المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من مكتبتي ( إضاءات سريعة عن كتب قرأت )


عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 07:32 AM
القراءة نعمة ربانية منّ الله تعالى بها على خلق كثير من الناس

وهي بالنسبة للإنسان المسلم أمر رباني وتكليف يجب الالتزام بأدائه ، قال تعالى : اقرأ باسم ربك الذي خلق ، خلق الإنسان من علق ، إقرأ وربك الأكرم ، الذي علم بالقلم ، علم الإنسان ما لم يعلم .

هي ليست من باب الترف كما يعتقد البعض ، بل ضرورة ملحة للاستفادة من الضخ المعلوماتي الهائل الذي بات عصرنا الحاضر يوسم به .

في الصفحات التالية ، آمل أن أوفق لتقديم بعض المعلومات عن كتب أفضل الله تعالى عليّ باستثمار جزء من وقتي للتعلم مما فيها ، ولعل في ذلك حافز أن يقرأوا .

وعذراً ، اسمحوا لي أيها الأحبة بإغلاق الموضوع فالهدف كما أسلفت الاقتداء ، ولجميع من يشرفني هنا ألف ألف تحية وسلام .

وفق الله الجميع لنيل رضاه .. اللهم ارزقنا قلوباً خاشعة وعلوم نافعة .
1/10/2009م
منتديات قرية دار الجبل
http://www.dar-aljabal.net/vb/showthread.php?t=11064

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 07:35 AM
اسم الكتاب : الجماعات الإسلامية من الداخل

اسم المؤلف : منتصر الزيات

الناشر : دار مصر المحروسه

الطبعة : الثانية

عدد الصفحات : 399 صفحة ، من القطع الصغير


ويكشف المؤلف من خلاله صفحات من ذكرياته منذ فترة انضمامه لإحدى الجماعات الاسلامية في مصر وحتى اتخاذه القرار بالانسلاخ عن أي انتماء حزبي ، ثم الملابسات التي اكتنفت تعامله مع المسئولين عن الجماعة الزملاء وبعض الأجهزة الحكومية التي تتبادل الكراهية والصراع مع المنتمين إلى الجماعات الإسلامية ، وهو يكشف الكثير عن طرائق التعامل داخل الجماعة والمعاناة التي قد تلحق بالمنتمي ، كما يكشف الكثير عن الأفكار التي يعتنقها القادة والتابعين والتي لا تتوافق أحياناً مع الوسطية المرتجى أن يعتنقها الانسان المسلم ، والتي يتساءل معها المنتمي عن مقدار صدقية الأهداف والمقاصد والشعارات التي قد يطلقها البعض لا سيما أصحاب القرار والتوجيه .

وكانت أجلى تجربة يمكن أن يستخلصها القارئ أن العنف ليس السبيل الأمثل للتغيير ، وهناك حاجة ماسة لتربية أفراد المجتمع أولاً وتعليمهم بالقيم الإسلامية التي يجب عليهم العيش وفقها . وبهذا المعنى يستطيع الانسان إحداث التغيير المرتجى لنفسه وفيمن حوله من دون الحاجة الى اقتراف المحرمات أو اتهام المجتمع أو تكفير المنتمين إليه أو استحلال دمائهم وأموالهم وأعراضهم أو غير ذلك من الأعمال التي قد تفضي إليها الأعمال الطائشه كما هو الحال بالنسبة للمنتمين إلى القاعدة الذين وجهوا بنادقهم إلى أهليهم وذويهم وكان مؤمل أن تتجه صواب أعداء الأمة وأعدائهم .
1/10/2009م
منتديات قرية دار الجبل

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 07:37 AM
الوليد

قبل عدة أشهر أعلنت مجلة الفوربز الأمريكية الشهيرة أسماء الأشخاص الأكثر ثراء في العالم ، وحقق صاحب السيرة الذي أنا بصدد استعراضها مرتبة متقدمة على رأس قائمة الأشخاص الأكثر ثراء في العالم ، بثروة ُقدرت بمبلغ يزيد على ( 20 ) مليار دولار ، واستثمارات بمبالغ مؤثرة في أهم الشركات متعددة الجنسيات وعابرة القارات ، من أمثال سيتي جروب ، فور سيزون ، ديزني لاند ، مجموعة سامبا ، المملكة ، ... الخ .

إن صاحب هذه السيرة هو أحد أفراد الأسرة المالكة السعودية ، أباه أحد أبناء مؤسس المملكة يرحمه الله ، وأمه ابنة رئيس الوزراء اللبناني الأسبق صائب سلام ، مما يعني أنه بهذا المعنى قد جمع المجد من عدة أطراف ، انخرط في العمل التجاري عام 1978 م برأسمال مقترض قدره مليون ريال سعودي فقط ، لن تستطيع مهما حاولت النظر اليه من خلال النظرة التقليدية التي اعتاد البعض من خلالها تقييم الأمراء الشباب والنظر اليهم على انهم غارقين في الثراء والملذات .

تتعلم من الكتاب الذي أعرضه عليك قارئي الكريم أنه تأثر كثيراً كما يبدو في بداية حياته بانفصال والديه في سن مبكرة من عمره ، ونتيجة لتأرجح قرار تربيته بين ابيه العائش في بيئة الرياض المحافظة ، وامه العائشة في بيروت الستينات المتسمة بالحرية بدون حدود ، أوشك أن يفشل ويضيع ، بل انه بالفعل حقق فشلاً دراسياً أثناء اقامته في بيروت ، ولانتشاله من وهدة الفشل تم الحاقه بكلية عسكرية في الرياض ، لكنه لم يطق الاستمرار في أجواء الصرامة غير المألوفة . وأخيراً تزوج من إحدى الأميرات والتحق بجامعة في امريكا ، لتبدأ قصته المثيرة في ميدان المال والأعمال ، ليحقق النجاح المالي الذي تشرئب اليه الأعناق .

الوليد ، اسم علم معروف في المملكة من الصغير قبل الكبير ، لشخصية مختلفة ومؤثرة وناجحة ، حققت نجاحات غير اعتيادية في مجال التجارة والمال والأعمال ، وهو داعم مؤثر لأعمال البر والاحسان والخير ، سواء لجمعيات البر المنتشرة في المملكة وخارجها ، أو لمن يستطيع رفع حاجته أو الوصول اليه من أبناء الشعب وربما المقيمين ، وفي نفس الوقت داعم مؤثر للنوادي الرياضية السعودية وربما العربية التي تحقق نجاحات وبروزاً في الميدان الرياضي ، وهو أيضاً داعم لأهل الفن .

استثماراته تعد نتاجاً للقاعدة الاستثمارية الذهبية " لا تضع كل البيض في سلة واحدة " ، في مجالات متنوعة ، كالعقار ، والبنوك ، والفنادق ، والاعلام ، المستشفيات ، المدارس ، وغيرها ، وهي متنوعة أيضاً من حيث اماكن تواجدها ، فبعضها في المملكة ، وأخرى في بلدان عربية ، وهناك استثمارات في أوروبا ، وأمريكا ، وأفريقيا ، وجنوب شرق آسيا ، وهو مستثمر في قناة الرسالة الفضائية التي انطلقت مؤخراً لبث الرسالة الاعلامية ذات الصبغة الاسلامية ، وهو مساهم في قنوات روتانا الموسيقية والترفيهية ذات الخط الليبرالي .

كون ثروات هائلة من الاستثمار في صفقات تعد عند دخوله اليها خاسرة ، ثم ما يلبث يصرف عليها الأموال الطائلة ويختار لادارتها أشخاص أكفاء ، له صداقات معمقة على المستوى العالمي بصفوة من قادة العالم في الميدان السياسي والمالي الاقتصادي حتى أصبح لقراراته التأثير الذي يحسب له ألف حساب وحساب .

رُزق بولد وبنت ، يفاجئك أنه يحاول ما وسعه الجهد ان يكون قريباً منهما بمعنى ما ، بالرغم من كثرة مسئولياته ومشغولياته ، مما يعطي نكهة خاصة وبعداً حقيقياً لما هو عليه من نجاح ، فقصة النجاح لا يحققها جمع المال فقط .

تتعاطف معه وربما تتألم عندما تتأكد أنه تحت المجهر من حاشيته وأعوانه طيلة الوقت مما لا يتيح له الانفراد بحياة خاصة إلا لأوقات قليلة وربما نادرة ، وربما تتعاطف أكثر معه عندما تلحظ ان زواجاته لم تنجح بالرغم من أن لديه كل الامكانات المادية التي قد تسهم في تكوين زواج ناجح ، ويدهشك عندما يضيق ذرعا بالزحام في خلال أوقات الذروة بإحدى الطرق الشهيرة فيترجل عن السيارة التي يستقلها ويسير على قدميه حتى يصل في الوقت المحدد وفقاً لبرنامجه الذي يوضع بدقة ويحاول أن ينفذ بالدقة نفسها ، وإن كنت مثلي فستحبه حتماً عندما يتجول في أحد الأحياء الفقيرة ويقرع أبواب بيوت المحتاجين خلفه بعض أفراد حاشيته ليتفقد أهل البيوت الذين يعيشون في أوضاع مزرية للتحقق من احتياجاتهم ومن ثم تقديم اعانات مالية عاجلة تصلح من احوالهم وتخفف من النقمة التي قد تعتمل في قلوب آلاف الفقراء ضد امثاله ممن أفاض الله عليهم من بركاته ، وربما يكون لك وجهة نظر خاصة في استثمار جل ثروته في السوق الأمريكية ، ربما لا ترضى عن وجهة نظره المنفتحة كثيرا فيما يختص بدور المرأة في المجتمع لا سيما اذا علمت أنه أستفاد من خدمات أول طيارة سعودية لتكون احدى قائدات أسطوله الجوي ، فضلاً عن ان أهم مستشاريه من النساء .

في قصره بالرياض ( 300 ) غرفة ، وأكثر من ( 500 ) جهاز تلفاز ، وهو يملك أضخم طائرة خاصة ، أفضل اليخوت على مستوى العالم ، ولديه أكثر من استرحة وقصر ، لكن هذا لا يجعله عنك مختلف كثيراً فهو مثلك لن ينام الا في غرفة واحدة ، ولن يتمكن في مشاهدة أكثر من قناة في ذات الوقت ، والطائرة واليخت لن يتمكن من استخدامهما في كل الأحوال أكثر من بضعة أيام في السنة، مما قد يحفزك على ان تحمد الله على ما أنعم به عليك من نعم هي كثيرة وان كنت ترى غير ذلك .

ظروفه العملية أو الاجتماعية تفرض عليه أحياناً الانتقال في اليوم الواحد بين أكثر من قارة من قارات الأرض ، ومع ذلك يدهشك أنه لا يتخلى الا قليلاً عن جلسته الأسبوعية في خيمة الشعر التي يستضيف فيها مئات الأشخاص خارج مدينة الرياض ليفيض عليهم من هباته المالية ، فيمطروه بدعواتهم المخلصة او المغرضة بطولة العمر ، وبكلمات مديحهم التي أنت متأكد أنه يتقاطع فيها حدي الاعتدال والمغالاة ، الصدق ، والزيف.

وتتعلم من الكتاب أيضاً أن من اهم سماته كقائد أنه محافظ على الوقت ، قارئ نهم بالعربية والانجليزية ، منظم ، صاحب فكر استراتيجي ، قراراته مبنية على الأبحاث والمعلومات المقارنة ، كريم ، يعطي ، ولكن بحساب ، صاحب علاقات مع أصحاب القرارات المؤثرة ، يستخدم تقنية الاتصالات والفضائيات والكمبيوتر لابقاء نفسه على مدار الساعة في قلب الحدث ، حيث لا يخلو مجلسه من اهم الفضائيات ذات الشهرة العالمية ، والهاتف المحمول على الدوام قريباص من متناوله ويدير عبره اتصالاته التي لا تنتهي ، لا يتدخل في القرارات الادارية التي تتخذ يومياً في المؤسسات التي يستثمر بها ، لكنه دائماً على احاطة بنجاحاتها واخفاقاتها ، مما يتيح له فرصة تقديم العون لقادتها في الوقت المناسب ، يعمل بدون كلل ولا ملل ، لكنه مع ذلك يرفه عن نفسه بالاجتماع بالأسرة والأصدقاء والناس ومزاولة الرياضة خاصة السباحة والمشي ، محافظ على برنامج غذائي يضمن له رشاقة دائمة ، وكل هذه سمات للقائد المميز وتحتاج الاتصاف بها ان كنت تسعى الى تحقيق النجاح في عالم اليوم .

هذه الدروس والعبر ، وهذه المعلومات وغيرها المزيد ، ربما يستهويكم قراءتها في كتاب : " الوليد .. الملياردير .. رجل الأعمال .. الأمير " لمعده الصحافيّ والمذيع الدوليّ رزيز خان ، الكتاب الذي يحكي جزء من سيرة صاحب السمو الملكي الأمير الملياردير / الوليد بن طلال بن عبدالعزيز ، ترجمة عمر سعد الأيوبي .

24/10/2009م
منتديات قرية دار الجبل

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 07:39 AM
عمليات غسيل الأموال وكيفية مواجهتها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يعلم البعض منكم حفظكم الله أنني حضرت دورة تدريبية انعقدت فعالياتها في القاهرة خلال الفترة من يوم السبت 19/2/1430 هـ الموافق 14/2/2009 م حتى الأربعاء 23/2/1430 هـ الموافق 18/2/2009م ، ونفذها مركز تدريب متخصص هناك ، والدورة كانت بعنوان " غسيل الأموال وكيفية مواجهتها " ، وأحببت أن أوافيكم بتقرير عنها ، حباً في تقاسم وقت جميل معكم ، ورجاء الاستفادة لمن يرغب .

برنامج الدورة تم تنفيذه خلال خمسة أيام ، وحضره عدد من المشاركين من جهات مختلفة ، وما يلي ملخص حول أبرز المحاور التي تم التطرق لها خلال الدورة :

أولاً : برنامج الدورة .
- اليوم الأول 19/2/1430 هـ ( خلال الفترة من التاسعة صباحاً حتى الثانية والنصف ظهراً ) بمقر المركز .

1- تم افتتاح الدورة بكلمة لسعادة رئيس المركز أكد فيها على أن المركز يتيح كل إمكانياته للمشاركين حتى يتسنى لهم الخروج بأقصى قدر من الاستفادة ، وأكد على أهمية علاقة العمل المتميزة التي تربط المركز بالجهات التي ينتمي لها المتدربين ، وأمل أن يسهم الحضور في إثرائها وترسيخها حتى تتحقق النتائج المنشودة للطرفين ، وقدم نبذة مختصرة عن طبيعة عمل المركز وأنشطته، وأهم البرامج الذي ينفذها ، وتم تزويد كل مشارك بملف يحتوي على المادة العلمية للدورة ، واسطوانة ممغنطة تحمل نفس المادة وصور من العروض التي تم تقديمها من قبل المحاضر ، بالإضافة إلى نسخة من الكتيب الذي أصدره المركز ويحتوي على خطة التدريب للعام الحالي 2009م .

ويلاحظ أن الخطة التدريبية للمركز تشتمل على برامج متنوعة حول المهارات الإدارية والسلوكية والتطوير الذاتي ، وتنمية وتطوير الموارد البشرية ، ومهارات السكرتارية وإدارة المكتب العصري ، وفن العلاقات العامة والإعلام والمراسم والبروتوكول ، والتسويق والمبيعات ، والمهارات القانونية والتفاوضية ، وهناك فعاليات ترتبط بالشئون المالية والبنكية والمحاسبية والاستثمارية ، بالإضافة إلى برامج متخصصة حول جوانب الأمن والسلامة من ضمنها الدورة التي نشارك بها ، وحول الجودة والبيئة ، والتأمين والإحصاء ، وإدارة النظم وتكنولوجيا المعلومات ، وبرامج الجمعيات والمشروعات الصغيرة ، وغيرها .

2- على بركة الله تعالى بدأ المحاضر باستعراض محاور النقاش لجميع أيام الدورة، وتم في اليوم الأول مناقشة ما يلي:
- مفهوم عمليات غسيل الأموال ، وذلك من خلال استعراض أهم التعريفات ذات الصلة ، واختار التعريف الصادر عن المنظمة الدولية لمكافحة غسيل الأموال ، والمضمن بالقانون السويسري ، وتعريف الجمعية السويسرية للبنوك ، وجميعها تؤكد على أن غسل الأموال عبارة عن اصطناع صفة شرعية لأموال متأتية من مصادر غير مشروعة .

- تم ذكر الأسباب المباشرة لغسيل الأموال ، ومن أهمها انتشار الفقر والحرمان في أنحاء العالم ، والفساد المالي والإداري ، واتساع ظاهرة العولمة ، وإغراء حجم الأموال المحصلة من الجريمة المنظمة .

وقد تطرق المحاضر بالشرح التفصيلي لكل سبب ، واستشهد بالكثير من القضايا ذات الصلة ، لا سيما ما حصل منها في مصر وتناولته الصحف المحلية والعربية وبات مشهوراً.

- وقد تحدث المحاضر عن العمق التاريخي لجريمة غسل الأموال ، والجهود المبذولة من قبل المجتمع الدولي لتجريم ومكافحة عمليات غسل ، والتي لم تتوقف بل شرعت الأمم المتحدة في إعداد مشروع اتفاقية دولية لمكافحة الفساد ، وهي ما تزال في طور الإعداد .

- وتطرق الحديث أيضاً إلى الجهود القديمة والحديثة التي نستنتج منها أن للمسلمين عموماً والعرب على وجه الخصوص وأمم أخرى جهود طيبة في الحث على مكافحة الجرائم ومنها جريمة غسل الأموال ، ولكن لم يتم توثيقها والاستفادة منها بأشكال عصرية ملائمة .

- وامتد الحديث إلى بعض الأمثلة في دولة مصر الشقيقة ، ومنها إبراء الذمة المالية للمنخرطين في العمل الحكومي ومساءلة الموظفين عن أسباب تزايد ثرواتهم بشكل غير طبيعي.

- اليوم الثاني 20/2/1430 هـ.( خلال الفترة من الثانية ظهراً حتى السادسة والنصف مساءً ) بمقر فندق .
خلال هذا اليوم ناقش المحاضر المحاور التالية :
- الهيكل التنظيمي للجهات ذات الصلة بمكافحة جريمة غسل الأموال في مصر ، وتتمثل في أن : وحدة مكافحة غسيل الأموال التابعة للبنك المركزي تتلقى البلاغات من المؤسسات المالية ، وبعد أن تقوم بإجراءات التحري وجمع الأدلة والتحقق تحيل النتائج إلى نيابة الأموال العامة التابعة لوزارة العدل ، والتي بدورها تقوم بالتحقيقات اللازمة ، ومن ثم تتم الإحالة إلى الجهة القضائية .

- المراحل التي تمر بها عمليات غسل الأموال (التوظيف أو الإيداع ، التمويه أو التغطية ، الدمج أو التكامل ) وبالرغم من شهرتها إلا أن النقاش كان مفيداً عندما تطرق الحديث إلى بعض الأمثلة ذات الصلة .

- إحصاءات عن عمليات غسل الأموال حول العالم ، ويلاحظ أن حجم الأموال المغسولة كبير جداً مقارنة بمستويات الدخول الوطنية والعالمية .

- كيفية الكشف عن العمليات المشبوهة ، وعبر هذا المحور تم استعراض العديد من الطرق المستخدمة لغسل الأموال كالتزوير أو التزييف والتجزئة ، والرشوة ، والتحويل وغيرها ، والطرق الملائمة لاكتشاف كل نوع.

- دور وحدة التحريات المالية منذ مرحلة تلقي بلاغات الاشتباه ثم جمع المعلومات وتحليلها وإعداد التقارير ، والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة خصوصاً المؤسسات المالية لأخذ الاحتياطات اللازمة لمنع التورط في استخدام العمليات المصرفية في تنفيذ عمليات غسل الأموال .

- اليوم الثالث 21/2/1430 هـ.( خلال الفترة من الثانية ظهراً حتى السابعة والنصف مساءً ) بمقر فندق.

خلال اليوم ناقش المحاضر المحاور التالية :
- المخاطر والانعكاسات السلبية لغسيل الأموال ، ومنها المخاطر الاقتصادية التي تتمثل بعرقلة التنمية والتلاعب بالأسواق المالية وانهيارها ، والتلاعب بأقوات الشعوب، وخطر غسيل الأموال على الأسواق المالية ، وتكاليف محاربة الجريمة المنظمة على الاقتصاديات الوطنية ، ودور الفساد المالي والإداري في عرقلة التنمية ومساهمة غسيل الأموال في ذلك ، وانعدام الثقة في النظام المصرفي .

- تطرق المحاضر أيضاً إلى ذكر المخاطر السياسية ، ومنها : شراء أصوات الناخبين لدخول المجالس النيابية ، والسيطرة على مراكز اتخاذ القرار ، وضعف هيبة الدولة ، وتواطؤ أصحاب المناصب وحمايتهم للمجرمين ، وإزاحة الشرفاء من السياسيين من مناصبهم ، وفى مرات نادرة ثبت ارتباط بعض الحكام بالعصابات الإجرامية .

- وتطرق المحاضر إلى ذكر المخاطر الاجتماعية ، ومنها فساد الذمم و شراء كل شئ بالمال ، وارتفاع مستوى الفقر في المجتمع ، وزيادة الحقد و الضغينة بين أفراد الشعب ، وغياب الوازع الديني ( هذا العنصر يعد سبباً ونتيجة في نفس الوقت ) ، والانهيار الأخلاقي .

- تحدث المحاضر عن غسيل الأموال في التشريع السعودي ، وفي هذه الجزئية تم التعريف بنظام مكافحة غسل الأموال السعودي ولائحته التنفيذية ، ومناقشة أبرز المواد ، وقد أشاد المحاضر بالنظام وأبدى ارتياحاً للجهود المبذولة من قبل المملكة في مكافحة الجريمة المالية ومنها غسل الأموال وتمويل الإرهاب .

- اليوم الرابع 22/2/1430هـ.( خلال الفترة من السابعة صباحاً حتى السادسة مساءً ) .

- تم تجمع المتدربين في مقر فندق، وانضم إليهم زملاء يحضرون دورة أخرى عن الاتصالات ، وضمن وفد شمل رئيس المركز وابنه ومتدربة تعمل في إحدى الإذاعات المحلية السودانية ، ومرشد سياحي ومصور وأحد العاملين في المجموعة انطلق الجمع إلى الأهرام ، وهناك تم قضاء أكثر من ساعتين دار خلالها أحاديث عن عظمة ذلك المنجز الحضاري الذي يقف العالم حتى الآن عاجزاً عن كشف بعض أسراره ، وكان المحاضر قد أشار إلى أن أبرز عمليات غسل الأموال في مصر هي ذات الصلة بسرقة وتهريب الآثار فاستغربت حينها ، لكن قل استغرابي عندما قرأت القيمة التاريخية لبعض المقتنيات والآثار والتي تبلغ مئات السنين .

زرنا بعد ذلك قلعة صلاح الدين ، وبداخلها زرنا مسجد محمد علي ، ومسجد الناصر ( أعد بناء القلعة والمسجدين ومحتوياتها شواهد حية على عظمة الإنسان المسلم عندما يوفق إلى تحويل مبادئ الإسلام إلى سلوكيات يستهدف من خلالها نفع البشر وإشاعة الخير والحب والسلام )، وزرنا أيضاً متحف مكافحة الجريمة ( من خلال زيارة المتحف اطلعنا على بعض الوسائل المستخدمة لتزييف الوثائق والعملات ، وقرأنا عن بعض الانجازات الأمنية للقبض على مرتكبي أخطر الجرائم الشهيرة ومنها قضية ريا وسكينه )، كما زرنا المتحف العسكري ( من معروضاته يطلع الزائر الناقد على بعض من الآثار والشواهد على العمليات الإرهابية التي تمت على مر العصور ومنها الاستعمارين الفرنسي والبريطاني لمصر والحروب مع إسرائيل وبعض الانقلابات العسكرية التي تمت في مصر واليمن... الخ ، ومنها أيضاً تتجلى قيمة الأموال النظيفة متجسدة في الدعم المالي والسياسي والعكسري والاجتماعي والاستراتيجي السعوديين لمنظومة الأمن العربي والتي أسفرت عن نصر العاشر من رمضان ، وتؤكد دلالات النصر على أن الإنسان العربي يستطيع بلوغ أقصى النجاحات لو تم استغلال ملكاته وإمكانياته وقدراته المادية والمعنوية بأشكال وطرق سليمة ).

بعد ذلك انتقلنا إلى حديقة الأزهر ، ومن ملابسات بناءها يستشف الإنسان أهمية توظيف المال في بناء منجزات حضارية يستفيد منها المنتمين إلى المجتمع ، إذ تؤكد شهادات التاريخ أن المكان كان إلى وقت قريب عبارة عن مرمى للمخلفات ، لكن أحد رجال الأعمال تكفل ببناء حديقة فيه صارت مع مرور الوقت وبسبب ضخامة المنجز معلماً من معالم المدينة .

خلال المكوث بالحديقة تم عقد غداء عمل من خلاله تم مناقشة الايجابيات والسلبيات في الدورتين ، وتوزيع الشهادات على المشاركين .

- اليوم الخامس 23/2/1430 هـ ( خلال الفترة من التاسعة صباحاً حتى الرابعة والنصف ظهراً ) بمقر المركز .

- استهل المحاضر هذا اليوم بمحاضرة عن غسيل الأموال وفساد الحكام ، وتطرق النقاش إلى الرئيس الفلبيني الأسبق فردناند ماركوس رئيس الفلبين و زوجته إيميلدا ماركوس الذين جمعا ثروتهما من الحصول على نسبة من المعونة الأمريكية المقدمة لبلادهما ، وأظهرت التحقيقات أنهما كانا يشتريان التحف والمجوهرات ويؤسسان الشركات بأسماء مساعدي الرئيس وزوجته ، كما أظهرت أن لهما حسابات سرية بالبنوك ، وقد قدرت ثروتهما بسويسرا عام 1986 بــــ 10 مليارات $ تم الحجز على مبلغ 400 مليون فرنك سويسرى منها .

كما تطرق النقاش إلى اتهام الرئيسة الفلبينيةالسابقة /كورازين اكينو بالفساد من خلال تورطها في تسهيل بيع شركات الرئيس السابق ماركوس لأقاربها بأثمان تقل عن قيمتها الحقيقية. وأشير إلى أن الرئيس الكولومبى /ارنستو سامبريزانو وعدد من كبار أعضاء حكومته يواجهون فضيحة تورطهم بتهمة استخدام أموال تجار المخدرات في تمويل حملتهم الانتخابية عام 1994م.

كما تطرق النقاش إلى تورط رئيس البرلمان في كوريا الجنوبية ونائب الرئيس الكوري كيم يونج سام ووزراء منهم وزير الداخلية عام 1997 في قضية إقراض شركة هانيو للصلب مبلغ 6 مليارات دولار أى ما يوازى 20 ضعف أصولها مقابل حصولهم على رشاوى نقدية في صناديق كرتونية علناً وبلا وسطاء ، وأشير إلى تورط الرئيس السابق له روه تاى وو في الحصول على أموال غير مشروعة بلغت 650 مليون $ عن طريق الرشاوى والتبرعات و قد اعتذر لشعبه عن إخفاء 221 مليون $ في حسابات سرية و تواصل السلطات حتى الآن الوصول لباقي حساباته السرية التي لم يفصح عنها.

أشار المحاضر إلى أنه اثبت عام 1988 م حصول بعض القيادات من الحزب الحاكم في اليابان على أرباح طائلة نتيجة التلاعب بعمليات بيع و شراء أسهم لشركة اتصالات عن طريق التحكم بالأسعار بطرق غير مشروعة مما أدى إلى استقالة رئيس الوزراء نيوزو تاكشيتا ووزراء العدل والمالية و التخطيط الاقتصادي .

كما أشار إلى أن رئيس الوزراء السابق له هوسوكاوا استقال أيضاً من منصبه نتيجة تورطه في عمليات بيع و شراء غير مشروعة لأسهم شركة يونيون تليجراف أند تليفون جروب.

وفي رومانيا ثبت تورط الرئيس السابق شاوشيسكو في تهريب مليار $ خارج البلاد عن طريق استغلال النفوذ مثل حصوله على 60 مليون $ من الحكومة الإسرائيلية مقابل السماح لـ 15 ألف يهودي روماني بالهجرة لإسرائيل و كان يقوم بتحويل الأموال للذهب ثم يودعه ببنوك سويسرا ( 400 مليون $ ).

وأشير إلى أن شاه إيران السابق / محمد رضا بهلوى استطاع تهريب 20 مليار $ إلى البنوك الأمريكية و الأوروبية والتي هي في حقيقة الأمر من حصيلة الفوائض البترولية الضخمة والمتراكمة حيث كان يحصل على مليار $ سنويا من شركة البترول الوطنية ولا يزال جانب كبير من تلك الأموال مجمداً منذ قيام الثورة الإسلامية سنة 1979 م .


تحدث المحاضر عن ملابسات انهيار بعض البنوك العالمية بسبب استغلال عملياتها في غسل الأموال ، ومنها بنك صن تشاين بفولوريدا بالولايات المتحدة ، حيث تمكن أنطونيو فرنانديذى أحد كبار موردي الماريجوانا لأمريكا من السيطرة على البنك و استخدامه لغسل أمواله سنة 1979 م .

بالنسبة لبنك الاعتماد والتجارة الدولي و مقره لندن أسسه سنة 1972 م رجل أعمال باكستاني يدعى / أغا حسن عابدى وكان له 400 فرع في 78 دولة وفي عام 1991م كان إجمالي أصوله 20 مليار $ ، أي سابع بنك بالعالم من حيث الأصول تم الكشف عن تورط البنك في عمليات غسل أموال و رشاوى وتهريب سلاح و بيع تكنولوجيا نووية و دعم إرهاب و تهرب ضريبي و هجرة غير شرعية و شراء حصص في بنوك وعقارات بأموال غير شرعية إضافة لاختفاء 13 مليار $ مما أدى لإفلاسه .

كما أشير إلى أن بنك دبي الإسلامي ( باكستاني الجنسية ) واجه مدير اتهاماً بتورطه في اختلاس 500 مليون درهم إماراتي مما عرض البنك للإفلاس لولا وقوف حكومة دبي والمصرف المركزي و تدخلهم لإنقاذ البنك و إصلاح الوضع المالي فيه .

واختتم المحاضر محاضراته بذكر معلومات تفصيلية عن التجربة المصرية في مكافحة غسل الأموال ، استعرض من خلالها تقرير الوكالة المتخصصة لمكافحة غسل الأموال والجرائم المالية بالولايات المتحدة عام 2000 م، أشير فيه إلى أن مصر لا تعتبر مركزاً إقليمياً مالياً رئيسياً وأن أغلب الأموال المغسولة تمثل أموالاً ناتجة من تهريب المخدرات والجريمة المنظمة والتهرب من تطبيق بعض القرارات الدولية وعادة لا تستخدم البنوك في عمليات غسل الأموال .

كما تطرق النقاش إلى أهم الأسباب التي أُدرجت مصر بسببها في القائمة الصادرة من مجموعة الfatf في شهر يونيو من عام 2001 م عن الدول غير المتعاونة ، واعتبر أن مصر غير متوافقة كلياً مع ستة معايير من معايير المجموعة وجزئياً مع ثلاثة تم شرحها جميعاً بالتفصيل.

وأشير إلى أن من أهم أسباب الإدراج في القائمة نقاط الضعف التي حوتها المواد القانونية التي تم وضعها لمكافحة الجريمة المالية ، وتعدد الوحدات و الإدارات المتخصصة بوزارة الداخلية و الجهات الرسمية الأخرى التي تتوازع الأدوار لمكافحة الجريمة المالية ، والمآخذ على المنشورات أو التعليمات الصادرة من إتحاد بنوك مصر و من البنك المركزي المصري لتنظيم جهود المكافحة ، وقد تم تلخيص هذه الأسباب فيما يلي : عدم كفاية تجريم غسل الأموال ( لا يوجد تشريع موحد ) ، وعدم توافر نظام كفء و فعال يغطي كافة المؤسسات المالية للإقرار عن العمليات المشبوهة ( لا يوجد آلية واضحة ) ، وعدم إنشاء وحدات مالية ( تعدد الجهات ) ، وعدم توافر متطلبات صارمة لمبدأ " اعرف عميلك " يتم تطبيقها على كافة المؤسسات المالية ، وأن قوانين سرية الحسابات قد تعوق إمكانية الحصول على المعلومات بالنسبة للعمليات المشتبه فيها ( الحصول على المعلومات بطريقة إدارية ) .

ختاماً تم تسليط الأضواء على أهم ملامح ومواد قانون مكافحة غسل الأموال في مصر .

تقبلوا خالص تحياتي وتقديري ،،،،
4/10/2009م
منتديات قرية دار الجبل

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 07:46 AM
الإهداء:
مع أصدق حب وأرقتحية لأعذب قلب ، لمن صار حدود بهاء حبه جغرافية القلب والذكريات الأجمل في كنفهخرائط الروح .

على إثر فعلة شائنة ، وحماقة يرفضها المجتمع وترفضها نفسهالحساسة اضطر معاون المعلم في الكتّاب إلى الهروب من قريته النائية " أولاد الشيخ " باتجاه عاصمة بلاده درءاً للفضيحة وستراً للعار .

بصحبته نجد أنفسنا نلجدفعة واحدة في مدينة تقع تحت نير الاحتلال . المحتل وأعوانه ينعمون بأطايب الحياة ،من مأكل ومشرب وملبس ومسكن ومركب ، وهم أصحاب القرار الآمرين الناهين ، أما أصحابالأرض فهم يُسامون من المحتلين أبأس العذاب ويرزحون تحت شروط حياة جد بائسة . لذاصعب عليه هو الذي تقريباً لا يملك أي مؤهلات الانخراطفي عمل يحصل من نتاج أدائه لهعلى ما يقيم به أوده .

بعد لأي وتعب ، ولأنه بدون مؤهلات يمكن أن تعتبر حفيتقدماه ريثما وجد عملاً شريفاً يقتات منه . عمل صبياً في محل بائع أحذية ، ووجد منصاحب المحل رعاية وحباً وحناناً أنسياه تشرد جسده وعذابات قلبه .

ومن خلالالنظرات المختلسة غصباً إلى ابنة صاحب المحل التي كانت تحضر لأبيها وله طعامالإفطار أو الغداء تعملقت له بالمدينة جذور ، وصار له بها حلم يأمل أن يتحقق بعد أنقرر العودة إلى قريته النائية وليكن من أهلها ما يكون .. لكنه لم يكن حسن الحظفبعدما حزم أمره على التقدم إلى والد الفتاة لطلب يدها علم أنه مسبوق عليها من شخصسيظل يحمل ضده حنقاً لا يشفي الغليل منه إلا الإبعاد عن مسرح الحياة .

بعدخروجه من هذه التجربة الثانية الأهم في حياته كان من حسن حظه أو سوئه ، لست أدري ،أن المحتل كان يبث عيونه في أرجائها بحثاً عن قوة الشباب المحلي التي يأمل أن تكونوقوداً لحرب استعمارية قرر إشعال سعيرها في " الحبشة " ، ولذا لم يكن جنود المحتلبحاجة إلى بذل كبير جهد لتجنيد " عثمان الشيخ " ، وهذا هو اسم بطل الرواية / الملحمة التي أسعد اليوم بتقديمها لكم ، بل تقدم إلى المعنيين راضياً مختاراً يطلبالانخراط في جيش المحتل بعد أن خسر رهان الفوز بالارتباط بالإنسانة التي اهتزلمرآها وجدانه للمرة الأولى ، وبعدما صار لا شئ يعنيه ، والكثير مما يحدث لا ينتجعنه بالنسبة له أي فرق .

معه نقتحم قلب مدينة طرابلس الغرب بليبيا فنجدمدينة أخاذة الجمال ، ونعيش ساعات في أحصن حصون ومعاقل الحاكم العسكري الايطالي وفيالجزء الأجمل من المدينة الذي يقطن به المحتل وأعوانه ، كما نتسكع ونتشرد سوية فيقاع المدينة وأزقتها وشوارعها وحولنا مظاهر البؤس والفقر والذل التي يرزح تحتوطأتها ابن البلد المغلوب على أمره .

وإلى أن أتم الجيش استعداداته للذهابإلى الحبشة كانت الكثير من المفارقات تحدث في حياة " عثمان الشيخ " من أهمها الحرصعلى تطوير الذات من خلال تعلم اللغة الايطالية وقيادة السيارة ليجد عمله غير بعيدمن المواقع التي تُصنع عبرها قرارات تجهيز الجيش وإصدار الأوامر بشن الحرب ، حيثأوصله عمله إلى خدمة عشيقة القائد العسكري التي نصبت شباكها حوله لنكتشف في نهايةالأمر أن ذلك لاتخاذه زوجاً صورياً تتستر من خلاله _إن هو وافق _ على علاقتها غيرالمشروعة مع رأس جيش الاحتلال ، لم يوافق بالطبع على أن يكون " تيساً مستعاراً " وقبل أن يفشل في تجربة حبه الثانية وأن يخرج منها غير منتصر ، لكن صدق " حوريه " وحبها وإخلاصها له هيئا له فرصة أن يحظى بعناية خاصة بعد أن قرر أن يعطي المهمةالتي أنتدب لها كل إمكانياته وقدراته ، وهي كثيرة وأهمها الجدية والمثابرة والتفانيوالإخلاص ،.

في الحبشة ننخرط مع عثمان الشيخ ضمن جيش هائل لا يتورع أفرادهعن استخدام أعنف الأساليب لإخضاع الخصم ، ويذهلنا إنسان تلك المنطقة بمقاومتهالباسلة وببذل كل جهد ممكن حتى يتفادى الخضوع للمحتل ، نعيش الساعات الطوال لاتشغلنا حياة المعسكرات وما تنطوي عليه من شظف وتعب عن الاستمتاع بجمال البيئة منحولنا ، حيث الجبال الشاهقة والغابات الكثيفة والأشجار والنباتات والحشرات والطيوروالحيوانات التي لا تخطر مسمياتها على البال .

عثمان الشيخ إنسان استثنائيتستجيب دواخله دوماً لنداءات الحب ، وهو منذور أبداً للتجريب والمغامرة ، ولذا لايمنعه أزيز المدافع والطائرات وتمزق الأشلاء ، ولا شوقه الدائم لمحيا حبه الأول منالوقوع ثالثة في شباك حب مراسلة حربية رضيت بالعيش في الأحراش وبين آلاف الجنودأداءً لرسالة تعتقد بأهميتها لاطلاع شعبها على ما تفرزه المعارك الحربية والسياسيةوالإعلامية كناتج لتلك الحرب الغاشمة.

يجذبنا ويشدهنا " عثمان الشيخ " بجسارة قلبه ، ويدهشنا بقدرته غير العادية وغير المألوفة على العب من متع الحياة ،والاستجابة بفعالية لجدها وهزلها ، ومعه نشعر بانكسارات الروح عندما يضيع الحب ،ونحسس من خلال صدق الكلمات التي تصف مواقفه وحكاياه بتوهجها عندما يكون الحب حاضراً، ومن خلال تجربته الثرية نتعلم أن لا شئ _ غير الحب _ عصي على التحقيق إن قررالإنسان التخلص من تبعيته لمن حوله ، وسعى إلى أن يكون قراره مستقلاً عنهم ، ثم عملعلى التعاون معهم ، لذا لن تفاجئنا نجاحاته في مهمته العسكرية ، ولن تفاجئناترقياته لدرجة إيكال مهمة الإشراف له على إدارة إحدى القرى بعد أن وضعت الحربأوزارها والمساهمة مع الأهالي وفريق عمل مختص في إعادة بناء ما خربته الحرب فيهاوإحداث التنمية المتنوعة في محيطها ودفع إنسانها إلى التأقلم مع الاحتلال . كان منبين أعوانه في فريق العمل زوج حبيبته الأولى التي ملكت عليه لب قلبه وأمضى السنينشوقاً وترقباً للقياها . وعامداً أرسل صديقه / العدو ( بدون أن يعرف ) في إحدىالمهمات التي كان يعلم أن سيكون فيها حتفه ، وتحقق بالفعل ما خطط له ، لكن بعد ذلكلم يهدأ له بال ، ولم تستقر له الخواطر من جراء الشعور بتعذيب الضمير .

تزامنت فترة خروجه من الحبشة مع نشوب الحرب العالمية الأولى ، وأثمرالنزاع الذي نشب بين بريطانيا وإيطاليا عن أسر البريطانيين لعدد من جنود الجيشالايطالي ، وكان " عثمان الشيخ " من بينهم ، ثم وفق ترتيبات معينة أفرج عنه وأصبحركناً ركيناً في الإدارة المحلية التي أنشئت تحت سيطرة الانجليز .

تبخرت كلالأحلام التي بناها خلال حوالي سبع سنوات ، وانطفأ وهج الحلم الذي اعتمر قلبه عدةسنين ، وخبا الحب الذي احتل الأعماق بعدما التقى حبيبته الأولى وجهاً لوجه ولاحظالتغيرات الفسيولوجية الهائلة التي حدثت لها بفعل الزمن .

وبصرف النظر عنوجاهة هذه النظرة وصحتها من عدمها ، إذ أن التغيير الجسدي ولا بد قد طال الطرفين ،فهو الآخر لا بد أنه كبر في السن وتغيرت منه الملامح وقل الجهد ، إلا أن المعتبر فينظري هو أن الفجوة الحقيقية هي تلك التي حدثت بفعل فارق التجربة في الحياة بينهمافهي لم تزد تجربتها على أن حملت وولدت وانتظرت لسنوات زوجاً لن يأتي ، أما هو فقدعاش حياته طولاً وعرضاً وعمقاً إن جاز التعبير .

على كل حال الراوي كانبارعاً وربما شديداً حد القسوة على قارئه وبعض شخوص روايته ، حيث كان لا يتورع فيإنهاء أدوار بعض الأشخاص بالرغم من تعلق القارئ الشديد به وتعاطفه الملحوظ معه ،وهي ميزة لا أعده راوياً شجاعاً وأصيلاً من لا يملكها .

للمفاجأة ، عادعثمان الشيخ إلى المدينة الكبيرة التي وصل إليها طريداً قبل عدة سنوات ، عاد برتبةرائد ووالياً على الشرطة ، استثمر من خلال مركزه الجديد تجاربه السابقة واستلهمالانجازات التي تحققت على مرأى من نظره المفتوح أبداً على كل مثير ، وبفضل حزمهوجديته وإخلاصه تبوأ مكانة مرموقة في البلد ، وإنسان كهذا لا بد وسيكون له أعداءخلّص وأصدقاء لا يعوزهم الإخلاص .

بحكم موقعه تعرف على شابة كانت تمشي بلاكلل خطواتها العملية الأولى لإنشاء مدرسة للبنات ، وساندها مدفوع بالواجب ، وتأثراًبسحر روحها الأخاذ ، ونتيجة للخلطة التي كانت تجمع بينهما ، ولما لكل منهما من صفاتمتميزة تدعو إلى الاقتران بالآخر قرر أن يتزوجها ، ووعدته بالتفكير ، إلا أنها عدلتعن ذلك وارتبطت عاجلاً بأحد أهم خصومه ، وهذا رئيس لحزب معارض للحزب الحاكم الذيكان عثمان من أشد أنصاره ويده الطولى البطّاشة .

تنامى الصراع بين حزبالحكومة الهادف إلى تمديد أمد قرار الاحتلال وحزب المعارضة الداعي إلى رحيل المحتلواستقلال البلاد ، وهذا يعني بالتحديد تعارض المصالح وضيق القمة عن استيعاب كلالفرقاء ، لذا ، وكما يحدث دائماً في العوالم المتخلفة أوكل إلى رجال الشرطة تصفيةالحسابات والخصوم وراح رئيس الحزب الحاكم ضحية أساليب التعذيب الوحشية والمكائدالغليظة التي دبرت له ، ولأن البشرية لا تعدم دائماً من تلك الأصوات التي تحتكم إلىصوت العقل والمنطق فقد جهر البعض مستنكراً الفعل الغاشم وأجبرت حكومة الاحتلال علىتشكيل لجنة للتحقيق في حوادث التعذيب المنسوب صدورها لفريق العمل الذي يشرف عليهعثمان الشيخ ، وبعدما اقترب حبل المشنقة من عنقه ، وعندما تيقنا نحن القراء من أنهولا بد سيكون كبشاً للفداء ، لاذ الحكم العسكري للبلدة بالفرار . فتنفسنا الصعداءحباً لبطلنا الاستثنائي عثمان الذي صار يطلق عليه اسم " الحبشي " نسبة إلى بقائهبين الأحباش ردحاً من الزمن .

وسرنا خلفه واثقين من حكمته آملين أن لا يقعإنسان كافح كل هذا الكفاح وعانى كل هذه المعاناة وسبرنا من خلال أحداث ملحمته خرائطأرواحنا ، نعم تمنينا أن لا يقع في قبضة المحتل وعفى الله عما سلف من أخطاء فهوبالرغم من كل خطاياه رجّاع إلى الحق ورحمة الله تعالى وسعت كل شئ .

أخذنا " الحبشي " إلى تخوم الصحراء الجدب من كل شئ ، وخلال رحلة التخفي ثارت زوبعة من تلكالتي لا ينجو منها إلا من أوتي حظاً عظيما ، أضاع بفعلها الدليل والراحلة والأكلوالشرب والملبس وشارف على الهلاك لولا أن أرسلت له العناية الإلهية يد شيخ قبيلةالمطاريد فبلسمت جراحات جسده وأسعفته وقدمت له الغذاء والدواء والكساء.

فيقبيلة المطاريد ، القبيلة المعزولة في عمق الصحراء الموحشة التي لا يتوقع الإنسانبها حياة لأي كائن حي عشنا مع الحبشي قرابة العامين أدهشنا خلالها بما حكاه عنالحياة البدائية التي يعيشها البدو الذين يستمدون بقائهم فيها من الغنائم التي يمكنأن يستولوا عليها من الغارات التي يقطعون من خلالها الطرق على من يجدون لديه مايستحق ، صديقاً كان أم عدواً ، وكان لا بد من التعرف على منهجية الحياة في تلكالديار والتفاصيل التي قد تختلف قليلاً أو كثيراً عما يعشه أهل القرى والأريافوالمدن لكنها تلتقي في الكثير من الأصول والثوابت ، وبكل تأكيد لن تمر الأحداث دونأن يختمها ببصمة تميزه بعد أن صار لحمكته ورجاحة وسداد رأيه قريباً من شيخ القبيلةوابنه ورأساً يستشار في أخص أمور القبيلة وشئونها ، هو الذي كان في مبتدأ وصولهيسكن في خيمة من الدرجة الثالثة ويوكل إليه مع شخص آخر أمر العناية بالمواشيورعايتها .

تشيع في تلك الأنحاء الكثير من مظاهر الخرافة وربما ما قد يكونحقيقته الشرك بالله تعالى من الاعتقاد في الطاقات الروحية لبعض أصحاب القبور منالأولياء والصالحين ، ولذا لم يشأ الأديب الكبير أن نترك تلك الأجواء دون أن نقفعلى حقيقة ما يجري فيها لنعمل فيه العقل ويكون لنا حرية التصديق والتكذيب .

الحبشي لم يكن ينوي البقاء دائماً في قبيلة المطاريد بالرغم من حفاوةالاستقبال التي حظي بها إلى درجة الإغراء بالمعاونة على التزويج وتكوين أسرة ،وإنما كان هدفه الاختفاء ريثما تتحسن الأمور وتهدأ أجواء البحث في قضيته . لذا عدنامعه وصديق له في رحلة استثنائية خلف ثلاث سفائن من سفن الصحراء ، وحط بنا الركب فيقرية " أولاد الشيخ " ، ولم يكن من رجاحة العقل أن يُظهر نفسه للعامة قبل أن يعرفما خلصت إليه نتائج التحقيق في قضيته لذا لم يجد أفضل من أن يعتمر شخصية " معالج " يطرد الأرواح الشريرة من المرضى ، لا سيما وقد تهيأ له أثناء اختفائه في قبيلةالمطاريد مصاحبة أحد المختصين بهذا الأمر وناله شئ من بركات أحد أولياء اللهالصالحين بعد أن وفق لزيارة قبره !

في قرية " أولاد الشيخ " ذاع صيته وطبّقذكره الأنحاء بصفته معالجاً شعبياً ساهم في تخليص الكثيرين من عاهاتهم الجسديةوالنفسية ، وبطريقة خفية عرّف والده على نفسه وأوكل إليه مهمة التحقق مما حصللقضيته ثم لما علم بأن عفواً عاماً صدر في كل القضايا التي حدثت أثناء الاحتلال ،ولم يجد بعد ذلك حاجة لحجب شخصيته عن أهله .

قام بتصحيح خطئه بحق البنت التيسلب شرفها وتزوجها ، وهذا هو الحادث الذي نفى نفسه عن القرية بسببه ، وقرر أن يقضيما تبقى من أيامه في رحلة العمر يمد يد العون والمساعدة للضعفاء والمحتاجين فكرّسجهده ونفع الله به .

أولاد الشيخ كانت غير بعيد من طريق يعبره بعض المجاهدينلتحرير البلد وتحرير الجزائر لذا رأى صاحبنا أن يستثمر خبراته العسكرية وخبرات بعضأصدقائه والمقربين منه لإنشاء معسكر لدعم وتدريب المجاهدين .

والعمل قائمعلى قدم وساق أبت صحفية انجليزية إلا الانخراط في المعسكر الذي يتخرج منه فتيةمؤمنين بربهم طبّقت شهرتهم الآفاق لأنهم سطروا الملاحم في تدمير أهداف العدو وتجدفي داخلها رغبة عارمة لنقل ما يجري في جنبات هذا المعسكر إلى قراء الجرائد الرصينةالتي كتب تحقيقاتها الصحفية لها ، ولن تكون صادقة في النقل ما لم تتلبس بنفسالأحاسيس والمشاعر وتعاني ذات المعانة التي قد يمر بها الجنود .

تردد " الحبشي " كثيراً في قبول التحاقها بالمعسكر لرصد تجربة " جيش الحبشي " ، ليس فقطبسبب خشيته على عشرات الجنود الذين ستصير المجندة فتنة لهم ، بل خشية على نفسه هوالذي يحاول تخطي ماض سقط خلاله في الكثير من الأوحال . لم يكن لديه قدرة على الرفضبعد أن اتخذ قرار إلحاقها بالمعسكر مسئول آخر كان يخطط لاستخدامها لمهمة جهاديةخاصة لا علم للحبشي بها .

أوكلت إلى " الحبشي " مهمة تدريب الصحفية " ميرانيا " على حمل السلاح ، وبسبب الزحام في المعسكر كان لا بد أن يتم التدريب فيإحدى الأماكن المناسبة خارج المعسكر . طبعاً كان لا بد من الابتعاد في عمق الصحراءحتى لا يتم استهداف أحد من المدنيين .

الصحفية تملك سلاحاً من تلك الأفتكالتي لا يستطيع الحبشي مقاومتها ، لذا نجحت في استدراجه إلى حقل رأت به نبتة عرفتأنها " الخشخاش " بينما لم يعرفها هو ، أوقدت النار في زهرتها فشعشعت أدخنتها فيخياشيمها وخياشيمه ولم يفق " الحبشي " إلا وهو ممسك بتلابيب المتدربة .

الشيطان شاطر ، ولأن مثل توبة صاحبنا عادة تكون غير نصوح عن هذا الأمرويعتريها ما قد يعتريها من تذبذب بسبب الضعف البشري والانهزام أمام شهوات الجسدوتجليات الروح ، فقد تعامى " الحبشي " عن الأفعال واضحة الدلالات المحرضة على السيرفي ذات الدرب ، وكان ... ، وكما نقول : عادت ريمة مدري حليمة لعادتها القديمة ،وتعملق في الدواخل شئ عرفنا من التأمل في آثاره أنه الحب ، وجرت بين الاثنين أغلظالعهود والمواثيق على الارتباط بالزواج إن قدر لها العودة سالمة من مهمتها الجهادية .

انتهت تمارين " ميرانيا " ، ولم يكن بد من أن يفترقا ، ثم غادرت إلى مكانفي الجزائر متسللة الحدود ،لتتلقى من المساعدات ما يمكنها من أداء مهمتها المتمثلةبإغواء قائد عسكري عاث في الأرض فساداً وتسبب في قتل الكثيرين من أهل البلد وعرفعنه حبه للنساء .

نجحت " ميرانيا " في استدراج القائد إلى منطقة كان يتربصبها مجاهدين انتدبوا أنفسهم أو انتدبهم رؤسائهم للانتقام منه وقتله ، وفي عز نشوةالانتصار التي عاشتها تعرفت من خلال وسائل الإعلام أن القوات الفرنسية أغارت علىمعسكر جيش الحبشي الذي سدد العديد من الضربات للعدو ، ثم عادت متخفية على ظهر إحدىالسفن المدنية تعد الأيام وتحسب الثواني والدقائق والساعات للقاء الحبيب وإتمام عقدالزواج .

كما قلت الكاتب شجاع لدرجة القسوة أحياناً ، لذا لم ينصت لتوسلاتقلوبنا أن يخرج " الحبشي " سالماً _ كما حصل له عشرات المرات من قبل _ من الغارةالجوية التي نفذها الجنود الفرنسيين وقضت على كل مظاهر الحياة في معسكر " جيشالحبشي " .

عادت ميرانيا لتجد " الحبشي " في غيبوبة قرر الأطباء المعالجينأنه وفقاً للمعايير الطبية فإنه لن يفيق منها أبداً ، لكنا لم نفقد الأمل ، دخلنامعها ، ولدهشتنا نطقت شفاه " الحبشي " كلمة " م ي ر ا ن ي ا " ، وتعاظم الأمل فيدواخلنا أن يعيش بطلنا ، أن يُكمل مسيرة حياته في ظلال الحب الحقيقي الذي بذل كلعمره بحثاً عنه ، أوشكت دواخلنا على الاسترخاء وكان لا بد أن ننعم ولو بقسط منالنوم الذي فارقنا ونحن نقرأ عشرات الصفحات والفصول ، لكن في زيارتنا التالية كناعلى موعد مع من يزف لنا الخبر الصاعق " مات الحبشي " ليستقر في أذهاننا أنها كذاالحياة ، قليلاً ما تصفو لحي .


أيها السيدات والسادة ، لقد سعدت بتأبطأجزاء الرواية الإثني عشر دون كلل أو ملل خلال ساعات عذبة في أجمل الأزمنة ، خلالالسفر أو الحضر ، وكنت حريصاً على إطالة فترة القراءة واختلاق الحجج والأعذارللإبطاء رغبة في أن لا تنتهي الأحداث المليئة بزخم الحياة ، وكان من مصادر سعادتيالحقيقية أن بعض الأحداث كانت مادة لأجمل الحوارات الممتدة مع قلب هو الأعذب عندماتعد القلوب .

وهاأنذا أسعد بتقديم رواية " خرائط الروح " ، للأديب العربيالليبي الكبير الدكتور / أحمد إبراهيم الفقيه ، وتقع أحداثها في ( 12 ) جزءاً منالقطع المتوسط مكونة من أكثر من ( 3000 ) صفحة ، وهي صادرة عن دار الخيال عام 2008م، واعتبرها النقاد أطول رواية عربية .

ولقد تشرفت قبل عدة سنوات بقراءة عملشيق آخر للأديب الكبير اسمه /الثلاثية الروائية .

ختاماً :
أود التنبيهإلى أن هذا العمل غير تقليدي ، ولذا فالأفكار التي تتوسد صفحاته غير تقليدية ،وحتماً فيها الكثير مما قد يتصادم مع ما قد نعتنقه نحن أو غيرنا ، لكن ميزة الفنأنه يهز الأعماق ، ويدهش الدواخل ويغيرها حتى لا تعود مثلما كانت قبل معانقته أبداً، وهو يتيح فرصاً واسعة غير مشهودة لتلاقح الأفكار وتصارع الرؤى ليسود الأصيل ويبقى .

إن خرائط الروح عمل استثنائي بالحييييييييل جميل نكتشف من خلاله دخائلأنفسنا ، توقنا الدائم للعيش بحب ، حبنا الشغوف للتلبس بلبوس القوة وامتلاك زمامالأمور ، شهوتنا للتحليق والطيران في سماوات الإبداع والرقي ، تطلعنا المستمروبإصرار لامتلاك الأفضل والأبهى والأجمل ، إنه يفضح أنانيتنا ، زيفنا ، ضعفنا ،ادعاءاتنا ، تهافت إراداتنا وتهاويها أمام شهواتنا الملحة والجموحة أبداً .

كونوا بخير ، وإخوتي وأحبتي
4/10/2009م
منتديات قرية دار الجبل

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 07:48 AM
حدائق الملك
خلال تجولي في أحد معارض الكتب الدولية المقام في الرياض قبل فترة سألت أحد الباعة عن ثلاثة أعمال يمكن من وجهة نظره أن تُحدث لقارئها هزة في الروح , أخرج الرجل ثلاثة أعمال ، قال اقراها وستدعي لي ، وهي موسومة بالأسماء التالية :
- السجينة ، لمليكة أوفقير ، وميشيل فيتوسي ، ترجمة ميشيل خوري .
- حدائق الملك ، الجنرال أوفقير والحسن الثاني ونحن ، لفاطمة أوفقير ، ترجمة ميشيل خوري .
- صديقنا الملك ، لجيل بيرو ، ترجمة ميشيل خوري .

جميعها من منشورات ورد للطباعة والنشر والتوزيع ، في دمشق ، بسوريا ، وتصل صفحاتها إلى 972 صفحة من القطع الصغير .

حملت غلتي ، ثم في الأيام التالية انهمكت في قراءتها خلال كل فرصة فراغ أتيحت لي بالرغم من مشاغلي الكثيرة ، وأصابني الرعب لهول ما قرأت عن البطش الذي تمت ممارسته في حدائق الحسن الثاني ، ملك المغرب .

بأسلوب سردي أخاذ وبالغ التعبير عن مظاهر الألم والقسوة تحدثت السجينة وأمها عن ملابسات سجنهم التي امتدت بالنسبة للسجينة حوالي ثلاثين سنة ، ولأمها وإخوتها حوالي عشرين عاماً ، ابتدأت عندما اختار الملك محمد الخامس مليكة أوفقير وصيفة وأنيسة لطفلته الأثيرة " لا لا مينة " ، لتعيش في القفص المذهب أغلى سني عمرها محرومة من التواصل مع والديها وإخوتها ومن اختيار أسلوب العيش الذي تختاره لنفسها ويختاره أهلها لها ، وتكون شاهد عصر على أدق تفاصيل حياة ملكية باذخة منبثقة من جنون ألف ليلة وليلة .

ثم بعد فشل الانقلاب الذي دبره ضد ملكه والد مليكه وزوج فاطمة الجنرال أوفقير وزير الداخلية والدفاع المغربي ، تم نحر أوفقير ، كما تُظهر ملابسات القص المتواترة في الكتب الثلاثة ، كما تم اتخاذ قرار بالحكم بسجن زوجته فاطمة أوفقير وأولادها الستة ، أصغرهم طفل عمره ثلاث سنوات ، وأكبرهم مليكة عمرها ثمانية عشر عاماً ، وبينهم طفلة مصابة بالصرع ، وشاركهم في المصير السيئ بإرادتهما وتظامناً معهم خادمتين اثنتين من خدمهم .

لمدة عشرين عاماً تم نقل فاطمة وأولادها في عدد من السجون المغربية سيئة السمعة ، لا يعرف بأي ذنب اللهم إلا أنهم عائلة الخائن ، في ظل ظروف غير إنسانية بالمرة وغاية في الإذلال والوحشية ، ولا يصدق أن يرضى بها مسلم يشهد أن لا اله إلا الله محمداً رسول الله ، سجون متهالكة مبانيها ولا تتوافر بها الشروط الدنيا اللازمة لعيش الإنسان بكرامة ، يساكنهم فيها سجانين غلاظ الأكباد ، وحيوانات قارضة لا قبل لأعتى الرجال بالتعايش معها ، ويزيد من وحشتها سجنهم بأسلوب انفرادي لمدد طويلة امتدت لتبلغ السنوات ذات العدد ، والامتناع عن إمدادهم بما يكفيهم من الأكل والشرب والملابس وما يحتاجونه من وسائل التعلم والترفيه اللازم لمن في سنهم ، وعدم توفير الدواء المناسب لمرضاهم ، وحرمانهم من وسائل التدفئة والتكييف ، ومنع أصدقائهم من السؤال عنهم ومد أيدي العون لهم ، وتدمير منزلهم والاستيلاء على ممتلكاتهم .

حتى إذا ما بلغ بهم اليأس شر مبلغ ، وبعد محاولات عديدة لبعضهم لقتل أنفسهم ، اهتدوا إلى فكرة خيالية للهروب أو تلقوا المساعدة من بعض المتعاطفين معهم لانجازها ، ليتمكنوا من إيصال أصواتهم إلى العالم ، فيتم وضعهم تحت الإقامة الجبرية لمدة أربعة أعوام تقريباً ، وبعد تمكن إحداهم من الهرب خارج البلاد يتم إعطائهم جوازات سفرهم والسماح لهم بمغادرة البلاد ، وتكون خسارتهم مضاعفة بخسارة الدين ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العظيم .

قصة تدمي القلوب ، ولا يصدق الإنسان أنها تحدث في بلد مسلم .

أما جيل بيرو ، فيكتب أربعمائة صفحة عن الديمقراطية الحسنية المختبئ خلفها أسلوب أوحد للتعامل مع الخصوم وبعض ذويهم ممن قد لا يكون لهم ناقة ولا جمل في موضوع الخصومة ، هو العنف ، بأشكاله المختلفة ، وأساليبه الغاية في التنوع والوحشية ، بدءاً من محو الذكر كلياً أو جزئياً ، ومروراً بالسجن والتعذيب بأساليب لا تخطر على البال لقسوتها ، ووصولاً إلى الإعدام رمياً بالرصاص .

اذكروا محاسن موتاكم ، هذا هو النهج الذي تعلمناه من ديننا الإسلامي القويم ، لكن الساكت عن الحق شيطان أخرس ، وربما لا ضير في أن يكون فيما تمت الإشارة إليه عبرة لمن قد يتقلد السلطة فيحمي نفسه ورعاياه من ممارسة الجور الذي لا يقره دين ولا خلق ، فبأي ذنب يسجن أطفال لم يبلغ معظمهم الحلم عندما تم الزج بهم في غياهب السجن ؟!
بأي ذنب يعاقب إنسان رأى أنه يمكن أن يضع لبنة لإتمام البناء .
4/10/2009م
منتديات قرية دار الجبل

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 07:54 AM
ابن القرية والكتَاب ، ملامح سيرة ومسيرة
هذا هو عنوان الكتاب الذي أسعد بتقديمه لكم اليوم
وهو لسماحة الشيخ العلامة الدكتور يوسف القرضاوي



وقع تحت يدي جزأين من مسيرة الشيخ ، كل جزء منهما قع في حوالي 500 صفحة من القطع المتوسط ، وفي نهاية الجزء الثاني وعد باستكمال السيرة العطرة في جزء ثالث لكني لا أعلم ما إذا كان قد تم صدوره أم لا .



والكتاب منشور من قبل دار الشروق بمصر ، والطبعة الأولى من الجزء الأول تمت في عام 1423 هـ الموافق 2002 م ، أما طبعة الجزء الثاني الأولى فقد تمت عام 1427 هـ الموافق 2004 م .



أولاً : الجزء الأول .
وهو يتحدث عن سيرة هذا العلم من علم الإسلام ومفكريهم بدءا بنشأته في قرية صفط تراب ، التي تقع بين مدينتي طنطا والمحلة الكبرى ، حيث تبعد عن الأولى 21 كم وعن الثانية 9 كم تقريباً .



تحدث المؤلف عن صورة قريته في عهد صباه ، وعن الجوانب والملامح الدينية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية لقريته التي تشابهها الحياة في قرى الريف المصري ، وفي كل مناسبة كان لا يتوانى في تقديم رأيه الشرعي فيما كانت عليه الحياة في ذلك الوقت ، كما كان لا يتأخر عن إبراز مظاهر البساطة التي كانت عليها الحياة ، وثراء الروح الدينية والعلاقات الاجتماعية بين الناس ، والمعاناة التي كان يجدها طلاب العلم لإكمال دراستهم في ظل أجواء العوز والفقر المادي .



وقدم المؤلف نبذة عن أسرته يتضح منها أنه ينتمي إلى أسرة متواضعة مما كان ولا يزال يطلق عليه الفلاحين ، توفي والده وعمره سنتان ، فكفله أحد أعمامه ، ورعته أمه ، وتم إلحاقه بالكتاب ، وهو ما كان يطلق على المدرسة قديما في مصر وفي بعض الدول الإسلامية ، وقدم وصفا دقيقا للتعليم في الكتاب ، وبعدما بلغ عمره سبع سنوات حفظ أجزاء من القرآن الكريم تلاوة وتجويدا ، ثم انتقل إلى الدراسة بالمدرسة الإلزامية ، مع عدم الانقطاع عن الكتاب ، وفي عام 1937 م عندما كان عمره 11 سنة أنهى حفظ القرآن الكريم وحصل على جائزة لقاء ذلك . وهذا يعني أنه متع الله بحياته ونفع بعلمه من مواليد عام 1926 م ، وانه حالياً يبلغ من العمر حوالي 80 سنة .



أنهى المرحلة الابتدائية ثم كان أمامه عدد من الخيارات إما أن يتم تعليمه في ظل ظروف صعبة أو أن يكون عاملاً بأحد المزارع أو المصانع ، لكنه اختار أن يكمل تعليمه في معهد الديني في طنطا بناء على ملاحظة أحد المشايخ لنبوغه ونصح عمه بإلحاقه بالمعهد ، وتزامنت هذه المرحلة مع زيارات لطنطا من قبل مرشد الإخوان المسلمين الشيخ حسن البنا يرحمه الله ، فأتيح له أن يستمع إلى الشيخ ويقتبس من أنوره كما تعرف على أعلام من أعلام الدعوة المنتمين إلى جماعة الإخوان ، وفي الإجازة الصيفية ألقى أول دروسه الدينية في المسجد بقريته . في السنة الأولى توفيت والدته فأصبح يتيم الأب والأم وعمره 12 سنة ، وفي السنة الرابعة بالمعهد كان يؤلف القصائد التي تنادي بأهمية الدعوة إلى الله تعالى والرجوع إليه ، ثم بدأ يخطب خطبا منبرية ، وفي هذه الآونة حدث مقتل رئيس الحكومة المصرية أحمد ماهر وتولى بعده الوزارة النقراشي ، وهذا كان له أثر سئ في حياة المصريين وضيق على الدعوة إلى الله تعالى هناك وعلى أهلها ردحاً من الزمن ربما آثاره السيئة باقية حتى الآن .



انتقل الشيخ إلى الدراسة بالمرحلة الثانوية فتعرف على أشخاص صاروا بالنسبة له أصدقاء عمر وتوطدت صلته المباشرة وغير المباشرة ببعض مشاهير وعلماء عصره من علماء الأزهر ومن طلاب العلم فيه وخريجيه ، كشيخ الجامع الأزهر محمد المراغي وخليفته الشيخ مصطفى عبدا لرازق ، وأساتذته ومنهم الشيخ محمد الشعراوي على صوت كلماته المنادية على أعواد المنابر بتعظيم الله تعالى ، وازداد نتاجه الشعري ، وخلال هذا الفصل تحدث الشيخ عن سنوات الدراسة العامرة بطلب العلم والجد والاجتهاد ، كما تحدث عن بعض مآخذه على بعض المناهج التي درسها في المراحل الدراسية في الابتدائية والثانوية ، كما تحدث عن المقررات التي كان يجب من وجهة نظره أن يتعلمها وأنداده ، وهي تشي بحكمته حفظه الله وتطلعه إلى التيسير ومعايشة الواقع والعصر .



تحدث الشيخ بعد ذلك عن علاقته بالإخوان المسلمين ، نشأتها وتطورها ، بدءا من سماعه لتوجيهات مرشد الدعوة الزائر لطنطا ، وأورد حوارا تم مع الشيخ المرشد ألقى أسئلته الكاتب إحسان عبدا لقدوس ، وتحقيقا صحفيا عن الجماعة أجراه الصحفي الشهير محمد التابعي ، ويتضح من خلالهما أن عدد المنتمين إلى الدعوة في بداية نشاطها يقارب النصف مليون إلى مليون إنسان .



وتحدث الشيخ عن جهود الإخوان في محاربة اليهود على أرض فلسطين وأبرز دورهم الطليعي وبطولاتهم في الأرض المقدسة وتألب القوى المحلية والخارجية لأبطالها وانتقاصها وتحييد هذه الطاقة الجبارة والسلاح الفتاك عن أرض المعركة ، كما تحدث عن صراع الجماعة مع حزب الوفد الذي كان يعد القوة السياسية الأولى في البلاد خلال فترة الحرب العالمية الثانية واحتلال مصر من قبل الانجليز ، حتى برز الإخوان فطغت شعبيتهم على شعبيته ، وبدأ الحزب بالتحرش برجالات الجماعة وقتل بعضهم واتخاذ مواقف سلبية من الدعوة والتضييق عليها ، كما تحدث عن نشاطه الدعوي ، ولقاءاته برجال الدعوة ، وأنشطتهم الدعوية والفكرية والثقافية التي من أهمها الاحتفال بمرور 20 عام على بدء نشاط جماعة الإخوان المسلمون ، كما قدم لمحة عما استفادة من الانتماء إلى الدعوة ، ومن أهم ذلك فرصة تطبيق ما تعلم ، وهو ما يجب أن يحرص عليه الجميع ، فتلك هي الثمرة الحقيقية للعلم الديني أو الدنيوي ، كما قدم وقفات نقدية للجماعة فند منها بعض الأخطاء التي يجب تلافيها والايجابيات التي يجب استثمارها والبناء عليها .



تحدث الكاتب حديثا موجعا عن تجربته المريرة هو وبعض الدعاة إلى الله تعالى من جماعة الإخوان في معتقل الطور بعد أن اتخذ النقراشي قرارا جائرا عام 1948 م بحل الجماعة ، وقد قدم تفصيلا لملابسات هذا الحل مما يجدر قراءته والتعلم من ملابساته ، وهنا يجب أن نلاحظ تزامن الموعد مع قيام الدولة اليهودية مما يعني أن هذا العمل كان من الأعمال التي ساعدت اليهود على احتلال فلسطين وقيام دولتهم ، وفيه ترضية للقوى الدولية المسيطرة آنئذ خصوصا بريطانيا ، كما تحدث عن قتل النقراشي للانتقام من قراره الجائر ، وهنا تجدر الإشارة إلى أن قرار القتل كان كتصرف فردي من بعض أفراد الجماعة ، ولم يكن بتأييد من المرشد ، كما ورد في هذه السيرة ، كما تحدث عن مقتل الشيخ حسن البنا للانتقام من الدعوة وبهدف أماتتها ، إذ هو المحرك للعمل فيها ، ومن ثم اتساع دائرة اعتقال الإخوان لتطال جميع الناشطين والدعاة ومنهم صاحب السيرة ، وقد أورد تفاصيل عن حوادث اغتيال الشيخ البناء واعتقال أبرز رموز الجماعة والدعوة الاخوانية ، وعن رفقائه في المعتقل ومنهم الشيخ محمد الغزالي الذي كان يؤمهم في صلواتهم . تحدث الشيخ عن طريقة حياتهم في السجن بين صلاة وتعلم وتعبد وإخاء وقد صور كثير من المواقف المفرحة والمحزنة شعرا ، وبهذه المناسبة فان الشيخ يقول شعر ديني وشعر حكمة آسر للقلب ، فإذا ما تغنى البعض بقيس وليلى ، وإذا ما سخر البعض هذه النعمة الربانية في الدعوة إلى الباطل فان تغزله كان بالدعوة وتغنيه بأبطالها ورجالها ووصفه للمعاناة الجبارة التي لقيها الأفذاذ منهم خلال مراحل الاعتقال على يد آخر الملوك المصريين أو في العهد الناصري ، عصر الثورة على الحق ، عصر الجبروت والطغيان والظلم ، كما تحدث عن ملابسات الإفراج عنهم .



بعد ذلك تحدث الشيخ عن قيام ثورة يوليو ورموزها وأبرزهم جمال عبدا لناصر ، وبداية دراسة الشيخ بكلية أصول الدين التابعة لجامعة الأزهر ، وأسباب اختياره لهذا التخصص ، وعلاقته بشيوخه ، ومنها ما هو ايجابي وما هو سلبي حيث كان بعضهم لا يطيق النقاش ولا يقبل المراجعة ، وهذا من عيوب بعض المربين ، كما تحدث عن نشاطه الدراسي والدعوي ، وقد تطرق الحديث إلى اثنين من الكتاب البارزين هم الأستاذ خالد محمد خالد ، وسيد قطب ، وعن النشاط الاخواني ، ومقابلته لضيف مصر الشيخ أبي الحسن الندوي ، وملابسات اختيار مرشد جديد للجماعة هو المستشار حسن الهضيبي ، وإلغاء حكومة الوفد لمعاهدة سنة 1936 م مع الانجليز الخاصة بقناة السويس ، وهي بداية لمرحلة من الجهاد ضدهم وآزرها الإخوان ، كما تحدث عن رحلته الدعوية الأولى إلى سوريا والأردن وفلسطين ، وعن حصوله على شهادة العالمية من الأزهر ، وزياراته الدعوية لبعض المدن والقرى المصرية ، وختم الجزء الأول بتقييم لمقررات كلية أصول الدين ضمنه مرئياته فيها وما يتمنى أن تكون عليه في المستقبل .



ثانيا: الجزء الثاني .
في البداية تحدث عن حياته بعد الحصول على الشهادة الجامعية ضمنها تعلقه بالأزهر ورغبته في العمل لإعلاء شأنه وضمن هذا الفصل تصور للجنة البعث الأزهري ، بين فيه الأهداف والغايات والوسائل التي يجب أن يسلكها الشباب للارتقاء بهذا الصرح الشامخ وبالدعوة إلى الله تعالى .



كما تحدث باستفاضة عن الصدام الأول بين الثورة والإخوان ، وانقسام حدث بين رجالات الإخوان ، وعن الاعتقال في عهد الثورة وأخذه مع معتقلين آخرين إلى السجن الحربي حيث حولوا السجن إلى جامع للعبادة وجامعة للتثقيف ، وجمعية للتعاون على الخير ، وقوله لقصيدة نونية لا تُمل قراءتها ، ثم الإفراج عن الإخوان والتصالح مع الثورة .



كما تحدث باستفاضة عن الصدام الثاني بين الثورة والإخوان وتسلسل الأحداث مستشهداً بشهادة أحد الكتاب الغربيين وهو ميتشل الذي وصف حادثة المنشية التي قيل أن الإخوان دبروها لقتل الرئيس عبد الناصر وعن أبرز نتائجها المتمثل في إعدام عدد من المنتمين إلى الدعوة وسجن بعضهم مددا طويلة واعتقال آخرين منهم الشيخ صاحب السيرة ، وتحدث عن موقفه من هذه الحادثة التي يبدو من تواتر الشهادات أنها مفتعلة للإيقاع بالإخوان ، وتحدث عن اعتقاله مع بعض إخوانه وبعض رموز الدعوة ليلة أدائه الامتحان في الفصل الثاني والنهائي في تخصص التدريس .



يروي الشيخ الأحداث فكأنها قصة مرعبة تبدأ بتخفيه عن أعين الشرطة هو وزميله في بيت أم زميله ، ثم تسليم نفسيهما لزوار الظلام لإنقاذ والدة زميله التي تم التضييق عليهم ، وأخذهما إلى المباحث ، ثم إلى السجن الحربي ، وما أدراك ما السجن الحربي ، شئ لا يمكن وصف بشاعته شعرا ولا نثرا ( كما يقول الشيخ ) ، اجتمعت فيه الطرائق الحديثة المستوردة من النازية والقديمة للتعذيب الهادفة إلى التفنن في تعذيب البشر وإذلالهم ومحاولة التأثير على أفكارهم وسلوكهم ، عن طريق ما يسمونه بغسيل المخ كما ذكره في كتابه عن الحرب النفسية صلاح نصر مدير المخابرات المصرية ورجل عبدا لناصر ، وهو ما اجتهدوا في تطبيق نظرياته على الإخوان بجلافة البدوي أو الصعيدي القح .



السجن في غرف انفرادية نحو مترين في متر ونصف ، الاستقبال بالتحية اللازمة للمعتقلين وهي الضرب بالكرابيج على ظهور المشايخ وطلبة العلم والمهندسين والدكاترة والمعلمين وغيرهم ، وإلقاء الشتائم اللاذعة التي تخرق الأسماع ، والمشاهد البذيئة التي فيها اهانة وتحقير وإذلال للإنسان . التعذيب البدني والاهانة النفسية تتم باضطراد بتوجيه من قائد السجن غير المظفر حمزة بيومي ، هذا الوحش الذي جعل كل الناس يعيشون في السجن في رعب رعيب . أخرس الألسنة ، وزلزل القلوب ، وجعلهم خانعين خاضعين ، لا يملكون أن يقولوا لم ؟ ، ولا لا .
عذاب يقول فيه الشيخ في قصيدة تدمي القلب :
يا سائلي عن قصتي اسمع ، إنها قصص من الأهوال ذات شجون
أمسك بقلبك أن يطير مفزَعاً وتول عن دنياك حتى حين
فالهول عات والحقائق مرة تسمو على التصوير والتبيين
والخطب ليس بخطب مصر وحدها بل خطب هذا المشرق المسكين
في ليلة ليلاء من نوفمبر فًزعت من نومي لصوت رنين
فإذا ( كلاب الصيد ) تهجم بغتة وتحوطني عن يسرة ويمين
فتخطفوني من ذوي وأقبلوا فرحا بصيد للطغاة سمين
وعزلت عن بصر الحياة وسمعها وقذفت في قفص العذاب الهون
في ساحة ( الحربي ) حسبك باسمه من باعث للرعب قد طرحوني
ما كدت أدخل بابه حتى رأت عيناي ما لم تحتسبه ظنوني
في كل شبر للعذاب مناظر يندى لها – والله – كل جبين
فترى العساكر والكلاب معدة للنهش طوع القائد المفتون
هذي تعض بنابها وزميلها يعدو عليك بسوطه المسنون
ومضت علي دقائق وكأنها مما لقين بهن بضع سنين
يا ليت شعري ما دهان ؟ وما جرى ؟ لا زلت حيا أم لقيت منوني
عجبا !! أسجن ذاك أم هو غابة برزت كواسرها جياع بطون ؟
أأرى بناء أم أرى شقي رحى جبارة للمؤمنين طحون ؟
واها !! أفي حلم أنا أم يقظة أم تلك دار خيالة وفتون ؟!
لا لا أشك .. هي الحقيقة حية أأشك في ذاتي وعين يقيني ؟!
هذي مقدمة الكتاب فكيف ما تحوي الفصول السود من مضمون ؟!



تحدث الشيخ عن فنون التعذيب وأدواته التي استخدمها زبانية السجن الحربي مثل الكلاب التي يطلقونها على المعتقل لتنهش من لحمه ، الحصول على الاعترافات تحت ضغط التعذيب ، ضرب الجسد المجروح من آثار الضرب السابق لدرجة أنهم ضربوا أحدهم حتى لم يستطيع المشي أو يحملوه فحملوه في عربة القمامة ، وآخرين كانوا يموتون تحت التعذيب فيحملون في بطاطين ويذهب بهم بعض الجنود إلى الصحراء ويحفروا لهم حفر ثم يواروهم فيها من دون أن يغسلوا أو يكفنوا ولا أن يصلى عليهم .



واسأل ( زنازين ) الجليد تجبك عن فن العذاب وصنعة التلقين
بالنار أو بالزمهرير فتلك في حين وهذا الزمهرير بحين
يًلقى الفتى فيه ليلي عاريا أو شبه عار في شتا كانون
وهناك يملى الاعتراف كما اشتهوا أولا فويل مخالف وحرون
وسل ( المقطم ) وهو أعدل شاهد كم من شهيد في التلال دفين
قتلته طغمة مصر أبشع قتلة لا بالرصاص ولا القنا المسنون
بل علقوه كالذبيحة هيئت للقطع والتمزيق بالسكين
وتهجدوا فه ليالي كلها جلد ، وهم في الجلد أهل فنون
فإذا السياط عجرن عن إنطاقه فالكي بالنيران خير ضمين !!
ومضت ليال والعذاب مسجر لفتى بأيدي المجرمين رهين
لم يعبئوا بجراحه وصديدها لم يسمعوا لتأوه وأنين
قالوا : اعترف أو مت .. فأنت مخير !! فأبى الفتى إلا اختيار منون
وجرى الدم الدفاق يسطر في الثرى : يا إخوتي استشهدت فاحتسبوني



تحدث الشيخ عن حادثة الحكم بالإعدام على سبعة من قادة الإخوان ، كما تحدث عن عيشة المعتقلين في السجن ، وكانت ضربا من ضروب المأساة يلخصها الشيخ في هذه الكلمات : كان المعتاد أن ننزل لدورة المياه مرتين كل يوم : مرة قبل الفجر ، ومرة بعد العصر ، ويا ويل من يصيبه إسهال أو يغلبه البول لسبب من الأسباب ، وشرح معاناتهم مع البق الذي تطير قرصاته النوم من الأعين ، حرموهم مما لديهم من الكتب حتى المصحف واحرقوها في ساحة السجن ، توقيف المعتقل على رجل واحدة لمدة طويلة ، المنع من تلاوة القرآن أو الصلاة بصوت جهوري ، تصيد أتفه الأخطاء لإنزال أشد العقوبات بالجميع ، نزح بئر الصرف الصحي ، المرض نتيجة للظروف البيئية في السجن ، تمكينهم من أكل أنواع من الأكل غير جيدة ، منع الطلقاء من مساعدة أسر المعتقلين الخ ما يندى له الجبين وتتفطر له القلوب السليمة .استمروا في السجن لمدة سنتين لم يهونها إلا الله تعالى ثم تمسكهم بكتاب الله والتعاون فيما بينهم والصبر على ما نزل بهم ودعاء الله أن يرفع ما بهم . ومن العجيب انه كان للنكتة التي كان يطلقها بعض من سموهم ( لجنة الفرفشة ) دور في التفريج عن كربهم والترويح عنهم ويحافظ على روحهم المعنوية عالية ، خذ على سبيل المثال هذه النكت :



هذا أحدهم ضبطه شرطي ، وهو يقول : الله يخرب بيتك يا عبدا لجبار ، فقبض عليه وقدمه إلى الضابط ، فسأله ماذا فعل ؟ قال : يا سيادة الضابط ، اخطأ في اسم رئيس الجمهورية !
ومثل ذلك أن الحكومة كانت تقبض على الجمال ، فوجد حمار يعدوا ليختبي من رجال الحكومة ، فقيل له : لماذا تختبي وإنما تأخذ الحكومة صنف الجمال ، وأنت من صنف الحمير ؟ فقال : حتى اثبت لهم إني حمار ولست جملاً يكون قد ضاع نصف عمري !



تحدث الشيخ عن حياة المعتقلين قبل الإفراج عنهم فكانت ضرب ن عبادة الله تعالى والأخوة والتعاون على البر ، دروس توجيهية وجلسات فقهية ، قراءات مشتركة ، جلسات أدبية ، مناقشات ، تحول الذئب الكاسر ( السجانون ) إلى حمل وديع ، كما تحدث عن ملابسات الإفراج ، ورحلاته للبحث عن إكمال الدراسة العليا والوظيفة والزواج ، وقد تحدث عن بعض ملابسات الوحدة بين سوريا ومصر وانفضاض الوحدة بعد فترة ، كما تحدث عما جرى في سجن ليمان طره من ذبح ل ( 21 ) معتقلاً من الإخوان ، وعن قصة تأليفه لكتاب الحلال والحرام ، وأداء الامتحان للحصول على فرصة للانتقال من العمل بالأزهر إلى الدوحة في قطر .



اختتم المؤلف كتابه بذكرياته عن جزء من سنوات عمله في قطر ، بدأه بالتعرف على قطر ورجالاتها ، وجهده لإدارة المعهد الديني في قطر وتطويره ، وأداء فريضة الحج ، وخلال ذلك تحدث عن الحالة الدينية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية في قطر عند قدومه إليها ، واعتقاله في مصر لمدة 53 يوماً بعد عودته إلى مصر بعدما أمضى في قطر سنة وتم وضعه في غرفة منفردة دون أن يدري ما هي تهمته ، وخلال ذلك تحدث عن محنة الإخوان المسلمين عام 1965 م التي من نتائجها الحكم بالإعدام على الشهيد سيد قطب يرحمه الله ، وكيف تهيأ له الإفلات منها عندما تأخر قليلاً عن زيارة مصر في تلك السنة ، كما تحدث عن دوره في تنشيط الحياة العلمية الدعوية في قطر ، بشكل يعيد إلى الأذهان فضل علماء الدين المصريين الذين اضطرتهم الظروف إلى الهجرة من بلادهم والفرار بدينهم إلى دول الخليج ومنهم الشيخ والمشايخ محمد الشعراوي ومحمد الغزالي وعبدا لرزاق عفيفي ومانع القطان ومحمد الراوي ، وغيرهم مما لم يرد ذكرهم ، لكنهم غير منسيين عند ربهم جل في علاه ، وعند من يكن لهم المحبة والتقدير ويدعو لهم بخير ، ونحن منهم .




ثالثاً : ملاحظات .



الكتاب قيم بكل معاني الكلمة ، فهو شهادة من علم من أعلام الإسلام المعاصرين على قرابة قرن من الزمان عاش أهم أحداثه وتأثر بأهم مجرياته ، وهو شهادة واقعية وأمينة أن شاء الله تعالى عن أحداث جسام تعرضت لها أهم الحركات الدعوية الاسمية في هذا العصر وهي جماعة الإخوان المسلمين ، عن الصراع بين الإيمان والكفر ، عن الأجواء التي أستُنبت فيها العنف وعن الظروف التي جعلته ممكناً ، عن أهمية أن يكون لدى المرء قناعة بقدراته وعمل دءوب متصل مهما ساءت الظروف على توظيفها في مرضاة الله تعالى ، عن كيفية أن يكون الإنسان مؤثرا تأثيرا إيجابيا تحت كل سماء وفوق كل أرض بها يعيش ، به يجد طالب العلم الشرعي والعلم عموماً بغيته في التعرف على كيفية تكوين العالم الرباني الموهوب والإنسان القدوة ، وبين ثنايا صفحاته يجد الكلمة الطيبة والحكمة الأخاذة والنصيحة الجديرة بالاحترام والتقدير ، والتجربة التي يحسن الانتفاع منها ، إنه يجد الصبر على المكاره واحتساب الأجر ، انه يجد التفاؤل حتى في أحلك الظروف وعدم اليأس وان اشتدت المحن ، إنه يجد وسطية التدين ، حرص المؤمن على أن يكون قويا بكل معنى من المعاني .



فاقرأوه ، فقد كان سبباً في أن أتذوق محبة الشيخ في الله تعالى ، وهو سبب أن شاء الله تعالى في الإقبال على النهل من علم وأدب هذا العلم الجهبذ ، الذي اسأل الله تعالى أن يمد في عمره على طاعته جل وعلا ، ولما فيه رفعة للإسلام والمسلمين .

21/9/2006م

منتديات الساخر

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 07:57 AM
لفلذات أكبادنا .. قدموا أحبتي هدية لكل الأزمان

بدأ الصغار من فلذات أكبادنا بنات وبنين باستلام نتائجهم الدراسية ..
وتعبيراً عن حبنا لهم وفرحتنا بنجاحاتهم لا نتوانا في تقديم هدايا لهم ..

منا من ينفحهم بمبالغ مالية تقل او تكثر ، ومن يحضر لهم الألعاب المناسبة لعمر كل منهم .. ومنا من يأخذهم مرات ومرات الى مدن الألعاب والمتنزهات والحدائق للاستمتاع بالوقت والفوز بلعب برئ .. منا من يشتري للغالي سيارة او كمبيوتر أو آلة تصوير او آلة تسجيل أو غير ذلك مما هو معروف لديكم ..

القليل في نظري من تكون هديته على شكل كتاب بالرغم من أهمية ذلك في تنمية ثقافاتهم وأفهامهم وتوسيع مداركهم والارتقاء بذائقاتهم العلمية والأدبية .. ووووعلى الرغم من اننا نسمع قول الشاعر للمراة الألف : وخير جليس في الأنام كتاب .. ونؤصل بهذه السلبية في أنفسنا مقولة اننا شعب لا يقرأ ..

وأنا فتشت في مكتبتي عن عناوين تصلح للاهداء للأحبة دون الخامسة عشرة ، واليكم أنقل الحصيلة :
- قصص الأديب الراحل نجيب الكيلاني يرحمه الله .
حيث تعد أعماله من ركائز القصة الإسلامية ، وهي سهلة التعابير أخاذة الأسلوب واللغة ..هادفة ومشوقة وهي متوفرة في المكتبات السعودية بوفرة وبأسعار زهيدة ، خاصة تهامة ، جرير ، العبيكان ..
ومن أبرز الأعمال التي أتيح لي قراءتها لهذا الكاتب الفذ الكتب التالية : نور الله ، عمر يظهر في القدس ، الطريق الطويل ، دموع الأمير ، طلائع الفجر ، مواكب الأحرار ، الذين يحترقون ، الرجل الذي آمن ، حكاية جاد الله ، قاتل حمزة ، رجال وذئاب ، اليوم الموعود ، عند الرحيل ، ليل وقضبان ، الخ .

- الملحمة الاسلامية الكبرى " عمر " ، للأديب الكبير علي أحمد با كثير يرحمه
الله ..
هذا العمل الملحمي مكون من 19 جزء صغير عن حياة الخليفة الثاني عمر ابن الخطاب رضي الله تعالى عنه ، وهو مكتوب بأسلوب قصصي ومسرحي أخاذين ، للأسف الشديد هو غير متوفر كثيراً بالمكتبات بالمملكة لكن احتمال وجوده وارد ، أو يمكن مراسلة دار النشر المعنية بنشره في مصر للحصول عليه وعنوانها : دار مصر للطباعة ، 3 شارع كامل صدقي – الفجالة ، القاهرة ، الجمهورية العربية المصرية .
أنا حصلت عليه بأسلوب المراسلة ، والتجربة في نظري يستحق أولادنا عيش فصولها سواء بالكتابة لدار النشر أو بإرسال الرسالة بالبريد للدار لمعرفة السعر ثم استصدار شيك مصرفي لأمر الدار بالمبلغ ، ثم إرسال الشيك وانتظار وصول الطرد البريدي واستلامه والاستمتاع بقراءته ، هذه وسيلة أخرى لتربيتهم بالحب ولتعليمهم أن يكونوا أناساً صالحين ، وأجزم أن هذه التجربة ستبقى في ذاكراتهم
إلى الأبد وحتماً ستشدهم بقوة إلى عالم القراءة وهو كما تعلمون عالم جميل !.

هناك أعمال أخرى للكاتب منها : دار ابن لقمان ، الشيماء ، الفرعون الموعود ، ليلة النهر ، وغيرها وهو شاعر مجيد أيضاً ذو صوت إسلامي .

- هناك مجموعتان للدكتور عبدالعزيز الخويطر ، وزير المعارف الأسبق تستحقان القراءة ، حيث من خلالها يستطيع القارئ الإطلالة على جزء جميل من ماضي المملكة ، الأولى من خمسة أجزاء بعنوان : أي بني ! ، والثانية من 16 جزء بعنوان : إطلالة على التراث .

- هناك قصص جميل للأديب / عبد التواب يوسف ، وهو من كتاب الأطفال المتميزين وحصل على جائزة الملك فيصل يرحمه الله في أدب الأطفال ربما مناصفة مع اديب آخر .

- هناك أيضاً كتاب أتيح لي قبل حوالي عامين قراءته ومنذ ذلك الحين لا أمل دائماً في دلالة من أحب أو أعرف من المهتمين على قراءته ، هو لكاتب أمريكي شهير اسمه زيج زيجلر ومترجم من قبل مكتبة جرير ، اسمه : النجاح للمبتدئين .

وانا لا أعتقد أن هذا كثير أو مكلف .. والصرف في هذا الباب من وجوه الإنفاق مقدم عندي على الصرف على الألعاب والعطور والورود والشموع الخ ، وحتى الماكياج وملابس السهرة وغير السهرة .. ببساطة هذه عقول أحبتنا .. عماد الأمة ينبغي أن نهتم بتغذيتها وامدادها بكل جديد ونافع ، وهذه الطريق الأسلم لبناء جيل يقرأ ، أو على الأقل لا نندم عندما نكبر ولا يلومنا أن لم نتح له فرصة ارتياد هذه العوالم المسحورة .

أبارك لكم أحبتي نجاح زغب الحواصل ..

وأدعوكم الى تسمية عناوين أخرى يمكن ان تساعدنا في تقديم هدايا لكل الأزمان .. لأغلى من نحب ..

ولكم خالص الود والتقدير
21/5/2002م
منتديات الساخر

أسعد الله جميع أوقاتكم أحبتي وأوقات الأولاد باليمن والمسرات .. وبعد :

فأنا لم ترضيني هديتي المتواضعة التي اقترحت تقديمها لصغارنا الأحبة ..

فرحت أتساءل عما يمكن أن أقدمه ..

رحت أقلب أوراقي علني أجد بها ما يناسب ، فحالفني الحظ أن وجدت برنامجاً تربوياً متكاملاً للأطفال في الأعمار ما بين الرابعة وحتى الثالثة عشرة قدمه في الصيف الماضي كل من مكتب الدعوة بحي الروضة بالرياض بالتعاون مع مجلة الأسرة كدعوة لكل أب وأم حريصين على تربية أولادهم تربية صالحة ليساعد في هذا المجال ..

سررت كثيراً بالبرنامج ليتسنى لي تقديم جزء منه الآن مع باقة ورد مقرونة بدعوة صادرة من أعماق القلب للأحبة ولكم ..

أستاذ علم نفس المراحل العمرية ورئيس قسم علم النفس بجامعة الملك سعود قال عن البرنامج : لو أن كل أسرة عاشت هذا البرنامج أو جزءاً منه لحققنا انجازاً كبيراً ولحمينا أبناءنا وبناتنا من الخطوات الأولى نحو الانحراف .

وأذكر في هذه العجالة أسماء بعض الوسائل التي اقترحوها للاعانة على تنفيذ البرنامج وهي :
أولاً :- قصص الأطفال .
- سلسلة القاسم للصغار ( 1-26 ) مثل أصحاب الفيل ( دار القاسم ) .
- سلسلة الأخلاق الاسلامية ( 1-6 ) مثل الصدق ( دار الوطن ) .
- سلسلة الأبناء والأذكار ( 1-9 ) مثل عمر في المسجد ( دار الوطن ) .
- سلسلة أعمال : الاحسان درجات في الجنان ، مثل سورة تدخل الجنة
( مؤسسة الأوراق الملونة ) .
- مؤلفات الشيخ محمد موفق سليمة من القصص ،مثل : الأعاجم الثلاثة وقصص الأنبياء) .
- سلسلة سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم ، اعداد : سمير عدنان الماضي
( مؤسسة الأوراق الملونة ) .
- سلسلة المشاهير ( أطفالنا ) .
- سلسلة الأذكياء – ذكاء الصحابة ( أطفالنا ) .
- مجلة سنان .

ثانياً : - مطبوعات تعليمية .
- سلسلة القاسم التعليمية للصغار ( لون مع … ) ، مثل : احفظ الأذكار ثم لون
( دار القاسم ) .
- سلسلة الكتب التعليمية المساندة مثل المتعاكسات ( مؤسسة الأوراق الملونة ) .
- سلسلة اكتب وامسح مع الكتب التدريبية ، مثل : الحروف العربية ( مؤسسة الأوراق الملونة ) .
- سلسلة المراوح التعليمية ، مثل : مروحة الضرب ( مؤسسة الأوراق الملونة ) .

ثالثاً : الأشرطة السمعية .
- اشرطة تعليم وحفظ القرآن الكريم .
- سلسلة محبوب للصغار 1-7 ( مؤسسة محسن ) .
- سلسلة أين أسامة ( مؤسسة محسن ) .
- سلسلة القرية الجميلة ( مؤسسة محسن ) .
- سلسلة قصص الأنبياء للصغار ( مؤسسة محسن ) .
- قصص الأنبياء للأطفال ، للشيخ محمد موفق سليمة .
- سلسلة اسمع ولون ( مؤسسة محسن ) .
- سلسلة للصغار فقط 1-6 .
- أناشيد اليكم .
-هيا الى الايمان .
- الطفل والبحر .

رابعاً : الأشرطة المرئية ( الفيديو ) .
- المصحف المرتل ، تلاوة الشيخ سهل يا سين ، وهو تعليمي رائع بطريقة عرض جيدة تجمع بين اتقان التلاوة ومعرفة أحكام التجويد وأسباب النزول ومعاني الكلمات ( دار الزاد للانتاج والتوزيع ) .
- كان يا ما كان ، أفلام تعليمية رائعة عن جسم الانسان بأسلوب مشوق ( قرطبة ) .
- مواهب وأفكار الاحتفالات التي شاركت فيها فرقة افرح وامرح ( أفياء ) .
- الأفلام التي تتحدث عن الحيوانات والطبيعة ، مثل : الافتراس ، واضحك من غير البشر.
- فيلم الكرتون : محمد الفاتح .
- حروف الهجاء ( دار البلاغ ) .
- الابن البار .
- راضي المحبوب .

أتمنى من كل قلبي أنني أسهمت بشئ بسيط جداً لادخال بعض السرور الى قلوب أولادنا وفلذات أكبادنا ،

كما وأتمنى أن يجدوا في ما تختارون ويختارون منها المتعة المرتجاة والفائدة المأمولة .

مشاركتكم مطلوبه فهيا أسعدوا قلوب أطفالنا .. شاركوا باقتراح للارتقاء بفكرهم ..


وحتى نلتقي وعلى الدوام في رعاية الله وحفظه .
22/5/2002م
من الكتب القيمة التي يمكن اقتراحها لأطفالنا ، ما يلي :

- السيرة النبوية ، لابن هشام .
- قصص الأنبياء ، للشيخ أبو الحسن الندوي .
- رجال من التاريخ ، للشيخ علي الطنطاوي .
- حياة الصحابة ، الدكتور عبدالرحمن الباشا .
- حياة التابعين ، الدكتور عبدالرحمن الباشا.
- سيدات بيت النبوة ، الدكتورة عائشة بنت الشاطئ .
- رجال حول الرسول صلى الله عليه وسلم ، للأستاذ / خالد محمد خالد .
- خلفاء الرسول ، للأستاذ / خالد محمد خالد .
- العبقريات ، للأديب / عباس محمود العقاد .
- عائشة رضي الله تعالى عنها ، للأديب / عباس محمود العقاد .
- فاطمة الزهراء رضي الله تعالى عنها ، للأديب / عباس محمود العقاد .
- داعي الرسول ( بلال بن رباح رضي الله تعالى عنه ) للأديب / عباس
محمود العقاد
- بناة دولة الاسلام ، للأستاذ / محمود شاكر .
- عظماء مجهولون ، للأستاذ / محمود شاكر .
- موسوعة الثقافة والمعلومات .
26/5/2003م
هناك أيضاً مجموعة كتب قيمة من تأليف الشيخ علي الطنطاوي يرحمه الله :
1 - سلسلة أعلام التاريخ :
- عبدالرحمن بن عوف .رضي الله عنه .
- عبد الله بن المبارك . رحمه الله .
- القاضي شريك . يرحمه الله .
- الامام النووي . يرحمه الله .
- احمد بن عرفان الشهيد . يرحمه الله .

2 - قصة حياة عمر . رض الله عنه .

3 - قصص من الحياة .
31/5/20020م
هناك ايضاً مجموعة من الكتب ممكن ان نشجع اولادنا على الاطلاع عليها واستغلال جزء من اوقاتهم لا سيما مع بدء الاجازة في قراءتها والافادة منها :

- بين يدي الشباب ، للشيخ أبو الأعلى المودودي.
- الشباب والتغيير ، للأستاذ فتحي يكن .
- من أجل الشباب ، للأستاذ أحمد جمال .

12/6/2002م
ما رايكم في اضافة كتاب العقد الفريد لابن عبد ربه ؟


16/6/2002م
من الكتب القيمة التي يمكن ان يستغل فلذات أكبادنا بعض وقتهم لقراءتها كتاب : وحي القلم ، لأديب العربية الشهير مصطفى صادق الرافعي ، فهو من الكتب المميزة حيث ان أسلوبه مقارنة بالكتب الأخرى يعتبر في متناول فهمهم .
5/9/2002م
من المناسب أن نتيح لأولادنا فرصة الاستماع الى سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام رضوان الله عليهم وأعلام الأمة رحمهم الله الذين تحدث عن سيرهم سعادة الدكتور طارق السويدان فهي تنطوي على مضامين متميزة عن سير أولئك الأفذاذ ومعروضة بأسلوب جميل يساعدهم ان شاء الله تعالى على اتخاذ قدوة حسنة لهم ..

انها دعوة أن لا نبخل على فلذات أكبادنا ولا على أصدقائنا وزملائنا فهي متاحة بحمد الله وبأسعار أرجو انها في متناول الجميع ..

وفقنا الله واياكم لك خير

15/9/2002م
مهم قراءة الروايات العالمية ، ومنها:
الامال العظيمة لشارلز ديكنز ..
حكاية مدينتين لنفس الكاتب..
رواية مونفليت وطوم جونز ونساء صغيرات وبعض روايات اجاثا كريستي...
روايات شكسبير ..يوليوس قيصر وهاملت وكليو باترة وعطيل وووو...



من الكتب الاسلامية قرات مجموعة قصصية (قصص القران)
ومجموعة اخرى باسم(قصص الانبياء) .

الاستماع الى مجموعات الدكتور طارق السويدان السمعية.

حياة بعض العلماء من كتاب(مع الخالدين) او(صانعو التاريخ )


اتمنى ان تتمتعوا بقراءة هذه الكتب
النجاح رحلة .........جيفري جيه ماير
حكايات كفاح ... كفاح فياض
من الممكن ان اكون........د.ه. السبيعي
المخ المعجزة.........جين كاربر
النجاح للمبتدئين......زيج زيجلر
هكذا علمتني الحياة....د. مصطفى السبيعي
سلسلة الكتاب الصغير.....بول ويلسون_بنيلوبي ساك
(الامل. المتعة. العناية بنفسك. الرفاهية)
سلسلة الكتاب الصغير.....بول ويلسون
(النوم والهدوء
سلسلة الكتيب الشامل....بريان تراسي
شوربة دجاج للحياة.......جاك كانفيلد ومارك فيكتور
كيف تكسب الاصدقاء بسهولة وتصبح صديقا محبوبا....يوسف ابو الحاج


فلنبدا بانفسنا..
اسم الكتاب فلنبدا بانفسنا والكاتب د. مجدي الهلالي ودار النشر (دار التوزيع والنشر الاسلامية).
هذا الكتاب هو درب لكل مسلم ومسلمة , وكما هو واضح من عنوانه فهو يتحدث عن صفات الشخصية المسلمة السوية ..ما المفترض ان تكون عليه وماسلبياتها خصوصا في الوقت الراهن ..وما السبب في تاخرنا مع اننا خير امة اخرجت للناس .. وفي نهاية الكتاي ثلاثة فصول مخصصة لاصلاح مااعوج من انفسنا.
الكتاب ذو ستة فصول , الاول يتحث عن شروط النصر على الاعداء وكيف ان ذلك لا يتحقق الا بالانتصار عى النفس , ثم يستطرد في ذلك الفصل في شرح طبيعة المعركة بين القلب والنفس والهوى , اما الثاني فهو فصل يتحدث عن صفات جيل النصر , متناولا صفة صفة بالاسهاب والشرح بغير ملل مما قل ودل ولم يمل, اما الفصل الثالث فهو نظرة الى الواقع , اين نحن من تلك الصفات ؟ متناولا اهم الشوائب العالقة بشخصياتنا بصفة عامة.
الفصل الرابع يتناول علاجا لامراض النفس مستدلا باقوال السلف الصالح والعلماء.
اما الفصل الخامس فهو نبذة من وصايا المربين والفصل الاخير نموذج ممتاز لورد المحاسبة اليومية , الكتاب في مجمله متوسط الحجم سهل التناول والقراءة , مكون من مائة وخمس وسبعين صفحة.


هناك سلسلة من 21 كتيب تسمى سلسلة قصص الأخلاق ، كل كتاب منها يعرف بخلق كريم مثل الأمانة والصدق والاخلاص والكرم والعدل وغيرها ، وهو يقدم قصصا دينية وتراثية تحبب الأخلاق الى انفس الأطفال ، وكل قصة مصحوبة برسم فني جميل ومعبر ..

هي بلا شك سلسلة متميزة تستاهل ان يستفيد منها أطفالنا الأحباء


17/7/2003م


السيرة النبوية للفتيان ، مجموعة مكونة من عشرة اجزاء ، صادرة عن مكتبة العبيطان بالرياض ، الفها الأستاذ دكتور أحمد عمر هاشم ، وهي تحكي سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم منذ طفولته وحتى فتح مكة وحجة الوداع ..

3/9/2003م

سلسلة أمهات المؤمنين رضوان الله عليهن . مجموعة مكونة من عشرة أجزاء ، صادرة عن مكتبة العبيكان بالرياض ، اعدتها الأستاذة / سمية عبدالكريم ، وهي تنقب في حياة أمهاتنا الفاضلات : خديجة بنت خويلد ، سودة بنت زمعة ، عائشة بنت أبي بكر الصديق ، حفصة بنت عمر الفاروق ، أم سلمة ، صفية بنت حيي ، ام حبيبة ، مارية القبطية ، ريحانة بنت زيد ، ميمونة بنت الحارث ، زينب بنت خزيمة .


5/9/2003م

هذه هدية أغلى قارئاتي ، الحبيبة حنونه ( أصغر قارئة كريمة عراقية )، اتشرف باضافتها للموضوع ، بعد أن أبت الا أن تترجم حبها الى عمل يبقى وينفع ..

الهدية بعنوان سلسلة أعلام الخلفـاء ، صادرة عن دار الربيع للنشر _سوريـــا_ ، وهي عبارة عن سلسلة قصصية تقدم سيرة أعلام الخلفاء عبر حقبة هامة من التاريخ الاسلامى ، أشارت الحبيبة الى انها انجزت منها قراءة سيرة الخلفاء الراشدين ، عمر بن عبدالعزيز، هارون الرشيد ، عبدالملك بن مروان ..

خالص حبي وتقديري للحبيبة ، مع الأمل ان توافينا بكل جديد حتى نتيحه هاهنا فنفيد ونستفيد كما هي رغبتها وفقها الله وأقر بها أعين والديها ..

5/9/2003م


.. محمد خير البشر ( صلى الله عليه وسلم ) ، 15 جزء ، للستاذ / عبدالتواب يوسف .
.. مجموعة سيرة الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) ، 26 جزء ، للأستاذ / محمد أحمد برانق .

.. غزوات الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) ، للأستاذ / عبداللطيف عاشور .

25/9/2003م


بالاحترام والتقدير نتذكر الشاعر العظيم ، الشاعر العربي التونسي أبو القاسم الشابي يرحمه الله ، الذي سخر كلماته لبناء الصف العربي ، ونقش في الأذهان والقلوب قضايا امتنا العظيمة ، فهيادعونا نردد مع شاعرنا العظيم نشيد " ارادة الحياة "

إذا الشـــعبُ يومًــا أراد الحيــاة فــلا بــدّ أن يســتجيب القــدرْ
ولا بــــدَّ لليـــل أن ينجـــلي ولا بــــدّ للقيـــد أن ينكســـرْ
ومــن لــم يعانقْـه شـوْقُ الحيـاة تبخَّـــرَ فــي جوِّهــا واندثــرْ
فــويل لمــن لــم تَشُــقهُ الحيـا ة مــن صفْعــة العــدَم المنتصـرْ
كـــذلك قــالت لــيَ الكائنــاتُ وحـــدثني روحُهـــا المســـتترْ
*****
ودمــدمتِ الــرِّيحُ بيــن الفِجـاج وفــوق الجبــال وتحـت الشـجرْ:
إذا مـــا طمحــتُ إلــى غايــةٍ ركــبتُ المُنــى, ونسِـيت الحـذرْ
ولــم أتجــنَّب وعــورَ الشِّـعاب ولا كُبَّـــةَ اللّهَـــب المســـتعرْ
ومــن لا يحــبُّ صعـودَ الجبـال يعش أبَــدَ الدهــر بيــن الحــفرْ
فعجَّــتْ بقلبــي دمــاءُ الشـباب وضجَّــت بصـدري ريـاحٌ أخَـرْ...
وأطـرقتُ, أصغـي لقصـف الرعـودِ وعــزفِ الريــاحِ, ووقـعِ المطـرْ
*****
وقـالت لـي الأرضُ - لمـا سـألت: أيــا أمُّ هــل تكــرهين البشــرْ?
أُبــارك فـي النـاس أهـلَ الطمـوح ومــن يســتلذُّ ركــوبَ الخــطرْ
وألْعــنُ مــن لا يماشــي الزمـانَ ويقنـــع بــالعيْشِ عيشِ الحجَــرْ
هــو الكــونُ حـيٌّ, يحـبُّ الحيـاة ويحــتقر المَيْــتَ, مهمــا كــبُرْ
فـلا الأفْـق يحـضن ميْـتَ الطيـورِ ولا النحــلُ يلثــم ميْــتَ الزهـرْ
ولــولا أمُومــةُ قلبِــي الــرّؤوم لَمَــا ضمّــتِ الميْـتَ تلـك الحُـفَرْ
فــويلٌ لمــن لــم تشُــقه الحيـا ة, مِــن لعنــة العــدم المنتصِـرْ!
*****
وفــي ليلــة مـن ليـالي الخـريف مثقَّلـــةٍ بالأســـى, والضجـــرْ
ســكرتُ بهـا مـن ضيـاء النجـوم وغنَّيْــتُ للحُــزْن حــتى ســكرْ
سـألتُ الدُّجـى: هـل تُعيـد الحيـاةُ, لمـــا أذبلتــه, ربيــعَ العمــرْ?
فلـــم تتكـــلّم شــفاه الظــلام ولــم تــترنَّمْ عــذارى السَّــحَرْ
وقــال لــيَ الغــابُ فــي رقَّـةٍ مُحَبَّبَـــةٍ مثــل خــفْق الوتــرْ:
يجــئ الشــتاءُ, شــتاء الضبـاب شــتاء الثلــوج, شــتاء المطــرْ
فينطفــئُ السِّـحرُ, سـحرُ الغصـونِ وســحرُ الزهــورِ, وسـحرُ الثمـرْ
وســحرُ السـماءِ, الشـجيُّ, الـوديعُ وســحرُ المـروجِ, الشـهيُّ, العطِـرْ
وتهـــوِي الغصــونُ, وأوراقُهــا وأزهــارُ عهــدٍ حــبيبٍ نضِــرْ
وتلهــو بهـا الـريحُ فـي كـل وادٍ, ويدفنُهَــا الســيلُ, أنَّــى عــبرْ
ويفنــى الجــميعُ كحُــلْمٍ بــديعٍ, تـــألّق فـــي مهجــةٍ واندثــرْ
وتبقــى البــذورُ, التــي حُـمِّلَتْ ذخــيرةَ عُمْــرٍ جــميلٍ, غَــبَرْ
وذكــرى فصــولٍ, ورؤيـا حيـاةٍ, وأشــباحَ دنيــا, تلاشــتْ زُمَـرْ
معانقــةً - وهـي تحـت الضبـابِ, وتحــت الثلـوجِ, وتحـت المَـدَرْ -
لِطَيْــفِ الحيــاةِ الــذي لا يُمَــلُّ وقلــبِ الــربيعِ الشــذيِّ الخـضِرْ
وحالمـــةً بأغـــاني الطيـــورِ وعِطْــرِ الزهــورِ, وطَعـمِ الثمـرْ
*****
ويمشـي الزمـانُ, فتنمـو صـروفٌ, وتــذوِي صــروفٌ, وتحيـا أُخَـرْ
وتُصبِـــحُ أحلامُهـــا يقظَـــةً, مُوَشَّـــحةً بغمـــوضِ السَّــحَرْ
تُســائل: أيــن ضبـابُ الصبـاحِ, وسِــحْرُ المسـاء? وضـوء القمـرْ?
وأســرابُ ذاك الفَــراشِ الأنيــق? ونحــلٌ يغنِّــي, وغيــمٌ يمــرْ?
وأيـــن الأشـــعَّةُ والكائنــاتُ? وأيــن الحيــاةُ التــي أنتظــرْ?
ظمِئـتُ إلـى النـور, فـوق الغصونِ! ظمِئـتُ إلـى الظـلِ تحـت الشـجرْ!
ظمِئـتُ إلـى النَّبْـعِ, بيـن المـروجِ, يغنِّــي, ويــرقص فـوقَ الزّهَـرْ!
ظمِئــتُ إلــى نَغَمــاتِ الطيـورِ, وهَمْسِ النّســيمِ, ولحــنِ المطــرْ
ظمِئـتُ إلـى الكـونِ! أيـن الوجـودُ وأنَّـــى أرى العــالَمَ المنتظــرْ?
هـو الكـونُ, خـلف سُـباتِ الجـمودِ وفـــي أُفــقِ اليقظــاتِ الكُــبَرْ
*****
ومـــا هــو إلا كخــفقِ الجنــا حِ حــتى نمــا شــوقُها وانتصـرْ
فصَـــدّعت الأرضَ مــن فوقهــا وأبْصــرتِ الكـونَ عـذبَ الصُّـوَرْ
وجـــاء الـــربيعُ, بأنغامِـــه, وأحلامِـــه, وصِبـــاه العطِــرْ
وقبَّلهـــا قُبَـــلاً فــي الشــفاهِ تعيــدُ الشــبابَ الــذي قـد غَـبَرْ
وقــال لهــا: قـد مُنِحْـتِ الحيـاةَ وخُــلِّدْتِ فــي نســلكِ المُدّخَــرْ
وبـــاركَكِ النُّـــورُ, فاســتقبلي شــبابَ الحيــاةِ وخِــصْبَ العُمـرْ
ومَــن تعبــدُ النــورَ أحلامُــه, يُبَارِكُـــهُ النّــورُ أنّــى ظهــرْ
إليــكِ الفضــاءَ, إليــكِ الضيـاءَ إليــك الــثرى, الحـالمَ, المزدهـرْ!
إليــكِ الجمــالَ الــذي لا يَبيــدُ! إليــكِ الوجـودَ, الرحـيبَ, النضِـرْ!
فميـدي - كمـا شئتِ - فوق الحقولِ, بحــلوِ الثمــارِ وغــضِّ الزّهَــرْ
ونــاجي النســيمَ, ونـاجي الغيـومَ, ونــاجي النجــومَ, ونـاجي القمـرْ
ونـــاجي الحيـــاةَ وأشــواقَها, وفتنــةَ هــذا الوجــود الأغــرْ
*****
وشـفَّ الدجـى عـن جمـالٍ عميـقٍ, يشُــبُّ الخيــالَ, ويُــذكي الفِكَـرْ
ومُــدّ عـلى الكـون سِـحرٌ غـريبٌ يُصَرّفــــه ســـاحرٌ مقتـــدرْ
وضـاءت شـموعُ النجـومِ الوِضـاءِ, وضــاع البَخُــورُ, بخـورُ الزّهَـرْ
ورفــرف روحٌ, غــريبُ الجمـال بأجنحــةٍ مــن ضيــاء القمــرْ
ورنَّ نشـــيدُ الحيـــاةِ المقـــدّ سُ فــي هيكـلٍ, حـالمٍ, قـد سُـحِرْ
وأعْلِــنَ فــي الكـون: أنّ الطمـوحَ لهيـــبُ الحيــاةِ, ورُوحُ الظفَــرْ
إذا طمحـــتْ للحيـــاةِ النفــوسُ فــلا بــدّ أنْ يســتجيبَ القــدرْ!

27/9/2003م

هذه مجموعة قصصية بعنوان نسـاء حول الرسول (فواضل النساء المقربات من رسول رب السماء (لمحمود طعمة حلبى_ دار المعرفة _بيروت


محمد خير البشر ، لعبد التواب يوسف ، سلسلة قصصية من 15 جزء، تستأهل ان يستفيد منها فلذات أكبادنا
5/12/2003م

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 07:57 AM
لفلذات أكبادنا .. قدموا أحبتي هدية لكل الأزمان

بدأ الصغار من فلذات أكبادنا بنات وبنين باستلامنتائجهم الدراسية ..
وتعبيراً عن حبنا لهم وفرحتنا بنجاحاتهم لا نتوانا في تقديمهدايا لهم ..

منا من ينفحهم بمبالغ مالية تقل او تكثر ، ومن يحضر لهمالألعاب المناسبة لعمر كل منهم .. ومنا من يأخذهم مرات ومرات الى مدن الألعابوالمتنزهات والحدائق للاستمتاع بالوقت والفوز بلعب برئ .. منا من يشتري للغاليسيارة او كمبيوتر أو آلة تصوير او آلة تسجيل أو غير ذلك مما هو معروف لديكم ..

القليل في نظري من تكون هديته على شكل كتاب بالرغم من أهمية ذلك في تنميةثقافاتهم وأفهامهم وتوسيع مداركهم والارتقاء بذائقاتهم العلمية والأدبية .. ووووعلىالرغم من اننا نسمع قول الشاعر للمراة الألف : وخير جليس في الأنام كتاب .. ونؤصلبهذه السلبية في أنفسنا مقولة اننا شعب لا يقرأ ..

وأنا فتشت في مكتبتي عنعناوين تصلح للاهداء للأحبة دون الخامسة عشرة ، واليكم أنقل الحصيلة :
- قصصالأديب الراحل نجيب الكيلاني يرحمه الله .
حيث تعد أعماله من ركائز القصةالإسلامية ، وهي سهلة التعابير أخاذة الأسلوب واللغة ..هادفة ومشوقة وهي متوفرة فيالمكتبات السعودية بوفرة وبأسعار زهيدة ، خاصة تهامة ، جرير ، العبيكان ..
ومنأبرز الأعمال التي أتيح لي قراءتها لهذا الكاتب الفذ الكتب التالية : نور الله ،عمر يظهر في القدس ، الطريق الطويل ، دموع الأمير ، طلائع الفجر ، مواكب الأحرار ،الذين يحترقون ، الرجل الذي آمن ، حكاية جاد الله ، قاتل حمزة ، رجال وذئاب ، اليومالموعود ، عند الرحيل ، ليل وقضبان ، الخ .

- الملحمة الاسلامية الكبرى " عمر " ، للأديب الكبير علي أحمد با كثير يرحمه
الله ..
هذا العمل الملحميمكون من 19 جزء صغير عن حياة الخليفة الثاني عمر ابن الخطاب رضي الله تعالى عنه ،وهو مكتوب بأسلوب قصصي ومسرحي أخاذين ، للأسف الشديد هو غير متوفر كثيراً بالمكتباتبالمملكة لكن احتمال وجوده وارد ،أو يمكن مراسلة دار النشر المعنية بنشره في مصرللحصول عليه وعنوانها : دار مصر للطباعة ، 3 شارع كامل صدقي – الفجالة ، القاهرة ،الجمهورية العربية المصرية .
أنا حصلت عليه بأسلوب المراسلة ، والتجربة في نظرييستحق أولادنا عيش فصولها سواء بالكتابة لدار النشر أو بإرسال الرسالة بالبريدللدار لمعرفة السعر ثم استصدار شيك مصرفي لأمر الدار بالمبلغ ، ثم إرسال الشيكوانتظار وصول الطرد البريدي واستلامه والاستمتاع بقراءته ، هذه وسيلة أخرى لتربيتهمبالحب ولتعليمهم أن يكونوا أناساً صالحين ، وأجزم أن هذه التجربة ستبقى في ذاكراتهم
إلى الأبد وحتماً ستشدهم بقوة إلى عالم القراءة وهو كما تعلمون عالم جميل !.

هناك أعمال أخرى للكاتب منها : دار ابن لقمان ، الشيماء ، الفرعون الموعود، ليلة النهر ، وغيرها وهو شاعر مجيد أيضاً ذو صوت إسلامي .

- هناك مجموعتانللدكتور عبدالعزيز الخويطر ، وزير المعارف الأسبق تستحقان القراءة ، حيث من خلالهايستطيع القارئ الإطلالة على جزء جميل من ماضي المملكة ، الأولى من خمسة أجزاءبعنوان : أي بني ! ، والثانية من 16 جزء بعنوان : إطلالة على التراث .

- هناك قصص جميل للأديب / عبد التواب يوسف ، وهو من كتاب الأطفال المتميزين وحصل علىجائزة الملك فيصل يرحمه الله في أدب الأطفال ربما مناصفة مع اديب آخر .

- هناك أيضاً كتاب أتيح لي قبل حوالي عامين قراءته ومنذ ذلك الحين لا أمل دائماً فيدلالة من أحب أو أعرف من المهتمين على قراءته ، هو لكاتب أمريكي شهير اسمه زيجزيجلر ومترجم من قبل مكتبة جرير ، اسمه : النجاح للمبتدئين .

وانا لا أعتقدأن هذا كثير أو مكلف .. والصرف في هذا الباب من وجوه الإنفاق مقدم عندي على الصرفعلى الألعاب والعطور والورود والشموع الخ ، وحتى الماكياج وملابس السهرة وغيرالسهرة .. ببساطة هذه عقول أحبتنا .. عماد الأمة ينبغي أن نهتم بتغذيتها وامدادهابكل جديد ونافع ، وهذه الطريق الأسلم لبناء جيل يقرأ ، أو على الأقل لا نندم عندمانكبر ولا يلومنا أن لم نتح له فرصة ارتياد هذه العوالم المسحورة .

أبارك لكمأحبتي نجاح زغب الحواصل ..

وأدعوكم الى تسمية عناوين أخرى يمكن ان تساعدنافي تقديم هدايا لكل الأزمان .. لأغلى من نحب ..

ولكم خالص الود والتقدير
21/5/2002م
منتديات الساخر

أسعد الله جميع أوقاتكم أحبتي وأوقات الأولاد باليمنوالمسرات .. وبعد :

فأنا لم ترضيني هديتي المتواضعة التي اقترحت تقديمهالصغارنا الأحبة ..

فرحت أتساءل عما يمكن أن أقدمه ..

رحت أقلبأوراقي علني أجد بها ما يناسب ، فحالفني الحظ أن وجدت برنامجاً تربوياً متكاملاًللأطفال في الأعمار ما بين الرابعة وحتى الثالثة عشرة قدمه في الصيف الماضي كل منمكتب الدعوة بحي الروضة بالرياض بالتعاون مع مجلة الأسرة كدعوة لكل أب وأم حريصينعلى تربية أولادهم تربية صالحة ليساعد في هذا المجال ..

سررت كثيراًبالبرنامج ليتسنى لي تقديم جزء منه الآن مع باقة ورد مقرونة بدعوة صادرة من أعماقالقلب للأحبة ولكم ..

أستاذ علم نفس المراحل العمرية ورئيس قسم علم النفسبجامعة الملك سعود قال عن البرنامج : لو أن كل أسرة عاشت هذا البرنامج أو جزءاً منهلحققنا انجازاً كبيراً ولحمينا أبناءنا وبناتنا من الخطوات الأولى نحو الانحراف .

وأذكر في هذه العجالة أسماء بعض الوسائل التي اقترحوها للاعانة على تنفيذالبرنامج وهي :
أولاً :- قصص الأطفال .
- سلسلة القاسم للصغار ( 1-26 ) مثلأصحاب الفيل ( دار القاسم ) .
- سلسلة الأخلاق الاسلامية ( 1-6 ) مثل الصدق ( دار الوطن ) .
- سلسلة الأبناء والأذكار ( 1-9 ) مثل عمر في المسجد ( دار الوطن ) .
- سلسلة أعمال : الاحسان درجات في الجنان ، مثل سورة تدخل الجنة
( مؤسسة الأوراق الملونة ) .
- مؤلفات الشيخ محمد موفق سليمة من القصص ،مثل : الأعاجم الثلاثة وقصص الأنبياء) .
- سلسلة سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم ،اعداد : سمير عدنان الماضي
( مؤسسة الأوراق الملونة ) .
- سلسلة المشاهير ( أطفالنا ) .
- سلسلة الأذكياء – ذكاء الصحابة ( أطفالنا ) .
- مجلة سنان .

ثانياً : - مطبوعات تعليمية .
- سلسلة القاسم التعليمية للصغار ( لونمع … ) ، مثل : احفظ الأذكار ثم لون
( دار القاسم ) .
- سلسلة الكتبالتعليمية المساندة مثل المتعاكسات ( مؤسسة الأوراق الملونة ) .
- سلسلة اكتبوامسح مع الكتب التدريبية ، مثل : الحروف العربية ( مؤسسة الأوراق الملونة ) .
- سلسلة المراوح التعليمية ، مثل : مروحة الضرب ( مؤسسة الأوراق الملونة ) .

ثالثاً : الأشرطة السمعية .
- اشرطة تعليم وحفظ القرآن الكريم .
- سلسلة محبوب للصغار 1-7 ( مؤسسة محسن ) .
- سلسلة أين أسامة ( مؤسسة محسن ) .
- سلسلة القرية الجميلة ( مؤسسة محسن ) .
- سلسلة قصص الأنبياء للصغار ( مؤسسة محسن ) .
- قصص الأنبياء للأطفال ، للشيخ محمد موفق سليمة .
- سلسلةاسمع ولون ( مؤسسة محسن ) .
- سلسلة للصغار فقط 1-6 .
- أناشيد اليكم .
-هيا الى الايمان .
- الطفل والبحر .

رابعاً : الأشرطة المرئية ( الفيديو ) .
- المصحف المرتل ، تلاوة الشيخ سهل يا سين ، وهو تعليمي رائع بطريقةعرض جيدة تجمع بين اتقان التلاوة ومعرفة أحكام التجويد وأسباب النزول ومعانيالكلمات ( دار الزاد للانتاج والتوزيع ) .
- كان يا ما كان ، أفلام تعليميةرائعة عن جسم الانسان بأسلوب مشوق ( قرطبة ) .
- مواهب وأفكار الاحتفالات التيشاركت فيها فرقة افرح وامرح ( أفياء ) .
- الأفلام التي تتحدث عن الحيواناتوالطبيعة ، مثل : الافتراس ، واضحك من غير البشر.
- فيلم الكرتون : محمد الفاتح .
- حروف الهجاء ( دار البلاغ ) .
- الابن البار .
- راضي المحبوب .

أتمنى من كل قلبي أنني أسهمت بشئ بسيط جداً لادخال بعض السرور الى قلوبأولادنا وفلذات أكبادنا ،

كما وأتمنى أن يجدوا في ما تختارون ويختارون منهاالمتعة المرتجاة والفائدة المأمولة .

مشاركتكم مطلوبه فهيا أسعدوا قلوبأطفالنا .. شاركوا باقتراح للارتقاء بفكرهم ..


وحتى نلتقي وعلى الدوامفي رعاية الله وحفظه .
22/5/2002م
من الكتب القيمة التي يمكن اقتراحها لأطفالنا ، ما يلي :

- السيرة النبوية ، لابن هشام .
- قصص الأنبياء ، للشيخ أبو الحسنالندوي .
- رجال من التاريخ ، للشيخ علي الطنطاوي .
- حياة الصحابة ، الدكتورعبدالرحمن الباشا .
- حياة التابعين ، الدكتور عبدالرحمن الباشا.
- سيداتبيت النبوة ، الدكتورة عائشة بنت الشاطئ .
- رجال حول الرسول صلى الله عليه وسلم، للأستاذ / خالد محمد خالد .
- خلفاء الرسول ، للأستاذ / خالد محمد خالد .
- العبقريات ، للأديب / عباس محمود العقاد .
- عائشة رضي الله تعالى عنها ، للأديب / عباس محمود العقاد .
- فاطمة الزهراء رضي الله تعالى عنها ، للأديب / عباسمحمود العقاد .
- داعي الرسول ( بلال بن رباح رضي الله تعالى عنه ) للأديب / عباس
محمود العقاد
- بناة دولة الاسلام ، للأستاذ / محمود شاكر .
- عظماءمجهولون ، للأستاذ / محمود شاكر .
- موسوعة الثقافة والمعلومات .
26/5/2003م
هناك أيضاً مجموعة كتب قيمة من تأليف الشيخ عليالطنطاوي يرحمه الله :
1 - سلسلة أعلام التاريخ :
- عبدالرحمن بن عوف .رضيالله عنه .
- عبد الله بن المبارك . رحمه الله .
- القاضي شريك . يرحمه الله .
- الامام النووي . يرحمه الله .
- احمد بن عرفان الشهيد . يرحمه الله .

2 - قصة حياة عمر . رض الله عنه .

3 - قصص من الحياة .
31/5/20020م
هناك ايضاً مجموعة من الكتب ممكن ان نشجع اولادنا علىالاطلاع عليها واستغلال جزء من اوقاتهم لا سيما مع بدء الاجازة في قراءتها والافادةمنها :

- بين يدي الشباب ، للشيخ أبو الأعلى المودودي.
- الشباب والتغيير، للأستاذ فتحي يكن .
- من أجل الشباب ، للأستاذ أحمد جمال .

12/6/2002م
ما رايكم في اضافة كتاب العقد الفريد لابن عبد ربه ؟


16/6/2002م
من الكتب القيمة التي يمكن ان يستغل فلذات أكبادنا بعضوقتهم لقراءتها كتاب : وحي القلم ، لأديب العربية الشهير مصطفى صادق الرافعي ، فهومن الكتب المميزة حيث ان أسلوبه مقارنة بالكتب الأخرى يعتبر في متناول فهمهم .
5/9/2002م
من المناسب أن نتيح لأولادنا فرصة الاستماع الى سيرةالرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام رضوان الله عليهم وأعلام الأمة رحمهمالله الذين تحدث عن سيرهم سعادة الدكتور طارق السويدان فهي تنطوي على مضامين متميزةعن سير أولئك الأفذاذ ومعروضة بأسلوب جميل يساعدهم ان شاء الله تعالى على اتخاذقدوة حسنة لهم ..

انها دعوة أن لا نبخل على فلذات أكبادنا ولا على أصدقائناوزملائنا فهي متاحة بحمد الله وبأسعار أرجو انها في متناول الجميع ..

وفقناالله واياكم لك خير

15/9/2002م
مهم قراءةالروايات العالمية ، ومنها:
الامال العظيمة لشارلز ديكنز ..
حكاية مدينتين لنفسالكاتب..
رواية مونفليت وطوم جونز ونساء صغيرات وبعض روايات اجاثاكريستي...
روايات شكسبير ..يوليوس قيصر وهاملت وكليو باترة وعطيلوووو...



من الكتب الاسلامية قرات مجموعة قصصية (قصص القران)
ومجموعة اخرىباسم(قصص الانبياء) .

الاستماع الى مجموعات الدكتور طارق السويدانالسمعية.

حياة بعض العلماء من كتاب(معالخالدين) او(صانعو التاريخ )


اتمنى ان تتمتعوابقراءة هذه الكتب
النجاح رحلة .........جيفري جيه ماير
حكايات كفاح ... كفاحفياض
من الممكن ان اكون........د.ه. السبيعي
المخ المعجزة.........جينكاربر
النجاح للمبتدئين......زيج زيجلر
هكذا علمتني الحياة....د. مصطفىالسبيعي
سلسلة الكتاب الصغير.....بول ويلسون_بنيلوبي ساك
(الامل. المتعة. العناية بنفسك. الرفاهية)
سلسلة الكتاب الصغير.....بول ويلسون
(النوموالهدوء
سلسلة الكتيب الشامل....بريان تراسي
شوربة دجاج للحياة.......جاككانفيلد ومارك فيكتور
كيف تكسب الاصدقاء بسهولة وتصبح صديقا محبوبا....يوسف ابوالحاج


فلنبدا بانفسنا..
اسم الكتاب فلنبدا بانفسناوالكاتب د. مجدي الهلالي ودار النشر (دار التوزيع والنشر الاسلامية).
هذا الكتابهو درب لكل مسلم ومسلمة , وكما هو واضح من عنوانه فهو يتحدث عن صفات الشخصيةالمسلمة السوية ..ما المفترض ان تكون عليه وماسلبياتها خصوصا في الوقت الراهن ..وماالسبب في تاخرنا مع اننا خير امة اخرجت للناس .. وفي نهاية الكتاي ثلاثة فصول مخصصةلاصلاح مااعوج من انفسنا.
الكتاب ذو ستة فصول , الاول يتحث عن شروط النصر علىالاعداء وكيف ان ذلك لا يتحقق الا بالانتصار عى النفس , ثم يستطرد في ذلك الفصل فيشرح طبيعة المعركة بين القلب والنفس والهوى , اما الثاني فهو فصل يتحدث عن صفات جيلالنصر , متناولا صفة صفة بالاسهاب والشرح بغير ملل مما قل ودل ولم يمل, اما الفصلالثالث فهو نظرة الى الواقع , اين نحن من تلك الصفات ؟ متناولا اهم الشوائب العالقةبشخصياتنا بصفة عامة.
الفصل الرابع يتناول علاجا لامراض النفس مستدلا باقوالالسلف الصالح والعلماء.
اما الفصل الخامس فهو نبذة من وصايا المربين والفصلالاخير نموذج ممتاز لورد المحاسبة اليومية , الكتاب في مجمله متوسط الحجم سهلالتناول والقراءة , مكون من مائة وخمس وسبعين صفحة.


هناك سلسلة من 21 كتيب تسمى سلسلة قصص الأخلاق ، كلكتاب منها يعرف بخلق كريم مثل الأمانة والصدق والاخلاص والكرم والعدل وغيرها ، وهويقدم قصصا دينية وتراثية تحبب الأخلاق الى انفس الأطفال ، وكل قصة مصحوبة برسم فنيجميل ومعبر ..

هي بلا شك سلسلة متميزة تستاهل ان يستفيد منها أطفالناالأحباء


17/7/2003م


السيرة النبوية للفتيان ، مجموعة مكونة من عشرة اجزاء، صادرة عن مكتبة العبيطان بالرياض ، الفها الأستاذ دكتور أحمد عمر هاشم ، وهي تحكيسيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم منذ طفولته وحتى فتح مكة وحجة الوداع ..

3/9/2003م

سلسلة أمهات المؤمنين رضوان الله عليهن . مجموعة مكونةمن عشرة أجزاء ، صادرة عن مكتبة العبيكان بالرياض ، اعدتها الأستاذة / سميةعبدالكريم ، وهي تنقب في حياة أمهاتنا الفاضلات : خديجة بنت خويلد ، سودة بنت زمعة، عائشة بنت أبي بكر الصديق ، حفصة بنت عمر الفاروق ، أم سلمة ، صفية بنت حيي ، امحبيبة ، مارية القبطية ، ريحانة بنت زيد ، ميمونة بنت الحارث ، زينب بنت خزيمة .


5/9/2003م

هذه هدية أغلى قارئاتي ، الحبيبة حنونه ( أصغر قارئة كريمة عراقية )، اتشرفباضافتها للموضوع ، بعد أن أبت الا أن تترجم حبها الى عمل يبقى وينفع ..

الهدية بعنوان سلسلة أعلام الخلفـاء ، صادرة عن دار الربيع للنشر _سوريـــا_ ، وهي عبارة عن سلسلة قصصية تقدم سيرة أعلام الخلفاء عبر حقبة هامة منالتاريخ الاسلامى ، أشارت الحبيبة الى انها انجزت منها قراءة سيرة الخلفاء الراشدين، عمر بن عبدالعزيز، هارون الرشيد ، عبدالملك بن مروان ..

خالص حبي وتقديريللحبيبة ، مع الأمل ان توافينا بكل جديد حتى نتيحه هاهنا فنفيد ونستفيد كما هيرغبتها وفقها الله وأقر بها أعين والديها ..

5/9/2003م


.. محمد خير البشر ( صلى الله عليه وسلم ) ، 15 جزء ،للستاذ / عبدالتواب يوسف .
.. مجموعة سيرة الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) ، 26جزء ، للأستاذ / محمد أحمد برانق .

.. غزوات الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) ، للأستاذ / عبداللطيف عاشور .

25/9/2003م


بالاحترام والتقدير نتذكر الشاعر العظيم ، الشاعر العربي التونسي أبو القاسم الشابي يرحمه الله ، الذي سخركلماته لبناء الصف العربي ، ونقش في الأذهان والقلوب قضايا امتنا العظيمة ، فهيادعونا نردد مع شاعرناالعظيم نشيد " ارادة الحياة "

إذا الشـــعبُ يومًــا أراد الحيــاة فــلابــدّ أن يســتجيب القــدرْ
ولا بــــدَّ لليـــل أن ينجـــلي ولا بــــدّللقيـــد أن ينكســـرْ
ومــن لــم يعانقْـه شـوْقُ الحيـاة تبخَّـــرَ فــيجوِّهــا واندثــرْ
فــويل لمــن لــم تَشُــقهُ الحيـا ة مــن صفْعــةالعــدَم المنتصـرْ
كـــذلك قــالت لــيَ الكائنــاتُ وحـــدثني روحُهـــاالمســـتترْ
*****
ودمــدمتِ الــرِّيحُ بيــن الفِجـاج وفــوق الجبــالوتحـت الشـجرْ:
إذا مـــا طمحــتُ إلــى غايــةٍ ركــبتُ المُنــى, ونسِـيتالحـذرْ
ولــم أتجــنَّب وعــورَ الشِّـعاب ولا كُبَّـــةَ اللّهَـــبالمســـتعرْ
ومــن لا يحــبُّ صعـودَ الجبـال يعش أبَــدَ الدهــر بيــنالحــفرْ
فعجَّــتْ بقلبــي دمــاءُ الشـباب وضجَّــت بصـدري ريـاحٌ أخَـرْ...
وأطـرقتُ, أصغـي لقصـف الرعـودِ وعــزفِ الريــاحِ, ووقـعِ المطـرْ
*****
وقـالت لـي الأرضُ - لمـا سـألت: أيــا أمُّ هــل تكــرهين البشــرْ?
أُبــارك فـي النـاس أهـلَ الطمـوح ومــن يســتلذُّ ركــوبَ الخــطرْ
وألْعــنُ مــن لا يماشــي الزمـانَ ويقنـــع بــالعيْشِ عيشِ الحجَــرْ
هــو الكــونُ حـيٌّ, يحـبُّ الحيـاة ويحــتقر المَيْــتَ, مهمــا كــبُرْ
فـلا الأفْـق يحـضن ميْـتَ الطيـورِ ولا النحــلُ يلثــم ميْــتَ الزهـرْ
ولــولا أمُومــةُ قلبِــي الــرّؤوم لَمَــا ضمّــتِ الميْـتَتلـك الحُـفَرْ
فــويلٌ لمــن لــم تشُــقه الحيـا ة, مِــن لعنــة العــدم المنتصِـرْ!
*****
وفــي ليلــة مـن ليـالي الخـريف مثقَّلـــةٍ بالأســـى, والضجـــرْ
ســكرتُ بهـا مـن ضيـاء النجـوم وغنَّيْــتُ للحُــزْن حــتى ســكرْ
سـألتُالدُّجـى: هـل تُعيـد الحيـاةُ, لمـــا أذبلتــه, ربيــعَ العمــرْ?
فلـــمتتكـــلّم شــفاه الظــلام ولــم تــترنَّمْ عــذارى السَّــحَرْ
وقــال لــيَالغــابُ فــي رقَّـةٍ مُحَبَّبَـــةٍ مثــل خــفْق الوتــرْ:
يجــئ الشــتاءُ, شــتاء الضبـاب شــتاء الثلــوج, شــتاء المطــرْ
فينطفــئُ السِّـحرُ, سـحرُالغصـونِ وســحرُ الزهــورِ, وسـحرُ الثمـرْ
وســحرُ السـماءِ, الشـجيُّ, الـوديعُ وســحرُ المـروجِ, الشـهيُّ, العطِـرْ
وتهـــوِي الغصــونُ, وأوراقُهــا وأزهــارُ عهــدٍ حــبيبٍ نضِــرْ
وتلهــو بهـا الـريحُ فـي كـلوادٍ, ويدفنُهَــا الســيلُ, أنَّــى عــبرْ
ويفنــى الجــميعُ كحُــلْمٍبــديعٍ, تـــألّق فـــي مهجــةٍ واندثــرْ
وتبقــى البــذورُ, التــيحُـمِّلَتْ ذخــيرةَ عُمْــرٍ جــميلٍ, غَــبَرْ
وذكــرى فصــولٍ, ورؤيـاحيـاةٍ, وأشــباحَ دنيــا, تلاشــتْ زُمَـرْ
معانقــةً - وهـي تحـت الضبـابِ, وتحــت الثلـوجِ, وتحـت المَـدَرْ -
لِطَيْــفِ الحيــاةِ الــذي لا يُمَــلُّوقلــبِ الــربيعِ الشــذيِّ الخـضِرْ
وحالمـــةً بأغـــاني الطيـــورِوعِطْــرِ الزهــورِ, وطَعـمِ الثمـرْ
*****
ويمشـي الزمـانُ, فتنمـوصـروفٌ, وتــذوِي صــروفٌ, وتحيـا أُخَـرْ
وتُصبِـــحُ أحلامُهـــا يقظَـــةً, مُوَشَّـــحةً بغمـــوضِ السَّــحَرْ
تُســائل: أيــن ضبـابُ الصبـاحِ, وسِــحْرُ المسـاء? وضـوء القمـرْ?
وأســرابُ ذاك الفَــراشِ الأنيــق? ونحــلٌيغنِّــي, وغيــمٌ يمــرْ?
وأيـــن الأشـــعَّةُ والكائنــاتُ? وأيــنالحيــاةُ التــي أنتظــرْ?
ظمِئـتُ إلـى النـور, فـوق الغصونِ! ظمِئـتُ إلـىالظـلِ تحـت الشـجرْ!
ظمِئـتُ إلـى النَّبْـعِ, بيـن المـروجِ, يغنِّــي, ويــرقص فـوقَ الزّهَـرْ!
ظمِئــتُ إلــى نَغَمــاتِ الطيـورِ, وهَمْسِالنّســيمِ, ولحــنِ المطــرْ
ظمِئـتُ إلـى الكـونِ! أيـن الوجـودُ وأنَّـــىأرى العــالَمَ المنتظــرْ?
هـو الكـونُ, خـلف سُـباتِ الجـمودِ وفـــي أُفــقِاليقظــاتِ الكُــبَرْ
*****
ومـــا هــو إلا كخــفقِ الجنــا حِ حــتىنمــا شــوقُها وانتصـرْ
فصَـــدّعت الأرضَ مــن فوقهــا وأبْصــرتِ الكـونَعـذبَ الصُّـوَرْ
وجـــاء الـــربيعُ, بأنغامِـــه, وأحلامِـــه, وصِبـــاهالعطِــرْ
وقبَّلهـــا قُبَـــلاً فــي الشــفاهِ تعيــدُ الشــبابَ الــذي قـدغَـبَرْ
وقــال لهــا: قـد مُنِحْـتِ الحيـاةَ وخُــلِّدْتِ فــي نســلكِالمُدّخَــرْ
وبـــاركَكِ النُّـــورُ, فاســتقبلي شــبابَ الحيــاةِ وخِــصْبَالعُمـرْ
ومَــن تعبــدُ النــورَ أحلامُــه, يُبَارِكُـــهُ النّــورُ أنّــىظهــرْ
إليــكِ الفضــاءَ, إليــكِ الضيـاءَ إليــك الــثرى, الحـالمَ, المزدهـرْ!
إليــكِ الجمــالَ الــذي لا يَبيــدُ! إليــكِ الوجـودَ, الرحـيبَ, النضِـرْ!
فميـدي - كمـا شئتِ - فوق الحقولِ, بحــلوِ الثمــارِ وغــضِّالزّهَــرْ
ونــاجي النســيمَ, ونـاجي الغيـومَ, ونــاجي النجــومَ, ونـاجيالقمـرْ
ونـــاجي الحيـــاةَ وأشــواقَها, وفتنــةَ هــذا الوجــود الأغــرْ
*****
وشـفَّ الدجـى عـن جمـالٍ عميـقٍ, يشُــبُّ الخيــالَ, ويُــذكيالفِكَـرْ
ومُــدّ عـلى الكـون سِـحرٌ غـريبٌ يُصَرّفــــه ســـاحرٌ مقتـــدرْ
وضـاءت شـموعُ النجـومِ الوِضـاءِ, وضــاع البَخُــورُ, بخـورُ الزّهَـرْ
ورفــرف روحٌ, غــريبُ الجمـال بأجنحــةٍ مــن ضيــاء القمــرْ
ورنَّنشـــيدُ الحيـــاةِ المقـــدّ سُ فــي هيكـلٍ, حـالمٍ, قـد سُـحِرْ
وأعْلِــنَفــي الكـون: أنّ الطمـوحَ لهيـــبُ الحيــاةِ, ورُوحُ الظفَــرْ
إذا طمحـــتْللحيـــاةِ النفــوسُ فــلا بــدّ أنْ يســتجيبَ القــدرْ!

27/9/2003م

هذه مجموعة قصصيةبعنواننسـاء حولالرسول (فواضل النساء المقربات من رسول رب السماء (لمحمود طعمة حلبى_ دارالمعرفة _بيروت


محمد خير البشر ، لعبد التواب يوسف ، سلسلة قصصية من 15 جزء، تستأهل ان يستفيد منها فلذات أكبادنا
5/12/2003م

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 08:03 AM
لماذا يكذب الرجل وتبكي المرأة ؟

منذ أن فهمنا الحياة تعلمنا من ديننا الاسلامي العظيم أن المرأة تختلف عن الرجل في أشياء ، ويعد ذلك أمراً طبيعياً وتميزاً وتكريماً من الله تعالى لكليهما ، وخصوصية يتمكن عن طريقها كلا منهما من أداء وظائفه الأساسية التي خلقه الله تعالى من أجل تحقيقها ، لكن بعد أن ازداد اطلاعنا عبر وسائل الاعلام المختلفة تبلبلت أفكارنا ، وضللتنا الدعوات المنادية بالمساواة بين الرجل والمرأة لدرجة أن كدنا أن نصدق أن الذكر كالأنثى .

وبهدف فهم أنفسنا وفهم من حولنا امتدت رحلة القراءة والاطلاع لتشمل عدد من القراءات المتميزة التي أسهمت ولله الحمد في التأكيد على خطأ مزاعم أنصار دعاوى المساوة ، وتثبت الدراسة تلو الدراسة التي قام بأكثرها غربيون ( مع شديد الأسف ) أن هناك فروق واختلافات بين الذكر والأنثى ، لا تعني بالضرورة تميز أحدهما على الآخر ، وإنما تعني اختلاف بعضهما عن بعض بشكل فطري وطبيعي ولمقاصد ارادها الله تعالى لتكميل بعضهما لبعض .


ومؤخراً نجحت ولله الحمد في قراءة كتاب : لماذا يكذب الرجل وتبكي المرأة ? لمؤلفيه الزوجين آلان وباربرا بيز ، وهو مترجم من قبل مكتبة جرير ، ويقع في ( 307 ) صفحة من القطع المتوسط ، وأعدها فرصة ثمينة أن أناقش أبرز الأفكار التي قرأتها فيه معكم أحبتي في الله ، فتلك من المتع الحقيقية التي تطيب لي .
ومقدماً أرجو لكم الفائدة والمتعة .



19/6/2007م
منتديات قرية دار الجبل
http://www.dar-aljabal.net/vb/showthread.php?t=771

بدأ المؤلفان كتابهما بمقدمة شيقة شرحا فيها أسباب قيامهما بتأليف هذا الكتاب ، والأهداف المتوخاة من تأليفه والأسئلة الرئيسية المتوقع أن نجد في الكتاب ردود عليها ، وتحدثا عن الفجوة وسوء الفهم والصراع الذي يميز العلاقة بين الجنسين على مستوى العصور وحتى عصرنا الحاضر .

الفصل الأول من الكتاب بعنوان التذمر ، وفيه يقرر الكاتبان منذ البدء أن المرأة تتذمر في غالب الأحوال بشكل أكبر من الرجل ، وأن التذمر مصطلح يستخدمه معظم الرجال دائماً لوصف النساء ، ويضعونه على رأس قائمة مثيراتهم .

في المقابل يتفق الكاتبان على أن الرجال لا يكفون عن توجيه التعليمات ولبس قبعة الوعاظ عندما تتذمر النساء أمامهم مما يثير حنقهن وسخطهن .

تحدث الكاتبان عن بعض صور التذمر ، وعن كيفية شعور المتذمر والضحية ، وناقشا أسباب ودوافع تذمر النساء ، وأماكن التذمر ، والتحديات التي تواجه المتذمر والضحية ، وخلصا إلى أن الناتج الحقيقي والأوحد للتذمر هو تدهور العلاقة التي تجمع بين الزوجين ، وقدما بعض الحلول للقضاء على التذمر وكيفية فهم شخصية الانسان المتذمر ، أهمها التزام المصارحة كسبيل للتعامل والتعبير بوضوح عما تشعر المرأة به ، وتجنب استخدم ظمير المخاطب أثناء التحدث مع الزوج .

يتبع

الفصل الثاني بعنوان : سبعة أشياء يقوم بها الرجال تدفع النساء للجنون ، وقد تم صياغتها على شكل أسئلة على النحو التالي :
- لماذا لا يكف الرجال عن تقديم الحلول وإسداء النصائح ؟
- لماذا يظل الرجال يتنقلون بين قنوات التلفاز بجهاز التحكم عن بعد بعد عودتهم إلى منازلهم ؟
- لماذا لا يتوقف الرجال ويسألون عن الاتجاهات ؟
- لماذا يصر الرجال على ترك مقاعد المراحيض مفتوحة ؟
- لماذا يثير الرجال كل هذه الجلبة بشأن الذهاب إلى التسوق ؟
- لماذا يمتلك الرجال بعض العادات المقززة ؟
- لماذا يحب الرجال النكات البذيئة ؟

استعرض الكاتبان بعض الحالات الدراسية التي تبين كل نوع من هذه السمات التي يتسم بها الرجال وقدما ملاحظاتهما ومرئياتهما في هذا الخصوص ، وأكدا على أهمية أن تعمل النساء على تفهم هذه الاختلافات واعتبارها طبيعية ، وقدما بعض الحلول الناجعة للقفز على إمكانيات تأزم العلاقات بين الطرفين بسببها .

الفصل الثالث بعنوان : لماذا تبكي المرأة ؟ مخاطر الابتزاز العاطفي ، وقد ناقشا فيه أسباب بكاء الطرفين ، وبينا لماذا تبكي النساء بشكل أكبر ، وأغراض البكاء ، وفرقا بين البكاء الطبيعي والبكاء بهدف الابتزاز العاطفي ، وقدما بعض حالات عمل الابتزاز العاطفي التي يستخدمها كلا الطرفين ، والحيل الشائعة المستخدمة في هذا المجال من مختلف الناس ، وبينا كيفية التعامل مع المبتز ، وما يمكن قوله له ، وبينا بعض الحالات التي يكون المبتز فيها غير مدرك لنفسه ومخاطر عمله ، كما سلطا الضوء على مخاطر الابتزاز عندما يكون عقوبة مدى الحياة .


يتبع



الفصل الرابع من الكتاب بعنوان : نظام النساء السري للغاية في تسجيل النقاط ، وهذا النظام يعني أن المرأة تكافئ الرجل بناقط معينة مقابل كل عمل يقوم به من اجلها ، لكن هذا النظام يتميز بأن المرأة تعطي النقاط وفقاً لعدد الانجازات التي ينجزها الرجل ، وليس تبعا لحجم أو جودة أو نتائج إنجاز واحد ( بعكس الرجل الذي يهتم بالأشياء الكبيرة ) .

فمثلاً عندما يحضر لها وردة فإنها تعد ذلك من قبيل الاهتمام بها وتعطيه نقطة ، لكنه لو أحضر باقة من الورود أو هدية قيمة فستعطيه أيضاً نقطة واحدة وربما أكثر من ذلك بقليل ، فهي يهمها أن يتكاثر العطاء وإن كان قليلاً ، ويجب أن يكون بشكل يومي .

سيعتقد الرجل أنه يعمل طوال الأسبوع بشكل مرهق من أجلها ومن أجل أطفالهما ، لكنها لن تتقبل ذلك بقبول حسن ، وستتذمر من طول غيابه لأن عمله الطويل حرمها من شوفته وأطفالهما ، وهذا ربما يحبط الرجل ، لكن معها حق ، إذ لا بد أن يوازن الرجل بين عمله وأسرته ، فيعطي كل ذي حق حقه .

يؤكد الكاتبان على أن الأسباب تكمن في عقول الرجال مبرمجة على رؤية الصورة الكبيرة للأشياء ، بينما عقول النساء مبرمجة على الاهتمام بالأشياء الصغيرة والتفاصيل ، وهذا ليس عيباً لكنه اختلاف جوهري يحسن بكل منهما معرفته حتى يتقبل الآخر كما خلقه الله تعالى ، ويحاول ضبط نفسه بما يتوافق مع نظام الآخر ، ولا يشقى بمحاولة تغييره .

مثلاً ستعطيه نقاط سالبة إن هو انتقدها ، أو اهتمم بمشاهدة التلفاز وعدم الإصغاء إلى حديثها ، أو عند إجباره لها لعمل شئ معين ، ستعطيه نقاط عالية جداً إن هو أطرى مظهرها ، أو اشترى لها هدايا وفاجئها بها ، أو قدمها في أوقات تتمتع بخصوصية لها ، أو ساعدها في أحد الأعمال التي اعتادت أن تعملها ، أو عند فتح باب السيارة لها ، أو عند حمله المظلة أثناء سيرهما في المطر ، أو عند اطرائه على عمل عملته ... الخ .

والمذهل أن الزوجين لا يتنبهون إلى مثل هذه الفروقات مما يجعل حياتهما أقل سعادة ، وربما أكثر تعاسة .

هذا الفصل يحتوي على قصص واقعية توضح الفروقات الطبيعية بين الرجل والمرأة ، لا بد من أن نعلمها لنألفها ونألف السبل السوية للتفاعل معها .

يتبع


الفصل الخامس من الكتاب بعنوان : اكتشاف أهم سبعة أسرار عن الرجال ، وهو عبارة عن مناقشة لسبعة اختلافات يجب أن تفهم النساء سبب اتسام الرجال بها ، وكالعادة يتم الإيضاح من خلال عرض قصص واقعية لأشخاص اتسموا بهذه الاختلافات ، وقد تم صياغتها على شكل الأسئلة التالية :
1 – لماذا لا يعرف الرجال الكثير عن أصدقائهم ؟
النساء تهمهن كثيراً العلاقات الشخصية بمن حولهن ، لذا يذهلهن أن الرجال لا يعرفون كثيراً من الحقائق عن علاقات أصدقائهم الاجتماعية كحالهم مع زوجاتهم أو علاقاتهم مع أولادهم ووالديهم ... الخ ، بالرغم من أنهم يعدون قريبين منهم ويقابلونهم باستمرار .

وتفسير هذه المسألة من وجهة نظر الكاتبين أن الرجال يتقابلون مع بعضهم البعض بهدف الاستراحة ، احياناً لا يستهويهم الكلام ، ولا يجبرون بعضهم البعض عليه ، بل يحترمون صمت بعضهم ورغبته في العزلة لأنهم يعرفون أنه يفكر في حل مشكلة من مشكلاته ، وإذا تحدثوا فإنهم لا يتحدثون عن العلاقات والمشاعر والأحاسيس ، بل يهتمون بمناقشة النتائج وطرح الحلول للمشكلات المتصلة بالعمل ، الرياضة ، السيارات ، المنازل ، الأمور التي لها علاقة بالقدرات المكانية ، ونادراً ما يسألون عن العلاقات ويكون ذلك فقط عند عجزهم عن حل بعض المشكلات التي يغرقون في أتونها .


2 – لماذا يتجنب الرجال الالتزام ؟
والالتزام المقصود هنا من منظور المرأة هو الرغبة في الزواج وتكوين أسرة ، وهو يناقش علاقات الصداقة عند الغربيين ، وأن المرأة عندما تلتقي الرجل تبدأ بتوثيق علاقتها به وتخطط لبناء علاقة جادة لتكوين أسرة ، بينما يفكر الكثيرون في الاستمتاع بحريتهم وبالمتع السريعة التي يمكن أن يجنونها من العلاقة فقط ولا يرغبون في الالتزام والارتباط لأنه يسلبهم حريتهم ( أن يكونوا على هواهم يفعلون ما يشاءون بدون رقيب ولا حسيب ) ، ويفاجئون عندما يعرفون الهدف الحقيقي للطرف الآخر ، وينسون أن من يريد الاستمتاع بالمزايا التي تعطيها المرأة لا بد أن يدفع مقابلاً لذلك يتمثل في الحب والتفاني والاخلاص الحقيقيين .

يرى الكاتبان أن أسباب ذلك تعود إلى أن عقل الرجل غير مبرمج على مبدأ الزوجة الواحدة ولذا يؤجل قرار الارتباط الحقيقي الشرعي أطول مدة ممكنة ( لا ننسى أن الكاتب يعيش في مجتمع يمنع التعدد الرسمي ، وفي ظني أن حرص المرأة على العلاقة الزوجية والأسرة أمر فطري ، فهي مكلفة من الله تعالى بالحفاظ على الجنس البشري ، لذا فهي تهتم بالأسرة واستمرار الحياة الزوجية ) .
كما ويرى الكاتبان أيضاً أن على المرأة عند بدء العلاقة بالرجل أن تسأله عن هدفه من لقائها ، وعندما تشك في التزامه تقوم مباشرة بإيضاح المتع الحقيقية التي تتيحها الحياة الزوجية لهما .

3 – لماذا يشعر الرجل بأنه يجب أن يكون محقاً بشأن كل شئ ؟
يؤكد الكاتبان أنه لكي تفهم المراة هذه الخاصية فانه عليها أن تعرف الطريقة التي تربى بها الزوج عندما كان صبياً ، إذ الواقع أنه بحلول الوقت الذي يصل فيه الصبي إلى سن الرجولة يكون غالباً قد تعلم أن عدم القدرة على إنجاز شئ ما أو حل إحدى المشكلات يعني فشله كرجل ، ولهذا عندما تشكك المرأة في شئ قاله أو فعل فعله فإنه يتبنى موقفاً دفاعياً ويصبح بسبب ذلك عدواني الطبع معتل المزاج .

ونصح الكاتبان بأن المرأة عندما تسمع الرجل يقول : ألا تثقين بي ؟ فعندئذ عليها أن تفهم أنها أهانت رجولته ، وإذا أرادت أن تساعده فلا تشعره بأنه مخطئ أو لا يعرف ، لا تلومه ، وإنما عليها أن تتحدث عما تشعر به ، فمثلاً إذا كان يقود السيارة ولم يهتدي إلى الطريق لا تطلب منه أن يتوقف لطلب المساعدة من رجل آخر ، لأنه بذلك سيفهم أنها تقول له : انني لا أثق فيك كرجل ، بل عليها أن تقول له مثلاً حتى في عز ضيقها من الموقف : " فرصة أننا بقينا أكثر فترة ممكنة مع بعض ، أو فرصة أننا تعرفنا على أماكن لم نكن لنتعرف عليها لولا براعتك يا سبعي ! الله لا يحرمنا من سباعتك " .

4 – لماذا يحب الرجال الناضجون لعب الصبية ؟
يرى الكاتبان أن مخ الذكر يختلف عن مخ الأنثى ، وأنه بسبب التركيب المكاني للمخ الذكري فإنه يتعلق الرجال والصبية بأي شئ له ازرار أو محرك أو يصدر صوت أو له وميض ضوء ... الخ ، وهذا يعني أن الرجال يحبون التحدي الذي يثيره في أنفسهم تركيب الأشياء وإن كانت معقدة ، وأنه إذا احتاجت المراة لصيانة أي شئ في البيت فمن الأفضل أن تخبر زوجها بوجود مشكلة وتطلب منه حلها ، لكن لا تقترح عليه إحضار من يحلها ، ولا تستدعي خبير بدون استشارته وموافقته لأنه سيعتقد أنها لا تثق فيه .

5 – لماذا لا يستطيع الرجال أداء أكثر من عمل في وقت واحد ؟
يؤكد الكاتبان على أن عقل المرأة مبرمج على أداء أكثر من مهمة غير مترابطة في وقت واحد ، وهو لا يتوقف عن العمل مطلقاً ، لذا فهي تستطيع القراءة أثناء الاستماع والتحدث ... الخ ، لكن الرجل لا يفعل ذلك ، فهو يصر على خفض صوت جهاز الراديو أو التلفاز أو المسجل أو يطلب ممن حوله الصمت إذا اراد أن يقرأ أو أراد أن يتحدث في الهاتف ، وتستغرب النساء من أنه لا يستطيع سماع حديثها أو الاصغاء له أثناء قراءته للجريدة أو مشاهدته للتلفاز .

ويرى الكاتبان أن سبب ذلك هو أن عقل الرجل مقسم الى حجرات صغيرة بمخه تقوم كل منها بوظيفة مستقلة ، ويقل ما به من روابط بين شقي المخ الأيمن والأيسر بنسبة 30% عما لدى المرأة ، وهذا يتيح للرجل أن يكون متخصصا في مجال معين ، بينما تعتقد المرأة أن ذلك عيب فيه أو قصور ، لذا يجب أن تتفهم المرأة ذلك وتحترمه على أنه اختلاف وليس قصور ، ولا تطلب منه عمل شئ آخر في نفس الوقت الذي ينفذ فيه عمل ما .



6 – لماذا يحب الرجال الرياضة إلى هذه الدرجة ؟
يرى الكاتبان أن مشاهذة الرجال للمباريات تمكنهم من الشعور بالانتماء إلى جماعة ليس فيها من ينتقدهم أو يطلب تغييرهم ، إنهم يشعرون بنشوة الفوز والنصر وهو شعور ربما افتقدوه في حياتهم العادية ، أنهم يتخيلون أنفسهم يسددون الكرات ويحرزون الأهداف ، وتغمرهم المشاعر تجاه اللاعبين بينما يخفقون في بث عواطفهم تجاه أقرب الناس اليهم ، وهذا غريب بالنسبة للنساء ، أنهن يغرن من ولع أزواجهن بالأندية والنجوم .

وينصح الكاتبان المرأة بمشاركة الرجل هوسه الكروي من خلال جمع المعلومات والجلوس معه أثناء التشجيع وتأييد الفريق الذي يناصره ، أو الابتعاد عنه والاستمتاع بوقتها خلال انشغاله بممارسة هذه الهواية .

7 – عم يتحدث الرجال في دورة المياة ؟
في البداية أدرك أن التحدث في الحمام من الممنوعات في الفكر الاسلامي ولا أفعله إلا لضرورة قصوى كالرد على تساؤل ملح ، لكني هنا ألخص الكتاب المكتوب بوجهة نظر غربية ، والغريب تأكيد الكاتبان على أن الرجال الغربيين لا يحبذون الكلام في دورات المياة ، أما النساء فإنهن يتحدثن عن دورات المياة نفسها ويقارنها بأخرى ، وعن زينتهن ، ورأيهن فيما شاهدن ، وأية مشكلات شخصية قد يعانين منها .

ولقد أضحكتني نكتة قرأتها في الكتاب هذا مضمونها : دخل رجل إلى إحدى دورات المياة أجلكم الله ، جلس على المقعد ، تخيل أنه سمع صوت شخص يسأله عن حاله فرد بعد تردد وبصوت محرج : على ما يرام ، قال الرجل الآخر : حسناً ما وجهتك ؟ رد هذا : إلى الشمال ، رد الرجل الآخر بعصبية : اسمع سأحدثك على الهاتف مرة أخرى ، فهناك أحمق في الحمام المجاور يجيب على جميع أسئلتي ّ.

للموضوع بقية ، فابقوا معنا .

]الفصل السادس من الكتاب بعنوان المرأة الأخرى – والدته ، وهذه هي حصيلة القراءة .[/FONT]
بدأ هذا الفصل بهجوم شرس على الحماة نستشفه من هذه القصة : جاءت امرأتان أمام الملك تجرجران بينهما شاباً تقدم لخطبة ابنتي كلتيهما ، وبعد الاستماع إلى القصة أمر الملك بأن يتم شطر الشاب إلى جزأين حتى تأخذ كل امرأة نصيبها . صرخت الأولى : لا ، لا ترق دمه ! دع المرأة الأخرى تزوجه ابنتها . فقال الملك : بدون تردد : إذن فليتزوج الشاب من ابنة المرأة الأخرى ، فتعجب رجال البلاط الملكي وقالوا : ولكنها كانت تريد أن تراه مشطوراً لجزأين ! فاجاب الملك : نعم ، وهذا يثبت أنها الحماة الحقيقية !

تخلل محاور الفصل عدد من النكات حول الشنئان الذي يحسه بعض الرجال لحمواتهم ، من ذلك نكتة قالها أحد الأزواج : طرقت حماتي بابنا هذا الصباح ، وعندما فتحت قالت لي : هل أستطيع البقاء هنا لعدة ايام ؟ فأجابتها : بالطبع تستطيعين ، ثم أغلقت الباب !

ويؤكد الكاتبان توصل أبحاثهما إلى أن والدة الرجل هي في الأغلب الحماة المتسببة في مشاكل الزوجين ، وأن أم الزوجة تحرص على أن ترى ابنتها سعيدة فإذا تحقق هذا الهدف فهي لا تختلق المشاكل ، من جهة أخرى يريان أن آباء الزوجات هم من يخلقون المشاكل في حال وجود خلافات بين الأنساب .

ويزيدان الأمر تفصيلاً بان أم الرجل تعتبر بالنسبة للمراة شريكتها في رجلها ،

من مظاهر تدخل أم الزوج طريقة ترتيب المنزل والعناية به واختيار أثاثه ، الطبخ ، تربية الأولاد ، طرق الصرف ، تلبية احتياجات الأم ، الاجازات ، الزيارة بدون موعد ، الاكثار من الزيارة ، ... الخ ،
ويوصي الكاتبان الزوجين بأن يضعا منذ البدء حدود للعلاقة بينهما ، وكذا بينهم وبين من حولهم لا يمكن تخطيها فيحددان الأمور المقبولة والمرفوضة من خلال مناقشات هادئة وهادفة لا ينقصها الاخلاص والصراحة والوضوح وطلب التفهم والبحث عن الحلول والبدائل ، والتأكيد على الحب برغم اختلاف وجهات النظر ، ويحذران من أن المسألة ليست سهلة ، وقد تستخدم الحماة أسلوب الابتزاز العاطفي واشعار ابنها وزوجته بالذنب ، لكنه ممكناً اذا قرر الجميع أن يعيشوا في سعادة وتعاونوا على حل مشكلاتهم ، وقبلوا بتقديم التنازلات المطلوبة .

للموضوع بقية ، فابقوا معنا .

الفصل السابع من الكتاب بعنوان : طرق المرأة السرية في استخدام الكلمات .
1 – لم تتحدث النساء كثيراً ؟
النساء لا يحتجن الى سبب للكلام وإنما يتحدثن لتدعيم الصلة بمن حولهن ، وأثبتت الدراسات أنهن يستطعن انتاج من 6.000 الى 8.000 كلمة في اليوم ، مقارنة ب 2.000 الى 4.000 كلمة في اليوم ينتجها الرجل ويستنفذها بحلول الظهر ، ثم يعود لامرأة باقي لديها ضعف ما لديه من الكلمات !

كما أثبتت الدراسات أن الرجال يفوقون النساء بنحو ثلاث الى أربع مرات في الاصابة بصعوبات النطق ، وحوالي عشر مرات في الاصابة بحالات صعوبة القراءة واستخدام اللغة ، وأن مخ الرجل مبرمج على حل المشكلات والتحدث عن الحقائق والنتائج ، أما مخ المرأة فهو مبرمج على التحدث بلا نهاية .

ان المراة تتحدث كنوع من المكافأة وتدعيم الصلة مع الشخص الآخر لا لكي تحصل على حلول لمشكلاتها ، وحيتنما لا تحب المراة شخصا ، او تريد أن تنزل به العقاب فإنها تتوقف عن الكلام معه ، وهذه الوسيلة تجدي مع النساء لكنها لا تجدي مع الرجال فهم يعتبرون الهدوء مكافاة لا عقابا ، ومعاقبتهم تكمن في الكلام في حضورهم بلا نهاية مع تغيير موضوعات الحوار باستمرار .
ويقترح المؤلفان أن يتفهم الرجال رغبة النساء في التحدث من اجل الفضفضة وتحصيل المشاعر ، وأن عليهم الانصات فقط ، وأن تطلب النساء من الرجال موعدا للحديث وأن ينصتوا ولا يقدموا حلول إلا إذا طلبن ذلك .


2 – لماذا ترغب النساء دوماً في التحدث عن المشكلات ؟
ترغب النساء في التحدث مرارا وتكرارا عن مشكلاتهن للتخفيف من حدة الضغوط التي يعانين منها حتى وإن لم يتوصلن لى نتائج أو حلول ، في حين أن الرجال يعملوا أعمالا أخرى لا علاقة لها بمشكلاتهم للتخلص من الضغوط او يصمتوا وينزووا للتفكير في مشكلاتهم ، ويطلبون المساعدة من الآخرين عند عجزهم فقط .


3 – لماذا تبالغ النساء ؟
يبالغ الرجال في الحقائق والمعلومات ، بينما تبالغ النساء في المشاعر والأحاسيس ، ذلك ان عقول النساء تركز على الأشخاص وترسم خيالات عن الحياة والعلاقات اكثر من قول الرجال ، ويعمدن الى استخدام لغة الجسم ونبرة الصوت لارسال وتلقي المعلومات لأنها تعكس حالاتهن العاطفية وتسهم فيما يصل الى 60 الى 80 % من الأثر الذي تتركه معظم محادثاتهن والكلمات تؤثر بنسبة محدودة تقل عن 8 % ، وهن يبالغن حتى يكون الحديث أكثر تشويقا ومتعة ، وهن يبالغن للحصول على اهتمام الآخرين ، ، بينما الرجال يتعاملون مع هذه المبالغات كحقائق ، ومن هنا يأتي الاختلاف والجدال .

ويلفت الكاتبان انتباهنا الى أن المراة تستطيع أن تخدع نفسها بافتراض أشياء لا أساس لها حول علاقتها برجلها ، خصوصاً حدث بينهما موقف كانت ردة فعله على أثره الصمت ، ليكتشفن بعد جلاء الحقائق أنه لا علاقة لهن من قريب ولا بعيد بما كان يفكر فيه الرجل ويستغرق كل اهتمامه وقد يكون تافها كهزيمة فريقه المفضل او ما شابه ذلك .

وينصح الكاتبان ان يتفهم الرجال مبالغات النساء في المحادثات العاطفية ، فينصتوا باهتمام لكن لا يتعاملوا معها حرفياً ، ويبتعدوا عن الجدال والعمل على تصحيح سلوكها ، وبالمقابل لا بد ان تتفهم النساء أن الرجال ميالون للتحدث عن الحقائق أكثر من المشاعر ، وأن تبتعد قدر الامكان عن المبالغات خصوصا فيما يتصل بالعمل الرسمي .


4 - لماذا لا تتحدث النساء بشكل مباشر ؟
تبدو النساء بالنسبة للرجال غامضات ، ولا يتحدثن بشكل مباشر ، ويتحدثن في أمور مختلفة لا رابط بينها من وجهة نظرهم ، لذا كثيرا ما يعتقدوا أن عليهم ان يخمنوا ما تقصده النساء ويقرأون أفكارهن ، ويرى الكاتبان ان هذا يعني أنهن يلمحن لما يردن أو يستنتجن أشياء بهدف تدعيم العلاقات والتواصل مع الآخرين بتجنب الأسلوب العدواني ، او المواجهة ، أو الشجب ، وتجنب الخلاف ، وهذا يتناسب مع وظيفتها في الحفاظ على التناغم .

هذا الأسلوب تفهمه النساء عند حديثهن مع بعضهن ، لكن يتسبب في مشاكل بينهن وبين الرجال لأنهم يستخدمون الأسلوب المباشر ويفسرون الكلمات حرفيا ، ويتظاهرون بالفهم وغن لم يفهموا حتى لا يصفهم النساء بالحمق .
وينصح الكاتبان ان تتحرى المراة الكلام المباشر مع الرجل مهما كان عمره ، وأن تتحدث عن شئ واحد في كل مرة .


5 – لماذا ترغب النساء في معرفة جميع التفاصيل ؟
يؤكد الكاتبان على أن النساء مبرمجات على البحث عن التفاصيل ، بينما لا يرى الرجال اهمية لها ، وبالتالي إذا امتنع الرجل عن اعطائها التفاصيل فإنها تفسر ذلك بانه لا يحبها ، اما هو فعندما تطلب منه التفاصيل فإنه يعتقد انها تستجوبه لأنها تشك فيه ! ، وأن سبب اهتمامها يعود إلى أنه موكل لها مهمة الحفاظ على بقاء النوع البشري ، وليس إلى رغبتها في التدخل فيما لا يعنيها كما يعتقد الرجال ، ولذا لا بد ان يفهم الرجال أن هذه الرغبة مرتبطة برغبة استمرار العلاقات ، لذا عليه امدادها بأكبر قدر من التفاصيل ، بينما لا بد ان تدرك النساء أن المبالغة في طلب التفاصيل يزعج الرجال .

للموضوع بقية ، فابقوا معنا .



الفصل الثامن من الكتاب بعنوان اختبار مدى جاذبية المرأة ، وهو مكون من 19 سؤالاً للمرأة حول نظرتها لجمالها ، والتركيز هنا على الشكل وكيفية الظهور أمام الرجل ، والأسئلة متبوعة بدرجات لكل إجابة ، وبشرح للمستوى الذي حاز عليه جمال المرأة التي أجابت على الاستبيان .




للموضوع بقية ، فابقوا معنا .



الفصل التاسع بعنوان : قوة جاذبية المرأة ، وقد بدأ بالتأكيد على أن المظهر الذي نبدو عليه يؤثر على قدرتنا على جذب شريك الحياة والاستمرار في الحياة الزوجية ، وأن 90% من الأشخاص الذين نقابلهم يشكلون انطباعاتهم عنا في غضون الدقائق الأربع الأولى من اللقاء ، وأن التقييم يتم خلال عشر ثوان .

يؤكد الكاتبان على أن هناك مؤشرات بيولوجية تعمل على مستوى اللاوعي وتقبع في عقل كل منا تجبره على الاستجابة لإشارات الجاذبية تجاه الآخر ، وتحدثا عن أن الأبحاث أظهرت اننا نصدر أحكاماً ايجابية على الأشخاص حسنوا المظهر ، وأن الانسان يستطيع أن يكون جذاباً .

تحدث الكاتبان بشئ من التفصيل عن عناصر انجذاب الرجل للمرأة وحدداها بتسعة عناصر مرتبة على النحو التالي :
- القوام الرياضي .
- السيقان الطويلة .
- الخصر النحيل .
- العينان الجذابتان .
- الشعر الطويل .
- الأنف الصغير .
- البطن المسطح .
- الظهر القنطري الشكل .
- العنق الطويل .

كما تحدثا عن كيف يجذب الوجه الانتباه ، وعن العلاقة بين الجاذبية والصور الإباحية ، وكيف تؤثر ملابس النساء على الرجال ، وجراحات التجميل ، وعن الجوانب الأخرى للجاذبية .

للموضوع بقية ، فابقوا معنا .




"]الفصل العاشر من الكتاب بعنوان اختبار مدى جاذبية الرجال ، وهو مكون من 15 سؤال للرجل حول نظرته لمدى قدرته على جذب النساء ، والتركيز هنا على النقاط الخاصة بمظهره الجسدي ، والملامح البارزة لشخصيته ، والأسئلة متبوعة بدرجات لكل إجابة ، وبشرح للمستوى الذي حاز عليه الرجل الذي أجاب على الاستبيان .[/FONT]

للموضوع بقية ، فابقوا معنا .




الفصل الحادي عشر بعنوان : عوامل الجاذبية لدى الرجال ، وقد تم من خلاله اختيار تسع سمات جسدية رأى الكاتبان انها تجذب النساء إلى الرجال ، وهي على النحو التالي :
- جسد رياضي .
- كتف وصدر عريضان وأذرع مفتولة العضلات .
- شعر كامل .
- فم صغير .
- عينان عطوفتان .
- أنف وذقن قويان .
- وركان رفيعان .
- بطن مسطح .
- لحية عمرها ثلاثة أيام .

ويؤكد الكاتبان على أن المرأة المعاصرة تبحث عن الصلابة والرقة ممتزجتين في الرجل ، وأن حظوظ الرجل الجذاب تزيد في معاملة الآخرين له ، وأن لدى كل إنسان فرصة لتحسين مظهره ، واتخاذ قرار بزيادة جاذبيته في أعين الآخرين ، كما تحدثا عما تبحث عنه المرأة لدى الرجل على المدى الطويل .



للموضوع بقية ، فابقوا معنا .


لفصل الثاني عشر من الكتاب بعنوان : لماذا يكذب الرجال ؟ ، وقد بدأه المؤلفان بتقرير حقيقة أنه لا يوجد من لا يكذب ، وأن السبب الرئيسي للكذب يكمن في رغبة الانسان إما في نيل مكسب أو تجنب خسارة ، ورغبته في التعايش مع غيره من دون عنف ولا مشاعر عدوانية .

وطبقاً للكاتبين ينقسم الكذب الى أربعة أنواع :
- الكذب الأبيض ، وهو جزء من حياتنا الاجتماعية ويعيننا على ألا نجرح مشاعر بعضنا البعض عندما نعمد إلى قول الحقيقة المؤلمة والجافة .
- الكذب المفيد ، وهو الذي يستخدمه الانسان لمساعدة الغير .
- الكذب الخبيث ، وهو إما يكون بغرض الانتقام أو الانتفاع ، والكاذب الخبيث يعمد الى تدمير سمعة وشخصية ضحيته باستخدام أكاذيب ذات تأثير مدمر وطويل المدى .
- الكذب بهدف الخداع ، وهو أخطر هذه الأنواع لأن الكاذب يعمد الى جرح مشاعر ضحيته أو احباطها بهدف تحقيق مصلحة شخصية ، وهو ينقسم الى نوعين أ حدهما : الكذب عن طريق إخفاء الحقيقة ، والثاني الكذب عن طريق تزييف الحقيقة .

وطبقا لهما أيضا فإن للكاذبين أنواع هي كما يلي :
- الكاذب بالفطرة ، وهو الشخص الذي يتمتع بضمير حي ، لكنه في نفس الوقت واثق من قدرته على خداع الآخرين .
- الكاذب الرومانسي ، وهو أخطر من يمكن ان تقع في شراكه المراة .
- الكاذب المخادع لنفسه ، وهو الأشد خطرا .

تعتقد النساء أن الرجال يكذبون أكثر من النساء ، لكن يؤكد الكاتبان على أن الأبحاث توصلت الى أن الرجال والنساء يكذبون بنفس القدر ، اما الاختلاف فهو في المضمون ، فالنساء يكذبن ليحافظن على قوة العلاقات ،وليجعلن الآخرين يشعرون بشعور أفضل ، أما الرجال فيكذبون لتحسين صورهم في أعين الآخرين ، وهم يكذبون لتفادي المشاجرات ، ولوصف ماضيهم المتسم بالمغامرة والجراة ، وأن النساء أقدر على كشف الكذب بسبب قدراتهن المتميزة عى فك طلاسم لغة الجسد ونبرات الصوت .

تحدث الكاتبان عن الأكاذيب الشائعة بين الطرفين ، وعن أسباب عدم نجاح الكذب لأن الأكاذيب عادة ما تكون محاطة بانفعالات ومشاعر مرئية ومسموعة تتوهج كالأضواء الحمراء ، وعن أسباب تمتع المرأة بالمهارت الفائقة لكشف الكذب ، ومن ذلك تميز نشاط مخها عندما تتحدث مع أحد الأشخاص وجها لوجه لفك شفرات الكلمات ، وتغييرات نبرات الصوت وايماءات الجسد ، وقدرتها على انجاز أكثر من عمل في وقت واحد .

أيضاً تحدث الكاتبان عن أسباب قوة تذكر النساء لأكاذيب الرجال ، وقدما نصيحة للرجال أن لا يكذبوا على النساء وجها لوجه وإنما من خلال الوسائل التقنية كالهاتف والانترنت ، وقررا انه كلما كان الشخص أصغر سناً كان أكثر ميلاً للكذب والخداع ، كما تحدثا عن الأسباب التي تعد بموجبها أكاذيب الأقرباء والأصدقاء اشد إيلاماً للنفس ، وعن الأدلة التي تساعد على كشف الكاذبين ، وعن بعض الكلمات التي يكثر الكذابون من استخدامها ومعرفتها تساعد على كشف الكذب ، وعن الثلاث طرق المثيرة التي ظهرها التقدم في مجال الحاسب الآلي لكشف أكاذيب الكاذبين ، وهي جهاز كشف الكذب ، وجهاز نسبة التوتر في الصوت ، وصور الرنين المغنطيسي للمخ .

تطرق الكاتبان لذكر بعض الاشارات المستخدمة في لغة الجسد والتي تحتوي على كثير من الرسائل التي يبعثها الناس لبعضهم البعض وأكدا على أن ايماءات الرجال أسهل في التتبع ، وهي مثل / حك العين والأنف ، جذب الأذن ، سحب ياقة القميص ، الابتسامة الزائفة ، عدم نظر الكاذب في عين من يحادثه ، كثرة الطرف بالعين .

أورد الكاتبان عشر طرق يتجنب الانسان من خلاها خداع الآخرين له ، وأنهيا هذا الفصل بإيراد عينة في شكل قائمة مكونة من 23 كلمة من الكلمات التي يرددها الرجال كذبا ، ومقابلها ما يقصدون قوله صدقاً .
الفصل الثالث عشر والأخير من الكتاب بعنوان : عندما يضع القناص رمحه جانباً – التقاعد ، وقد استهله الكاتبان بالتأكيد على تزايد أعداد من يقتربون من سن التقاعد بمعدلات تثير الدهشة في الدول المتقدمة ، وأن الانسان أصبح أطول عمرا من ذي قبل ، وأن على الدول المتقدمة تخصيص أجزاء كبيرة من ميزانياتها لدعم المتقاعدين والعناية بهم ، وأنها بدأت بتطبيق الاسهام الاجباري في خطط التقاعد القومية ، لكن عدد المساهمين فيها قليل بمقارنة بعدد المتقاعدين .

أبرز الكاتبان المشكلات التي يواجهها المتقاعدون الرجال الذين كانت اعمالهم تشكل محور حياتهم ، وقلقهم بخصوص كيفية استغلال أوقات فراغهم ، وسعيهم المتواصل للحصول على اهتمام أكبر من زوجاتهم وتتبعهن فيما يؤدين من أعمال وانتقاد أخطائهن بشكل لافت يصيب علاقتهما بالتوتر . كما أبرزا مشكلات النساء المتقاعدات وطريقة تعاملهن معها ، والتي تعد أخف وطأة مما يعانيه الرجال ، وأكدا على اختلاف هذه الطرائق فالرجال يعدونه كارثة مروعة ، أما النساء فعتبرنه فرصة لأداء الأمور التي لم يكن هناك مجال من قبل لممارستها بسبب ضيق الوقت ويتأقلمن سريعا ويمضين الوقت فيما اعتدن تمضيته فيه او يقدمن على تحديات جديدة ، والمشكلة الرئيسية للمراة المتقاعدة تكمن التأقلم مع رجلها الذي تقاعد حديثاً .

وبينا عيوب التقاعد ولماذا يعجز الرجل عن التأقلم مع التقاعد ، وشددا على أهمية أن يكون لدى المرء خطة لما بعد التقاعد ، وأنه كلما بدأ الانسان مبكرا في التخطيط لتقاعده حظي بصحة أفضل وعاش باذن الله تعالى حياة أطول ، وقدما بعض المقترحات الجيدة لعيش حياة أفضل ، وأوردا بعض القصص التي تحرض احداثها على الضحك من اعماق القلب وربما البكاء حتى النشيج لما يؤل أمر من كان العمل محور حياته فأبصر نفسه في غمضة عين وقد ابتعد عنه الأصدقاء وتلاشى به الاهتمام وأصبح لا قيمة ولا وزن لرأيه .
هذه إحدى الطرائف :
جلس زوجان متقاعدان على طاولة العشاء واخذا في الحديث عن التقدم في السن .
قالت الزوجة : أسوأ ما في هذا الأمر هو النسيان .
فسألها الزوج : ماذا تقصدين ؟
أجابته : حسناً ، ما أقصده أنني أكون على وشك الانتهاء من شئ ما وفجأة أنسى ما الذي كنت أفعله . ففي السبوع الماضي على سبيل المثال ، كنت أقف في أعلى الدرج أتساءل إن كنت قد صعدت لتوي أم أنني كنت على وشك النزول .
قال الزوج : أنا لم يسبق أن عانيت من مثل هذه المشكلة من قبل .
ابتسمت الزوجة وهي تشعر بالسى على نفسها ثم قالت : وبالأمس أيضاً كنت أجلس بالسيارة أتساءل إن كنت أريد أن أقودها للذهاب الى مكان ما أم أنني قد عدت لتوي بها ويجب أن أغادرها .

اشتاط الزوج غضباً وقال بإصرار : لا ، أنا لم يسبق أن عانيت من مثل هذه المشكلة على الإطلاق ، وطرق على المنضدة مرتين وهو يلفظ هذه الجملة ، وبعدها بدا عليه الهلع ثم رفع صوته قائلاً : من الطارق !


الكتاب مكتوب بأسلوب يبرز الكاتبان من خلاله أهم الأفكار التي يودان أن يوصلانها للقراء ، وهو يحتوي على قصص واقعية ، وحكم وأمثال وأقوال وطرائف ونتائج ودراسة أبحاث غنية بتعبيراتها الإيحائية عن الفصول والمحاور التي تتم مناقشتها ، وهذا يجعل الكتاب أكثر إمتاعاً وتشويقاً للقراءة ، ومضامينه تؤكد على أن من يقولون بالمساواة بين الجنسين في كل شئ مخطئون ولا ريب ، ويجنون على الطرفين ، وعلى البشرية جمعاء عندما يبسطون الأمور الى هذا الحد ، وعندما يلغون الاختلافات الجوهرية التي تؤكد على تميز كل جنس عن الآخر وتعد تكميلا لنقصه .

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 08:07 AM
حكام مارقون .. النفط والإعلام في قبضة السياسة
أنهيت اليوم بحمد الله قراءة كتاب مترجم عنوانه : حكام مارقون .. النفط والإعلام في قبضة السياسة ، وهو لصحفية أمريكية جريئة اسمها آيمي غودمان ( مضيفة برنامج جماهيري اسمه الديموقراطية الآن وناشطة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان ) ، وشاركها التأليف ديفيد غودمان ، الكتاب يقع في ( 456 ) صفحة من القطع الصغير ، مترجم من قبل فادي أديب فحص ، ضمن سلسة تدعى ( عين ) وتعالج القضايا المعاصرة ، وحقوقه محفوظة لناشره الشركة العالمية للكتاب في لبنان .



بدأ المؤلفان كتابهما بإهداء لوالديهما لأنهما علماهما الاستماع ( ! ) والتعلم والضحك والمحبة ، ثم بمقدمة للطبعة العربية بينا فيها انحياز الصحافة الأمريكية لدعم الجبروت الأمريكي في العراق . ثم تحدثا عن الصمت الأمريكي المطبق حيال قسوة الجيش الاندونيسي على أهالي تيمور الشرقية ، وتكلما عن تكميم أفواه المعارضين للحرب على العراق والفشل الذريع للحكومة الأمريكية في إثبات امتلاك العراق لأسلحة الدمار الشامل وعجزهم عن إثبات صلة حكامه بأحداث 11/9/2001 م ، وهي الذريعة التي برروا بها طويلاً احتلالهم للعراق واستعمال الحرب على الإرهاب سبباً لقمع الحريات .



تحدثا عما سمي بعد حادثة الحادي عشر من سبتمبرب ال" الضربة الارتدادية " التي شكلت انتقاماً وحشياً من أبرياء في أفغانستان والعراق وصلت أعدادهم إلى مئات الآلاف . وأشارا إلى الدور الأمريكي في أبراز أسامة بن لادن وأعوانه للتخلص من المد الشيوعي . وإلى دور الاستخبارات في تثبيت حكام طغاة مثل : شاه ايران ، صدام حسين ، وغيرهما .



تحدث الكاتبان أيضاً عن حروب الرئيس الأمريكي بوش الابن ، واستغلاله القذر لأحداث الحادي عشر من سبتمبر لتشجيع القيادة الأمريكية للعالم كتنفيذ لمشروع سمي ب " مشروع القرن الأمريكي الجديد " ، وهو عبارة عن تجمع فكري تم تأسيسه عام 1997 م من قبل أشخاص لهم دور بارز في حكومة الرئيس بوش الابن .



وفي فصل بعنوان " الأويلغاركية " ( تعني مجموعة صغيرة من رجال لهم علاقة بقطاع صناعة النفط يحاولون معاً حكم أمة والسيطرة عليه أو يتحكموا بمؤسسة لتحقيق مآرب خاصة وذاتية ) تحدثا عن الأدوار الخطيرة التي توازعها أركان حكومة الأقلية الأمريكية ، بوش ، تشيني ، رايس ، وسبينسر أبراهام ، وزير الطاقة ، ودون إيفانز وزير التجارة ، وأندرو كارد رئيس الأركان ، لتوظيف علاقتهم ببعض شركات النفط في إحكام سيطرتهم على العالم وهضم حقوقه ، وقد تحدثوا فيه عما أسموه الروابط القديمة المربحة لبوش المستفيدة لإعادة انتخابه من قوة ثقل النفط السعودي ، وعن ازدياد حالات النهب الممنهج من العراق بعد غزوه واحتلاله ، ودعم الشركات عابرة القارات ذات المصالح للحملات الانتخابية لاختيار الرئيس الأمريكي .



أوردا قصة شركة أمريكية لها ارتباط بكونداليزا رايس تمارس القتل وأكل حقوق الآخرين بالباطل للتنقيب عن النفط في نيجيريا ، كما تحدثا عن المناخ الملتوي والمفعم بالارتياب من كل غريب ، لا سيما المسلمين منهم ، بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر وتضييق الخناق عليهم في كل المجالات وإلزامهم بتنفيذ التعليمات القاسية الاستثنائية التي فرضت تطبيقها وكالة الهجرة والتوطين ، والاستفراد بهم واستهدافهم بالمضايقة والتخويف والتحقيقات وحرمانهم من الاستفادة من القوانين التي تضمن تحقق العدالة في حقهم إن هم احتاجوا للبروز أمام القضاء .



وفي فصل حمل عنوان : الضربة ، تحدثا عن تعرض محامية مخضرمة عن الحريات المدنية والدفاع عن المنشقين والناشطين للاعتقال والتحقيق من قبل عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي لإرسال رسالة قوية فحواها أنه ليس فقط المهاجرون والناشطون والمنشقون عرضة للهجوم الجدي ، وإنما يد الجبروت ستمتد كذلك إلى كل من يتجاسر على تمثيلهم أنه
، وهنا يتم من خلال إبراز الأدلة والوقائع تصوير كيف أن مواد الدستور الأمريكي استحالت إلى أشلاء ورقية أمام قانون مكافحة الإرهاب في الولايات المتحدة الأمريكية الذي تطبق مواده خصوصاً على المهاجرين من أصول وأعراق إسلامية ، واستحضار والتذكير بوقائع تاريخية ذات صلة كقصة هيروشيما وناجزاكي في اليابان ، وإعلان السلطات العسكرية الأمريكية عام 1941 أن الأمريكيين من أصول يابانية جنس هدام ومعاد ، ويقدمان نماذج من القمع والهجوم اليومي على الحريات المدنية بعد 11/9 ، وردود الأفعال تجاه بعض المدافعين سلمياً من أجل تمتع الجميع بالحرية .



من خلال الفصل السادس وهو بعنوان " الاحتجاز " تحدث الكاتبان عن أزمة صحفي وناشط ( يعتقد من اسمه أنه ذو جذور عربية ) حكم عليه بالإعدام ويعتقد انه لم يتلق محاكمة عادلة في التهمة المنسوبة إليه وهي قتل شرطي ، ومن خلال مناقشة أزمته تحدثا عن بعض ما يجري في السجون الأمريكية ومن ذلك المفارقات العرقية والعنصرية ضد السود .



أما في الفصل السابع وهو بعنوان " أكاذيب أوقاتنا " فتحدث الكاتبان عن قصة مراسل لصحيفة النيويورك تايمز اعترفت الصحيفة بأنه على مدى 27 سنة كان يخدع محرريه ويزيف القصص ويختلق الاقتباسات ، ويدعي الذهاب إلى أماكن لم يكن قد وطئتها قدميه لصناعة أخبار مثيرة ، وربطا بين ذلك وبين بعض الإعلاميين الأمريكيين الذين وقعوا ضحية الخدعة الشهيرة لبوش وبلير لاحتلال العراق ، وبالتالي ملء صفحات الصحف التي ينتمون إليها بالدعاية الحكومية المشجعة على الحرب .



الفصل الثامن بعنوان : إعلام حكومي على الطريقة الأمريكية ، وهو يناقش قصة التشويه التي مارسها الإعلام الأمريكي لتغطية ما سمي زوراً وبهتاناً " عملية حرية العراق " بينما هي في الواقع السيطرة على النفط بالدرجة الأولى وعبادة القوة والسيطرة المطلقة ممثلة في القوة العسكرية الضاربة .



أما الفصل التاسع بعنوان : في الفراش مع الجيش ، وهو يتحدث عن سيطرة الجيش الأمريكي على آراء الصحفيين من خلال فرز الصحفيين داخل الفرق العسكرية أثناء العمليات الحربية للسيطرة على كتاباتهم وتحجيم آرائهم بما يتسق والأهداف الكلية لصناع الحرب ، مما أفقد المفروزين الصفات الواجب أن يتحلى بها أصحاب الرأي وهي الموضوعية والاستقلالية والحياد .



الفصل العاشر كان بعنوان : قتل الرسول ، وهو يتضمن قصص كثيرة ومفجعة تتحدث عن تعمد القوات الأمريكية إلى إطلاق النار على المقرات التي يعمل فيها بعض المراسلين الصحفيين لإسكات أصواتهم الناطقة بالحق ، بعد أن فشلوا في تجنيدهم وفرزهم وترويضهم .



أما الفصل الحادي عشر بعنوان : التعقيم ، وحكا المؤلفان من خلاله سياسة تعقيم أخبار الحرب بحيث لا يطلع الرأي العام الأمريكي على حصيلة التدمير الناشئ بفعل الحرب ، خصوصاً في صفوف الأبرياء .



الكتاب مكون من ثمانية عشر فصلاً ، ويحكي المؤلفان من خلاله عن عدد من الفضائح المتورط فيها كبار القادة السياسيين والعسكريين والإداريين والإعلاميين وغيرهم ، خصوصاً الأمريكيين منهم ، وبموجبها تم توظيف هذا المصدر الهام ( النفط ) والشركات العملاقة المالكة له ، واستلب الدور الحر لوسائل الإعلام ، وتم تجنيد بعض المنتمين إلى هذه المهنة الخطيرة للتغطية على العديد من القرارات المجحفة بحق الشعوب الأخرى التي منيت بالبطش الأمريكي في العراق وأفغانستان وكوسوفو واليابان وفيتنام ، تيمور الشرقية ، نيجيريا ، السلفادور ، تشيلي ، وغيرها ، وبالتالي تظليل الإنسان الأمريكي البسيط وحجب حقيقة ما يجري عنه حتى لا يتمكن من اتخاذ الخطوات المناسبة كشعب حر لإيقاف هذا الطغيان الهائل الذي اصطلى بنيره الكثيرون ، عياذا بالله .



لاحظت أن حضور آيمي غودمان قوياً لصناعة القصص التي يتحدث عنها الكتاب وكشف الأسرار والفضائح المختبئة خلفها ، وبرأيي المتواضع فإن أهمية القصص والملاحظات والرؤى والأفكار والتجارب الواردة في الكتاب والدروس المستفادة تكمن في أنه سيظل هناك أنقياء حتى في الأمم الكافرة يسعون لوضع الأمور في نصابها بقول كلمة الحق ، وأن يتيقن كل أحد من أن مجموعة صغيرة من الناس طيبي القلب الملتزمين بقيم وثوابت وقضايا حقيقية يمكن أن تحدث تغييرا وفارقاً في مجريات الأمور ، واعتبار أن تزايدهم يعد ضمانة لتحسن أوضاع مجتمعاتهم والإنسانية جمعاء ، وهو ما يؤكد في دواخلنا أهمية أن يتحلى المرء بقول الحق وإن كان مراً ، وإن كانت عواقبه على المدى القريب وخيمة ، لكنها على المدى البعيد ستكون في محلها ، خصوصاً عند أمة مبشرة بجزيل المكافأة على كل صنيع وإن كان قليلاً .

26/5/2007م
منتديات الساخر

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 08:10 AM
الملحمة الكبرى ( عمر ) رضي الله عنه

كلما ازددت اطلاعاً على أخبار الخليفة الراشد عمر ابن الخطاب رضي الله تعالى عنه وقراءة لسيرته العطرة ازداد حبي له ، وتعاظم إكباري له ، وازدادت شدة بكائي إعجاباً وفرحاً بمواقفه المذهلة التي لا تصدر إلا عمن قر الإيمان في قلبه أيما قرار وخالط بشاشته أيما مخالطه ، وانتزع منه أباطيل الجاهلية التي عاشها حوالي ( 30 ) سنة من عمره ، وصار الباعث لأقواله وأفعاله رضا الله تعالى وابتغاء ما عنده ، وتمنيت لو يمن الله تعالى على هذه الأمة في هذه المرحلة الصعبة من حياتها بفذ مثله يعيد لها سؤددها وعزها ومكنتها وأمجادها ، فتكون كما أراد الله تعالى لها في الطليعة ، أمة خيرة ، قائدة ، رائدة ، وللبشرية هادية .

عمر ابن الخطاب رضي الله تعالى عنه ، شخصية فريدة ، ونسيج وحده ، بعد أن من الله تعالى عليه بالهداية ، فكان إسلامه عزاً للاسلام والمسلمين ونصراً وفتحاً ، حتى سماه المصطفى صلى الله عليه وسلم الفاروق ، وكان سيف في يد رسول الله صلى الله عليه وسلم يسله بأمر الله تعالى ويعيده إلى غمده تنفيذاً لمشيئته جل وعز ، ثم من بعد وفاة الحبيب صلى الله عليه وسلم وانتقاله إلى الرفيق الأعلى كان كذلك لخليفة رسول الله أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنه وأرضاه .

عمر ابن الخطاب رضي الله تعالى عنه جمع المجد من أطرافه ، وحاز على الفضائل كلها ، يعجبك عندما تراه عابداً مطيعاً لله تعالى ثم لرسوله الكريم صلى الله عليه وسلم ، ويزداد إجابك به فقيهاً وافقه الوحي في أكثر من موضع ، ومشرعاً استثنائياً لا يجارى ، وقائداً إدارياً أرسى دعائم الفكر الاداري الاسلامي ، وعسكرياً محنكاً وفقه الله تعالى الى قيادة جيوش الاسلام التي فتحت الشام والعراق ومصر وأرض فارس وهو في مدينة رسول الل هصلى الله عليه وسلم ، يعجبك عادلاً نال عدله المسلم والذمي ، والانسان والحيوان ، ويزداد بع إعجابك لما تقرأ من اخبار زهده عن اقتدار بالرغم مما فتح الله عليه من الخيرات ، يعجبك عمر ، خطيباً مفوهاً بليغاً ، حكيماً تتفجر الحكمة من جوانبه ، سياسياً ملهماً .

إنه بان عظيم من بناة دولة الاسلام ، وعلم من أعلام أمة الإسلام ، وقائد مظفر من قادتها العظماء الذين تفاخر بهم على مر العصور وكر الأزمان .

وعلم فذ مثل هذا العلم لا بد أنها كُتبت الكتب الكثيرة التي لا يحصيها عداً إلا الله تعالى للتعريف بمناقبه الجميلة ، والتحدث عن سيرته العطرة ، والتنقيب عن فكره النير الذي أغنى به الفكر الانساني ، وتحديد طرائقه في قيادة الجيوش وتعيين الولاة ومحاسبتهم والاهتمام بشئون رعيته الذين ولاه الله تعالى أمرهم ، وتحليل نفسيته الكريمة ، وأخلاقياته النبيلة السامقة ، وحصر أقضيته وفتاواه التي جُعلت نبراساً يهتدى به ، وتقصي أفعاله العظيمة التي أعز الله تعالى بها دينه وأعلى بها كلمة الاسلام والمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها ، وجوانب عظمته كلها.

وممن احتفى بالسيرة العطرة لهذا العلم العظيم الشاعر العربي الكبير / علي أحمد باكثير ، وقد اعتمد أسلوب العرض المسرحي. قسم الكاتب مؤلفة الموسوم " الملحمة الإسلامية الكبرى عمر " إلى أجزاء صغيرة عددها ( 19 ) جزءً صادرة من دار مصر للطباعة لسعيد جودة السحار وشركاه ، ويصل عدد صفحات كلا منها ( 75 ) صفحة تقريباً من القطع الصغير الذي يمكن حمله في الجيب الكبير ، ولكل منها عنوان مستقل ، وهي كالآتي :
1- على أسوار دمشق .
2 – معركة الجسر .
3 – كسرى وقيصر .
4 – أبطال اليرموك .
5 – تراب من أرض فارس .
6 – رستم .
7 – أبطال القادسية .
8 – مقاليد بيت المقدس .
9 – صلاة في الايوان .
10 – مكيدة من هرقل .
11 – عمر وخالد .
12 – سر المقوقس .
13 – عام الرمادة .
14 – حديث الهرمزان .
15 – شطا وأرمانوسة .
16 – الولاة والرعية .
17 – فتح الفتوح .
18 – القوي الأمين .
19 – غروب الشمس .

وأعيدت طباعة الملحمة للمرة الثانية بعد تجميعها في مجلدين، الأول احتوى على ( 10 ) أجزاء ، وعدد صفحاته ( 544 ) صفحة من القطع المتوسط ، واحتوى الثاني على ( 9 ) أجزاء ، وعدد صفحاته ( 501) صفحة ، أي باجمالي ( 1.045 ) صفحة ، وهو صادر من قبل مكتبة مصر لأصحابها سعيد جودة السحار وشركاه .

أبرز الكاتب عظمة هذا القائد بأسلوب غير إعتيادي ( جرت العادة أن كثير من المؤلفين يقومون بذكر أخبار عمر رضي الله عنه والتعليق عليها ) ، حيث اعتمد من خلاله الأداء المسرحي والمشاهد المرئية والحوارات التي لا تُمل ، والصور التي تستغرق الإنسان بكليته ، حتى لكأنه يعيش المشاهد والصور العظيمة والأحداث الجسيمة التي عاشها ذلك الخليفة الراشد والقائد الفذ ومن حوله من صحابة رسول الله تعالى وزوجاته وأولاده ومواليه ، وقادته الذين ولاهم قيادة الجيوش التي أطاحت بدولتي الفرس والروم ومكنت للاسلام أن ينتشر في الشام والعراق ومصر وبلاد فارس ، وجنوده البواسل الذين كانوا مادة تلك الجيوش الجبارة بعظمة تمسكها بالاسلام ، وولاته الذين عينهم على الأمصار .

وفي هذه الملحمة العظيمة ستتعرف أيها القارئ الكريم على حزم عمر ، وتقاه ، وورعه ، وزهده ، وشدته في الحق على نفسه وأهله ، وعلى المسلمين أجميعن ، سيذهلك نصحه للبشر أجمعين ، وحرصه على أن يسلموا ويؤمنوا بالله العظيم ، وستعجب من حرصه على حقوقهم وما ينفعهم ، وتفانيه في رعايتهم وخدمتهم ، وحث أهله ومواليه وولاته على ذلك ، ستتعلم من أسلوبه في اختيار قادته ، وولاته ، ومحاسبتهم الحساب العسير حتى لا يطغوا أو يتجبروا أو يذلوا رقاب من ولاهم الله تعالى أمر رعايتهم ، وعزلهم إن رأى منهم ما يؤثر عليهم ، أو على صورة الإسلام والمسلمين ، مهما كانت جوانب عظمتهم ، ومهما كانت حاجة الاسلام والمسلمين لخدماتهم ، ستتعلم من حنوه رضي الله تعالى عنه على صغيرهم وتقديره لشيبتهم ، وستكبر رجوعه إلى الحق ووقوفه عند حكم الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم متى تبين له أو أظهره الله ولو على لسان طفل أو امرأة أو عامل من عماله أو خادم من خدمه ، ستتعلم طاعته لله جل وعلا ، ثم لرسوله صلى الله عليه وسلم ، وحبه لآل بيت الرسول الكرام رضوان الله عليهم ، وللصديق الأكبر أبي بكر رضي الله عنه وأرضاه ، وإجلاله للمسلمين صغيرهم وكبيرهم ، ذكرهم وأنثاهم ، فقيرهم وغنيهم .

إنك أيها القارئ الكريم ، ومن خلال هذه الملحمة الرائعة سترى رأي العين مشاهد ارتحال قادته العظام وجنوده البواسل من الجزيرة العربية إلى الشام والعراق ومصر وبلاد فارس لنشر دين الله تعالى ، ومنع الطغاة من استعباد الخلق ، والحئول بينهم وبين اختيار الدين الذي ارتضاه الله تعالى لهم وفيه ما يوافق فطرتهم ، وستتعلم كيف أن هذا الدين العظيم لم ينتشر في أصقاع الدنيا شرقاً وغربا إلا بسبب تفاني المنسبين إليه في نشره والتضحية بالغالي والنفيس لحمل رسالته العظيمة إلى الناس ، كل الناس ، مهما حالت دون الوصول اليهم الصحارى الجدبة ، والجبال العالية ، والأودية السبخة ، والأنهار والبحار الجارية .

ستلمح جوانب من عظمة قادة الاسلام الذين استعان بخدماتهم لنشر الدين الاسلام في أكبر امبراطورية أقيمت على وجه الأرض ، سترى رأي العين أهل شوراه والناصحين له ، كعلي بن أبي طالب رضي الله عنه ، وعثمان بن عفان رضي الله عنه ، وعبدالرحمن بن عوف رضي الله عنه ، والزبير بن العوام رضي الله عنه ، وسيعجبك أنه لا يبت في أمر حقير أو جليل إلا بعد الرجوع إليهم وأخذ رأيهم .

ستطلع على جوانب من عظمة القادة العسكريين المسلمين وجنود الله البواسل ( حسبما تسعفني الذاكرة الكليلة ) من أمثال : أمين الأمة الإسلامية المباركة أبو عبيدة عامر بن الجراح ، خالد بن الوليد ، سعد بن أبي وقاص ، القعقاع بن عمرو ، المثنى بن حارثة الشيباني ، البراء بن مالك ، الزبير بن العوام ، المقداد بن عمرو ، عبادة بن الصامت ، مسلمة بن مخلّد ، سهيل بن عدي ، أبو سبرة بن أبي رهم ، عياض بن غنم ، عثمتن بن أبي العاص ، المغيرة بن شعبة ، يزيد بن أبي سفيان ، نعيم بن مقرن ، جرير بن عبدالله البجلي ، أشعث بن قيس ، المعنى بن حارثة الشيباني ، شرحبيل بن حسنه ، هاشم بن عتبة بن أبي وقاص ، أبو عبيد الثقفي ، النعمان بن المقرن ، أبو موسى الأشعري ، سويد بن مقرن ، معاذ بن جبل ، الحذيفة بن اليمان ، سلمان الفارسي ، عبدالله بن عمر ، بلال بن رباح ، ، سهل بن عدي ، معاوية بن أبي سفيان ، وغيرهم رضي الله عنهم وأرضاهم ورحمهم .

وسيسرك أيما سرور إدرابهم في أرض الشام والعراق ومصر وبلاد فارس حتى تظللها شمس الاسلام ، وانتصارهم في معارك من امثال : اليرموك ، ، جلولاء ، أغواث ، القادسية ، نهاوند ، وووووووووووو .

سيذهلك تساقط المدن الحصينة في تلك الديار تحت قرع سيوفهم وطول صبرهم ، وشجاعتهم النادرة وتضحيتهم وجودهم بأنفسهم وتسابقهم إلى الموت طمعاً فيما عند الله تعالى ، تستر ، تكريت ، قيساريه ، رفح ، الأهواز ، بعلبك ، حلب ، انطاكيه ، العريش ، حران ، الموصل نهاوند ، المدائن ، حمص ، اصطخر ، الاسكندرية ، برقة ، زويله ، طرابلس المغرب ، أرمينيه ، اذربيجان ، جرجان ، همذان .

ثم سيزداد ذهولك أكثر عندما تلمح الحب الحقيقي في أعين أهل تلك الديار سواء اختاروا الدخول في دين الله أفواجاً أو البقاء على أديانهم والاستظلال بعد ل الاسلام والمسلمين وارف الظلال .

ستشهد تفوق الاسلام والمسلمين على أعدائهم بالرغم من قلة عددهم وعتادهم وقوة أعدائهم وكثرة عددهم وعتادهم ، بسبب تمسكهم بشرائع الدين الاسلامي العظيم وتطبيقهم لها ، ستشهد مصارع أساطين الكفر وزوال ذكرهم من أمثال : رستم ، هرقل ، يزدجرد ، الهرمزان ، الأرطبون ، ذو الحاجب ، وغيرهم ، ولن تنسى هزيمة المسلمين وكثرة شهدائهم في معركة الجسر عندما اختلفوا .

ستعيش مع عمر العظيم في عام الرمادة ، يوم أن أبى إلا أن يشاطر المسلمين محنتهم وبلائهم وما حل بهم من جوع ومسغبة ، يوم أن سن سنة حسنة بخدمته وأهل بيته ومواليه وصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم للمسلمين ، هل تصدق أن عمر يجلس في مطبخ المسلمين مع زوجاته ومحارمه ليصنعوا لهم الطعام ؟ وهل تصدق أنه امتنع عن أكل اللحم حتى يشبع منه المسلمين ؟ وهل تصدق أنه صادر عنزاً على ابنه شواهاً بعد ان قرم لأكل اللحم ووزعها على فقراء المسلمين ؟

وهل تشك في أن عمر أصدر أوامره لولاته في الشام والعراق ومصر لاغاثة المسلمين ؟ كيف ذلك وأنت سترى رأي العين وستشهد قافلة الاغاثة التي أولها في المدينة المنورة وآخرها في فسطاط مصر ، من جهة ، ومن جهة أخرى في الشام والعراق ، ثم تفرقها في أرض الجزيرة الشاسعة لاغاثة من وصل به الجوع حد أكل جلود البهائم .

ستعوم بخيالك في القناة التي أمر عمر بشقها من النيل إلى البحر الأحمر حتى يسهل على المسلمين الانتقال ببضائعهم وحاجاتهم لا سيما في أوقات الطوارئ والأزمات ، ستتبع ناقته في رحلته المباركة وسيره المتواضع في طريقه لتسلم مفاتيح بيت المقدس .

وسيصعقك عزله لقادة الاسلام العظام من أمثال خالد بن الوليد ، وسعد ابن ابي وقاص ، في عز حاجة الاسلام والمسلمين لهم لما خشي عليهم ، وستذهلك المناظرات العلنية التي تمت بينه وبينهم لبيان الحق ، والتي تدل على أن دين الاسلام هو دين الحرية الحقيقية .

وستعجب من إرسال عمر الصحابي الجليل محمد بن مسلمة رضي الله تعالى عنه يجوب ديار الاسلام لسؤال الرعايا عن ولاتهم ، وسيزداد عجبك عندما تحضر مجلس عمر لمحاسبة إثني عشر قائداً إدارياً كبيراً منهم اتهمهم رعاياهم بالتقصير في رعايتهم .

سيذهلك استدعائه لعمرو بن العاص ( حاكم مصر ) وابنه محمد للتحقيق في شكاة القبطي الذي قدم من مصر إلى المدينة ليشكو ابن الحاكم الذي لطمه ، ولن تصدق لولا أنك تعرف حزم عمر أن عمر طلب من القبطي أن يضرب عمرو بدرة عمر بعد أن انتهى من القصاص من ابنه .

وستتابع عمر بين خيام المسلمين في الليل يتقصى حاجاتهم ويتفقد أحوالهم ، وسيشوقك أنه أصدر قراره الصارم بعدم تأخر الجنود المرابطين على ثغور الاسلام أكثر من ثلاثة أشهر عن زوجاتهم بعد أن سأل نساء من أهل بيته عن المدة التي تطيقها النساء بعيداً عن أزواجهن ، وسيزداد إكبارك له عندما تلمحه وزوجه بنت بنت الرسول صلى الله عليه وسلم يساعدان مسلمة وزوجها تعيش لحظات المخاض .

وفي المشهد الآخر عندما يزعجه في بادئ الأمر _ أثناء سهره في إحدى الليالي على حراسة إحدى قوافل المسلمين _ تأخر أم عن إسكات أطفالها ، ثم مسارعته إلى نجدتها وحمل كيس الدقيق على ظهره وصنعه الطعام لهم ، ثم توجيه المرأة إلى مراجعة بيت مال المسلمين حتى يتم تزويدها بما يعينها على إطعام أولادها وإعالتهم .

وستجلس معه رضي الله عنه وأرضاه أمام أبواب خيام المسلمين وفي يده الدواة والقلم وأوراق يسطر فيها رسائل النساء أزواج المجاهدين ، ثم سيقرع رأسك بالدرة إن تأخرت في حملها معه إلى عامل البريد الذي ينتظر بفارغ الصبر على فرسه لحملها إلى ذويها المرابطين على ثغور الإسلام .

وستتعاطف معه عندما أمر بنفي الشابين الذين فتنا بحسنهما بعض فتيات المسلمين ، ولن تلومه مطلقاً ، فقد أخذ على نفسه أن يكون أبو العيال ، وليس بأب للعيال من يسمح بضياعهم !

ستزداد له إكباراً عندما يأمر ابنه الصحابي الجليل عبدالله برد قيمة الابل التي رعاها بين إبل الصدقة ، وعندما أمر ابنيه عبدالله وعبيد الله _ بعد تدخل أهل شوراه وأشاروا عليه بان يجعل المال قراضاً ويقاسمهم نصف الأرباح لبيت مال المسلمين _ بتأدية نصف الأموال التي كسباها من الاتجار في مال المسلمين الذي استودعهم إياه أحد الولاة لايصاله إلى أبيهم الخليفة ، وخشي أن يكون في ذلك أكل من قبلهما لمال المسلمين بالباطل .

سيدمي قلبك بكاءه الذي كاد يغلبه على صلاته يوم علم تعجل المسلمين في فطام أولادهم رغبة في أن يفرض لهم عمر من بيت مال المسلمين ، وستتعرف على العظمة الحقيقية للاسلام من موقفه للذمي العجوز الذي رآه يتسول بسبب الفقر فوجه عامله على بيت المال باسقاط الجزية عنه وأمثاله وإعطائهم ما يكفيهم من بيت مال المسلمين .

إنك يا قارئي الكريم ستقرأ عن خيانات المنافقين وتأثيراتهم السيئة في الكيد للاسلام والمسلمين والعمل على كسر شوكتهم وبث الفرقة في صفوفهم ، وتأجيج مشاعر العداوة والبغضاء بينهم وحتماً بعدٌ ، سيسؤك وسيفري قلبك أفول شمس عمر ، هكذا غيلة ، بسبب تلك الخيانات بعد أمر الله تعالى ، وانثلام ثلمة في الاسلام ما قدر أحد على سدها بعد عمر .

بأبي وأمي ونفسي ، أنت يا عمر ، يا خليفة رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم ورضي عنك وأرضاك .. يا حبي العظيم .. يا من اسأل الله تعالى أن يحشرني معك في جناته جنات النعيم .


1/2/2007م
منتديات الساخر

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 08:11 AM
تعلم من أوساهير

اليابان دولة فقيرة في مواردها الطبيعية لكنها غنية بالإنسان فيها عندما اكتشفت قيمته وأولت تربيته وتعليمه العناية اللازمة ..

وهناك قصة لأحد رموز اليابانيين ، تحكي عن استطاعته الإسهام إسهاما عظيما في نهضة بلده التي كانت حتى نهاية القرن التاسع عشر أمة حائرة تتلمس طريقها إلى درجة أن المتنفذين فيها أرسلوا بعثة إلى مصر في عهد الخديوي إسماعيل يبحثون من خلالها عن أسباب تقدم مصر عليهم ..

لنتأمل قصته الملهمة التي تمثل ظاهرة العمل عنده وأمثاله التي قفزت ببلده إلى مصاف الدول المتقدمة ..

يقول أوساهير،وكان في هذا الوقت مبعوثا من قبل حكومته للدراسة في جامعه هامبورج بألمانيا:
(( لو أنني اتبعت نصائح أستاذي الألماني ، الذي ذهبت لادرس عليه ،في جامعه هامبورج ،لما وصلت إلى شئ، كانت حكومتي قد أرسلتني لادرس أصول الميكانيكا العلمية ، كنت احلم بأن أتعلم ، كيف اصنع محركا صغيرا ؟ كنت اعرف أن لكل صناعه وحده أساسيه أو ما يسمى ((موديل)) هو أساس الصناعة كلها ، فإذا عرفت كيف تصنعه ، وضعت يدك على سر الصناعة كلها ..

وبدلا من أن يأخذني الأساتذة إلى معمل ، أو مركز تدريب عملي ، اخذوا يعطونني كتبا لأقرأها ، وقرأت حتى عرفت نظريات الميكانيكا كلها ، ولكنني ظللت أمام محرك ، أيا كانت قوته ، وكأني اقف أمام لغز لا يحل ..

وفي ذات يوم، قرأت عن معرض محركات ايطاليه الصنع ، كان ذلك أول الشهر، وكان معي مرتبي ، وجدت في المعرض محركا، قوة حصانين ، ثمنه يعادل مرتبي كله ، فـأخرجت الراتب ودفعته ، وحملت المحرك، وكان ثقيلاَ جداَ ، وذهبت إلى حجرتي ،ووضعته على المنضدة، وجعلت أنظر إليه ، كأني أنظر إلى تاج من الجواهر . وقلت لنفسي :هذا هو سر قوة أوروبا ، لو استطعت أن اصنع محركا كهذا لغيرت اتجاه تاريخ اليابان..

وطاف بذهني خاطر يقول :إن هذا المحرك يتألف من قطع ذات أشكال وطبائع شتى ، مغناطيس كحذوة حصان ، وأسلاك، وأذرعه دافعه ، وعجلات ، وتروس ، وما إلى ذلك ، لو أنني استطعت أن أفكك قطع هذا المحرك ، وأعيد تركيبها ، بالطريقة نفسها التي ركبوها بها ، ثم شغلته فأشتغل ، أكون قد خطوت خطوة نحو سر((موديل)) الصناعة الأوروبية..

وبحثت في رفوف الكتب التي عندي ، حتى عثرت على الرسوم الخاصة بالمحركات ، وأخذت ورقاً كثيراً ، وأتيت بصندوق أدوات العمل ، ومضيت أعمل : رسمت منظر المحرك ، بعد أن رفعت الغطاء الذي يحمي أجزاءه ، ثم جعلت أفككه ، قطعه قطعه، وكلما فككت قطعه ، رسمتها على الورق بغاية الدقة ، وأعطيتها رقما ، وشيئا فشيئا فككته كله، ثم أعدت تركيبه وشغلته فأشتغل ، كاد قلبي يقف من الفرح ، استغرقت العملية ثلاثة أيام، كنت آكل في اليوم وجبة واحدة ، ولا أصيب من النوم إلا ما يمكنني من مواصلة العمل..

وحملت النبأ إلى رئيس بعثتنا فقال : حسنا فعلت ، الآن لابد أن أختبرك سآتيك بمحرك متعطل ، وعليك أن تفككه ، وتكتشف موضع الخطأ، وتصححه، وتجعل هذا المحرك ، العاطل يعمل، وكلفتني هذه العملية عشرة أيام، وعرفت أثناءها موضع الخلل ، فقد كانت ثلاث من قطع المحرك باليه متأكله ، صنعت غيرها بيدي ، صنعتها بالمطرقة والمبرد... إنني بوذي على مذهب ((رن)) ومذهبي هذا يقدس العمل ، فأنت تتعبد إذ تعمل ، وما تعمله بعد ذلك من شئ نافع ، يقربك من بوذا..

وبعد ذلك قال رئيس بعثتنا- وكان بمثابة الكاهن يتولى قيادتي روحيا - قال: عليك الآن أن تصنع القطع بنفسك ، ثم تركبها محركا ، ولكي أستطيع أن أفعل ذلك ، التحقت بمصانع صهر الحديد ، وصهر النحاس، والألمنيوم، بدلاً من أن أعد رسالة دكتوراه ، كما أراد مني أستاذي الألماني ، تحولت إلى عامل البس بذلة زرقاء ، وأقف صاغراً إلى جانب عامل صهر المعادن ، كنت أطيع أوامره كأنه سيد عظيم ، حتى كنت أخدمه وقت الأكل ، مع أنني من أسرة ساموراي ، ولكنني كنت أخدم اليابان، وفي سبيل اليابان يهون كل شئ..

قضيت في هذه الدراسات والتدريبات ثماني سنوات ، كنت أعمل خلالها ما بين عشر وخمس عشرة ساعة في اليوم ، بعد انتهاء يوم العمل ، كنت اخذ نوبة حراسه ، وخلال الليل كنت أراجع قواعد كل صناعة على الطبيعة..

وعلم ((الميكادو)) بأمري ، فأرسل لي من ماله الخاص ، خمسة آلاف جنيه إنجليزي ذهب، اشتريت بها أدوات مصنع محركات كامل ، وأدوات وآلات ، وعندما أردت شحنها إلى اليابان ، وكانت النقود قد فرغت ، فوضعت راتبي وكل ما ادخرته ، وعندما وصلنا إلى ((نجازاكي)) قيل لي: إن ((الميكادو)) يريد أن يراني .قلت:لن أستحق مقابلته إلا بعد أن أنشئ مصنع محركات كاملاً..

استغرق ذلك تسع سنوات. وفي يوم من الأيام حملت مع مساعدي عشرة محركات صنعت في اليابان ، قطعه قطعه، حملناها إلى القصر ، ووضعناها في قاعه خاصة ، بنوها لنا قريباً منه، وأدرناها ، ودخل ((الميكادو)) وانحنينا نحييه ، وابتسم، وقال: هذه أعذب موسيقى سمعتها في حياتي ،صوت محركات يابانية خالصة !!

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 08:13 AM
2002 طريقة لاظهار حبك لأطفالك

الكتاب الذي سعدت بقراءته مؤخراً ، وأُسر كثيراً في هذه اللحظات المباركة بتقديمه لك يا قارئي العزيز يزخر بالعديد من الأفكار التي تساعد على أن يكون الإنسان أكثر قرباً من أولاده ، لا سيما في مرحلة الطفولة ، التي يعد الإنسان فيها أكثر استعداداً لتلقي المثل والقيم الطيبة وتبني الأخلاقيات السامقة .

وهو يحتوي على مئات الطرق العملية البسيطة ، لكن الفعالة ، التي يعبر من خلالها المرء ، رجلاً كان أم امرأة ، عن حبه لأطفاله واهتمامه بهم ، وعبر صفحاته يستلهم الحكمة في مجال التربية من الأقوال الجميلة التي تُعلي من شأن الإنسان الذي يهتم بأداء هذه الوظيفة الانسانية العظيمة ، وتعلي من شأن الوظيفة الرائعة نفسها ، التي تعد أساساً لرقي الإنسان وفعاليته في الحياة ، وهو يحتوي على الكثير من عبارات التعزيز التي يحتاجها المربي للنجاح في مهمته ، وعلى العديد من التساؤلات التي _ إن هو أجاب عليها _ تمكنه بحول الله وقوته من أداء الرسالة ، والأمانة التي استشرف أداءها على الوجه المطلوب .

اسم الكتاب : " 2002 طريقة لاظهار حبك لأطفالك " ، وهو من تأليف الكاتبة : سيندي هاينز ، وتمت ترجمته من قبل مكتبة جرير ، المكتبة السعودية التي تعدت وظيفتها بالفعل أن تكون محلاً لتوزيع الكتب ، من خلال ما تقوم به من جهود رائعة لإغناء المكتبة العربية بكتب قيمة في مجال التربية وتطوير الذات وحفظ الوقت وحسن استخدام أخطر تقنيات العصر ، وهو من كتب الجيب ، ويمكن حمله بسهولة ويسر والقراءة فيه والتعلم من الأفكار التي يشتمل عليها في الأقات المهدورة ، ويقع في ( 376 ) صفحة من القطع الصغير .

بدأت المؤلفة كتابها الرائع الجميل بذكر قول مأثور يعلي من شأن التربية بحب يقول صاحبه : " ليس المقصود من حبك لطفلك أن تلبي جميع رغباته ، بل أن تقدمه للعالم بأفضل ما لديه من صفات ، وأن تعلمه الشجاعة عند مواجهة الصعاب " ، ثم عرضت المؤلفة الطرائق التي تقترحها للتعبير عن محبة الأطفال ، طريقة إثر طريقة ، مرتبة من الرقم ( 1 ) حتى الرقم ( 2002 ) ، وعبرت عن كل طريقة بجملة مكونة غالباً من سطر أو أكثر ، ويتخلل عرض الطرائق إيراد بعض الحكم او التساؤلات التي تبصر بأهمية الإنسان وضرورة أن يتحلى المربي بالحب لأطفاله .

إن الكتاب أيها القارئ الكريم يحتوي على طرائق وأفكار جد جميلة وعملية ، خاصة بالفتيات ، وأخرى خاصة بالفتيان ، وثالثة للآباء والأمهات المطلقين ، فلا تتردد في قراءته وتطبيق ما تستطيع مما ورد فيه ، إذ تربية الأولاد جهد يستحق ، ونحن موعودون بالخير إن وفقنا في تربية أولادنا ، وبخير أيضاً إن حاولنا ولم نوفق .

وفقني الله وإياك لكل خير .

18/6/2007م
منتديات قرية دار الجبل
http://www.dar-aljabal.net/vb/showthread.php?t=721

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 08:15 AM
دروس من الحياة للمرأة

الكتاب الذي أنا بصدد تقديمه لكم أخواتي الكريمات وإخوتي الكرام وُضع كما يقول مؤلفوه ليكشف النقاب للمرأة عن الأسرار التي سوف تساعدها _ مهما كانت طبيعة عملها _ على معرفة قيمة نفسها ، والاستمتاع بالتجارب اليومية في حياتها ، وإيجاد الوقت اللازم للعيش بحب ومرح وحيوية وسلام في قلب هذا العالم المشوش ، وليزودها بالأسس التي يمكنها بها تحقيق التوازن والإشباع في حياتها المعاصرة المعقدة المتوترة .

وهو ينقسم إلى سبعة مكونات جوهرية تدعو المرأة لأن :
.. تستجمع شتات نفسها .
.. أن تكون مسئولة عن حياتها .
.. أن تعتني بنفسها .
.. أن تحيط نفسها بالدعم اللازم .
.. أن تعتمد على عاطفتها وتقوم بما يجب عليها القيام به من أمور .
.. أن تستفيد من كل يوم في حياتها .
.. أن تبادل الآخرين الحب .

وكل فصل من فصول هذا الكتاب يحتوي على قصص واقعية ملهمة تعبر عن حياة أشخاص معاصرين ذاقوا لذائذ الحياة ومرارتها ، أفراحها وأحزانها ، التفوق في تنفيذ بعض مهمامها والفشل في أخرى .

وهي تحتوي أيضاً على دروس حياتية مستقاة من أفضل ما ورد بكل قصة من القصص المشار إليها . دروس تحفز المرأة على أن تتوقف قليلاً عن لهاثها وتفكر بصدق في حياتها ، لتكتشف رغباتها الحقيقية وأحلامها التي تحرص على تحقيقها خلال رحلة الحياة ، تعرف أين تتجه بوصلتها ، تعي حقيقة نفسها ، تدرك مواطن قوتها وضعفها ، وتحدد أولوياتها وتقيمها ، والإصرار على الالتزام بتنفيذها ، دروس تحفزها على العناية بذاتها كما العناية بالآخرين ، أن تكون صداقات مشروعة تدوم ، تستمد منها الحب في ساعات الرخاء ، والعون في ساعات الشدة ، أن تفكر بشكل إيجابي ، أن تكون متسامحة مع الآخرين إذا اخطأوا بحقها ، وقابلة لاعتذاراتهم ، أن تقدر نعم الله تعالى التي أنعم بها عليها ، وتشكرها حق شكرها . أن تمد يد المعونة للآخرين ، وأن تشارك لتجعل العالم مكاناً تتكاثر فيه الرحمة والمودة والحب .

الكتاب يحتوي على اقتراحات وعبارات ملهمة صدرت عن فلاسفة ومفكرين وكتاب ، تغذي فكر المرأة الإيجابي وتحبب إليها الحياة بفاعلية ، تحبب إليها العيش بحب ، تحفزها على الاهتمام بنفسها والآخرين ، تبين لها أهمية العيش محاطة بالصديقات والأصدقاء الأوفياء ( من محارمها ) ، تدلها على أهمية أن يكون لحياتها معنى سام وأهداف نبيلة ، أن لا تثقل كاهلها بما لا تطيق ، أن تتعلم أن تقول لا في الوقت المناسب ، أن تحدد ما تحب في الحياة ، أن تهتم بغذاءها ، وبصحتها ، أن تكون مرحة ، متفائلة ، حالمة ، صبورة على تقبل صدمات الحياة ، أن تتوافر على المعرفة اللازمة لمعايشة الآخرين بوعي وثقة وتفهم ، ... الخ .

وهو يحتوي على تمارين تساعدها على إدخال هذه الدروس حيز التطبيق في حياتها ليكون لما تقرأه وتنفق الوقت في تحصيله مردود إيجابي على تحسين جوانب حياتها .

كما يحتوي أيضاً على أسئلة تستحق الطرح تمنحها القدرة على التفكير والتأمل في جوانب حياتها ، والاختيار الواعي بشأن كيفية استثمار طاقاتها وإمكانياتها وأوقاتها بشكل ينتج عنه رفع مستوى جودة حياتها ، من مثل : ما هي قيمها وثوابتها التي تمارس الحياة وفقها ؟ ما هي إنجازاتها التي حققتها ؟ كيف يراها من هم في حياتها ؟ ما هي مميزاتها التي تود الحفاظ عليها وهل نجحت في ذلك ؟ ما هي عيوبها التي تود التخلص منها وماذا عملت لذلك ؟ ما هي الجوانب التي تحتاج فيها إلى المساعدة حتى تكون في وضع أفضل ومستوى أمثل ؟ ما هي خططها المستقبلية ؟ هل تهتم بنفسها ؟ هل هي راضية عن نفسها رحيمة بها ؟ أم أنها تنتقدها بقسوة ؟ هل من حولها راضون عنها ؟ مع من ترتاح ؟ من يدخل السرور إلى قلبها ؟ من يشعرها بالكآبة والحزن ؟ من يحافظ على أسرارها ؟ من يحتاج لمساعدتها ؟ وماذا فعلت من أجله ؟
أسئلة من هذا النوع توقظ وعيها بأهمية الحياة ، وبأهمية أن يكون لها دور متميز طالما هي أحدى ساكنات كوكبنا الجميل .

الكتاب مؤلف من قبل واضعوا سلسلة شوربة الدجاج للحياة ( جاك كانفيلد ، مارك فيكتور هانسن ، ستيفاني مارستون ) ، وهو بعنوان : دروس من الحياة للمراة .. سبع مكونات أساسية لحياة متوازنة ، ومترجم ومعاد طباعته عام 2006 من قبل مكتبة جرير ، ويقع في ( 304 ) صفحة من الحجم الصغير .

اقرءوه ، فهو بحق جد ممتع ، ومفيد .

لكم خالص التحايا والود







19/6/2007م
منتديات قرية دار الجبل
http://www.dar-aljabal.net/vb/showthread.php?t=756

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 08:19 AM
المرأة المثالية في أعين الرجال

يعد عقد الزواج من أهم العقود التي يعقدها الانسان في حياته ، ومن خلاله يتطلع إلى أن تحصل له المودة والرحمة والسكن الذي ينشده ، وتكثير نسل الأمة ، والمشاركة في إعمار الأرض بالخير .

والأسرة هي القاعدة الأساس لبناء الأمة ، والزوجة هي الركن الأهم في مؤسسة الأسرة ، وبمقدار تميزها ومثاليتها تنجح الأسرة مجتمعة في تحقيق أهدافها التي تصبو إلى تحقيقها .
المرأة المثالية سوف تظل مطمع الرجل في كل زمان ومكان ، وسوف لن يتوانى في البحث عنها ، وسيسلك كل الطرق المختلفة للعثور عليها ، لأنه يعتبرها وطنه الأم ، ومن تملك أن تجعله يتوافر على التوافق مع نفسه ومن حوله .

وربما باختلاف تنوع الرجال يختلف تصور المراة المثالية ، لكن بشكل عام هناك بعض الصفات المشتركة التي رأى عامة الناس وخاصتهم من أدباء ومفكرين وعلماء أن توفرها أو معظمها في المرأة يمكنها من حيازة هذا اللقب المستحق " المرأة المثالية " .

الدكتور محمد عثمان الخشت حاول تقريب الصورة لنا في كتابه الموسوم " المرأة المثالية في أعين الرجال " ، والكتاب صادر في ( 96 ) صفحة من القطع المتوسط ، وطبعته مكتبة ابن سينا للنشر والتوزيع والتصدير بمصر الحبيبة .

قدم المؤلف لكتابه بمقدمة عرّف من خلالها بالمرأة المثالية التي قصد التحدث عن صفاتها ، ثم بين صفاتها كما يراها الرسول صلى الله عليه وسلم ، ومن أهمها أن تكون ودوداً ، ولوداً ، حسنة الوجه والمظهر بحيث تسر زوجها عندما ينظر إليها ، موافقة لزوجها متوافقة معه ، ذات دين وخلق ، حافظة لغيبة زوجها وماله وولده ، حنونة عطوفة على ولدها ، تحسن تدبير ورعاية شئون زوجها في جميع المستويات .

بعد ذلك تحدث الكاتب عن سيكولوجية المرأة المثالية وأخلاقياتها ، وبين أنه تبرز فيها هذه الصفات :
.. أنها لا تنسى أنها أنثى ، ولذا تعتنى بمظهرها الخارجي وأن تكون رقيقة ذات جاذبية ودلال عند زوجها .
.. تراعي الأولويات ، بمعنى أن يكون زوجها ذو المكانة الأولى في حياتها ، فلا تهتم بشئ اهتمامها به ، تقدمه على ولدها وعملها وصديقاتها وغير ذلك .
.. منطقية في طلباتها ، تحكم عقلها فيما تريد ، ولا تحمل زوجها فوق ما يطيق .
.. لا تختلق النكد ، لأنها تعرف أن سعادة زوجها تتوقف بدرجة كبيرة على مزاجها .
.. تحافظ على صورتها الحلوة التي رآها عليها زوجها عندما نظر إليها النظرة الشرعية .
.. تتحلى باللباقة لأنها السحر الذي يسمح لها أن تنفذ إلى أعماق قلبه ووجدانه .
.. تحرص على تحصيل خبرات جديدة ، بمعنى أنها مستمرة في تعلم ما يثري حياتهما وهي متجددة وليست روتينية في حياتها.
.. مستقلة الشخصية لا إمعة ، تصدر في أفعالها عن وعي شخصي ناضج .
.. تجيد معاملة أهل زوجها .
.. تهتم بالنظافة ، سواء ما يتصل بجسمها أو بيتها أو متعلقاتها .
.. واثقة بنفسها لا تفرط في تتبع خطوط الموضة لتعويض نقصها .
.. أمينة مخلصة لزوجها وإن كانت لا تحبه ، ليست امرأة لعوباً ، ولا تحب إلا زوجها .
.. غير مسرفة في الاختلاط بالآخرين ، ولا تتدخل فيما لا يعنيها .
.. لا تسأل زوجها عن طبيعة حياته العاطفية قبل الاقتران .
.. لا تعتبر المال أصدق دليل على الحب ، بل تدرك أن من مظاهر الحب أيضاً كلمة طيبة ، سلوك حسن ، عاطفة جياشة ... الخ .
.. ليست مسرفة في طعامها وشرابها وملبسها وزينتها .
.. ليست مهملة ولا متهاونة .
.. تقدر الأمور بقدرها ، فلا تقلب ميزات زوجها عيوباً عندما تكرهه أو تختلف معه لسبب من الأسباب .
.. لا تحمل في عقلها سجلاً أسود لأخطاء زوجها ونقائصه تبرز محتوياته في حال الاختلاف معه ، وإنما هي ذات قلب أبيض يتجاوز الزلات ويصفح ويعفو ويسامح .
.. تتخذ موقفاً ايجابياً تجاه عيوبها وعيوب زوجها ، فلا تديم انتقاده ، وتساعده على فهم أخطائه ، وتتيح له فرص تصحيحها ، وتعترف بأخطائها وتعمل على تصحيحها .
.. تتنزه عن الشجار والجدال ، وتترفع بذاتها عن التوافه التي عادة ما تحيل حياة كثير من الناس الى الجحيم وربما أفضت بهم إلى اتخاذ قرار الطلاق .
.. لا تدفع زوجها الى التهور وارتكاب الحماقات .
.. ليست مخادعة ، ولا منّانة ، ولا كثيرة الشكوى ، ولا لوّامة ، ولا ثرثارة ، ولا متطلعة إلى مغريات الأشياء .
.. لا تضع نفسها في مواضع التهم والريبة .
.. لا تفشي أسرار حياتها الزوجية .
.. تتفهم أحوال زوجها ورغباته ، وتحاول التكيف معه بشكل تدريجي ، ولا تخالفه إلى ما يكره قدر الإمكان .
.. تحسن تدبير شئون منزلها .
.. لا تضيع حقوق زوجها بحجة أداء حق الله تعالى ، بمعنى أنها لا تفرط في التنفل بدون رضا زوجها .
.. تشارك زوجها في حلو حياتهما ومرها .
.. تجيد فن الحديث ، بحيث تعبر عن مشاعرها وتعطي لزوجها التعبير عن مشاعره ، وتختار موضوعات جديدة للمناقشة تناسبه .
.. ترضى بما قسم الله تعالى لها ، بمعنى أنها ترضى بإمكانيات زوجها المادية والمعنوية.
.. غير مفرطة في الغيرة .
.. ليست متكبرة .
.. تتحدث بنعم ربها عليها وتشكره .
.. تعطي قبل أن تأخذ .
.. غير مترددة في اتخاذ قراراتها .
.. وفية بعهدها .
.. لا تترك أولادها لتربية الخدم وأصدقاء السوء في الشوارع .
.. تحسن الإصغاء إلى زوجها .
.. ليست متداعية على الرجل ومتابعة له كظله ، بل تتيح له مساحة للاختلاء بنفسه كلما احتاج إلى ذلك .
.. ليست لحوحة في طلب حاجاتها ، بل طلباتها تتم بأسلوب رقيق .
.. ليست نزاعة إلى السيطرة .
.. منظمة ، ولكن ليس إلى درجة الهوس .
.. صبورة .
.. أنها صاحبة سيكولوجية متوازنة ذات نفسية سليمة لا تشوه صفاتها الجميلة .

وفي فصل بعنوان مقاييس جمال المرأة في أعين الرجال استعرض الكاتب أهمية الجسد عموماً وجسد الأنثى لدى الرجل ، إذ من خلاله يدرك العقل الانساني الأشياء والكائنات ، ويكون قادراً على التأثير وقابلاً للتأثر ، كما استعرض دور الجسد في نماء العلاقة الانسانية القائمة بين الزوجين ، وبين السمات الجسمية المكونة للجاذبية الأنثوية في نظر الرجل ، وأستنتج أن الرجال غالباً أكثر تاثراً من النساء بالسمات الجسدية ،وتطرق لبعض معايير جمال المرأة في أعين الأدباء والشعراء ، وكذا إلى محاسن المرأة في أعين فقهاء اللغة ، وهو فصل جميل وطريف يدل على الذائقة الجميلة للإنسان العربي القديم على وجه الخصوص ، ويسهم فهمه وتدبر مضامينه في إثراء ذائقة الرجل في هذا المجال ، وهو أمر هام لاستقرار حياته الأسرية وتحديد ما يريد بدقة .

عبر فصل بعنوان : المرأة المثالية والجنس بين الكاتب أهمية فاعلية المرأة في الحوار الجنسي ، وتطرق إلى شواهد من الكتاب والسنة تؤكد على أن الاسلام يحث على أن تتسم المرأة بالصدق والفاعلية في العمل الجنسي ، وبشكل جميل تطرق إلى مفاتيح قلب الرجل التي يجب على المرأة اتقان استخدامها للتغلغل في دواخله .

وخصص الكاتب فصلاً للحديث على أسلوب المرأة المثالية في حل المشاكل والخلافات الزوجية من خلال استعراض بعض السلوكات التي تلتزم بها في حال وقوعها في مشكلة ، واختتم المؤلف كتابه بفصل تحدث فيه عن الأساليب التي تفعلها المرأة في حال هجر زوجها لها ، ثم ذكر سمات المرأة التي يريدها الناجحون .

لم أرغب في التحدث بشئ من التفصيل عما ورد في الفصول الأخيرة بالرغم من أهميتها للاستفادة من الكتاب ، وإنما حرصت على أن اترك لك قارئي الكريم فرصة اكتشاف ما ورد فيها من سمات بنفسك ، واملي أن يكون في ذلك حافز أكبر للقراءة ، وهو جهد تستحقه سعادتك .

أملي أن تجدوا في قراءة هذا الكتاب المتعة والفائدة المرجوة ، ودائماً آمل أن لا تنسوا أن تكون القراءة هاجسكم والكتاب أنيسكم ، فهو كما تعلمون خير أنيس ، والحاجة إليه ماسة حتى يشعر الإنسان أنه جزء من هذا العالم المتميز ، تأثيراً ، وتأثراً .



13/6/2007م
منتديات قرية دار الجبل
http://www.dar-aljabal.net/vb/showthread.php?t=441

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 08:21 AM
المهارات الاجتماعية لدى التلاميذ الذين لديهم اضطراب التوحد
الكتاب الذي أسعد باطلاعكم على حصيلة قراءتي وتلخيصي له بعنوان : المهارات الاجتماعية لدى التلاميذ الذين لديهم اضطراب التوحد ، وهو من تأليف كلاً من ريتشارد سيمبسون ، بريندا مايلز ، قاري ساسو ، وديبارا كامبس ، وترجمه الدكتور / طارش الشمري ، وتم التقديم له من قبل الأستاذة / سميرة السعد مديرة مركز الكويت للتوحد ، وكذا هناك مقدمة من قبل المترجم ، ومقدمة لاثنين من المتخصصين ، والكتاب من القطع الصغير ، وعدد صفحاته اثنان وثمانون صفحة ، واشتمل على عدة محاور هي :
- مقدمة واعتبارات تاريخية وتجريبية .
- تلقين النمو الاجتماعي .
- تدريس المهارة المباشر .
- استراتيجيات استهلال القرين .
- تدريس القرين .
- اعتبارات لإعداد برامج التفاعل الاجتماعي .

للموضوع تتمة فتابعونا

وجزاكم الله خيراً

وتحت عنوان : مقدمة واعتبارات تاريخية وتجريبية بدأ المؤلفون بالتأكيد على أن المعرفة والمعلومات عن التوحد بدأت بالازدياد بشكل ملحوظ منذ عهد كتابات كانر الأولية عن هذا الاضطراب ، وقالوا بأن أدلة وجود العجز الاجتماعي لدى الأطفال التوحديين قائمة بشكل جزئي على تقارير الوالدين ، وأوردوا خلاصة دراسة تتبعية أجراها كانر على أحد عشر طفلا شخصوا بان لديهم اضطراب توحد وكانت نتيجة الدراسة فشل الأطفال في اجتياز العزلة الاجتماعية وعدم البراعة واللباقة .

وعرف المؤلفون التفاعل الاجتماعي بأنه بناء علاقة إيجابية مع الآخرين والمحافظة على استمراريتها ، سواء كانت إصدار مبادرات اجتماعية مرغوب فيها ، أو الاستجابة لمبادرات الآخرين بشكل مناسب .

وذكر المؤلفون بعض الاعتبارات التاريخية والتجريبية التي أجري من خلالها دراسات عن التفاعلات الاجتماعية للأطفال والفتيان التوحديين ، وأشاروا إلي تغير وتنوع من الناحيتين الفلسفية والنظرية خلال العشرين سنة الماضية ، كما أشاروا إلي أن التغيرات والتعديلات المهمة شملت الاستراتيجيات والتوقعات والأهداف التي تسهل الاستجابات المرغوب فيها لدى الأطفال التوحديين ، واستعرضوا تجارب بعض الباحثين الأوائل في هذا المجال واتضح أنهم ركزوا بوجه عام على استجابات الطفل الاجتماعية بشكل منفصل عما حولها من متغيرات .

كما استعرض المؤلفون بعض الدراسات اللاحقة التي تبنت نظرة ثنائية تؤيد فكرة التبادل في التفاعلات الاجتماعية ، ثم تطرقوا للدراسات المبكرة ذات العلاقة بتدريس التفاعل الاجتماعي وأشاروا إلي أنها ركزت بشكل كلي على استخدام اتجاه التعلم الإجرائي ، وذلك بهدف تعديل وعلاج الفائض والعجز السلوكي ، وأوضحوا أن الجهود الحديثة في مجال الجانب الكيفي ، أي كيفية تعديل السلوك الاجتماعي ، فإنها تركز على تطوير وتحسين التفاعلات الاجتماعية لدى التلاميذ كما وكيفا ، مع إعطاء اهتمام زائد بالبيئة التي تحدث فيها التفاعلات الاجتماعية ، وأكدوا على أن جهود الدراسات الحديثة تعمل على تدريس التفاعل الاجتماعي في المواقف الطبيعية ، وبينوا أنه يدور حوار ونقاش بين الباحثين حول ما إذا كانت التدخلات التي تحدث بواسطة الشخص الراشد اكثر فاعلية أم تلك التي يقوم بها القرين في تحسين السلوك الاجتماعي لدى التلميذ التوحدي .

استراتيجيات استهلال القرين

ذكر المؤلفون انه في هذه الاستراتيجيات يتم تدريس الأقران المقتدرين اجتماعيا كيفية ابتداء وتشجيع التفاعلات الاجتماعية مع الأطفال التوحديين في مواقف ومواضع طبيعية ، واستعرضوا بعض الفوائد للأساليب القائمة على استهلال القرين ومنها : تأكيد حدوث سلوكيات التفاعل الصحيح ، سهولة هذه الاستراتيجيات وفعالية استخدامها ، وأنها تتطلب استخدام مضامين وبيئات طبيعية للتفاعل الاجتماعي .

تدريس القرين

ذكر المؤلفون أن هذا الاتجاه يعلم الأقران المقتدرين اجتماعيا كيفية استخدام أساليب تدريسية فعالة والتعزيز الإيجابي لتدريس مواضيع أكاديمية لزملاء الفصل التوحديين ، وحددوا بعض المهام التي يقوم بها المدرس ، ومنها : وصف المهام والأدوات التي تستخدم في تدريس الأقران ، وتوضيح كيفية إعطاء التعليمات والتعزيز ، وكيفية ضبط السلوك غير المرغوب فيه ، كما بينوا المعلومات الواجب توافرها قبل جلسات التدريب ذات العلاقة بأدوار المدرسين الأقران ، ومنها : تحمل المسئولية الكلية لتدريس مهمة معينة لزميل آخر ، حضور كل جلسة تدريسية أثناء تواجدهم بالمدرسة ، إنجاز العمل أولا ومن ثم الشروع في العمل ، وبينوا أيضا المعلومات اللازم توافرها بعد جلسات التدريب ، ومنها : موضوع التدريس الأكاديمي ، وأدوات وأنشطة التدريس ، والتغذية الراجعة من المدرس ، كيفية جمع المعلومات .

وتطرق المؤلفون إلي جدولة جلسات تدريس القرين وأكدوا على أهمية أن تكون بمعدل ثلاثة أيام في الأسبوع كحد أدنى لمدة ثلاثين دقيقة تقريبا لكل جلسة ، واستعرضوا أهم العناصر اللازم توافرها أثناء جلسات تدريس القرين ، ومنها : إلقاء المدرس القرين التحية على الدارسين ، جلوس المدرس القرين والتلميذ على طاولة والبدء بالتدريس ، وبعد مضي عشرين دقيقة لا بد من إشعار التلاميذ بدنو وقت اللعب .

وذكر المؤلفون أن من جوانب الضعف المحتملة لبرامج تدريس القرين هي خلق علاقات متباينة وغير متساوية بين التلاميذ ذوي الإعاقة وأقرانهم العاديين .
واستعرض المؤلفون بعض العناصر اللازم توافرها عند إعداد برامج التفاعل الاجتماعي ، ومنها ما يلي :

- الملاءمة بين البرامج واحتياجات التلاميذ وتعني أن برامج تسهيل التفاعل الاجتماعي بين التلاميذ المقتدرين اجتماعيا وأولئك التوحديين يجب أن تختلف تبعا للظروف والمواقف والاحتياجات .

- إعداد البرامج كما وكيفا ، أي أنه يتوجب على المدرسين والآخرين ممن يقومون بتنظيم برامج التفاعل الاجتماعي معرفة أن التكرار والمدة التي يقضيها الطفل التوحدي مع أقرانه المقتدرين في تفاعل لا يكون ذو أهمية مقارنة بالمستوى الذي يحدث في التفاعل .
- التقليل من السلوكيات الشاذة قبل الشروع في تنفيذ البرامج ، حيث يجب على المربين والاختصاصيين الآخرين التحكم بسلوك التوحدي وضبطه قبل البدء في برامج التفاعل الاجتماعي مع تلاميذ الفصل العادي وتكوين وإيجاد قدر أساسي من الطاعة والانصياع قبل البدء بالبرنامج .

- ترتيب مهارات التفاعل الاجتماعي حسب الأولوية ، وطبقا لها يتوجب على المهنيين الاهتمام أولا بتلك المهارات التي يتوقع لها التأثير الأعظم المحتمل واختيار مهارات التفاعل الاجتماعي التي يمكن استخدامها مع أناس مختلفين ومواقف ومواضع متنوعة .

- تعميم المهارات الاجتماعية ، والتي وفقا لها من المهم أن يكون هناك تخطيط لتعميم مهارات التفاعل الاجتماعي عبر المواقف والأفراد وبدون التعميم يبقى استخدام مهارات التفاعل من قبل الأفراد التوحديين محدود وضيق المجال .

وأنهى المؤلفون الكتاب بسرد قائمة المراجع ، وهناك نبذة مختصرة عن المترجم ، ومعلومات تعريفية بمركز الكويت للتوحد .
4/10/2009م
منتديات قرية دار الجبل

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 08:26 AM
دليل مدرس التربية الخاصة المبتدئ


هذا الكتاب الذي سأقوم بعرضه بعنوان : دليل مدرس التربية الخاصة المبتدئ ، وهو من إعداد عدد من المؤلفين هم : جولي بير كتولد كاربالو ، ماري كمبر كون ، باربرا دانوف ، مورين جيل ، جويس إم ماير ، كريستين لويس اليزابيث أورتن ، وهو مترجم من قبل الدكتور / طارش مسلم الشمري ، والدكتور / صالح عبدالله هارون ، وهو منشور من قبل دار روائع الفكر للنشر بالتوزيع بالرياض عام 1416 هأ الموافق 1995 م ، ويقع في 103 صفحة من القطع الصغير .

بدأه المترجمان بتقديم استعرضا من خلاله أهمية الدليل والتي تكمن في اتساقه مع الاتجاهات التربوية الحديثة في تدريب معلمي التربية الخاصة، ونوعية المعلومات التي يزود بها مدرسي التربية الخاصة المبتدئين ، كما أكدا على أهمية الالتزام بما ورد في الدليل حتى يكون المدرسين ناجحين في مهامهم التدريسية ، وأتبعاه بمقدمة للحائزة على جائزة مدرس العام 1985 من مجلس الأطفال غير العاديين ، استعرضت من خلالها لمحة عن بدايات التحاقها بمجال التدريس وبعض الدروس التي استفادتها ومن أهم ذلك اختيار الرفقاء المميزين الذين يعملون بجدية وحماس ، إضافة إلى الجرأة في التعاطي اليومي مع العملية التدريسية ، وعدم الانزعاج من الاضطرابات المصاحبة للبدايات لأنها طبيعية ، وشجعت على الاستفادة من معطيات الدليل .

اشتملت المقدمة على نبذة مختصرة عن المؤلفين والمساهمين الآخرين في إعداد الدليل ، وقد قسم المؤلفون الدليل إلى سبعة فصول ، وملحق بها قائمة لعدد من الأشكال التوضيحية التي استعانوا بها لدعم أفكارهم ، ونستعرض فيما يلي أهم ما ورد بها :

الفصل الأول : الاستعداد للتدريس .

تضمن هذا الفصل خمسة عشر ارشاداً عن كيفية إعداد المعلم لليوم الأول في الوظيفة وقبل أن يبدأ في التدريس ، ومن ذلك أن يكون واثقا من نفسه ، وأن يتذكر فلسفته في أحقية الطلاب المعاقين في الحصول على التربية والتعليم المناسبين ، وأن يتعرف على سياسات المدرسة التي سيعمل بها ولوائحها ، والحصول على التقويم المدرسي السنوي والتعرف على المساعد الخاص به .. الخ .

أيضا تضمن هذا الفصل أربعة عشر إرشادا حول تنظيم حجرة الدراسة ، ومن ذلك ترتيب الأثاث ، وإعداد مخطط لجلوس التلاميذ ، والتأكد من خلو أماكن العمل من المواد التي لا يحتاجها في أداء مهمته وفحص محتويات الدواليب والأرفف ، وتنظيم أدوات ومستلزمات التدريس الشخصية .

كما تضمن هذا الفصل استعراضاً لسبع عشرة استراتيجية من استراتيجيات التخطيط وحفظ السجلات ، منها عمل طلب للأدوات كأقلام التأشير السحري والمقصات وجهاز التسجيل وغيرها ، والتخطيط بإبداع وابتكار لليوم الأول لأن ذلك يساعد في الحصول على بعض الأفكار اللازمة لمعرفة رغبات الطلاب وجعلها جزء من الدرس ، والتفكير في استراتيجيات مساعدة على دمج الطالب مع أقرانه العاديين ، وتصميم استمارة تقييم الطالب .. الخ ، وقد دعم المؤلفون هذه الاستراتيجيات بنموذج ملخص لمستوى التلميذ يحتوي على معلومات أولية للطالب وتحديد مستوياته في بعض المجالات كالقراءة والرياضيات والتهجئة والسلوك .

كما استعرض المؤلفون من خلال هذا الفصل قائمة مراجعة ما قبل التحضير وتشمل خمس عشرة نقطة ، منها تحديد مستلزمات حجرة الدراسة ، وإعداد جدول الحصص ، واختيار أسلوب التحكم في السلوك وتهيئة البيئة الصفية ، وبذا يكون المعلم جاهزا للانطلاق .

الفصل الثاني : أفكار لحجرة الدراسة .

بدأ المؤلفون هذا الفصل بعبارة ضمنوها فكرة غير تقليدية تتمثل في أن التدريس لا يقتصر على الجوانب الأكاديمية فحسب ، بل يشمل التعامل مع الطفل ككائن متكامل ، ثم استعرضا بعض القواعد والأفكار المؤمل تطبيقها في حجرة الدراسة ، أولها أن يكون المعلم مستعداً أكثر مما يتطلبه كل درس ونشاط وتمرين للطلاب ، إضافة إلى قائمة بالموضوعات التي يتوجب مناقشتها مع الطلاب في اليوم الأول ، ومن ذلك التعارف ، والتأكد من أن كل شئ في مكانه ، وتصميم جدول اليوم الدراسي ، وتعريفهم بقوانين الفصل والحوافز والجزاءات والإجراءات المترتبة على سلوكياتهم ، والى جانب ذلك إعداد مجموعة اختبارات تشخيصية بالامكان تطبيقها في اليوم الأول أو الأسبوع الأول من بداية الدراسة ، وإجراء تدريبات على المهارات الاجتماعية والتعليم الانفعالي ( العاطفي ) ، منها : التقييم الذاتي للسلوك ، مناقشة أسباب وجودهم في الفصل ، وتوضيح الأهداف المرسومة لهم ، وتوزيع الواجبات المنزلية والرسائل التعريفية لأولياء أمور الطلاب ، وتهيئتهم للذهاب إلى منازلهم ومن ثم التهيؤ لعمل اليوم التالي ، وذلك بعمل قائمة مراجعة نهائية لليوم الأول تتكون من عشرة عناصر ، ويؤكد من خلالها على أنه قام بعمل نسخة من الجدول لطلابه ، ونسخة لنظام إدارة السلوك ، وقيامه بتعزيز طلابه ونفسه ، وتخطيطه للغد .

واستعرض المؤلفون واحد وعشرون مقترحاً وفكرة عامة رأوا أن على المعلمين وضعها بعين الاعتبار عند ممارستهم للمهنة منها قضاء بعض الوقت للتعرف على الطلاب كأفراد ، وعدم بداية درس جديد في نهاية الأسبوع ، واتخاذ اتجاه ايجابي نحو الطلاب ، والمحافظة على الترتيب والنظام ، والاحتفاظ بالسجلات المتجددة .

وبين المؤلفون في اثني عشرة نقطه ما يلزم إعداده في ملف للمدرس الاحتياطي ، ومن ذلك جدول المعلم ، ومكان المواد والحوافز ، وقائمة أسماء الطلاب ، وجدول كل واحد منهم ، ونموذج التغذية الراجعة .

وفي ختام هذا الفصل أورد المؤلفون قائمة بالمعززات الايجابية ، منها : قيادة الطابور ، القيام برحلة ، وعمل بعض الأناشيد داخل حجرة الدراسة ، ومشاهدة بعض الأفلام ، والإعفاء من الواجب المدرسي ، والتمثيل الإيمائي ، والأكل مع التلميذ .

وقد دعم المؤلفون أفكارهم والقواعد التي أوردوها بسبعة أشكال توضيحية تضمنت قائمة كشف الاهتمامات ، وقائمة الاهتمامات للصفوف المتوسطة وما بعدها ، ومعيار مقترح لنظام نقاط التقدير التربوي ، وإرشادات مقترحة لمهارات اجتماعية وأنشطة التعليم الانفعالية ، وأخرى مقترحة لوضع قوانين وتعليمات قاعة الغداء ، وقواعد مقترحة لحجرة الدراسة لتلاميذ المرحلة الابتدائية ، والتقويم الذاتي للسلوك .

الفصل الثالث : بناء علاقات الود والتآلف .

تطرق المؤلفون من خلال هذا الفصل لعدة نقاط تسهم في بناء علاقات الود والتآلف منها ما يتصل بالعمل مع زملاء العمل وتضمنت الدعوة إلى حسن المظهر ، والتحدث عن الايجابيات ونبذ التحدث عن السلبيات ، وطلب المشورة والمساعدة والنصيحة منهم ، أيضا ما يتصل بكسر حاجر الجليد القائم بينه وبين زملاء العمل والتعرف عليهم ، وذلك بعدم تنفير الزملاء الجدد بنقد طرائقهم في إدارة الروتين اليومي لفصولهم ، والمثابرة والصبر ، واستمرار التعلم .

كما استعرضوا ثلاثة عشر إرشادا واقتراحا يصلح تنفيذها للعمل مع الإدارة ، منها : التعاون والاحترام ، والمبادرة في القيام بالمهام ، وطلب ترشيح معلم مساعد ، والتأكد من فهم برنامج المنطقة لتقييم المدرس .

أيضا تضمن هذا الفصل الحديث عن ثلاث استراتيجيات للعمل مع أولياء أمور الطلاب ، منها أن يكون المعلم مهنيا دائماً ، وأن يعمل على وجود تواصل دائم معهم واضح ومتسق يتم من خلاله إبراز الايجابيات وطلب المقترحات والتحدث بلغة يفهمها أولياء الأمور تتسم بالوضوح والسهولة والأمانة ، وعقد اجتماعات فعالة مع أولياء الأمور يتم التنسيق لها بفعالية وكفاءة بدءا من تحديد المواعيد ومناسبتها لهم ، ومنحهم فرصة الإطلاع على سجلات أطفالهم ، والاحتفاظ بسجل يدون فيه وقائع الاجتماعات .

وقد دعم المؤلفون أفكارهم بشكل توضيحي واحد للتواصل الواضح مع أولياء أمور التلاميذ من خلال بطاقات التقرير ونماذج الاجتماع ضمنوه الملاحظات الايجابية والسلبية التي يتسم بها أداء كل طالب .

الفصل الرابع : التعامل مع مدرسي التربية العادية .

استعرض المؤلفون من خلال هذا الفصل سبعة مقومات أساسية للمشاركة الناجحة بين التربية العادية والتربية الخاصة منها : المرونة ، والمشاركة في الأنشطة المدرسية ، والنهوض معاً لتحقيق الأهداف المرسومة للطفل ، وبذل جهد يفوق التوقعات .

بعد ذلك ذكروا أربعة مقترحات لازم أداؤها لنجاح تنفيذ العملية التدريسية منها أن تكون مبنية على الاحترام المتبادل لخبرات ومعارف كل من الطرفين ، والرغبة في المشاركة بتحمل المسئولية .

كما ذكروا ثلاثة مداخل عامة للعمل المشترك ، هي : تدريس الفريق وبموجبه يقوم المعلمين بتدريس نفس الأهداف لكلا الفئتين مع بعض التعديلات للفئة الخاصة ، وتدريس المنهج العام وذلك من خلال تدريس مستويات تعليمية مختلفة في آن واحد ، وتنمية المهارات التكميلية وذلك بان يتلقى الأطفال العاديين التدريس داخل الفصل مع تلقي الخدمات المساندة بشكل متكامل .

وتطرق المؤلفون تسع استراتيجيات للتواصل الواجب إتباعها بين الطرفين قبل أن يبدأ الاجتماع وأثناءه وبعده ، ومنها ما هو قبل بدء الاجتماع مثل : وضع تصور كامل للاجتماع ، مع التركيز على الموضوعات الرئيسية ، إحضار عينة من أعمال التلاميذ ، وتحضير المرطبات ، ومنها ما هو أثناء الاجتماع مثل : تقديم معلم الفصل لأعضاء الاجتماع ، والجلوس بجانب معلم الفصل ، وتسجيل المهام المطلوب تأديتها ، ومنها ما هو بعد نهاية الاجتماع مثل : تزويد المعلم بنسخة من وقائع الاجتماع ، ومتابعة التوصيات التي أسفر عنها الاجتماع ، والمراجعة المستمرة لتقديم مزيد من المساعدة .

كما أورد المؤلفون ثلاثة عشر مقترحاً لتطوير التواصل مع معلم الفصل العادي ، منها : التأكيد على الاتجاهات الايجابية تجاه التلاميذ ، والمرونة ، وتعديل البرنامج التربوي كلما استدعى الأمر عمل ذلك ، واتخاذ سياسة الباب المفتوح في حجرة الدراسة ، وتشجيع كل أخصائي على تسجيل إنجازات الطفل لديه .

واستعرض المؤلفون اثني عشر مقترحا عبارة عن واجبات العمل مع المدرسين العاديين ، من ذلك : تخصيص وقت للتعاون ، والالتزام بالتحدث الايجابي ، واقتراح التعديلات المراد تنفيذها مع عدد من التلاميذ كمعزز لهم ، وأتباع قواعد مدرس الفصل العادي .

واختتم المؤلفون هذا الفصل بمقترحات حول الأماكن المحتمل أن يجد فيها مدرسو التربية الخاصة المساعدة ، وهي : الكتب والمذكرات المتخصصة في طرائق التدريس ، والزملاء ، وبرامج التدريس أثناء الخدمة ، والمدرسين العاديين ، والمؤتمرات والاجتماعات .

الفصل الخامس : ارفق بنفسك واستمتع .

من خلال هذا الفصل استعرض المؤلفون اثنان وعشرون فكرة مفيدة للمدرسين للتغلب على الضغط النفسي ، منها : جعل الراحة والاسترخاء جزء من المسئولية التدريسية ، الاستحمام في الصباح ، التنفيس عن الهموم بالتحدث مع صديق مهتم مع تجنب الغيبة ، التهيؤ للإصابة بالأمراض التي يمكن أن ينقلها الطلاب ، قول لا بشجاعة في الوقت المناسب ، والاحتفاظ بروح المرح .

كما استعرض المؤلفون ثلاثة عشر مقترحا تبين كيفية العمل بشكل جماعي ، منها : الاجتماع مع المشرف لمعرفة متطلبات العمل ، والتعرف على خدمات مكتب التربية المحلي ، والمشاركة بطرح الآراء والأفكار مع الزملاء ، والعمل التطوعي بأحد الأندية ، والتسجيل في الدراسات العليا في مجال التربية .

وتحدث المؤلفون من خلال ثمانية مقترحات لمواجهة الضغوط النفسية التي يعاني منها الأطفال ، ومنها : الإكثار من التأكيد والثبات ، ومساعدة الأطفال لمواجهة التغير ، وتعديل اتجاهات المجتمع من حولهم نحو الايجابية ، ومساعدتهم على الاستقلالية في وضع الأهداف .

وفي نهاية الفصل تطرق المؤلفون إلى بعض المعالجات الايجابية الممكن ممارستها داخل حجرة الدراسة للتحكم في الضغوط النفسية ، ومثلوا لها بشرح تفصيلي لما يمكن عمله لمساعدة الأطفال على الاسترخاء .

الفصل السادس : فكر في الأمر .

قدم المؤلفون من خلال هذا الفصل وصفا لثلاثة عشر موقف من المواقف التي قد يتعرض لها المعلم بمهنة التدريس أحدها يتصل بمعاناة أحد الطلاب من مشكلة سلوكية حادة ، وآخر يحكي قصة أحد التلاميذ الذي لم يقم بإرجاع الواجب الذي كلفه المعلم به ، وثالث عن ابتلاء إحدى المدارس بأعمال تخريبية وكيفية التعامل مع الموقف ، ورابع يحكي قصة طالب يدخن ، وخامس يحكي قصة أحد التلاميذ الذي دون مذكرة عن الانتحار وأخذها أحد أصدقاءه .

الفصل السابع : بعض الأفكار الختامية .

تطرق المؤلفون في هذا الفصل لنتائج استطلاعهم لآراء ونصائح وملاحظات بعض المدرسين التي يودون توجيهها إلى كل معلم في عامه الأول ، ومن ذلك : العمل على تطوير فلسفة معينة عن الوظيفة والسعي لبلوغ الأهداف ، التعامل مع التلاميذ كموجه وليس كصديق ، الاستمرار في التعلم ، الاحتفاظ بروح الفكاهة والمرح ، والتأكيد على الايجابيات ، وقبول الاقتراحات ، والاعتناء بالذات من الناحية العقلية والجسمية لمواجهة الضغوط النفسية التي يسببها التدريس .

تم بحمد الله وتوفيقه

مع خالص تحياتي
6/12/2007م
منتديات قرية دار الجبل

http://www.dar-aljabal.net/vb/showthread.php?t=2875

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 08:34 AM
بل جيتس يتكلم

بل جيتس يتكلم

هذا الكتاب عن حياة رجل وصف بأنه اذا تحدث اصغى العالم لحديثه . حيث ان عمله الرائد في مجال برمجيات الكمبيوتر الشخصي غير باذن الله تعالى حياتنا بأكملها .

ولد في أواخر عام 1955 م في مدينة سياتل بولاية واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية ، وبالرغم من أنه جاوز الأربعين الا انه بقي طفلاً حبيسا في جسم امبراطور صناعة تعد من أهم الصناعات في العالم .

أثر عنه انه بدأ حياته الطفولية كشعلة من النشاط والتفكير الدائم في عمل شئ ما ، وفي الصف السادس كان اداؤه سيئا ومثار خلاف مع والدته لدرجة عرضته على عالم نفساني نصحها بعد عام من معالجته ان لا تضربه ولا تجبره على التواؤم مع السلوكيات التقليدية او على الطاعة ، وأن تعتاد عليه كما هو حتى لا تخسره .

أتاحت له أسرته المتسمة بالترابط والوضع المالي الامن فرصة الاطلاع والقراءة والتفكير والتشجيع على ذلك منذ صغره واهتم اهتماما شديدا بقراءة المشاهير كروزفلت ونابليون ، اكتشف من حوله في مرحلة مبكرة من عمرة انه شخص غير عادي ولديه حافظة قوية وانه يحب التحدي .

انخرط في العمل في وقت مبكر من عمره ، وانضم الى الكشافة ووصل الى على درجاتها فمنحته طبيعة تشجع التعلم والفضول . كان يلعب دور المهرج في الفصل الدراسي بالمدرسة العامة حتى يغطي على المصاعب التي تواجهه في بعض المواد الدراسية ، ثم تغير هذا الوضع بعد ان تم الحاقه بمدرسة خاصة لم يكن للتهريج فيها مكان . قضى الصيف كعامل في الكونجرس ، وبدأ عمله مع زميل من اهم زملائه في شركة ميتس .

في عام 1967 م كان محظوظاً بالانتماء الى مدرسة استخدمت المهات المسئولات عنها عوائد بيع الملابس القديمة لتركيب وحدة كمبيوتر ( جهاز بدائي ) يدفعن الاشتراك فيه بالساعة لتمكين الطلاب من التعامل مع هذا الجهاز الجديد ، ثم صار المعني مغرماً بالجهاز وهو في الصف السابع ويترك الفصل للذهاب مع زملائه الى مركز الكمبيوتر . وما ان وصل الى الصف الثامن حتى صار يكسب عيشه من عمله كمبرمج كمبيوتر ، وعلم نفسه البرمجة وهو في سن الثالثة عشرة . انه عبقري التكنولوجيا ، الأمريكي الأكثر شهرة في العالم " بيل جيتس " .

كان متفوقا في بعض المواد الدراسية كالرياضيات والفيزيا ، ولم يكن كذلك في أخرى ، وعندما كان مراهقا لم يكن لديه جهاز كمبيوتر ، اذ يعد ذلك ترفا لا يقدر عليه أحد آنئذ ، لكنه كان يقضي الساعات مع زملائه خلف هذه الآلة السحرية متعلماً حتى صار مدمناً للتكنولوجيا وأسفر عملهم عن عمل مشروع باستخدام الكمبوتر لعد السيارات ، كسبت شركتهم منه ( 20 ) ألف دولار ، ثم عمل مع زميله مشروع آخر وكسبا مبلغا آخر ، مما أغراهما بالبحث عن وظائف لدى شركتي اي بي ام وديجيتال ، لكن طلباتهما كانت تقابل بالرفض لأنهما ما يزالان طلبين في المدرسة الثانوية ، لكنهما لم يياسا وثابرا حتى حصلا على فرصة عمل كمبرمجين ، وفي عام 1973 تخرج جيتس من المدرسة الثانوية واختار الالتحاق بجامعة هارفارد ، لكنه كان يفوت الدروس ويقضي أياما الى نهايتها في معمل الكمبيوتر ليعمل في مشاريعه الخاصة ويقضي ساعات طويلة في ذلك بدون نوم أو ترفيه يناسب ما اعتاد عليه أقرانه .

كان جزءا من مشكلته أنه لا يعرف ما يريد مما يدفع به الى الجلوس مطولا يفكر في ماذا يفعل بحياته ، لدرجة أهمل دراسته واهتم بالعمل في وظائف تتعلق بالكمبيوتر ، ومع زميله وشريكه بول ألين بدأ بتطوير لغة الآلة البسيطة ( البيسك ) لاقتناعهما بان الحاسبات يمكن أن تصنع المعجزات ، وبالفعل نجحا في المهمة وبعا برنامجهما لشركة ميتس بمبلغ ( 3.000 ) دولا بالاضافة الى حق الاختراع . وبعد مضي عامين على التحاقه بالجامعة أي عام 1975 م قرر تركها وسط انزعاج والديه ولحق برفيقه في مدينة البوكيركي كبرى مدن ولاية نيومكسيكو ، وفي نفس العام أنئا شركة ميكروسوفت مناصفة في بداية الأمر ثم بنسبة 60% لبيل جيتس ، 40 % لبول ألين .

في السنوات الأولى من عمر الشركة كان الأسلوب الاداري عبارة عن قيل جيتس بامور التفاوض وابرام العقود ، وألين يدفع بأحدث التكنولوجيا والمنتجات ، وخلال سنة ونصف حققا مكاسب تقدر بعدة مئات من الآلاف من تنفيذ برامج لكل من شركة أبل كمبيوتر وكومودور . ثم استمرا في انعزال كل منهما في حجرة للاختراع والابتكار كما كان الحال عندما كانا طالبين ، وبالرغم من أن جيتس كان قادرا على اقتراض بعض الأموال من والديه الا انه لم يفعل مفضلا الاعتماد على نفسه ، وفي عام 1979 م تم التقاط صورة تذكارية له ولعشرة من زملائه الموظفين المؤسسين للشركة قبل الانتقال الى المقر الجديد للشركة في سياتل في سيارة فلوكس فاجن .

في عام 1980 م وعندما كان يبلغ من العمر 25 عاماً كان لديه 32 موظفا ، وأصبح بليونيرا عندما بلغ ال 31 من عمره ، وفي عام 1996 م حققت صناعة السوفت وير الأمريكية بقيادة ميكروسوفت 67 بليون دولار .

اشتهر العمل في ميكروسوفت بانه صارم ، لدرجة لم يحصل جيتس الا على 15 يوم اجازة خلال الفترة من 1984 م حتى 1984 م ، مما دفع بأحدهم الى القول أنه ما لم تكن تحب ان تعمل بجد ومشقة وأن تبذل كل ما لديك ، فليس هذا المكان الذي تبحث عنه . وتميزت الشركة بكتابة برامج السوفت وير العظيمة ، وذلك من خلال الاختيار الكفؤ للمبرمجين ، والادارة الجيدة ، وعولمة المنتجات .

على الدوام جيتس ورفقاه ووفق عمل دءوب وشاق يبحثون عن مصادر وعوائد جيدة ، بالاضافة الى تفهم الأشياء التي لديهم القدرة على التميز المنافسة فيها ، وبذل كل الطاقة والوقت والجهد لتحقيقها . وحب العمل وصفة مهمة عند جيتس وزملائه ، للتغلب على المشاكل ومواجهة التحديات والصعاب .

في عام 1981 م ، وبالرغم من عدم حاجة مايكروسوف الى رؤوس اموال جديدة الا أن جيتس والين قاما ببيع 6.2% من الشركة الى المستثمرين لتحويلها الى شركة عامة برأسمال مختلط ، ثم لاحقا صار استخدام توزيع الثروة احد الأساليب الهامة التي تربط العاملين بالشركة ، وتنويع حقيبة الاستثمار ، ودفع الضرائب ، وامتلاك وحدات أخرى .

يتباهى جيتس دائما بانه يعين أكفأ الأفراد ، ويرى أن موظفيه هم الملكة والموهبة التي تمتاز بها ميكروسوفت عن باقي الشركات الأخرى ، ويؤكد أنه اذا استثنى من الشركة 20 فردا بها فانها ستصبح شركة عادية غير ذات اهمية .كما يتباهى بانه ليس معلما ، لكنه متعلم محاط بالكثيرين الذين لديهم نهم التعلم وابتكار الأفكار . شبان متوسط اعمارهم لا يزيد على 35 سنة .

ويرى جيتس أن الأساليب اللازمة لكي يصبح المرء عقلا منفذا اتقان فن البرمجة ، وامتلاك التفكير الدقيق والعملي خلف أي قرار ، والتحلي عمليا بالرغبة الدائمة على التعلم في كل مراحل الحياة . عمال الشركة المهرة الذين يعتبرون عقولها المنفذة يقودهم أعضاء اللجنة الفكرية بالشركة ، والقادرين على قول كلمة " لا " في موطنها المناسب ، معرفة كل شئ عن المشاريع المزمع تنفيذها ، اعادة التقييم ، تتبع الأخبار السئ منها والحسن ، وعدم تضييع الوقت في الحديث عما تم انجازه بكفاءة ، بل التفكير في الانجاز المستقبلي ، اختيار المنتجات التي تسهم ب 80 % من عوائد الشركة .

تهتم الشركة بالبحث والتطوير ، ففي عام 1991 م بدأت تنفيذ خطة كانت تأمل في استقطاب 650 عالما من بلدان مختلفة كالصين ، والهند ، انجلترا ، واسرائيل ، وتنفق أكثر من 2 بليون دولار سنويا على الأبحاث وعمليات التطوير ، وتشجع قوانين الهجرة لاستقطاب المهندسين والفنيين ، وتستمد نجاحها من عمال مخلصين لديهم ايمان عميق في قائدهم الساحر الذي يطالبهم بالولاء ويحثهم عليه ، وفي نفس الوقت يظهر تأييده وتقديره المادي والمعنوي لكل أداء جيد ، تهتم ايضا بالحفاظ على الوقت وعدم اهداره ، لدرجة ان جيتس يعمل عملين في آن واحد احياناً .

ويدير جيتس شركته من خلال تشغيل أفراد على درجة كبيرة من البراعة ، تشجيع التميز والابداع ، استخدام كل موهبة ، العمل من خلال فريق عمل صغير العدد ، منح الموظفين اوقاتا مناسبة للتفكير ، اتخاذ قرارات سريعة والتمسك بها ، عدم اتخاذ نفس القرار مرتين ، استرجاع المعلومات بطريقة سريعة ، التعلم من مشروعات الماضي ، عدم الاستسلام ،وضع المعايير والنماذج الصحيحة .

يتهم الآخرون الشركة بانها مجردة من الانسانية في العمل فهي تأخذ أفكار الغير بسرعة رهيبة وتطورها ثم تنسبها لنفسها ، وتفصل أضعف 5 % من مبرمجيها سنوسا حتى بلغت نسبة دوران العمالة لديهم 8.7% ، وأن العمال يركزون في قضايا العمل أكثر من اختلاطهم الاجتماعي ، ويعدون أن الصراع يدخل في أحشاء كل قرار مهم من قرارات الشركة ، لدرجة تبقى في حرب مستمرة مع المنافسين ومع نفسها ، وتشير بعض التقديرات الى أن 3000 موظف من موظفي الشركة أصبحوا من المليونيرات ، وفي الجانب الآخر توصف الشركة بانها " عدوة النساء " ، واقيم عليها قضايا قانونية للمطالبة بتصنيف العمالة المؤقتة لديها ( 27% من الموظفين ) الى عمالة أساسية .

كان بيل جيتس يدير العمل اليومي للشركة لدرجة يعمل 80 ساعة في الأسبوع ، ويرد على رسائل الايميل التي ترد اليه ، ويكتب خطاباته ومذكراته ، اما بول ألين فيهتم بجعل الشركة في الصدارة من خلال تبني الأبحاث والأفكار المبدعه ، ثم لاحقا تسلم ادراة العمل اليومي للشركة ستيف بالمرأعز اصدقاء جيتس ، .

توصل أبرز ملاك الشركة والعاملين فيها الى اهمية عدم تطبيق نظام اليوم الكامل في العمل حتى يتاح لهم الاستمتاع بحياتهم الأسرية والخاصة والعامة ، وتمكن جيتس من التوقف عن الاجتماعات والعمل في الليل بالشركة ، واختلاس بعض اللحظات للنوم نهارا في الشركة حتى يتسنى له اكمال العمل الليلي ، واللعب ، وممارسة الأعمال التي تبقي على التوازن .

رحلات جيتس الى الأسواق الخارجية لا تنتهي ، فهو يزور اوروبا وجنوب افريقيا ، والهند والصين ، وغيرها ويرى أن الدول الأقل تقدما هي قبلة الشركة في المرحلة القادمة ، ولديه فكر توسعي بحيث امتلك استثمارات في العشرات من المؤسسات الأخرى ، في قطاع الاتصالات ، البث ، اساليب الترفيه ، الاعلام ، السياحة والسفر ، التعليم ، وهو يخصص اسبوعين في العام للتفكير في المستقبل حتى يبقي على تفوق شركته في عالم متغير .

الكتاب شيق اذ يحتوي على تفاصيل عن الأخطاء التي وقعت فيها ميكروسوفت ، والمشكلات التي واجهتها ميكروسوفت مع منافسيها ومنتهكوا الملكية الفكرية حول العالم ، آراء الآخرين ، سواء الأصدقاء والأعداء ، في جيتس ، وموقعه بين الثرياء ، وتفاصيل عن حجم ثروته التي تعد الأضخم على مستوى العالم ،وعاداته وحياته الشخصية واهتماماته ، ومدى تأثيره في العالم ، وخططه المستقبلية ، ونظرته للمستقبل .

إنها حياة واعدة ، نابضة بالجد والاجتهاد والطموح والاخلاص ، حافلة بالأحداث الجسام والدروس والعبر التي تشير الى ما وهبه الله تعالى للانسان من ملكات وقدرات ان هو أحسن استغلالها ، حياة تستحق أن نتعلم منها في الكتاب المترجم الى اللغة العربية والموسوم : " بل جيتس يتكلم " . رؤية لحياة أكبر رجل أعمال في العالم ، تأليف جانيت لوى وترجمة ونشر مكتبة الشقري بالرياض ، وهو يقع في ( 262 ) صفحة ممتعة من القطع الصغير .

4/10/2009م
منتديات قرية دار الجبل

http://www.dar-aljabal.net/vb/showthread.php?t=11082 (http://www.dar-aljabal.net/vb/showthread.php?t=11082)

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 08:34 AM
بل جيتس يتكلم

بل جيتس يتكلم

هذا الكتاب عن حياة رجل وصف بأنه اذا تحدث اصغى العالم لحديثه . حيث ان عمله الرائد في مجال برمجيات الكمبيوتر الشخصي غير باذن الله تعالى حياتنا بأكملها .

ولد في أواخر عام 1955 م في مدينة سياتل بولاية واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية ، وبالرغم من أنه جاوز الأربعين الا انه بقي طفلاً حبيسا في جسم امبراطور صناعة تعد من أهم الصناعات في العالم .

أثر عنه انه بدأ حياته الطفولية كشعلة من النشاط والتفكير الدائم في عمل شئ ما ، وفي الصف السادس كان اداؤه سيئا ومثار خلاف مع والدته لدرجة عرضته على عالم نفساني نصحها بعد عام من معالجته ان لا تضربه ولا تجبره على التواؤم مع السلوكيات التقليدية او على الطاعة ، وأن تعتاد عليه كما هو حتى لا تخسره .

أتاحت له أسرته المتسمة بالترابط والوضع المالي الامن فرصة الاطلاع والقراءة والتفكير والتشجيع على ذلك منذ صغره واهتم اهتماما شديدا بقراءة المشاهير كروزفلت ونابليون ، اكتشف من حوله في مرحلة مبكرة من عمرة انه شخص غير عادي ولديه حافظة قوية وانه يحب التحدي .

انخرط في العمل في وقت مبكر من عمره ، وانضم الى الكشافة ووصل الى على درجاتها فمنحته طبيعة تشجع التعلم والفضول . كان يلعب دور المهرج في الفصل الدراسي بالمدرسة العامة حتى يغطي على المصاعب التي تواجهه في بعض المواد الدراسية ، ثم تغير هذا الوضع بعد ان تم الحاقه بمدرسة خاصة لم يكن للتهريج فيها مكان . قضى الصيف كعامل في الكونجرس ، وبدأ عمله مع زميل من اهم زملائه في شركة ميتس .

في عام 1967 م كان محظوظاً بالانتماء الى مدرسة استخدمت المهات المسئولات عنها عوائد بيع الملابس القديمة لتركيب وحدة كمبيوتر ( جهاز بدائي ) يدفعن الاشتراك فيه بالساعة لتمكين الطلاب من التعامل مع هذا الجهاز الجديد ، ثم صار المعني مغرماً بالجهاز وهو في الصف السابع ويترك الفصل للذهاب مع زملائه الى مركز الكمبيوتر . وما ان وصل الى الصف الثامن حتى صار يكسب عيشه من عمله كمبرمج كمبيوتر ، وعلم نفسه البرمجة وهو في سن الثالثة عشرة . انه عبقري التكنولوجيا ، الأمريكي الأكثر شهرة في العالم " بيل جيتس " .

كان متفوقا في بعض المواد الدراسية كالرياضيات والفيزيا ، ولم يكن كذلك في أخرى ، وعندما كان مراهقا لم يكن لديه جهاز كمبيوتر ، اذ يعد ذلك ترفا لا يقدر عليه أحد آنئذ ، لكنه كان يقضي الساعات مع زملائه خلف هذه الآلة السحرية متعلماً حتى صار مدمناً للتكنولوجيا وأسفر عملهم عن عمل مشروع باستخدام الكمبوتر لعد السيارات ، كسبت شركتهم منه ( 20 ) ألف دولار ، ثم عمل مع زميله مشروع آخر وكسبا مبلغا آخر ، مما أغراهما بالبحث عن وظائف لدى شركتي اي بي ام وديجيتال ، لكن طلباتهما كانت تقابل بالرفض لأنهما ما يزالان طلبين في المدرسة الثانوية ، لكنهما لم يياسا وثابرا حتى حصلا على فرصة عمل كمبرمجين ، وفي عام 1973 تخرج جيتس من المدرسة الثانوية واختار الالتحاق بجامعة هارفارد ، لكنه كان يفوت الدروس ويقضي أياما الى نهايتها في معمل الكمبيوتر ليعمل في مشاريعه الخاصة ويقضي ساعات طويلة في ذلك بدون نوم أو ترفيه يناسب ما اعتاد عليه أقرانه .

كان جزءا من مشكلته أنه لا يعرف ما يريد مما يدفع به الى الجلوس مطولا يفكر في ماذا يفعل بحياته ، لدرجة أهمل دراسته واهتم بالعمل في وظائف تتعلق بالكمبيوتر ، ومع زميله وشريكه بول ألين بدأ بتطوير لغة الآلة البسيطة ( البيسك ) لاقتناعهما بان الحاسبات يمكن أن تصنع المعجزات ، وبالفعل نجحا في المهمة وبعا برنامجهما لشركة ميتس بمبلغ ( 3.000 ) دولا بالاضافة الى حق الاختراع . وبعد مضي عامين على التحاقه بالجامعة أي عام 1975 م قرر تركها وسط انزعاج والديه ولحق برفيقه في مدينة البوكيركي كبرى مدن ولاية نيومكسيكو ، وفي نفس العام أنئا شركة ميكروسوفت مناصفة في بداية الأمر ثم بنسبة 60% لبيل جيتس ، 40 % لبول ألين .

في السنوات الأولى من عمر الشركة كان الأسلوب الاداري عبارة عن قيل جيتس بامور التفاوض وابرام العقود ، وألين يدفع بأحدث التكنولوجيا والمنتجات ، وخلال سنة ونصف حققا مكاسب تقدر بعدة مئات من الآلاف من تنفيذ برامج لكل من شركة أبل كمبيوتر وكومودور . ثم استمرا في انعزال كل منهما في حجرة للاختراع والابتكار كما كان الحال عندما كانا طالبين ، وبالرغم من أن جيتس كان قادرا على اقتراض بعض الأموال من والديه الا انه لم يفعل مفضلا الاعتماد على نفسه ، وفي عام 1979 م تم التقاط صورة تذكارية له ولعشرة من زملائه الموظفين المؤسسين للشركة قبل الانتقال الى المقر الجديد للشركة في سياتل في سيارة فلوكس فاجن .

في عام 1980 م وعندما كان يبلغ من العمر 25 عاماً كان لديه 32 موظفا ، وأصبح بليونيرا عندما بلغ ال 31 من عمره ، وفي عام 1996 م حققت صناعة السوفت وير الأمريكية بقيادة ميكروسوفت 67 بليون دولار .

اشتهر العمل في ميكروسوفت بانه صارم ، لدرجة لم يحصل جيتس الا على 15 يوم اجازة خلال الفترة من 1984 م حتى 1984 م ، مما دفع بأحدهم الى القول أنه ما لم تكن تحب ان تعمل بجد ومشقة وأن تبذل كل ما لديك ، فليس هذا المكان الذي تبحث عنه . وتميزت الشركة بكتابة برامج السوفت وير العظيمة ، وذلك من خلال الاختيار الكفؤ للمبرمجين ، والادارة الجيدة ، وعولمة المنتجات .

على الدوام جيتس ورفقاه ووفق عمل دءوب وشاق يبحثون عن مصادر وعوائد جيدة ، بالاضافة الى تفهم الأشياء التي لديهم القدرة على التميز المنافسة فيها ، وبذل كل الطاقة والوقت والجهد لتحقيقها . وحب العمل وصفة مهمة عند جيتس وزملائه ، للتغلب على المشاكل ومواجهة التحديات والصعاب .

في عام 1981 م ، وبالرغم من عدم حاجة مايكروسوف الى رؤوس اموال جديدة الا أن جيتس والين قاما ببيع 6.2% من الشركة الى المستثمرين لتحويلها الى شركة عامة برأسمال مختلط ، ثم لاحقا صار استخدام توزيع الثروة احد الأساليب الهامة التي تربط العاملين بالشركة ، وتنويع حقيبة الاستثمار ، ودفع الضرائب ، وامتلاك وحدات أخرى .

يتباهى جيتس دائما بانه يعين أكفأ الأفراد ، ويرى أن موظفيه هم الملكة والموهبة التي تمتاز بها ميكروسوفت عن باقي الشركات الأخرى ، ويؤكد أنه اذا استثنى من الشركة 20 فردا بها فانها ستصبح شركة عادية غير ذات اهمية .كما يتباهى بانه ليس معلما ، لكنه متعلم محاط بالكثيرين الذين لديهم نهم التعلم وابتكار الأفكار . شبان متوسط اعمارهم لا يزيد على 35 سنة .

ويرى جيتس أن الأساليب اللازمة لكي يصبح المرء عقلا منفذا اتقان فن البرمجة ، وامتلاك التفكير الدقيق والعملي خلف أي قرار ، والتحلي عمليا بالرغبة الدائمة على التعلم في كل مراحل الحياة . عمال الشركة المهرة الذين يعتبرون عقولها المنفذة يقودهم أعضاء اللجنة الفكرية بالشركة ، والقادرين على قول كلمة " لا " في موطنها المناسب ، معرفة كل شئ عن المشاريع المزمع تنفيذها ، اعادة التقييم ، تتبع الأخبار السئ منها والحسن ، وعدم تضييع الوقت في الحديث عما تم انجازه بكفاءة ، بل التفكير في الانجاز المستقبلي ، اختيار المنتجات التي تسهم ب 80 % من عوائد الشركة .

تهتم الشركة بالبحث والتطوير ، ففي عام 1991 م بدأت تنفيذ خطة كانت تأمل في استقطاب 650 عالما من بلدان مختلفة كالصين ، والهند ، انجلترا ، واسرائيل ، وتنفق أكثر من 2 بليون دولار سنويا على الأبحاث وعمليات التطوير ، وتشجع قوانين الهجرة لاستقطاب المهندسين والفنيين ، وتستمد نجاحها من عمال مخلصين لديهم ايمان عميق في قائدهم الساحر الذي يطالبهم بالولاء ويحثهم عليه ، وفي نفس الوقت يظهر تأييده وتقديره المادي والمعنوي لكل أداء جيد ، تهتم ايضا بالحفاظ على الوقت وعدم اهداره ، لدرجة ان جيتس يعمل عملين في آن واحد احياناً .

ويدير جيتس شركته من خلال تشغيل أفراد على درجة كبيرة من البراعة ، تشجيع التميز والابداع ، استخدام كل موهبة ، العمل من خلال فريق عمل صغير العدد ، منح الموظفين اوقاتا مناسبة للتفكير ، اتخاذ قرارات سريعة والتمسك بها ، عدم اتخاذ نفس القرار مرتين ، استرجاع المعلومات بطريقة سريعة ، التعلم من مشروعات الماضي ، عدم الاستسلام ،وضع المعايير والنماذج الصحيحة .

يتهم الآخرون الشركة بانها مجردة من الانسانية في العمل فهي تأخذ أفكار الغير بسرعة رهيبة وتطورها ثم تنسبها لنفسها ، وتفصل أضعف 5 % من مبرمجيها سنوسا حتى بلغت نسبة دوران العمالة لديهم 8.7% ، وأن العمال يركزون في قضايا العمل أكثر من اختلاطهم الاجتماعي ، ويعدون أن الصراع يدخل في أحشاء كل قرار مهم من قرارات الشركة ، لدرجة تبقى في حرب مستمرة مع المنافسين ومع نفسها ، وتشير بعض التقديرات الى أن 3000 موظف من موظفي الشركة أصبحوا من المليونيرات ، وفي الجانب الآخر توصف الشركة بانها " عدوة النساء " ، واقيم عليها قضايا قانونية للمطالبة بتصنيف العمالة المؤقتة لديها ( 27% من الموظفين ) الى عمالة أساسية .

كان بيل جيتس يدير العمل اليومي للشركة لدرجة يعمل 80 ساعة في الأسبوع ، ويرد على رسائل الايميل التي ترد اليه ، ويكتب خطاباته ومذكراته ، اما بول ألين فيهتم بجعل الشركة في الصدارة من خلال تبني الأبحاث والأفكار المبدعه ، ثم لاحقا تسلم ادراة العمل اليومي للشركة ستيف بالمرأعز اصدقاء جيتس ، .

توصل أبرز ملاك الشركة والعاملين فيها الى اهمية عدم تطبيق نظام اليوم الكامل في العمل حتى يتاح لهم الاستمتاع بحياتهم الأسرية والخاصة والعامة ، وتمكن جيتس من التوقف عن الاجتماعات والعمل في الليل بالشركة ، واختلاس بعض اللحظات للنوم نهارا في الشركة حتى يتسنى له اكمال العمل الليلي ، واللعب ، وممارسة الأعمال التي تبقي على التوازن .

رحلات جيتس الى الأسواق الخارجية لا تنتهي ، فهو يزور اوروبا وجنوب افريقيا ، والهند والصين ، وغيرها ويرى أن الدول الأقل تقدما هي قبلة الشركة في المرحلة القادمة ، ولديه فكر توسعي بحيث امتلك استثمارات في العشرات من المؤسسات الأخرى ، في قطاع الاتصالات ، البث ، اساليب الترفيه ، الاعلام ، السياحة والسفر ، التعليم ، وهو يخصص اسبوعين في العام للتفكير في المستقبل حتى يبقي على تفوق شركته في عالم متغير .

الكتاب شيق اذ يحتوي على تفاصيل عن الأخطاء التي وقعت فيها ميكروسوفت ، والمشكلات التي واجهتها ميكروسوفت مع منافسيها ومنتهكوا الملكية الفكرية حول العالم ، آراء الآخرين ، سواء الأصدقاء والأعداء ، في جيتس ، وموقعه بين الثرياء ، وتفاصيل عن حجم ثروته التي تعد الأضخم على مستوى العالم ،وعاداته وحياته الشخصية واهتماماته ، ومدى تأثيره في العالم ، وخططه المستقبلية ، ونظرته للمستقبل .

إنها حياة واعدة ، نابضة بالجد والاجتهاد والطموح والاخلاص ، حافلة بالأحداث الجسام والدروس والعبر التي تشير الى ما وهبه الله تعالى للانسان من ملكات وقدرات ان هو أحسن استغلالها ، حياة تستحق أن نتعلم منها في الكتاب المترجم الى اللغة العربية والموسوم : " بل جيتس يتكلم " . رؤية لحياة أكبر رجل أعمال في العالم ، تأليف جانيت لوى وترجمة ونشر مكتبة الشقري بالرياض ، وهو يقع في ( 262 ) صفحة ممتعة من القطع الصغير .

4/10/2009م
منتديات قرية دار الجبل

http://www.dar-aljabal.net/vb/showthread.php?t=11082 (http://www.dar-aljabal.net/vb/showthread.php?t=11082)

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 08:37 AM
سَكينَة الروح : صفاء العيش في حلو الأيام ومُرها
قدم الكاتب لكتابه بقوله : إن مضمون الكتاب عبارة عن انعكاس لمعارف وحكم جماعية صادرة عن أشخاص عرَف بهم ، وأقوال أخرى قرأها أو سمعها لكنه لا يتذكر أصحابها .



وقسم كتابه إلى فصول بدأها بكلمة شكر ، ومقدمة ، ثم بأحاديث وحكم واستبصارات وأقاصيص شيقة وممتعة ومفيدة عن حب الآخرين ، وحب العمل ، وحب الانتماء ، والإيمان بالمقدس ، وبالوحدة ، وبالتحول ، وبالروحانية الدنيوية ، وبالايمان بالله تعالى ، بوجوده ومحبته جل وعز .



بدأ الكتاب بسؤال طرحه المؤلف على أحد أصدقائه : هل أنت سعيد ؟ ثم استعرض من خلال الإجابة مفهوم السعادة التي ينشدها الجميع ، وأكد على أنه ليس ثمة درب سهل سريع يفضي إليها ، وإنما درب بطئ شاق ، وأن السبيل إلى نيلها يكمن في الحب والإيمان ، حب الآخرين ، والعمل ، والانتماء ، والإيمان بالله تعالى ، واستعرض المؤلف كل مكون من هذه المكونات من خلال سرد قصة أحد مرضاه الذين لجأوا إليه لتلقي العلاج النفسي بعد أن فشلوا في التصالح مع الحياة والأحياء من حولهم .



ليزا ، الممثلة بارعة الجمال التي أخبرته بأنها تشعر بتعاسة بالغة بسبب الرجال الذين كانت قد اختارتهم وأنها فشلت في زواجها ، فناقش حالتها من خلال استعراض عدد من الأفكار اللازم فهمها لنجاح علاقة الإنسان بالآخر ، منها أن السعي لتكملة الذات في الآخرين هو سعي وراء الكمال لا الحب ، وأن الحاجة الأساسية للاندماج تتعارض مع العلاقات ، وأن الحب الحقيقي هو احتفاء الحبيب بالاختلاف عن المحبوب ، وأن الحميمية العاطفية هي حماية لخصوصية الآخر ، لا لومه ، وأن الصفح والغفران عن الأخطاء يعنيان أن ينسى الإنسان ، وأن عليه أن يتوقع قدراً محدوداً من الوفاء ليتلقى الكثير منه ، وأن الزواج هو عملية تطوير الفرد لشخصيته ضمن سياق الاتحاد ، وأن من أهم متطلبات الزواج الدائم إيثار شامل وأنانية محددة .



كان غلين ، وكيل شركة تأمين في الثامنة والخمسين من عمره يعيش منفصلاً عن زوجته ويشكو من شعور دائم بالتعب ، وبالرغم من استشارة عدد من الأطباء لم يجدوا لديه أية علة جسدية ، ناقش المؤلف من خلال حالته أهمية تحويل العمل العادي إلى شأن روحي .



ثيلما ، إمرأة عازبة في التاسعة والثلاثين من العمر وتعمل محللة كمبيوتر وتشعر على الدوام بشئ من القلق والكآبة لأنها على حد قولها تفتقر إلى وجود أصدقاء حقيقيين في حياتها ، ومن خلال استعراض حالتها أكد المؤلف على بعض الأفكار المساعدة لحب الانتماء ، وساعدها على تجاوز محنتها بالحث على ممارسة الانتماء عبر استثمار مشاعر الإشفاق والحنان .



جيم ، رجل متدين في أواسط العمر ، ناجح في حياته المهنية ، لكنه كان يتأرجح بين حالتين نفسيتين بسبب خيانته لزوجته وممارسة عدد من العلاقات غير المشروعة ، زاد من مشكلاته إصابته بمرض عضال ، وانتهى به الأمر إلى تعلم درس بليغ في الحياة يتمثل في أن الإيمان الحقيقي يؤدي إلى حدوث المعجزات .



فيليب ، رجل الأعمال الأربعيني يفكر بنفسه ككينونة منفصلة تماماً عن باقي العالم ، تعلم من طبيبه أن الالتحام بالعالم هو الطريقة المثلى لحماية حدوده الشخصية .



وهكذا يقدم المؤلف أفكاره المبدعة الخلاقة من خلال استعراض قصص حياة بعض مرضاه ومناقشة أفكارهم ورؤاهم ، وفق أسلوب علمي جميل ، يزاوج بين نفحات الروح والوجدان وبروق العقل ، وإفاضات الحكمة ، ليخرج القارئ بفائدة عظيمة تتمثل في أهمية أن يعمل على إدخال بعد روحي إلى حياته ، لأن ذلك يعد الضمانة الحقيقية للوصول إلى عيش ملؤه السعادة الحقيقية ، وهذا البعد بكل تأييد موجود في الإيمان بالله تعالى وحده لا شريك له ، في التدين ، في الصلاة والعبادة والذكر والدعاء والاستقامة ، والعمل الصالح .



هذا الكتاب قال عنه عدد من قارئيه أنه جرئ يثير الإعجاب ويقدم فهماً للحياة المعاصرة ، وثري بالأفكار التي تنم عن بصيرة نفاذة ، ويمد العون لكل من يقرأه ليساعده على العيش مع محن الحياة .



وهو من تأليف الدكتور الطبيب ت . بيرم كرسو ( حسب التعريف به : طبيب ومعالج نفسي أمريكي ومؤلف ومحاضر مرموق ) ، وقامت بنقله إلى اللغة العربية الأستاذة / مها حسن بحبوح ، وهو صادر عام 2003 م عن شركة الحوار الثقافي ، يونسكو سنتر ، شارع فردان ، بيروت – لبنان ، ويقع في ( 272 ) ورقة من القطع الصغير .



اقرأوه فنقاشاته تحكمها البلاغة والحكمة والثقافة الرفيعة ، وكاتبه مرشد لنا في رحلة غير مألوفة ، نستكف فيها الحنين الذي يعتلج في أعماق القلب الإنساني .



مع تمنياتي لكم بحياة هانئة متصفة بصفاء العيش وسكينة الروح .

5/1/2007م

منتديات الساخر

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 08:38 AM
الحب في زمن الكوليرا رائعة غابرييل غارسيا ماركيز



حتى الآن قرأت لهذا الكاتب الكبير كتابين أحدهما هذه الرواية والثاني : عشت لأروي

وهو رائع بمعنى الكلمة

الرواية مدهشة تتحدث عن الحب ببساطته وعفويته وتقليديته وإصرار المتلبسين به على تحققه مهما كلف الأمر

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 08:41 AM
طوق الياسمين

تأليف: واسيني الأعرج
• النوع: غلاف عادي، 21×14، 287 صفحة الطبعة: 1 مجلدات: 1
• الناشر: المركز الثقافي العربي تاريخ النشر: 11/01/2003

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 08:43 AM
موسم الهجرة إلى الشمال
تعرفت على الأدب الجميل للطيب صالح ، الأديب العربي السوداني منذ سنوات طويلة ، فالمرة الأولى التي أنهيت فيها قراءة موسم الهجرة للشمال كانت الساعة 12.20 بعد منتصف الخميس 21/9/1404 هـ بالحديقة رقم 5 في الردف بالطائف ، وهذه الفترة كانت من أخصب فترات التعلم في حياتي ، وخلالها كنت قريب جداً من الحبيب مسافر، وقد أعدت قراءة الرواية أربع مرات أخرى ، ووجدت الأديب ذا كعب راسخة في فنه ، ورأيته على أرض الواقع خصوصاً على هامش الفعاليات الثقافية التي كانت تقام في الجنادرية ، وكنت أزداد له احتراماً لما ألاحظه عليه من تواضع جم . ما يميز موسم الهجرة أن فيها تصوير مذهل للانكسارات النفسية والروحية التي يمنى بها الكثيرين من القادمين من الشرق إلى الغرب بفعل آثار الصدمات الشديدة التي تفرضها عليهم طرائق الحياة المختلفة المنبثقة أصلاً عن مبادئ وقيم لا تتقاطع في الغالب مع ما قد يتربى الانسان عليه في موطنه المحافظ . وقد عالج هذه المسألة أدباء كثر منهم طه حسين في الأيام وتوفيق الحكيم في عصفور من الشرق والدكتور أحمد الفقيه في ثلاثيته الشهيرة ، ويحي حقي في قنديل أم هشام ، وسهيل ادريس في الحي اللاتيني ، ومذكرات شاهد للقرن للمفكر الاسلامي مالك بن نبي يرحمه الله الذي لاحظت تفوقه من حيث الالتزام بمبادئه الاسلامية وفي ذات الوقت النجاح في التحصيل العلمي والفكري خلال تواجده في الغرب .

قبل عدة سنوات قرأت لأديبنا الكبير تسعة كتب وهي بعنوان شامل اسمه : " مختارات " ، وعدد صفحات كل كتاب يتراوح بين 200 إلى أكثر من 350 صفحة ، أما العناوين الفرعية فكانت على النحو التالي :
.. منسي : إنسان نادر على طريقته .
.. المضيئون كالنجوم : من أعلام العرب والفرنجة .
.. للمدن تفرد وحديث : الشرق .
.. للمدن تفرد وحديث : الغرب.
.. في صحبة المتنبي ورفاقه .
.. في رحاب الجنادرية وأصيلة .
.. وطني السودان .
.. ذكريات المواسم .
.. خواطر الترحال .

ومعظم المجموعة كانت عبارة عن مقالات سبق نشرها له في مجلة المجلة وتابعت الكثير منها ، وهي تبين عن تضلعه في الفن والأدب والتاريخ ، ولا أظنها تمثل كل مالديه من نتاج فكري وكان يستطيع كتابة أكثر مما كتب لولا أنه فيما يبدو آثر أن يعيش الحياة ويستمتع بمتعها الكثيرة دونما الكتابة عما يجيد .

من بين كتبه الأخيرة صدر رواية خفيفة بعنوان " منسي .. إنسان نادر على طريقته " ، وهي تحكي قصة أحد أصدقائه الخَلّص ، وتنطوي على الكثير من المواقف الضاحكة والمبكية في آن معاً التي تصور مأزق الانسان المختلف عموماً .

بعدما قرأت هذه المجموعة تأكد لي أن من أغلى المكاسب التي يمكن أن يحصل عليها الانسان هو الأصدقاء الذين يجتمع شمله بهم أنى حل أو ارتحل ، وقد لاحظت أنهم الكنز الحقيقي للطيب ..

من أشهر رواياته " موسم الهجرة للشمال " ، " عرس الزين " ، " دومة ود حامد " ، " بندر شاه" ، وهي من جزئين ( ضو البيت ، ومريود ) .

وهناك كتاب نقدي عن روايته موسم الهجرة بعنوان : " تحولات الشوق في موسم الهجرة إلى الشمال " .

أجزم ان من سيقرأ أدب هذا الروائي العظيم سيستمع بأدب روائي حقيقي ، لكن حذاري من الاعتقاد أن كل ما كتبه يتفق مع النهج الاسلامي . ذاك ما لم أقل ، وفي الرواية التي تعد منتجاً غربياً صرفاً قلما نجد هكذا فكر .
4/10/2009م
منتديات قرية دار الجبل

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 08:47 AM
عزيز نيسين وآخرين من كتاب السيرة الذاتية

عزيز نيسين أديب تركي سعدت بالتعرف على جملة من النتاج الأدبي لهذا الأديب الفذ أثناء زيارتي لمعرض الكتاب الذي أقيم في مدينة الرياض قبل عدة اشهر ، وأتيح لي حتى الآن قراءة كتابين يحويان السيرة الذاتية للكاتب ، ووجدته فذا وعميقاً وشفافاً يستحق الاستفادة مما كتب .

أتيح لي قراءة الجزء لأول من السيرة الذاتية للكاتب الكبير عزيز نيسين، هكذا أتينا إلى الحياة والجزء الثاني " وهكذا سرنا " وقد وجدت شفافية في البوح وصدق في الاعتراف ، وتوثيق لحياة أنتجت مثل هذا الانسان الفذ .
هذا العمل جدير بالقراءة ، ومثله السيرة الذاتية للسوري حنا مينه ، وقد كتبها في ثلاثية خالدة ، والكولمبي ماركيز في كتابه الشيق " عشت لأروي " ، و" الخبز الحافي " و" الشطار" للمغربي محمد شكري ، و " الأيام " لطه حسين ، و " يوميات نائب في الأرياف " ، و" عصفور من الشرق " لتوفيق الحكيم ، وغيرها مما يمتع الروح .
4/10/2009م
منتديات قرية دار الجبل

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 08:48 AM
لغات الحب الخمس

بداية أود أن أشير إلى إنني قرأت قبل فترة كتاباً ، بالرغم من صغر حجمه وقلة عدد صفحاته مقارنة بما اعتدت على قراءته ، إلا أنه أشبع حاجة وجدانية في داخلي ، ومنحني فرص أوفر مما اعتدت عليه لفهم الأنثى بشكل عام وشريكة حياتي على وجه الخصوص، وهو من الكتب التي أعدها من قبيل العلامات التي أضاءت حياتي وأعد قراءتها كسباً لا يعدله كسب ، ولا يقّدر بأي ثمن، لذا أسارع إلى القول بأنني : أنصح الجميع ، وبقوة ، بقراءته ، وإهدائه إلى ذويهم وأحبائهم إن أمكن .

في بدايته يشير الكاتب إلى أنه يتلو الارتباط بين الزوجين المتحابين فترة أولية أسماها " الوقوع في الحب " ، تتأجج خلالها في العادة لديهما الأحاسيس ، وتلتهب المشاعر ، ويشعران بحلاوة طعم الحب وبهجة الحياة ، تمتد تلك الفترة تقريباً لتصل بالنسبة للبعض إلى حدود العامين، ثم نتيجة لانهماك الطرفين في الحياة وبروز المشاكل والمشاغل المتعددة والمختلفة ، بالإضافة إلى هيمنة الروتين على الحياة الزوجية ، وطغيان الملل والرتابة على أحداثها يبدأ كلاً من الطرفين بالتململ والتذمر والشكوى من أن الآخر لم يعد مهتماً به ولا مراعياً ولا محباً له .

وبكل تأكيد عندما تبلغ الحياة هذا الحد يجب على الزوجين التفكير بجدية لحل هذا المشكل العظيم الذي قد يعصف بحياتهما وحياة أولادهما إن وجد بينهما أولاد ، أو على الأقل _ وهو كثير _ تنغيص حياتهما وإشعارهما بوجود نقص مهم فيها ، إذ الحب لازم توفره للحياة كلزوم وجود الملح في الطعام .

والمؤلف ببساطة يهدي لمن يعاني من هذه المشكلة ، وهم كثيرين، ولا بد أن نعترف بالحقيقة ولا نكابر فربما نكون منهم ، يهدي أعظم الهدايا التي أزعم بأن تطبيقها كفيل _ إن شاء الله تعالى _ بإعادة النسغ لأي حياة زوجية اضطرب مسارها أو شارفت على الموات ، لا قدر الله .

يشير المؤلف إلى أن لكل منا لغة خاصة يحب أن يحادثه شريكه وفقها ويعامله متبنياً لأبجدياتها (حتى لا يساء فهمي : حسب النوع ، بمعنى شريكته بالنسبة للزوج والعكس) ، وأن من مسئولية كل طرف الجلوس مع نفسه برهة من الزمن ضمن برنامجه لحل مشكلته لتذكر الأوقات الاستثنائية والطيبة التي عاشها مع شريك حياته والتعرف على اللغة المناسبة لمناجاته وإشعاره بالحب والولوج إلى أعماقه واقتحام أعماقه واستنبات روائع سلوكاته وأحلى تصرفاته ، ومن ثم معاودة التحدث معه على موجات تلك اللغة ووفق حروفها وأنغامها ، ليكون هناك توافق في الفهم وتقارب في الرؤى ووجهات النظر واتفاق على الأسلوب المناسب لممارسة الحياة ، وبالتالي معاودة الشعور بالحب من قبل الطرفين .

فالبعض يشعر بحب شريك حياته عندما يستخدم عند التعامل معه كلمات حانية وأبجدية رقيقة قوامها التعبير عن الحب ودواعي الامتنان والثناء والشكر ، والهمس والجهر أثناء التعامل وفي الحضور وأثناء الغياب مباشرة وعبر الهاتف وعن طريق رسائل الجوال أو عبر الماسينجر والبريد الالكتروني وغيرها بكلمات من قبيل : شكراً ، جزيت خيراً ، لا حرمتك ، لا عدمتك ، تسلم إيديك ، يا حبيبي ، يا قلبي ، يا حياتي ، يا نور عيني ، يا متعة النفس ، يا بؤرة اهتمامي ، يا نبض قلبي ، يا راحة نفسي ، الحياة في ظلالك متعة لا تحد ، والعيش بدونك لا يطاق ، أنت عمري ، أنت بهجة حياتي ، العالم من دونك قفر ، مشتاق لك ، أحبك ، أهيم بك ، محتريك لتكتمل سعادتي ، وحشتني ، أحبك موووت ، أحبك بجنون ، أنا لا شئ بدونك ،الخ الكلمات التي تهز القلب وترطب الدواخل وتشجي الوجدان .

آخر يعتقد أن شريك الحياة يحبه عندما يقدم له الهدية المناسبة ، وهنا يتوجب لفت النظر إلى أن على المرء التعرف على الهدايا التي يفضلها شريك حياته ، فهناك من هم مهووسين بالعطور والبخور، والورود والزهور، وهناك من تستهويهم الملابس ، وآخرين يمجدون اقتناء التحف والأشياء القديمة ، وهناك من يفضل الكتب والأشرطة ووسائط المعرفة المختلفة ، وآخرين " يحبون المال حباً جماً " ، وهناك من يحبون اقتناء كل جديد من الأجهزة التقنية والسيارات والمعدات وغيرها ، الخ .

هناك صنف ثالث تعني الملامسة الجسدية ( الاتصال البدني ) بالنسبة لهم الشئ الكثير ، والآخر يعبر عن حبه من منظورهم عندما يوفر لأحدهم حضن دافئ أو يرشقه بقبلة لذيذة أو يحنو عليه بلمسة حانية ، أو يطبطب على كتفه في وقت التأزم بتربيتة ذات معنى : أنا بك أهتم ، أنا معك ، قلبي عليك ، إلى غير ذلك من اللمسات ، ومنها وأهمها بكل تأكيد اللقاءات الحميمة التي يجن جنون البعض شوقاً لممارستها ويعيشون أبأس حياة أحياناً ارتهاناً لتأثيراتها بالغة الخطورة .

فريق رابع يعتقد المنتمون إليه أن على من يحب أحدهم إثبات ذلك بطرق عملية من قبيل تقديم الخدمات ، للتخفيف من حدة الأعباء التي يضطلع بها عادة هذا الشريك ، فالمرأة مثلاً تشعر بحب زوجها الذي يساعدها في تنظيف البيت والطبخ والعناية بالأولاد وغسل وكي الملابس وتنظيف حوش البيت والعناية بحديقة المنزل وتعليم الأولاد وتصحيح كراسات الواجبات ( بالنسبة للمعلمات ) ، الخ ، والرجل سيكون ممتناً للزوجة التي تشتري نيابة عنه المقاضي واحتياجات الأفراد وتغسل السيارة وتقوم بأعمال الصيانة اللازمة لاستمرار عمل الأجهزة المنزلية وغيرها ، وبكل تأكيد سيسعده أن تقدم له مساعدات ذات صلة بعمله كنسخ رسالته العلمية وتقاريره العملية وترتيب أوراقه وغيرها .

أما الفريق الخامس فالفرد من المنتمين إليه يفضل من شريكه أن يكرس له وقته ، بمعنى أن يكون في حضوره وعي واهتمام به ومشاركة له سواء في داخل البيت أو خارجه، والتواجد المطلوب ليس الجسماني فقط ولكن أن يكون الإنسان حاضراً بعقله وفكره ووجدانه ، تواجد فيه مشاركة وإبداء اهتمام وتعاون على ما فيه مصلحة الجميع أو مصلحة الآخر .

ويكون التعبير عن هذا التواجد الفعال من خلال الإقبال على الشريك بكامل الكيان ، فأثناء التواصل والحديث لا يهتم بشئ آخر مثلما يفعل البعض ، كأن يقرأ جريدة أو يشاهد التلفزيون أو يجري اتصالاً هاتفياً أو يكتب شيئاً معيناً أثناء تحدث الآخر معه ، وإذا لم يستطع يعتذر إذا كان الأمر الآخر ذو أولوية وضرورياً ، يعتذر بإخلاص ويعد بأن يكون اللقاء في وقت قريب يتم تحديده .

مما تقدم يلاحظ أن العامل المشترك بين هذه اللغات أن حروفها تنطق بحب عملي قوامه أن الزوج يكون حاضراً بجماع قلبه عندما يكون بحضرة زوجته ليكون ذلك بمثابة رسالة ناجزة أنه يهتم بها ويرعاها ويحترمها ويقدرها وذويها ، وهي كذلك ، وأنهما يتعاونان على إنجاز ما يُصلح حياتهما وحياة المتعايشين معهما من والدين وأولاد وخدم .

كما يلاحظ أن الكلمة الحانية رسول تُستحل وتُستعمر به القلوب ( احتلالاً واستعماراً إيجابيين ) ، وأن فهم لغة الجسد فن يستحق أن يتعلمه من يروم إسعاد نفسه وزوجه وولدهما ، وأن مفتاح حل أي مشكلة يعد جهد مشترك لا فردي وشعور تضامني بالمسئولية واضطلاع عملي بها، وأن الحب حاجة عظيمة لا تُطاق حياة المرء إن كانت خلواً منه .

ألا فلنجتهد لتعلم " لغات الحب الخمس " وفهمها وتطبيق أبجدياتها في حياتنا عند التعامل مع شركائنا ، فهي من الآليات المعينة على عيش حياة كريمة تليق بنا . ألا فلنسع لعيش حياتنا بحب .

ختاماً ، هذه هي المعلومات الرئيسية عن الكتاب الذي سعدت بتقديم فكرته الأساسية كما فهمتها ، لكني أجزم بأن ذلك لا يغني مطلقاً عن قراءته فهو غني بالحكم والاستبصارات والتجارب اللازم الاطلاع عليها لإدراك خطورة الموضوع وأهميته ، فاقرءوه واهدوه لأحبائكم إن أمكن ، لعل الله ينفع بما فيه :
اسم الكتاب : لغات الحب الخمس
اسم المؤلف : جاري تشابمان
الناشر/الترجمة : مكتبة جرير
عدد الصفحات : 180 صفحة ( من القطع المتوسط )
الطبعة : الأولى عام 2009م
9/10/2009م
منتديات قرية دار الجبل
http://www.dar-aljabal.net/vb/showthread.php?t=11114

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 08:50 AM
المحاضرة الأخيرة
تتباين اهتماماتنا في الحياة ، وتختلف ردود أفعالنا تجاه الأشخاص والأشياء والمواقف والأحداث ، كما وتختلف مؤشرات وبواعث أفراحنا ومثيرات غضبنا . لذا يجد أحدنا نفسه في قمة الفرح والسعادة عندما ينجز عملاً يعود عليه بالمال ، وآخر عندما يقدم خدمة تطوعية ، وثالث عندما يؤدي واجب صلة الرحم أو زيارة حبيب أو صديق أو تفقد مريض أو التعزية في ميت ، وهناك من يستهويه القيام بنزهة في حديقة أو تجول في غابة أو زيارة لمتحف أو مكان عام . والقراءة والكتابة فعلان إبداعيان ممارستهما تدخل سعادة لا تحد بحد عند البعض ، حيث يرى أحدهم أن قراءة كتاب أو كتابة بحث أو مقال كسب لا يقدر بأي ثمن ، مهما علا .
وبالرغم من زيادة المشاغل وانحدار مستوى الإبصار تلفت نظري بين الحين والآخر الدراسة النقدية أو الإعلان عن كتاب مميز وأود لو أوتيت من القوة والوقت ما يعينني على قراءته .

قبل شهرين لفت نظري زخم إعلاني اكتسح الكثير من الشوارع والميادين في الرياض وجده عن كتاب يدعى " المحاضرة الأخيرة " ، وهممت بالبحث عنه وشرائه حينها ، ثم فكرت أن لدي الكثير مما يجب أن أقرؤه أولاً قبل شراء أي جديد مهما كانت شدة الإغراء لممارسة هذه العادة الجهنمية ، فتراجعت وقررت أن يبقى الأمر مؤجلاً إلى حين ، لكن بقي العنوان يرن في أذني والرغبة في اقتناء الكتاب تصطرع في دواخلي.
مساء الأربعاء كنت أحس بجوعة عاطفية وفراغ روحي لا يسدهما زيارة للأماكن القديمة ، ولا نزهة على البحر ، ولا تسكع في الأسواق الفخمة ، ولا بقاء في فندق لمشاهدة التلفاز أو النوم ، ولا حتى الذهاب إلى مطعم بالرغم من إنني كنت في حاجة ماسة للأكل ومتهيئ لي تناول وجبة بحرية في مكان فخم.
قلت إن أفضل ما يمكن أن يزيل عني مثل هذه الوحشه المقيتة هو الذهاب إلى أقرب مكتبة ، وبالفعل انطلقت بعد العشاء وأمضيت ساعتين في مكتبة جرير بشارع فلسطين في مدينة جدة ، وحالفني الحظ بتصفح مجموعة من الكتب المترجمة ، منها أعمال قصصية للكاتب العالمي ( كولومبي الأصل ) /ماركيز،وكتاب عن السيرة الذاتية للرئيس الفنزولي / شافيز، وأبرزها من وجهة نظري مجموعة كتب للمفكر الأمريكي / جون سي ماكسويل ، وكنت قد قرأت قبل مدة كتابه القيم الموسوم " 21 قانون غير قابل للجدل " ، وهمت بأفكاره وأسلوبه وآليت على نفسي عهداً بأن استكمل الحصول على المتاح من كتبه في اقرب فرصة إن شاء الله تعالى .
من جديد برز في مخيلتي عنوان الكتاب الذي تشوقت من قبل لقراءته " المحاضرة الأخيرة " فاشتريته ضمن عدة كتب وعدت من فوري إلى الفندق فاستكملت تصفحي للكتب التي اشتريتها ، ولأني أحب كثيراً قراءة السيرة الذاتية والقصص بدأت بقراءته فهو ينتمي إلى النوع الأول من مفضلاتي من القراءة.
من الصفحات الأولى اتضح لي أنه يحكي السيرة الذاتية لعالم كمبيوتر في منتصف العقد الخامس من عمره أصيب بسرطان البنكرياس وطُلب منه أن يلقي محاضرته الأخيرة ، كإجراء اعتادت على عمله الجامعة التي يعمل بها ، لإفادة من حوله بما يدور في خلده من أفكار قبل أن تتخطفه المنون .
في اليوم التالي والذي يليه ثابرت على القراءة عندما كنت على شط البحر قبل وبعد شروق الشمس ثم وأثناء انتظار إقلاع الطائرة التي ستقلني للرياض ثم وعلى متن الطائرة ولاحقاً في ساحة بيتي المتواضع حيث تحلو متعة السمر أو انتظار إشراقة الشمس وهطول خيوط أشعتها الذهبية في الجو الربيعي الأجمل على مدار السنة بالرياض ، وحتى في سرير نومي ، حيث منطلق التوق ومعانقة الأحلام " غير الاعتيادية ".
بدأ المؤلف بالكلام على المنحة الربانية التي حازها بأثر بنوته لوالدين صالحين علماه أن يحب العلم فقد كانت أماسيهم تنتهي بالنظر في القواميس والمعاجم ، كما علماه أن يقتصد في معيشته ويعلي من شأن العمل وخصوصاً الخيري منه ، وأن يطلق العنان لأحلامه ، وساعداه في تحقيق بعضها ، ووضعاه على المسارات الصحيحة لتحقيق الأخرى من خلال السماح له بتجريب مواهبه وقدراته غير الاعتيادية واختيار الأكفاء لمساعدتهم في تربيته وإثراء مهاراته ، ليتحقق القارئ الكريم من أن التربية ، لا سيما الأسرية منها ،هي مفرق الاختلاف الأساس بين إنسان وآخر، وأن على الوالدين امتلاك المهارات الضرورية ومنها القدرة على الروي والقص والحكمة في التصرف ... الخ .
أفاض المؤلف شرحاً لأحلام الطفولة التي نجح في تحقيقها خلال رحلة العمر ، وتلك التي بقيت في سجل الأمنيات ، وفي هذا الفصل إثارة مقصودة لمن يمتلك حرفة الحنين والتذكر لأجمل الأيام وأعذبها ، أعني أيام الطفولة ، وهو بمثابة التأكيد على إمكانية أن يحقق الإنسان ما حلم به مهما كانت غرابته أو جدته وربما تواضع مستواه من منظور البعض .
وفي الفصول التالية عني المؤلف بالكلام على معاناته مع المرض المميت ، وكشف لنا عن مدى استماتته ومن حوله في أن يعيش ما تبقى من أيامه بحب وسعادة وفاعلية وعدم الاستسلام واليأس والقنوط ، وهذا يدل على قوة الإيمان عندما يتجذر في نفس الإنسان ، وفيه دعوة لأن يستمتع كل منا بمنحة الحياة ، مهما كانت قسوة الظروف التي يعيش في ظلالها .
تحدث المؤلف عن الجهود الداعمة غير الاعتيادية التي تلقاها من زوجته بعد أن اكتشفا إصابته بالمرض ، وهذا يكشف عن أن الحب الحقيقي الذي ينير الحياة إذا تمكن من قلوب المتعاملين فيها .
كما تحدث المؤلف عن الترتيبات التي اتبعها خلال الفترة المتبقية من حياته والرامية إلى عمل المزيد من الذكريات مع زوجه وأولاده الثلاثة الذين لا يزيد أكبرهم عمراً على ست سنوات ليتذكرها الأولاد بعد رحيله ، وكانت وسيلته المثلى التواجد بفعالية في حياتهم ومشاركتهم الألعاب التي يحبونها وممارسة الأفعال التي يُنتظر أن تؤسس لمستقبلهم، وفي هذا الجزء تتبدى أهمية الاجتماعات الأسرية التي يمكن توظيفها بشكل جيد لإثراء التواصل بين أفراد الأسرة ، كما يتبدى وعي الإنسان الغربي بدوره التربوي ، طبقاً لما لمست من قراءاتي المتعددة لبعض الكتب المتخصصة في مجال التربية ومشاهداتي للعديد من الأفلام الهادفة التي موضوعها تطوير الذات( منها فيلم شاهدته قبل فترة بسيطة واسمه : ماي لايف ) على أن يكون له بصمة وجهود مؤثرة في حياة أولاده ، فهو يصف عنايته باختيار زوجته ، والعمل على راحتها أثناء فترة الحمل والحرص على المتابعة عند المختصين ، ويصف تجاربه عند ولادة زوجته للأولاد حيث كان يقوم بدور المساند والداعم في أحلك الظروف ، وكل هذه الأمور مما يجب أن نتعلمه نحن المسلمين المعاصرين الذين نتسم عادة بجهل مثلها أو العلم بأهميتها وعدم الحرص على تطبيقها ، وإني أذكر بخجل أن زوجتي رزقت بعشرة أولاد دون أن أصحبها أثناء البقاء في فترة الولادة ، وأظن الأنظمة لا تسمح أصلاً بمثل هذا العمل لو رغب أحد الأزواج في عمله لمساندة زوجته في أصعب الأوقات وأحلك الظروف التي يمكن أن يمر بها إنسان ، حيث ثبت طبياً أن ألم الولادة أشد الآلام _ على الإطلاق _ التي يمكن أن يصاب بها الإنسان .
تحدث المؤلف عن التجارب التي عاشها خلال فترة صباه ومراهقته وشبابه ورجولته والدروس والعبر التي استفادها والمفارقات التي عاشها كطالب وأستاذ جامعي وصديق وزميل وزوج وموظف ... الخ ، وكان يصدّر عناوين فصول كتابه بالكثير من الحكم والمقولات الرائعة التي اتخذها مادة لحياته مع والديه وزوجه وزملائه وطلابه ، وفي الشرح كان يبين بعض المواقف التي ثبت له من تطبيقها أنها ذات فوائد عظمى بالنسبة له ولمن تعامل معهم ، وكلها تحفز على عيش الحياة بأمانة وإخلاص وصدق لتحقيق أهداف سامية ، والعمل بجدية للإفادة والاستفادة ، والتعامل بحزم في المواقف التي يُرجى منها التأثير في مجريات الحياة .
الكتاب يحتوي على توجيهات قيمة يمكن أن يستفيد منها المعلمون والإداريون والطلاب للتعاون معاً لأداء الرسالة التعليمية والتربوية والوظيفية على الوجه المطلوب ، وفيه وصف حي لكيفية عناية الغربيين ورعايتهم لأصحاب المواهب غير الاعتيادية منهم ، وفصوله بمثابة الدورة التدريبية لإعداد السيرة الذاتية وتوثيق الأحداث ووصف الطرائق الملائمة لعيش الحياة والنهل من متعها. إن به تجربة مثيرة وحياة فاعلة على المستوى الدنيوي ، يفيد كثيراً الاطلاع عليها من يهدف إلى الفوز بالدين والدنيا معاً .
ختاماً : هذه معلومات تعريفية بالكتاب والكاتب ، وآمل أن يتاح لكل من يقرأه فرصة قراءته ، وأن ينفع بما فيه.
اسم الكتاب : " المحاضرة الأخيرة " .
اسم الكاتب : راندي بوتش ، الأستاذ في جامعة كارنيجي ميلون بأمريكا ، بالاشتراك مع جيفري زاسلو
الناشر : ترجمة مكتبة جرير
الطبعة : الأولى عام 2009م
عدد الصفحات : 271 صفحة من القطع الصغير
ملاحظة : الكتاب مصحوب بأسطوانة ممغنطة

السبت 28/10/1430هـ الموافق 17/10/2009م
الرياض
منتديات قرية دار الجبل
10/12/2009م

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 09:38 AM
أوراق مغربية
وقرأت أيضاً " أوراق مغربية " للصحفي السعودي / نواف القديمي ، وعلى أنني أعد نفسي متابعاً جيداً للصحافة إلا أن اسم الكاتب لم يعلق بذهني أبداً قبل أن أقرأ له هذا الكتاب ، الذي هو عبارة عن سيرة ذاتية يحكي من خلالها زيارته لبعض المدن المغربية ومقابلته لبعض المثقفين فيها وتسليط الضوء على بعض القضايا السياسية والثقافية والاجتماعية التي تشغل بال الإنسان المغربي ، والكتاب عبارة عن رحلة سياحية شيقة يتعلم منها المرء كيف يستغل الأوقات التي يتاح له عيشها خارج بلاده فيما يمكن أن يضيف إلى شخصيته ويعزز ثقافته وثقته في نفسه ويعطي صورة نمطية جميلة عن إنسان البلد الذي ينتمي إليه لدى الآخرين في الخارج .

للكاتب أيضاً كتاب آخر حكي فيه أحداث يوميات عدد من الزيارات التي أنجزها لكل من القاهرة وبيروت ، وهو على نفس النسق المشار إليه سابقاً .

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 09:40 AM
الطيب صالح .. دراسات نقدية
وقرأت أيضاً كتاب " الطيب صالح .. دراسات نقدية " ، وهو من إعداد الدكتور / حسن أبشر الطيب ، ويقع في 431 صفحة من القطع الكبير ، ويحتوي على شهادات ومقاربات رائدها الحب لعلم من أعلام الرواية العربية ، ومن خلالها يلج المتلقي إلى تخوم العالم الروائي الجميل للطيب صالح ، الذي وجدته مسكوناً بحب الآخرين ومحرض أبدي على اعتمار هذه الطاقة الجبارة ( الحب ) عند التعاطي مع من هم حولنا ، وفيه قراءات لمقاطع مطولة من بعض أعماله القصصية والروائية ومقالاته الأدبية .

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 09:40 AM
طنين

" طنين " . هي رواية ألفها سمو الأمير / سيف الاسلام بن سعود ، وهي تحكي ملابسات انهيار الدولة السعودية الأولى على يد إبراهيم باشا ابن حاكم مصر آنئذ ( محمد علي باشا ) ، وبها شواهد على المعاناة التي قد يجد نفسه فيها الإنسان المحافظ عندما ينتقل إلى مجتمع مفتوح ، وهي أيضاً تحكي مأزق الحاكم عندما يسير عكس التيار الذي تسير به رعيته . وفيها تأكيد على أن الحماسة الدينية لا تكفي للحفاظ على المنجز الحضاري والوطني وحمل الرسالة ، بل الاستعداد المادي والمعنوي ووضع الإنسان المناسب في المكان المناسب ، وعدم الغفلة عن الحقائق والظروف المحيطة بالكيان .

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 09:41 AM
الخبز الحافي ، زمن الأخطاء ، وجوه

وللمرة الثالثة أو الرابعة قرأت السيرة الذاتية للأديب المغربي / محمد شكري ( الخبز الحافي ، زمن الأخطاء ، وجوه ) ، وهي مجدداً شاهد على قدرة الإنسان على التغير من صعلوك متسكع إلى علم من أعلام الرواية العربية متى ما امتلك الرغبة الصميمية التي لا تلين ثم سار على الدرب مهما كانت المصاعب. صعقتني حقيقة أنه تعلم الأبجدية بعد بلوغه العشرين وفي ظل ظروف جد بائسة ثم عمل المستحيل ليصل إلى ما وصل إليه من مجد أدبي وثقافي وفكري على المستويين العربي والعالمي ، أما شفافية حكيه عن قاع مدينة طنجة المغربية فهي أمر مثير للاهتمام ، بل هو عمل لابد أن يعتبره الكثيرين فاضح بكل ما تعني الكلمة من معنى ، وهكذا هو الفن لا يكون كذلك إن لم يكن صاعقاً ومقتحماً .

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 09:41 AM
حصيلة الأيام وباولا

ولأول مرة اطلع على العالم الروائي للتشيلية ايزابيل اللندي ، وقد سعدت بأن قرأت لها حصيلة الأيام ( سيرة ذاتية ) ، ثم باولا ( وهو أيضاً شئ من سيرتها الذاتية وبكائية لابنتها العزيزة التي غيبها الموت ولما تبلغ الثلاثين من عمرها بسبب خطأ طبي لم يعترف بحدوثه مرتكبوه) ، ومن خلال هذين العملين الجميلين تعلمت شيئاً عن قدرة الإنسان على التغير وتجاوز المحن والصعاب التي قد يتعرض لها ويرتقي إلى الأفضل مهما بلغ عمره ، وتعلمت كيف تكون المرأة أماً رءوماً تبذل الغالي والنفيس على المستوى المادي والمعنوي في سبيل نماء أسرتها ، وبكل تأكيد كان لي إطلالة من خلال العملين على شئ من تفاصيل الحياة المختلفة في تشيلي ، وهما روايتين ساحرتين ، ففيهما الكثير من الشفافية والاعترافات الإنسانية التي لا يقدر على البوح بها إلا من أوتي حظاً من التصالح مع الذات والآخر ، وفيها الكثير من التفاصيل عن بهاء العلاقات الاجتماعية التي أطرت الحياة لتلك الكاتبة القديرة ، علاقتها بوطنها وأسرتها الكبيرة وأمها وأبيها وأولادها وحياتها مع زوجين ، وبعض طقوسها الكتابية ، ونظرتها للحب الحقيقي غير المشروط بين الرجل والمرأة ، الذي يعد تكاملاً لكلا الطرفين وليس استلاباً _ كما يعتقد البعض _من أحدهما للآخر ، والروايتين لا تخلوان من إلماحات مهمة باتجاه الأدوار الايجابية التي يمكن أن يضطلع بها المرء لمساعدة من حوله على التغير الإيجابي .

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 09:42 AM
من القلب مباشرة
ولقد سعدت مؤخراً بقراءة كتاب " من القلب مباشرة " لمدير شركة جنرال الكتريك الأمريكية سابقاً " جاك ويلش " وعشت أمتع اللحظات بصحبة قائد إداري فذ ملهم ، وتعلمت الكثير من الصفات التي يحتاجها الإنسان لكي يكون قائداً غير عادي ، مؤثراً ومغيراً ، فهو باستمرار في قلب الأحداث التي تحدث في الشركة التي يرأسها، وقريب من الموظفين والعاملين ، يخطط وينظر ويبحث عن كل جديد ومفيد ، يدعم النجاح ولا يتردد في اتخاذ قرار صارم اعترافاً بالفشل وعملاً على إيقاف النزف المتأتي بأثره ، وهو لا ينتظر أن تأتيه القيادة هدية مقدمة على طبق من ذهب عن طريق رؤسائه بل يسعى إليها في مضانها ويدفع التضحيات والضريبة التي تستحق من الوقت والصحة والاهتمام ، وهذا معنى مهم فالقائد لا ينتظر من الآخرين التفضل عليه بالمنصب بل يندمج لو اقتضى الأمر في الألعاب الخفية التي قد تهدف إلى حرمانه من أمر يقر في خلده الاستحقاق له . الكتاب شهادة على أهمية الاستقامة والنزاهة في بناء الشركات والمؤسسات العظيمة ، وبه الكثير من احتفاليات النصر وانتكاسات الفشل ، وفيه اعتراف جلي بفضل التربية الأسرية الجادة التي تلقاها هذا العلم خصوصاً من جهة أمه. وقد كان موجعاً بالنسبة لي أن أتعرف من خلاله على فشل زواج هذا الإداري الذي جاوز العشرين عاماً بسبب انكفائه على العمل وعدم قدرة زوجته على التماهي مع ظروفه العملية والاجتماعية المتغيرة أبداً ، وعلى كل حال فالكتاب من الكتب التي هزت دواخلي وأدمت فؤادي .

لاحقاً علمت أن له كتابين آخرين بعنوان : الفوز ، وهما مترجمين من قبل مكتبة جرير.

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 09:45 AM
إبقاء الحب حياً
يُنعم المولى جلت قدرته على بعض الأزواج بأن يؤسسوا حياتهم على المودة والرحمة والإلفة والمحبة والاحترام المتبادل والتعاون على كل ما فيه الخير لصالحهما كأفراد وأزواج ومسئولين عن هذه المؤسسة العظيمة ، مؤسسة الأسرة.
غير أن مرور الأيام وتقدم السن وكثرة الانشغالات وتكاثف التجارب الايجابية والسلبية وغير ذلك من العوامل والمؤثرات والمتغيرات قد تؤدي إلى خفوت العواطف واعتلال المشاعر واضطراب الأحاسيس وربما تلاشي الحب ، بله وأحياناً اضمحلاله.
وهذه العلاقة المقدسة ( الزواج ) وكل علاقة اجتماعية وكل عمل خطير لا يكتب له الاستمرار بدون اشتراك المنتمين إليه والمسئولين عنه في ممارسة الواجبات التي تقع على عواتقهم كي يكتب للعلاقة الاستمرار وللروابط النماء ولقلوب المنتمين السعادة المرتجاة.
وهي حقيقة أن الحياة المعاصرة أفرزت الكثير من التحديات التي يحتاج معها الأنصاف الحلوة المكونة لمؤسسة الزواج إلى ارتكاب الأقوال والأعمال الاستثنائية المعينة باستمرار على إبقاء نار الحب متأججة وإن اعتلاها الرماد ، وبدون ذلك سيفقد الزوجين هويتهما المشتركة وربما يتقوض البنيان أو يصبح مع الأيام أكثر هشاشة وقابلية للسقوط.
وفي هذا الصباح الجميل بكم أسعد بتسليط ولو قليل من الأضواء على كتاب أزعم انه جميل ويستحق أن يُقرأ من قبلكم أحبتي لأن به من الأقوال والأفكار ما يعين بعد توفيق الله تعالى إلى إنجاز المهمة الاستثنائية التي ألمحت إليها آنفاً ، اسمه " إبقاء الحب حياً " ، وهو من تأليف " سيندي هاينز ، ومترجم عن طريق مكتبة جرير . هو كتاب جيب وعدد صفحاته 327 صفحة من القطع الصغير ، ويحتوي على أفكار ونصائح رائعة لو تم تطبيقها لأدت بإذن الله تعالى ووفقاً لمشيئته إلى تقوية العلاقات الزوجية على وجه الخصوص لتحقيق السعادة الزوجية المرتجاة ، وكما جاء في صفحة الغلاف فإن الإرشادات المضمنة به تقود القارئ الكريم إلى عدد من طرق الإشباع المتبادل فبدلاً من أن يكون تركيزه على الأخذ نجده يركز على العطاء ، وهي تنبه الغافل إلى حاجة شريكه الملحة إلى الشعور بالأهمية عنده باستمرار .
والكتاب يحتوي على مقترحات مفيدة لحل المشكلات وتجاوز الصعوبات وكل جملة فيه يمكن تحويلها إلى فعل أو أفعال ربما ستغرق تنفيذها كل العمر، وبه تمارين صممت للمساعدة على تحقيق الزواج المثالي، وتكمن روعته في أنه مفيد للمتزوجين حديثاً والقدماء.
ولا بد ان نعترف أن بعض التطبيقات لن تكون مناسبة لنا كمنتمين إلى ثقافة مختلفة غير من كتب هذا الكتاب لهم ، لكن من خلال الاختيار واستغلال الأفكار التي تنتظم في الكتاب سيكون من الممكن أن يكون لكل زوجين تطبيقاتهما الخاصة وهي حقيقة أنهما عالم قائم بذاته وبصمة لا تتكرر أبداً.
لنتأمل معاً بعض هذه الاستبصارات العشر المختارة بشكل عشوائي من بعض صفحات الكتاب والتي هي موجهة لكل زوج وينبغي أن يرهف لها كل منا سمعه ويُصغي لها وجدانه:
.. ركز على العطاء لشريك حياتك بدلاً من محاولة الأخذ منه على الدوام .
.. غازل شريك حياتك على مائدة العشاء الليلة .
.. قم بتغيير ديكورات حجرة النوم لإضافة لمسة رومانسية حالمة لحياتك العاطفية .
.. كن راغباً في دفع الثمن اللازم للتمتع بحياة زوجية رائعة .
.. اسأل أبويك كيف كانا يحلان مشكلاتهما .
.. وفر مدفأة في غرفة نومك .
.. استمتع بكل يوم وكأنه آخر يوم في حياتك .
.. تأكد من أن لديكما شيئاً مشتركاً تتطلعان إلى تحقيقه .
.. أن تكون عطوفاً فهذه أولى خصال الحب.
.. نم إحساسك بذاتك أكثر.

رجاء اقرءوه ، وأشركوا في ذلك أنصافكم الحلوة ، واعزموا جميعاً على التطبيق ، ومن آن إلى آخر لا تستخسروا تقديمه ومثله هدية لمن تحبون وتعرفون ممن سيبدءون حياة زوجية جديدة أو تعاني حياتهم من بعض الصعوبات والمعوقات .
ولكم محبتي .
السبت 28/12/1431هـ الموافق 4/12/2010م


حصرياً لمنتديات ملاذات آمنة

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 09:46 AM
الخالدون مائة أعظمهم محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم
هذا الكتاب الذي يسعدني عرضه عليكم صادر عن الزهراء للإعلام العربي 0 القاهرة ، مصر ، وهو يقع في 391 صفحة من القطع المتوسط ، ألفه عالم فلكي رياضي يعمل في هيئة الفضاء الأمريكية اسمه / مايكل هارت ، وأطلق عليه اسم : المائة .. تقويم لأعظم الناس أثرا في التاريخ ، وترجمه الأديب المصري / أنيس منصور ، ووضع له العنوان التالي : الخالدون مائة أعظمهم محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم .

ومن خلاله تم استعراض جوانب العظمة في حياة مائة شخصية أثرت أعمالهم في مجريات الأمور المختلفة المرتبطة بالعالم خلال الفترة منذ قبل ميلاد المسيح عليه السلام وحتى القرن العشرين ، من رسل ومؤسسوا أديان ومذاهب ، وعلماء ، وأطباء ، ومخترعين ، وفلاسفة ، ومفكرين ، وسياسيين وغيرهم .

جاء على رأس القائمة خاتم الرسل نبينا وحبيبنا محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم ، وعلى رأس قائمة آخر خمسين الخليفة الراشد / عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، بينما هناك أشخاص من بريطانيا ، ألمانيا ، أمريكا ، الصين، فرنسا ، ايطاليا ، روسيا ، وغيرها .

أشار المترجم إلى أن المؤلف اختار هذه الشخصيات وفقاً للمعايير والأسس التالية :
- أن تكون الشخصية حقيقية وليست أسطورة .
- أن يكون الشخص عميق الأثر على المستوى العالمي .
- أن يكون ميتاً .
- تم اختيار شخصين في حال قيامهما بعمل مشترك .

كما أشار المؤلف إلى أنه اختار الحبيب صلى الله عليه وسلم في أول هذه القائمة لأنه الإنسان الوحيد في التاريخ الذي نجح نجاحاً مطلقاً على المستوى الديني والدنيوي ، حيث دعا إلى الإسلام ونشره كواحد من أعظم الديانات أتباعاً وأصبح قائداً سياسياً وعسكرياً ودينياً وبقي أثره متجدداً منذ وفاته صلى الله عليه وسلم حتى تاريخ تأليف الكتاب .

كما يقال : الفضل ما شهدت به الأعداء ، وبكل تأكيد يستحق الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم هذه المكانة الرفيعة ، وبكل تأكيد يستحق الفاروق رضي الله تعالى عنه مكانة أرفع من تلك التي حددها واختارها له المؤلف ، وكما ذكر المترجم فإنه لو أتيح للمؤلف فرصة الاطلاع على الأثر الذي خلفه كثير من عظماء الإسلام لما تردد في تغيير قائمته واختيار شخصيات إسلامية أخرى أثرت في مجريات الأحداث المرتبطة بالبشرية .

الكتاب قيم ، وفيه تلخيص لمسيرة حياة أشخاص معظمهم أثروا العالم بأعمالهم الخلاقة والمبدعة ، وبعضهم كان وبالاً على قومه ، وربما يحسن بالقارئ الكريم الاطلاع على مآثرهم أو بعضهم للتعرف على مظاهر العظمة الإنسانية ، وعلى الأسس الحقيقية للعبقرية والنجاح ، وإن أمكن تقليد بعضهم فيما أسهموا به في نفع البشرية وإفادتها .

تجدر الإشارة إلى أن عبقريات بعضهم لم تظهر خلال أيام الدراسة ، وقلة ذات اليد وضعف الإمكانيات المادية كانت سمة مشتركة بينهم لكنها لم تثنيهم عن الاضطلاع بما ينتظر منهم من أعمال ومسئوليات ، كما أن معظمهم حققوا نجاحاتهم في فترة الشباب .

في هذا الكتاب ستقرأ عن حياة هؤلاء العظماء وغيرهم :
الحبيب محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم
موسى ، عليه السلام
عيسى ، عليه السلام
عمر بن الخطاب ، رضي الله تعالى عنه
إسحاق نيوتن
كونفوشيوس
إلبرت اينشتين
كارل ماركس
جاليليو
لينين
ستالين
أرسطو
داروين
كولومبس
ماوتسي تونج
جورج واشنطن
مارتن لوثر
الاسكندر الأكبر
فرويد
آدم سميث
شكسبير
أفلاطون
بتهوفن
بيكاسو
ماركوني
هتلر
ديكارت
يوليوس قيصر
جون كينيدي
اليزابيث الأولى
وآخرين

أمنياتي لكم بأوقات طيبة أثناء قراءة الكتاب ، وفي كل حياتكم
27/8/2006م
منتديات الساخر

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 09:49 AM
السيارة ليكساس وشجرة الزيتون محاولة لفهم العولمة

العولمة لا نظام يراد له أن يحكم أوجه الحياة ، ما كان منها فكرياً وثقافياً واجتماعياً وسياسياً واقتصادياً ، ومن الأهمية بمكان التعرف على أساليبها وأدواتها وأهدافها حتى يتأتى لنا الاستفادة من ايجابياتها ونبذ سلبياتها إن أمكن.
العولمة هي التكامل بين رأس المال والتكنولوجيا والمعلومات التي تتخطى الحدود بين دول العالم بطريقة تنشأ عنها سوق عالمية واحدة ، بفعلها صار العالم قرية كونية واحدة ، وصارت النظام المسيطر والقوة التي تقوم بتشكيل العالم أجمع . العولمة حلت محل نظام الحرب الباردة ، وأصبحت تشكل السياسات الداخلية والعلاقات الدولية للجميع .

وعبر كتابه " السيارة ليكساس وشجرة الزيتون محاولة لفهم العولمة " تحدث الصحافي الأمريكي الأكثر شهرة في العالم العربي توماس ل . فريدمان عبر ثلاثة أجزاء ومن خلال حوالي ( 600 ) صفحة من القطع المتوسط عن هذا النظام الذي ترعرع في الولايات المتحدة الأمريكية وتسعى بكل امكانياتها المختلفة لفرضه على العالم عن طريقة النظر الى نظام العولمة ، واهم ذلك ان تكون النظرة ذات أبعاد متعددة تمزج بين الثقافي بالسياسي بالاقتصادي بالاجتماعي ... الخ ، ووصف الصفات الفريدة التي يتنيز بها عن النظام القديم " الحرب الباردة " ، ومن ذلك الديناميكية المستمرة حيث تنطوي العولمة على التكامل الصارم في الأسواق ، وفي المم ، وفي التقنيات ، الى درجة لم تحدث من قبل ، وبطريقة تمكن الأفراد والشركات والدول والامم من التجول حول العالم والوصول الى مسافات أبعد وبصورة أسرع وأعمق وأرخص مما كان متاحاً في أي وقت ممضى .

وأشار الى أنه وفقا لهذا النظام فان قوى السوق هي التي يجب أن تحكم في كل الدول ، واى أنه كلما تم فتح ابواب الاقتصاد امام التجارة الحرة والمنافسة أصبح الاقتصاد أكثر كفاءة وازدهارا .

كما أشار الى أنه وفقا للعولمة فان الأمركة هي الثقافة التي يخطط لها ان تكون غالبة في كل أصقاع الدنيا بالآليات والتقنيات والوسائل الخاصة بها وهي الكمبيوتر ، الانترنت ، البريد الالكتروني ، الاتصالات ، الشركات عابرة القارات ، الموضة ، السوبر والهايبر ماركت ، أسواق المال ، الأقمار الصناعية ، الألياف البصرية ، بطاقات الائتمان ، القروض والتسهيلات المصرفية ، الفضائيات ، الحمض النووي ، الأشعة السينسة ، الهواتف المحمولة ، والأفراد الأقوياء جدا ، وغيرها مما أوجد تكاملاً الى حد كبير .

كما تحدث عن أن مقاييس انتماء الدولة الى نظام العولمة تتمثل في سرعة التجارة والسفر والاتصال والابتكار ، سرعة المودم الذي يصلك بالعالم والقدرة على " التدمير الخلاق " الذي من خلاله يتم تدمير منتج أقل كفاءة واحلال بديل عنه أكثر كفاءة ، وخصخصة الشركات الحكومية ، وضخ الأموال في شرايين الشركات الأكثر قدرة على الابتكار والتطوير والمنافسة بشكل مستمر وتوليد المال ، والتاقلم مع ظروف التغيير المفاجئة والمتسارعة ، والتسارع المستمر في حركة الناس وتدفق الأموال وتغير أساليب الحياة .

تحدث عن ديموقراطيات العولمة ، ديموقراطية التكنولوجيا ، وديموقراطية التمويل ، وديموقراطية المعلومات ، كما تطرق الى الطرق التي نستطيع من خلالها الحصول على أفضل ما في هذا النظام الجديد وتلطيف مساوئه إن لم يمكن تفاديها .


وتحدث أيضاً عن الطريقة التي يعمل بها النظام وشبهها بجهاز كمبيوتر يقتضي لكي يعمل توافر الجهاز ونظام التشغيل والبرامج ، وعن العناصر اللازمة للتشغيل وبناء الديموقراطيات الثلاث المشار اليها آنفا ، ومن اهم هذه العناصر الشفافية والمعيير وعدم التساح مع الفساد وحرية الصحافة .

لقد تحدث الكاتب عن كيفية تفاعل الأمم والدول والهيئات والشركات والمؤسسات والأفراد والبيئة معه ، وعن ردات الفعل المفاجئة ضد العولمة ، وعن الدور الفريد الذي تلعبه الولايات المتحدة الامريكية لاستمراره بصفتها اللاعب الرئيسي في المحافظة على لوحة لعبة شطرنج العولمة والمؤثر الأكبر في التحركات فوق لوحة اللعب .

عبر هذا الكتاب تحت هذه الفصول والعناوين شديدة الجاذبية ستقرأ الكثير:

سائح له موقف

السيارة ليكساس وشجرة الزيتون

انهيار الأسواق

نقص المناعة في شذرة الكمبيوتر الدقيقة

قميص القيد الذهبي

القطيع الالكتروني

ديموقراطية التكنولوجيا

ديموقراطية التمويل

ديموقراطية المعلومات

الدولار يبدا من هنا

الدولار يقف هنا

نظام تشغيل رأس المال 6.0

ثورة العولمة

نظرية الأقواس الذهبية لمنع الصراعات

رجل الدمار

الردة

النمو التلقائي السريع

الحماس المنطقي

الثورة هي الولايات المتحدة

ثمة طريق للتقدم الى الأمام

..

احرصوا على قراءته وأمثاله ، فمناهج العولمة يُراد لنا انتهاجها في شتى ميادين الحياة ، شئنا أم أبينا ، ومن اللائق أن نتعرف على ما يحسن أخذه وما يجب أن ينتجنبه ، وفقاً لما يتفق مع الحق الذي بين أيدينا ، القرآن الكريم ، والسنة النبوية المطهرة على صاحبها أفضل الصلاة وأزكى التسليم .

27/8/2006م
منتديات الساخر
منتديات قرية دار الجبل

عبدالله بن سعيد الصانع
02-09-2011, 09:51 AM
http://mlathat.net/vb/showthread.php?t=4018 (http://mlathat.net/vb/showthread.php?t=4018)


http://mlathat.net/vb/showthread.php?t=1885 (http://mlathat.net/vb/showthread.php?t=1885)

http://mlathat.net/vb/showthread.php?t=3740 (http://mlathat.net/vb/showthread.php?t=3740)

http://mlathat.net/vb/showthread.php?t=1482 (http://mlathat.net/vb/showthread.php?t=1482)

http://mlathat.net/vb/showthread.php?t=3650 (http://mlathat.net/vb/showthread.php?t=3650)

http://mlathat.net/vb/showthread.php?t=3660 (http://mlathat.net/vb/showthread.php?t=3660)

http://mlathat.net/vb/showthread.php?t=3662 (http://mlathat.net/vb/showthread.php?t=3662)

http://mlathat.net/vb/showthread.php?t=3694

http://mlathat.net/vb/showthread.php?t=3023 (http://mlathat.net/vb/showthread.php?t=3023)
http://mlathat.net/vb/showthread.php?t=2792 (http://mlathat.net/vb/showthread.php?t=2792)

عبدالله بن سعيد الصانع
02-10-2011, 09:35 PM
الرجال من المريخ والنساء من الزهرة
سعدت في صباح هذا اليوم بالانتهاء من قراءة هذا الكتاب القيم الذي ترجمه الدكتور / حمود الشريف ونشرته المكتبة السعودية الرائدة مكتبة جرير ، ومؤلفه هو المفكر الأمريكي الشهير/ جون غراي.
وأعده من الكتب التي أحدثت فوارق إيجابية في حياتي بشكل عام وقد حسنت كثيراً من معرفتي بالمرأة وجعلتني لا أتردد في القول أنها بالفعل إنسان مختلف عن الرجل ليس فقط من حيث التركيب الفسيولوجي وإنما أهم من ذلك طرق التفكير والإحساس والشعور والتعبير عن كل ذلك وممارسة السلوك الإنساني وردات الفعل ... الخ .
والكتاب يقع في أكثر من 400 صفحة من القطع المتوسط ومكون من مقدمة ضافية للمؤلف تطرق خلالها إلى بعض الأحداث التي نفهم منها أن أي إنسان يمكن أن تحدث له المشكلات الجسيمة لكن من خلال المراجعة ومحاسبة الذات يمكن أن يحدث التغيير الحقيقي الذي يغير من طبيعة حياته بشكل لا يصدق ، كما تطرق إلى تجربته الشخصية لإساءة فهم المرأة وإساءة فهمها له ، الكتاب أيضاً مكون من ثلاثة عشر فصلاً أكد من خلالها المؤلف الفروقات العميقة التي تميز الرجل عن المرأة والتي يحسن بكل طرف معرفتها عن الطرف الآخر حتى يسهل عليه التعامل معه بأكثر طرق التواصل فعالية ، وهو مكتوب بلغة سهلة يفهمها العامة والمتخصصون ، ويتميز بذكر المعلومات النظرية عما يراد إيصاله للمتلقي ثم تدعيم ذلك بنتائج الخبرات المستقاة من حياة الأشخاص الذين أتيح لهذا المفكر التعامل معهم ووضع خدماته الاستشارية تحت تصرفهم كي يحافظوا على حياة أسرية معافاة ، في الكتاب ذكر لعشرات القصص الواقعية لحياة أزواج وزوجات أساءوا فهم بعضهم البعض ونتيجة لذلك ساءت العلاقات بينهم لأنهم لم يقدروا الفروقات الطبيعية التي بينهم ولم يعملوا على توظيفها لصالح نماء علاقتهم ، كما يحتوي على النتائج الجيدة التي آلت إليها أحوال أولئك الناس نتيجة لتغيير أساليبهم في القول والفعل حتى تكون متناسبة مع خصائص الأطراف المقابلة ، وهو يحتوي على أقوال مأثورة لحكماء فهموا الحياة كما يحسن الفهم ، وفي نفس الوقت ينتفع المؤلف كلما كان الأمر مناسباً من نتائج الدراسات والأبحاث والإحصاءات المرتبطة بالحياة الأسرية والاجتماعية خصوصاً في المجتمعات الغربية ومجتمعه الأمريكي بشكل أخص ، ويقدم التوصيات المناسبة الهادفة إلى تحقيق فهم أفضل من قبل الطرفين لبعضهما البعض .
بالتأكيد يصعب علي تلخيص الأفكار التي توصل اليها الكاتب لكن القارئ سيخرج حتماً بفهم مختلف له ولزوجته وللمرأة عموماً ، وعلى سبيل المثال سيحرص كل الحرص عندما يستمع الى شكوى من زوجته سيحرص على التحقق أولاً مما اذا كانت زوجته تريد حلاً أم أنها تقوم بالفضفضة فقط ، سيتعرف كل طرف على الطريقة المثلى للتصرف في حال حدوث مشاكل إذ أن الرجل يفضل الانزواء بينما تفضل المرأة التحدث . سيتعرف كل منهما على السبل التي تزيد من حماسهما للحياة الزوجية ، كما سيتعرفا على المعاني الخاصة التي يفهمها كل منهما بالرغم من أن الأبجدية مشتركة وقاموس الكلمات متشابه ، وسيتعرفا على حاجات الحب المختلفة بالنسبة لبعضهما ، الخ الأفكار الملهمة التي يصعب حصرها مهما امتد الحديث.
الكتاب مفبد وقيم بمعنى الكلمة وقد عثرت على إصدار آخر له حيث تمت ترجمته أيضاً من قبل عزة العشماوي كإصدار آخر بعنوان : آدم من المريخ حواء من الزهرة، ونشرته دار الهلال المصرية في طبعة شعبية على شكل كتاب جيب مكون من 415 صفحة.
وحتى بالنسبة للكاتب فقد كانت الأفكار التي احتواها الكتاب ملهمة وبناء على ذلك أصدر العديد من الإصدارات اللاحقة التي تؤكد وتعمق ما توصل له من فهم للرجل والمرأة ، فألف كتاباً مختصراً للكتاب الذي تحدثنا عنه ، كما أصدر كتاباً آخر ترجمته جرير بعنوان : الرجال والنساء والعلاقات بينهما ، وكتاب : كيف تحصل على ما تريد وتحب ما لديك ، وكتاب معجزات عملية للمريخ والزهرة ،وكتاب المريخ والزهرة إلى الأبد ، وكتاب ما تشعر به يمكنك علاجه ، ولا بد أن هناك كتباً أخرى لم أسعد بعد بالاطلاع عليها ، وهي مناسبة أن أدعو نفسي ومن يقرؤه إلى الاطلاع عليها والحرص على تطبيق الأفكار الرئيسية التي يدعو لها الكاتب والتي في مجملها أن يتعاون الزوجان ويتكاملا لعيش حياة تليق بهما ، وهذا بالتأكيد هدف عظيم ومقصد نبيل تسمو له كل الأنفس وتشرئب إلى تحقيقه كل الأعناق ، ولا ضير ان احتوى على بعض الأفكار المختلفة فالحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو أحق بها ، وقد لاحظت أن الغربيين مميزين في تحديد أدق التفاصيل وتوصيف الإجراءات وتبسيط الخطوات العملية التي تتحول بموجلها الأفكار إلى أفعال تزدهر من خلالها الحياة . كما وأدعو الجميع إلى إهدائه لمن حولهم خاصة الأزواج الذين يعانون من حياة زوجية بائسة أو المقبلين على الزواج وحتى الراغبين في تحسين علاقاتهم بأزواجهم فهناك أفكار ملهمة لا حد لها وتستحق أن يستفاد منها وتطبق.

لكم محبتي ودعاء بالتوفيق للجميع
مساء الخميس 7/3/1432هـ الموافق 10/2/2011م
الرياض

عبدالله بن سعيد الصانع
02-12-2011, 05:27 PM
كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس ؟
أعتقد ان هذا الكتاب الذي أنا بصدد ذكر بعض الانطباعات الشخصية عنه من الكتب التي وجدت شهرة ورواجاً بين الناس في مختلف أصقاع الدنيا ، إذ أن موضوعه يهم شريحة واسعة من البشر إن لم يكن معظمهم أو غالبيتهم ، وهو مكتوب بلغة سهلة واضحة بينة ومعانيه تتسق مع الفطرة البشرية وتتفق مع ما يرغبه الكثيرون.
تعرفت عليه ربما من خلال ما كان يثار حوله من نقد وأسئلة إما عبر بعض صحفنا المحلية أو من فوق أعواد منابر المساجد ، وهي كذا الدعاية تنطوي على شئ من السلبية إن لم يتوخى صاحبها الحيطة والحذر ، وهي حقيقة ماثلة للعيان أن بعض المفكرين المحليين دأبوا على تهييج مريديهم ودغدغة مشاعرهم من خلال إيهامهم بأن كل شئ يصدر عن الأعداء لابد أن ينطوي على شر صرفاً ، والمحزن أن البعض يستمرئ إشاعة مثل هذه المقولة من دون أن يكلف نفسه عناء فرز الغث عن السمين أو تدريب مريديه على ذلك .
على كل حال ذلك أمر آخر ليس الآن مجال مناقشته وأجاوزه وأعود إلى ذكرياتي مع الكتاب القيم فأقول إنني أعتبره أول كتاب يتسنى لي قراءته حول تطوير الذات ، بل ربما يعد الأول الذي اطلعت عليه مترجماً ، ولابد أن ذلك كان لما لموضوعه من أهمية ، والشباب تعد الصداقة من أولى أولوياتهم .
أتذكر أنني عاقرت أفكاره في الطائف عام 1403هـ أو في العام الذي يليه ، وأظن أحداً قد " التقط " او " انتبز " النسخة القديمة ( يعني أخذ الشئ بدون علم صاحبه ).
عموماً بعدما قرأته أعجبتني الأفكار التي ناقشها المؤلف في مجملها ومن خلال خبرتي المتواضعة لصق بذهني ان الدعوات التي يدعو لها تتسق مع الفطر السليمة والتي هي بالضرورة متسقة مع ما جاء في ديننا الإسلامي العظيم، وتساءلت عن أسباب انتقاد بعض المفكرين المسلمين لها ، وحتى الآن لم أجد الجواب الشافي ، وإن كنت أظن إن البعض يعتقد ( لأنه لم يقرأه) أنه مادام الكاتب غربي ويتحدث عن الصداقة فهو يدعو بالضرورة إلى العلاقات بين الجنسين . هذا ما كان يشيعه بعض طلاب العلماء ونفر قليل من العلماء.
الكتاب الذي لابد أنكم بشوق لمعرفة اسمه هو : كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس ؟، تأليف ديل كارنيجي مؤسس معهد العلاقات الإنسانية بنيويورك ، وترجمه الأستاذ/ عبدالمنعم الزيادي ، ونشرته دار الندوة الجديدة ببيروت عام 1983هـ وهو يقع في 294 صفحة من القطع المتوسط، ولاحقاً ومن خلال اطلاعي البسيط اتضح لي أنه تم إخراجه في عدة طبعات ومن قبل عدد من الناشرين وربما المترجمين ، واسعدني الحظ أن أنجز قراءته بتاريخ 19/12/1427هـ الموافق 9/1/2007م في منزلي العامر بالرياض ومن مراجعتي الآن للكتاب وجدت أني سجلت ملاحظة تؤكد على انني قرأت 240 صفحة من الكتاب في جلسة واحدة وقد اعتزمت في ذلك العام المبارك قراءة 100 كتاب وقد حققت الهدف ولله الحمد ، وكان أبرك الأعوام بالنسبة للقراءة .
على كل حال لم أجد به فيما أتذكر دعوة من تلك الدعوات التي فيها ترغيب إلى المجون والتفسخ والانحلال وإنما هو يهدف إلى أن يجتهد المرء وفق تصرفات معينة في معرفة من حوله حتى يكونوا له إخوة وأحبة وأصفياء وأعوان وأصدقاء، وبظني أن هذا حق مشروع لكل أحد ، ولا ينقص منه ان هناك من يسئ إلى نفسه أو لغيره .
عموماً ، الذي يعنيني من الكتاب أنه يؤكد على أن العلاقات كالنباتات لا يمكنها أن تنمو إلا إذا تم تعاهدها بالري والضوء والتشذيب والتسميد ... الخ أشكال الرعاية والعناية ، ومن دون ذلك سيكون مآلها الموات والاضمحلال ، بل إن الصديق قد ينقلب بفعل بعض التصرفات الحمقاء عدواً والمحبوب مكروهاً ومن هو " مع " يتحول إلى " ضد " .
استهل المترجم الكتاب بمقدمتين للطبعة الأولى والثانية منه ، ثم قدم المؤلف شرحاً مختصراً عن ملابسات كتابة الكتاب في مقدمة سماها :كيف كتب هذا الكتاب ، ولماذا ؟ ، وقدم تسعة اقتراحات تعين على الانتفاع من الكتاب ، وقد لاحظت أن هذا الأسلوب مما يميز الكتاب الغربيين فهم يوضحون للقراء بعض المعلومات الضروري الاطلاع عليها حتى يقرر الكاتب ما إذا كان الكتاب مناسب له أم لا ، وإذا كان مناسباً فيتم شرح الخطوات العملية التي تعظّم عناصر الاستفادة منه ، وهذا أمر حسن يشعر المرء معه بأهمية الوقت والجهد والقيمة المادية ... الخ.
من خلال الكتاب استعرض المؤلف الأسس الفنية في معاملة الناس، ومن ذلك عدم الإغراق في لوم الآخرين ونقدهم ومحاسبتهم ، وتحدث عن السر الأكبر في معاملة الناس وذلك من خلال ترغيبهم في الأعمال المراد منهم تنفيذها وخلق رغبة جامحة في دواخلهم حتى يقبلوا أداء هذه المهمة أو تلك، وشجع على تعدد الصفات الطيبة في كل إنسان نقابله والاعتقاد أنه يفضلنا على الأقل في شئ واحد.
تحدث المؤلف عن ست قواعد تجعل المرء محبوباً ممن يتعامل معه هي إظهار الاهتمام بهم والابتسام في وجوههم عند لقياهم ، وذكر الاسم الأول للمرء عند التقائه ، والإصغاء بقلب أثناء حديثهم وتشجيعهم على الكلام وعدم مقاطعتهم ، والتحدث عما يدخل السرور إلى قلوبهم ، وإسباغ التقدير عليهم وجعلهم يحسون بأهميتهم .
وتحدث الكاتب عن اثنتي عشرة طريقة يجتذب المرء من خلالها الناس إلى وجهة نظره وهي : تجنب المجادلة، واحترام آراء الاخرين وعدم تخطئتهم ، والتسليم بالخطأ عند الوقوع فيه وارتكابه، التعامل بالرفق واللين والابتعاد عن الغضب والعنف ، أن يسأل المرء أسئلة يضمن أن تكون الإجابة عليها بنعم حتى يستميل قلب محدثه ، أن يتيح للآخر التحدث وإدارة دفة الحوار، وتحسيس الآخر بأن الفكرة الجيدة فكرته ، ومحاولة رؤية الأمور من وجهة نظر الآخر ، وتقدير أفكار الشخص الآخر وإبداء العطف على رغباته ، التوسل إلى الدوافع النبيلة في نفوس الناس، وضع الأفكار في قالب تمثيلي ، ووضع الأمر موضع التحدي والمنافسة .
تحدث المؤلف أيضاً عن تسع طرق لكي يملك المرء زمام الناس من دون أن يسئ إليهم أو يستثير عنادهم ، وهي : البدء بالثناء المستطاب والتقدير المخلص ، لفت النظر إلى الأخطاء بأسلوب خفي ، الكلام على الأخطاء الشخصية قبل انتقاد الآخرين ، تقديم الاقتراحات بشكل مهذب والابتعاد عن إصدار الأوامر ، تمكين الآخر من حفظ ماء وجهه ، المدح والاخلاص في التقدير، ذكر المحاسن، جعل الغلطة المراد تصحيحها ميسورة التصحيح والابتعاد عن تضخيم الأخطاء ، تحبيب العمل المقترح على الشخص المراد أن يقوم به .
أورد المؤلف بعض الرسائل التي وصفها بأنها أتت بنتائج ايجابية لتحسين العلاقات تشبه المعجزات ، وقدم سبع قواعد لكي يسعد المرء من خلالها حياته الزوجية وهي عدم اختلاق النكد ، وترك الشريك ينطلق على سجيته ، والابتعاد عن النقد ، ومنح التقدير الشخصي المخلص ، وعدم إهمال اللفتات الصغيرة ، والاستعانة بالكياسة أثناء التعامل ، وقراءة كتاباً حول الناحية الجنسية .

اختتم المؤلف كتابه الذي أعتقد أنكم تشاركوني عندما تقرءوه بأنه ممتع بأسئلة للأزواج والزوجات وهي تهدف إلى تعليمهم بعض السلوكيات التي إن فعلوها تصبح حياتهم أكثر غناءً ، من مثل: إهداء الورود ، عدم الانتقاد أمام الآخرين، قضاء وقت الفراغ معاً والامتداح وإبداء الإعجاب ، الحفاظ على نظافة وجابية البيت ، المناقشة حول ما يحب المرء ،الصبر والتحمل في أوقات الأزمات... الخ .
للمؤلف كتب أخرى لا تقل أهمية عن هذا الكتاب من أهمها : دع القلق وابدأ الحياة .
وكلها من وجهة نظري المتواضعة تستحق أن تُقرأ ويطبق ما يتوافق منها مع الهدي المتأتي من كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم وعاداتنا وتقاليدنا الأصلية ، ويقيناً أنه كثير.
وأملي أن نتعاون جميعاً على تقديم الأفكار الرائعة التي فيها لبعضنا البعض كجزء من رسالتنا الهادفة إلى أن يعم الخير الجميع.
تقبلوا تقديري ومودتي
السبت 9/3/1432هـ الموافق 12/2/2011م
الرياض

عبدالله بن سعيد الصانع
02-17-2011, 02:45 PM
قوة الصبر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكم الله إخوتي الكرام وأخواتي الكريمات ، وأسأل الله بمنه وكرمه أن يوفقنا وإياكم لكل خير

اليوم أنجزت ولله الحمد قراءة كتاب قيم من وجهة نظري ، ويسرني بتقديمه لكم ، لعل الله ينفع به

الكتاب موسوم ب " قوة الصبر " ، وهو للكاتبة إم مجيه رايان ، التي هي مفكرة أمريكية ، وهو كتاب جيب يقع في 224 صفحة ، وتمت ترجمته من قبل المكتبة السعودية الرائدة " جرير " ، وهي كذلك لأنها نقلت القارئ العربي إلى آفاق رحبة من المعرفة والفكر .

تعرفت على اسم الكتاب أثناء مشاهدتي لإحدى حلقات البرنامج الرائع " الحياة كلمة " لشيخنا الفاضل الدكتور / سلمان العوده سلمه الله من كل شر وبارك في جهوده ونفعنا بها ، لذا تجدر الإشارة باكراً إلى أن الشيخ يحفظه الله نصح بقراءته ، ثم وفقت خلال الأيام القريبة الماضية إلى القراءة فيه بأماكن عدة ( وهذه من ميزات كتب الجيب ) خلال فترات الانتظار بمستشفى بالطائف أثناء متابعة الحالة الصحية لوالدتي الكريمة متع الله بحياتها وعلى متن الطائرة ، وفي مطار الملك عبدالعزيز بجدة بعد أن أمضيت أيام أعدها الأحلى في مشوار العمر ، وهنا وهناك من الأماكن التي احتوتني خلال محاولاتي الدءوبة لجعل اللحظات أكثر متعة وفائدة .

قسمت الكاتبة كتابها إلى ستة أقسام ، أشارت في الأول إلى مرض السرعة الذي يبدو أن غالبيتنا باتوا مرضى به ، وإلى شئ من مظاهر السرعة التي نعيشها في حياتنا حتى صار يمكن القول في المجمل أننا بتنا نافذي الصبر ، كما ذكرت عدد من العناصر التي يمكن من خلالها لفضيلة الصبر أن تسهم في تحسين حياة المرء .

في القسم الثاني ذكرت عدد من فوائد الصبر ، ومنها أنه يؤدي إلى التفوق ، والتناغم مع دورات الطبيعة ، والمساعدة على اتخاذ قرارات أكثر صوابية ، والتحرير من الضغوط ، والوصل بالأمل ... الخ .

القسم الثالث أفردته الكاتبة للتحدث عن مواقف كان أصحابها متسمين بالصبر ، وقد اعتمدت في المجمل على تجاربها الذاتية مع زوجها وابنتها وبعض صديقاتها ومعارفها ، وقد استمتعت كثيراً بالاطلاع على تلك المواقف وتعلمت منها لأنها كانت محفزة لتذكر ما عشته من تجارب قد تكون مماثله أحياناً ، وبالتالي مقارنة التصرفات وردود الأفعال بما قرأت لتقييم درجة النضج وتشخيص الأخطاء وسبر أغوار المشكلات ، وفي هذا القسم تأكيد على أن تجارب الإنسان عن الصبر تنمو باستمرار وهو لن يزال متعلماً للجديد طول العمر ، كما أن فيه تأكيد على أن الصبر حالة فكرية وعملية يمكن ممارستها وقرار يمكن اتخاذه من خلال الإصرار والمحاولة وهذا أمر مبشر حيث لا مجال لاعتبار أن أحدنا لا يمكنه في المطلق ممارسة الصبر .
ومن المواقف الجديرة بالتذكر لتعلم الصبر أن الأشياء لا تتصف بالديمومة المطلقة وبالتالي فإن هذا يعني أن الآلام والمصائب والمكاره لا تستمر مهما طالت .

القسم الرابع خصصته الكاتبة للتحدث عن ممارسات الصبر ، ومن خلاله تم استعراض جملة من التوصيات المشجعة على ممارسة الصبر ، منها على سبيل المثال أن يحرص الإنسان على التصالح مع نفسه فور استيقاظه كل يوم ، وتحليل المواقف التي يفقد فيها الصبر لتحديد مكامن الخلل وبالتالي اتخاذ الحلول والعلاجات اللازمة . أن يمنح الإنسان من حوله إنذاراً مبكراً قبل إصدار عاصفة الغضب تجاه سلوكياتهم حتى لا يكون الأمر مباغتاً بالنسبة لهم ، وهي طريقة مجدية وتدفع بالمخطئ إلى تعديل سلوكه الخاطئ وتمنع من الحاجة لممارسة سورة الغضب .

القسم الخامس تم من خلاله استعراض عشرون طريقة إضافية لزيادة قدرة المرء على الصبر ، منها أن ينظر دائماً إلى كم العمل الذي أنجزه لا إلى المتبقي ، تغيير الحالة عند الغضب ، البحث عن حلول عملية للأشياء التي تغضب في شريك الحياة ، تعلم أخذ إجازة ذهنية في أوقات الأزمات والطوارئ كالوقوف في الطوابير والأماكن والطرق المزدحمة وخلال أوقات الانتظار وذلك بتذكر أجمل الأماكن والمواقف ، وأن يتذكر الإنسان دوماً أنه يريد أن يترك وراءه أثراً حسناً .

الفصل الأخير فيه دعوة لأن يكون الإنسان رحيماً بنفسه محباً لها ، وتذكر أن الحب والصبر خيطان مجدولان على بعضهما البعض ، فبالحب يمكننا الصبر على أنفسنا وعلى الآخرين والحياة نفسها ، وبالصبر يمكننا أن نحب أنفسنا ومن حولنا ورحلة الحياة الغامضة المخيفة .

الكتاب ملئ بالتجارب والحكم والمواقف التي تستحق أن نتعلم منها ، وفيه تأكيد على أن الصبر رحلة تعلم مستمرة ، فلا يجزع الإنسان عندما يخفق أحياناً فتلك طبيعة البشر ، ولا تثنيه عن بذل المحاولات المستميتة لامتلاك هذه القوة الحقيقية التي بامتلاكها تغدو الحياة رحلة تستحق أن تعاش .

تجدر الإشارة إلى أن الصبر قد لا يكون محمود أحياناً فإنقاذ غريق أو إسعاف حريق ونصرة المظلوم ... الخ من المواقف التي لا تحتمل الصبر .

عيشوا الحياة بحب وصبر وأمل، والله يحفظكم ويرعاكم .
7/6/2010م
منتديات الإسلام اليوم
http://muntada.islamtoday.net/t75095.html

عبدالله بن سعيد الصانع
05-15-2011, 07:49 AM
مثقفون وأمير
مما أتيح لنا جميعاً ولله الحمد المتابعة اليومية للصحافة بكل مصادرها من جرائد ومجلات بعد زمن كانت فيه حكراً على المثقفين ووجهاء المجتمع ، وهي بلا شك ساهمت بأدوار لا تنكر في تطوير إنسان المنطقة والمجتمع عموماً .
ومما كانت تستهويني قراءته وما تزال القراءة في سير الرجال للاستفادة من خبراتهم ومعارفهم . وكان اسم / محمد سعيد الطيب مما يثار الكلام حوله باعتباره أحد المثقفين في المملكة وفي فترة من الفترات كنت أقرأ أنه كان يقيم في منزله اجتماعاً للمثقفين . لكن كان يزيد من حيرتي أنني لم أكن أجد له إنتاجاً مطبوعاً في الصحافة المحلية أو على شكل كتاب وأنا هنا أتحدث عن مرحلة ربما تصل إلى ثلاثين سنة أو تزيد ، بالمثل كنت أقرأ عن تميز الأستاذ/ أحمد محمود رئيس تحرير جريدة المدينة المنورة وتميز الأستاذ/ خالد المالك ، لكني لا أجد لهما شئ بالرغم من أن المؤسستين الصحفيتين اللذين كانا يرأسان هيئة التحرير فيها تعد متميزة مقارنة بما كان عليه الإعلام في تلك المرحلة . بالنسبة للطيب كنت أعرف أنه رئيس مؤسسة تهامة للتوزيع فترة طويلة وقد كانت هذه المكتبة ولمدة طويلة بوابتي الرائعة التي سلمتها للاحتكاك بالنتاج الفكري لكثير من العقول المحلية والعالمية ولن أنسى أبداً كتابات الدكتور القصيبي يرحمه الله وأستاذ الجيل محمد زيدان يرحمه الله والأديب والشاعر المميز / حمزه شحاته يرحمه الله، وبكل تأكيد الأديب / عزيز ضياء يرحمه الله وأهم نتاجه ترجماته الجميلة ومنها شعر الشاعر الهندي العظيم / طاغور ، وذكرياته الرائعة الموسومة : " حياتي مع الجوع و الحب و الحرب" ، وترجمة رواية جورج أورويل 1984 وغيرها .
المهم في الأمر إنني كنت دائم البحث عن كتابات الأستاذ/ محمد سعيد الطيب وازداد ولعي بالاطلاع على نتاجه عندما قرأت قبل فترة أنه أحد الإصلاحيين السعوديين. من المفاجآت الجميلة التي سررت بها عند زيارتي لمعرض الرياض الدولي للكتاب بتاريخ 5/4/1432هـ أن أجد كتاباً مطبوعاً لهذا المفكر باسم مثقفون وأمير، وعنوانه الثانوي : الشورى والباب المفتوح ، والمستقبل، وهو يقع في 174 صفحة من القطع فوق الصغير ، وقدم لطبعته الجديدة مفكر سعودي آخر نال شهرة في الفترة الخيرة بعدما أصدر كتاباً قيماً عن المجتمع السعودي أسماه / السعودية سيرة دولة ومجتمع، وأنا هنا اعني الدكتور/عبدالعزيز الخضر.
سعدت في هذا الصباح الجميل بقراءته ، وكانت سعادتي أكبر لأني وفقت لقراءته في ساحة منزلي بالرياض دفعة واحدة وهذا أمر نادر في الفترة الأخيرة ، وكان مثل الوقت في بعض الأسابيع مسرحاً لأعذب التواصل.
المهم إني سعيد في هذه المناسبة بإطلاعكم على الانطباعات الأولية التي خرجت بها نتيجة لقراءته وأهمها أن من يروم إصلاح المجتمع لا بد أن لا يعتمد على الشعارات الجوفاء والكلمات الرنانة ، بل لابد أن يكون لديه برنامج عمل واضح ومحدد يمكن مناقشته من أهل الحل والعقد بالمجتمع وبالتالي الأخذ به كما هو أو الإضافة إلى الأفكار المطروحة فيه أو استبعاد شيئاً منها أو استبعادها بالكلية ، ثم إن أي إصلاح لابد أن يقصد به كل المنتمين إلى تراب الوطن بلا استثناء ، وأن يكون طليعة القائمين به الأمراء والعلماء ، بمعنى الحكام والمثقفين .
الكتاب صدر على ما يبدو تحت إسم مستعار بعد حرب الخليج، والذي عاش أحداث تلك الفترة وما بعدها يتذكر أنها كانت علامة فارقة لانتهاء عالم وبدء آخر ، كانت بمثابة التسونامي للمنطقة الذي بفعله تغيرت كلياً الكثير من الأفكار وأساليب الحياة وبرزت إلى السطح صراعات كانت مخبوءة .
وهو عبارة عن حوارات يتداولها مفكرين من مشارب مختلفة في مجلس أحد الأمراء بصراحة ووضوح ، وكان من أهم الثوابت التي اتفق عليها المتحاورون الصراحة والوضوح والصدق والإخلاص والأمانة وعدم استبعاد الآخر ، ومن أولى الاعترافات التي وردت بين دفتي الكتاب أن الكثير من المثقفين والوجهاء الذين لهم صلة بالحكام والأمراء غير مخلصين في قول كلمة الحق التي يجب أن تقال ويجب أن تُسمع .
ثم تطرقت حواراتهم غير الرسمية والعفوية للقضايا التي تشغل المجتمع ومنها الشورى وعمل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والقضاء والتعليم ودور القطاع الخاص والبطالة والسعودة وعمل المرأة وتعظيم فرص العمل لها وإعطاءها الحق في قيادة القطاع التربوي والتعليمي وقيادتها للسيارة وغياب روح المواطنة ، وغياب الدور الحقيقي الفاعل للصحافة خصوصاً والإعلام عموماً الذي يجب أن يكون أداة رقابية نزيهة تتيح الفرص للأقلام الواعدة التي تشير إلى مواقع الخلل وتقترح الخطوات والإجراءات اللازمة لحل المشكلات وتجاوز الصعوبات، وضياع حقوق الأجانب الذين يقطنون المملكة بصفة غير شرعية وترفض استقبالهم بلدانهم التي أتى منها قدمائهم لأسباب يبدو أن بعضها سياسي أو اقتصادي واجتماعي بعد أن تكاثروا بشكل كبير في المملكة ولا بد أنها تغيرت هوياتهم تبعاً لذلك نتيجة للبقاء فترة طويلة في مجتمع مختلف، وغير ذلك من القضايا العامة التي يتطلع كل مخلص للقضاء عليها ليكون المستقبل واعداً .
اقترح المتحاورون أن يتم تأسيس مجلس الشورى ومنهم من رأى أن يتم تعيين الأعضاء بالكامل لضمان حسن الاختيار ، ومنهم من رأى أن يكون الانتخاب هو السمة الواضحة لمن يتم اختياره لتمثل الشعب أسوة بالبرلمانات الخارجية والبعض اقترح أن يتم الاستفادة من الأسلوبين لضمان المجاراة العالمية وفي نفس الوقت تفويت الفرصة على الوجهاء الذين قد تمكنهم أموالهم وعلاقاتهم من الوصول إلى هكذا مناصب دون أن يكونوا قادرين وأحياناً راغبين في خدمة الأمة وإنما لتحقيق منافع خاصة ، واقترحوا تمكين المجلس من مهمة سن الأنظمة مما يعني إلحاق شعبة الخبراء به بدلاً من تبعيتها لمجلس الوزراء الذي يمارس وفقاً لدوره الحالي الجمع بين السلطات التنفيذية والتشريعية .

تم التأكيد على أن يحرص كل منتسب إلى هذه الأمة المباركة على أن يكون مواطناً صالحاً ناصحاً وأن يتم الاستفادة من سياسة الباب المفتوح لعون ولاة الأمر على أداء مهامهم المنوطة بهم بدلاً من تسخيرها كما يجري في الغالب حالياً لتعظيم المكتسبات الخاصة، وأن يكون من أولويات تفعيل البناء التركيز على القضاء والتربية، ثم بعد ذلك يتم التدقيق في كل التفاصيل الأخرى ليتم الإبقاء على ما يجب أن يبقى ويذهب الزبد جفاء .

الكتاب كان عبارة عن برنامج عمل أظن الحكومة السعودية أعزها الله نجحت بدرجة كبيرة في تطبيق الكثير من معطياته ، ومنها تأسيس المجلس وتوسيع صلاحيات أعضائه وإنشاء مجلس الحوار الوطني والعمل على استيعاب طموحات كل شرائح المجتمع على اختلاف توجهاتهم وتعظيم الدور القيادي للمرأة ومشاركتها لخدمة المجتمع من خلال إعطاءها حق الإشراف على القطاع التربوي والتعليمي النسائي وتعيين بعض القيادات النسائية في مناصب عليا بوزارة التربية والتعليم وجامعة الأميرة نورة وغيرها ، وإعادة هيكلة قطاعي القضاء والتربية والتعليم، وغير ذلك مما نلمسه من خطوات ملفتة ستضع المملكة وطننا الحبيب في مصاف الدول المتقدمة متى ما استشعر كل منا مسئولية المشاركة في البناء ولم يكتفي بالنقد وإلصاق تهم التقصير وتبعات التخلف على هذه الفئة أو تلك.
أخيراً ، يهمني التأكيد على أن الكتاب وثيقة تستحق أن تقتنى وتدرس بعناية وأهم من ذلك أن يتم التطبيق للمناسب مما ورد فيها من أفكار ، واستئناف فضيلة الحوار التي بشر باستمرارها الأمير والمثقفون ، وبهكذا توجهات تُبنى الأوطان.
تحية للأستاذ/ الطيب فقد كان فيما أرى أميناً مخلصاً لأمته، وهكذا فليكن كل صناع الفكر ورعاة الكلمة ومبدعوها.
9.40 ص الخميس 24/5/1432هـ الموافق 28/4/2011م
الرياض

عبدالله بن سعيد الصانع
05-15-2011, 07:50 AM
أنثى السراب

من أهم النعم التي أحوزها ولله الحمد القراءة ، وهي تعجبني كثيراً قراءة السيرة الذاتية ، وتعجبني أكثر قراءة الروايات المكتوبة حروفها بألوان قوس قزح، من مثل ثلاثية حنا مينه وثلاثية أحمد الفقيه و" خرائط الروح " التي أبدعها، وأعمال الأديب الرائع الطيب صالح ، والسيرة الذاتية لمحمد شكري، وبالتأكيد كل أعمال الأديب الكبير نجيب محفوظ ولن أنسى إن نسيت كل أدب الرائعة غادة السمان وثلاثية أحلام مستغانمي وغيرها مما سيطول ذكره لو فعلت ، لكن حسبي.
مؤخراً فزت بالتعرف على العالم الروائي الجميل للأديب الجزائري واسيني الأعرج. قرأت " طوق الياسمين " ثم " شرفات بحر الشمال "، ثم في معرض الرياض الدولي للكتاب الذي أقيم في الشهر المنصرم تعرفت إلى إصداره رواية جديدة بعنوان " أنثى السراب " . لابد أنها جميلة ، هكذا قلت ، لذا رحت أبحث عنها في مضانها لكنه تأكد لي أنها نفذت فقد كانت زيارتي للمعرض بآخر أيامه ولم يؤخرني إلا تكدس الكتب التي لم تُقرأ على طاولتي مما أعده أشد مرارة على نفسي من وقع الحسام المهند ، على قولة الشاعر العظيم . قلت ما يزال هناك أمل في معاقرة الجمال، وبالفعل زرت في أول فرصة وبالرغم من كرهي للتجول مساء في الرياض بسبب شدة الزحام ولأني أكون في الغالب منهك الجسد وأحياناً منطفئ الفؤاد والروح، زرت نادي الكتاب، وهو عبارة عن مكتبة خاصة في الرياض يعرض فيها الكتب المختلفة والتي قد تثير جدلاً ، ولم يفاجئني أن أجدها، التقطتها فرحاً كأني حزت قطعة أرض أو مبلغاً مالياً كبيراً ، ثم في لحظات أعدها من الأمتع في حياتي بالرياض ولندن وجدة.رحت ألتهم الحروف وأشرب الكلمات وازداد اقتناعاً بأن في الحياة لا شئ يعدل الحب الحقيقي.
أو كما يقول واسيني " الحب هو أجمل اكتشاف للانسان ، و الا لكان مجرد صخرةلا شيء يحركها سوى التآكل اليومي " . أو كما يقول : " ما زلت، على الرغم من الكسر العميق ومصيدات الموت التي أصبحت متعددة؟، وربما لا تحصى ، قادراً على حبك والانغماس في الجنون القديم نفسه، لسنا بعيدين عن بضعنا البعض، كما يبتدى لك، إلا بالقدر الذي يمنحنا فرصة لتخيل جنون جديد ، نلتقي مرة أخرى من أجله.
أنتظرك على هامش أجمل وأخطر حافة في الحياة . الحب.

بشوق كبير
سين"
موضوع الرواية هو الحب الحقيقي المستحيل ، ومكمن الجمال فيها ينبع في قدرة الكاتب على هتك أسرار الروح الميالة للتستر بالأكاذيب والزيف والخداع حتى يتحقق لها العيش بسلام في بيئة استمرأت النفاق حتى صار درباً سهل المسلك للتعايش ، فيعبر عن ذلك بقوله : " علينا أن نقتل من نحب لكي نتمكن من الحياة بشكل مخالف " .
هي شئ من السيرة الذاتية لكاتبنا الجميل أودعها أخص أسراره ، وبتجرد صعقني باح من خلالها بخلاصة تجربته الإنسانية في الحب. يقول : " المشكل في الكتابة هوأننا نتحايل لنكتب عمن نحب ، خصوصاًفي حالة شبيهة بالحالة التي نعيشها" ، والبطلة أنثى حقيقية ضجرت من العيش طويلاً في الظلال وقررت تمثل للواقع ، قررت أن تستعيد سلطانها وهيلمانها وهي كذا الأنثى المتميزة المعتزة بذاتها ، وذلك من خلال الانقلاب على الحكم الجائر الذي اتخذه الكاتب بحقها عندما همشها وألغى بعض جوانب شخصيتها وحتى اسمها للحفاظ عليها وعلى نفسه من القيل والقال وما هو أبعد في مجتمع يعتبر الحب خارج إطار الزوجية جريمة لا تغتفر ووصمة عار لا يكون التكفير عنها إلا بإراقة الدم . تقول " ليلى " في إحدى رسائلها له: ما الذي يقتل الحب غير الألفة و التكرار و الدخول الىالوظائفية و الواجب؟
ثارت على الكاتب الذي استثمر حبه الكبير لها وحبها المماثل له وبهاء كل منهما لنسج عوالم من نور اشتهى الولوج في أزقتها ودهاليزها وفضاءاتها كل من تسكره الكلمة المجنحة وتملأ قلبه الأحرف الممهورة ببهاء الصدق ، لتأخذ بأيدينا فنتجول في الفضاءات الباذخة التي لا يدركها إلا من أشبع قلبه بالحب .

تصارحنا بأجلى الحقائق في هذه الحياة المرتبطة بلغة القلوب فتقول : " أغفر لي ، فقد أخطأت في يقيني . في الدنيا شيء آخر لاعلاقة له بالعطاء. الحب ، يا الله، أكبر حالة التباس. قد نحب رجلا لا يلتفت نحونامطلقا ، قد ننتحر لآخر ، وهو لا يعلم مطلقا بوجودنا. و قد ييبس آخر ليصير كالحطبمن أجلنا و نحن لا نعرف ، بل قد نرتمي في أحضان قاتلنا ، و نحن نعرف أنه جلادناالأبدي. يبدو لي أن وراء ذلك كله يختبئ عطش الروح. كل شيء لمُيشبع بالشكل الكافي ، تبقى شهوتهمعلقة الى يوم تستفيق كالبركان الميت . عندما تنطفئ الرغبات المدفونة، يخرج الىالنور ما يمكن أن نسميه حباًمثل ماء صاف بين الصخور الزرقاء، لكنه عندما يخرج تكونالدنيا قد ماتت في أعيننا، و الزمن قد مر، و الجسد قد كلّ، و البصر قد زاغ عن غيه ، والعمر قد راح، و تحمل الصدمة يصبح قاسيا و ثقيلا " .

تسوق سيل من الاعترافات كما لا تفعل المستبدة التي تشعرك أبداً بأنها سيدة القرار ولا سلطان للحب على جبروتها . " لو فقط تدري كم أشعر باليتم في غيابك " . " موجوعة بك أيها المجنون الذي لا تستطيع امرأة فهمه مثلي" .


وتفضح أحد أبرز أسرار العشاق وتبرر ما نعتقده قسوة من الحبيب فلا نملك إلا الاقتناع بتجنينا نحن الذين ندعي أحياناً بأنها طالتنا هكذا قسوة ولا نبالي بل نستزيد من هكذا قسوة جميلة.. تقول : " كنت قاسية على قلبه لا لشيء ، سوى لكي يحبني أكثر " . " أقول لك وأنا أضع الأملاح على جراحاتي لكي أتمكن من تحمل قسوتها ليلاً عندما ينفتح كل شيء نحو المبهم، وحتى لاتصير واسعة وعفنة وتصبح مداواتها مستحيلة: لم يكن من حقك خسراني بتلك البساطة، ولم يكن من حقي توريطك في نفق عظيم أدركت سخافته قبلي" .

" سيني حبيبي،
كم اشتهيت أن أشبهك في غيك وهبلك وامتهن حرفة الكتابة بلون الشهوة، اللون البنفسجي، ولكن كل شيء هنا صار رمادياً ومراً، لا غيم يكفنه إلا السواد المستشري.
لاتبحث عني حبيبي، فأنا منغرسة فيك مثل الحلم الشقي، الذي لا يتوقف ولا يعرف نهاية" . "هل تدري أني منذ سنوات وأنا أقاوم هديرك ونداءاتك الداخلية التي أغرقت كل سفني وبحاري. لاحدود حبيبي لغيك. لا حدود لزرقتك الداخلية" " . نحلم دائماً أن نظل صغاراً ولا نؤذي، في أسوأ الأحوال، إلا أنفسنا، لأننا عندما نتعدى عتبة الطفولة، نموت.

أيها العزيز على القلب والذاكرة.
أفتقدك كثيراً داخل هذا الفراغ المهول بحجم وطن. أحبك، ولا أدري لماذ عليك أن تتحمل حماقاتي الكثيرة. أنا أعرف أخطائي جداً، أحبك.

أنت تدفعني بقوة صمتك إلى ملامسة النار كالكاهنة وسط أدخنتها المقدسة، وقطف تيجانها، ووضع شعلتها داخل كفي أو قلبي.

أعذرني، أنا أهذي كثيراً ولا أملك غير ذلك في الوقت الحالي" . " غيابك متعب، مثل الفجوة العميقة التي لا يمكن ترميمها؟ صوتك انطفأ وأبوابك مغلقة! لقد جربت فتحها ولكني لم أفلح، فزاد إحساسي بالاختناق والوحشة. وأخشى من الزلل القاتل، لأنه كلما زاد شعورنا بالضيق، توافرت بقوة إمكانات الخطأ والانزلاق المميت.

أليس جنوناً أن أنتظرك وأعرف سلفاً أنك لن تأتي".
تقص علينا أسرار الصراع المرير الذي تعيشه الحبيبة الحقيقية بأثر الاستلاب غير المقصود الذي مارسه عليها الكاتب في غير عمل روائي مما كتب واسيني الجميل فتهتز قلوبنا بأثر إدراك العذابات المبرحة التي يمتلي بها قلب امرأة الظل ، بحرقة تتحدث عن غيرتها من كل أنثى يمكن أن تكون قد وجدت قليل أو كثير اهتمام من حبيبها وآسر قلبها فتقول : " أصعب شيء على المرأة أن تحمل في قلبها رجلا لم تشبعمنه" .

بألم تفضح لحظات انكسار الأنثى عندما يتخلى عنها الحبيب قائلة : "عندما أحببتك لم يكن لدي حلم آخر سوى البقاء معك حتى الموت. الزواج!
أين الخطأ يا ربي سيدي؟ أننا لم نتفق من قبل؟! ماالمانع أن نتحدث حوله اليوم ونتفق؟!
عفواً.. أعذرني، أنا أهذي. امرأة لا تطاق ولكن لا أحد يستطيع أن ينكر عليها طفولتها وصدقها.

ياه؟ ما أقسى صمتك. ماذا يجب أن أفعل لأقنعك أنك تملأني ، وأنني أريدك وأشتهيك، ولكني أرفض أن أكون امرأة موسمية. صحيح أني امرأة أنانية ولكنها تحبك. لا تنس هذا. لماذا تبخل علي بشيء يمكن أن يمنحه لي أي رجل. يكفي أن أرفع اصبعي، لكني أريد كل شيء منك لأني أحبك " ." أيها الغالي، حبيبي الذي صنعته من دفء الروح ومن خبايا القلب المرتبك، إلهي الصغير الذي شيدته من الخيبة والصدفة والقلق، اغفر لي. لم يبق أمامي إلا البحر، أضع فشلي بين يديك، وأقول لك أعرني بعض الشجاعة لأعبر هذا الهول. الرجال فاشلون وقساة" .

وبألم يخترق كل أستار الروح تصور قسوة الحياة التي تعيشها أنثى في ظل رجل لا تحب وخلال لحظات متفرقة مع إنسان لا تملك ولا يسوغ وفقاً للسائد أن تكون: " ربما كان الزواج خسارتنا الأولى، ولكنه كان أيضاً تجربتنا العظيمة مع الحرية. لم نخسر يا عمري سوى قيود الخوف واليقين الزائف.
قد تبدو علاقاتنا الفوضوية والهامشية حالات مرضية، وخيانات نستحي من ذكر اسمها، ولكنها تحديداً اصرار يائس من استرداد حرية افقتدناها قبل سنوات، ونعوض الخسارة، بخسارة أفدح.
أتوقف عند هذا الحد لكي لا أواصل في الأذى

لك قلبي " .

وتقول أيضاً : " ما زلت أؤمن أن أكبر خيانة تمارسها امرأة، هي أن تنام في حضن رجل لا تحبه، وأصعب فاحشة أن يفتح رجل قلبه لامرأة هو أول العارفين بكذبته. ولاشيء بينهما إلا ورقة ذابلة مثل قلبيهما وقبلهما. زنا يمارس كل ليلة على مرآى القانون والله والبشر باسم وثيقة عاجزة عن توفير قبلة صادقة.
عندما أمنح جسدي لرياض ( زوجها )، فهو ليس له، الرجل الذي في رأسي هو عذري الوحيد داخل الفراش ".

وتقول ليلي : "أشهد أني فشلت في أن أكون زوجتك التي حلمت أن تمنحك طفلين جميلين مثلما اشتهيناهما، ولا أريد منك الشيء الكثير سوى أن تستمع لذعري الداخلي من حين لآخر.
ولاتنس أبداً أني مصابة بك، ولهذا أتشبث بك، حتى برائحتك أو بعطرك الذي يملأني.

أكتب لك أيضاً لكي لا أموت اختناقاً
أدرب نفسي على نسيانك" .

تعرفنا نحن القراء المنجذبون حد التيه على الوجع الذي يتمدد في دواخل الأنثى المخلصة عندما يتساءل بغباء حبيبها . هل تحبيني؟! ( أعتقد أن الحب مدرك لكن من طبيعة الرجل أنه ربما يستعذب سماع نطقها بهذه الكلمة لتنتفخ ذاته ويتورم أناه )، فتقول باللهجة الجزائرية التي تسيل عذوبة، وهي حتماً عذبة كل أنثى باهية تتقن لغة زقزقة الطير وتغريد البلابل : " "واش تحب نقول لك؟ لا أحبك يا مهبول، ولكني نموت عليك" اسحب سؤالك الغبي قبل أن أغير رأيي، فهو يؤذيني. إذا لم تر ذلك في عيني، فكأنك لم تر شيئاً، بل لم تفهم شيئاً من هبلنا الجميل. كل شيء في جسدي يركض نحوك، حافي القدمين، باحثاً عن المبهم الذي يهرب في عينيك، نحبك ونموت عليك".
وبأجمل تصوير تسلط زوم الكلمات على المخاوف التي تعتري المتحابين كلما أتيح لهما انتهاب اللحظات المسروقة من عمر الزمن ومن زمنهما الاستثنائي الجميل .. الجميل: " مصير البشرية كلها ، معلق على مغارة بحجم الخوف." . " دعني من هذا الخوف الذي يكبر كل يوم قليلاً، واتركني معك أيها المجنون.
أنت لا تدري مقدار الخراب الذي أهديته لي دفعة واحدة.

كم أحبك وكم تزداد بعداً في هذه الدنيا الظالمة. شيء ما يقودني نحوك بشكل أعمى كلما اتخذت قراراً بتركك وبعدم رؤيتك نهائياً لكي نعرف كيف نعيش.
لا أعرف لماذا أفتح الكوابيس والأحلام وأفتش عنك في أكثر الزوايا ظلمة علني أجدك و"أوشوش" في أذنك( أحبك) " .

تسلط الأضواء كاشفة على الحرمان الذي يعيشه المحب عندما يكون كل شئ لحبيب لا يبالي . تصور الحزن المبرح والممض الذي تنطوي عليه نفس الحبيب المنكسر بأثر لا مبالاة الحبيب وتغافله عن احتياجه ليكونا دوماً معاً :
" صعب أن ترهن عمراً بكامله لحساب رجل هو مجرد غيمة هاربة. تمنحك إحساساً قوياً بالحياة، ولكن بمجرد أن تلمسها، تنزلق من بين يديك لتصبح مجرد سراب لا يقر على قرار."
" الذي علمك كيف تحب لم يعلمك كثيراً كيف تحافظ على أشواقك حتى النهاية، ستقول لي، الحب مثل الكائنات الحية ، له بداية وله نهاية. المشكل ليس هنا، ولكن فيمن يصنع هذه النهاية. لماذا نزاحم الأقدار في حماقاتها؟ لماذا نقتل شيئاً بإمكاننا أن نحافظ عليه ما دمنا نحب بعضنا بعضا؟ هل كثير علينا أن نكون مع بعض؟؟!!! ".

تعترف بأنها ليست ملاك طاهر مخلوق من نور لكنها أنثى من لحم ودم عرفت رجالاً قبله ولن تفاجأ إن هو عرف نساء بعدها لكنه وحده الذي حل شفرتها ، ومثل هذا الاعتراف يستحق من يمارسه أن يدنى من شرفات القلب ، بل هو يستحق السكن في سويدائه ، إذ هو صادق ومتماه مع طبيعة الإنسان ، وصدق المثل القائل " ما شجرة ما هبها الهوى " ( بمعنى أن كل شجرة لابد عصفت بها ذات يوم الريح ، وهكذا هي القلوب قُلَّب ) . " هل تعرف أنك أهبل رجل عرفته في حياتي؟ صحيح أني لم أعرف الكثير ما عدا سلسلة المجانين الذين تحدثت لك عنهم، ولكن مع ذلك أنت وحدك وحق ربي وحدك، ولا أحد يضاهيك حبيبي؟ شيء فيك يستعصي على مقاومة أية امرأة مهما كانت. أيها المهبول، ألا تخاف علي وعليك؟ ترميني هكذا في جحيم الموت كأية أضحية فرعونية توضع في قارب خال من الحياة، وتُترك وحدها، في مواجهة الموت, أمام إله قليلاً ما يرحم ."
تعبر بأجزل الكلمات عن لحظات الامتنان الطالعة من القلب في منتهى كل لقاء عابر :
"يجب أن نلتقي كي لا نموت شوقاً. لو لم أرك ولو في ليال خاطفة وساحرة، لاشتعلت الحرائق في. أنا جد ممتنة لقدر يمنحنا صدفا نصنع بها عرساً من النور، وعرشاً من الفرح المؤقت، وننسى أن موتاً ينتظرنا في الطرقات وفي المسالك العصية " .

أعرف أن الاقتباسات سرقتكم إلى الأبد مني ومن دورتي ، بل إني على يقين أن الكف عن سردها واستئناف أحداثي الاعتيادية أمر لا يشبهه إلا السقوط من السماء الثامنة والارتطام بواقع تملؤه الأوحال ويسود بهاه ظلم الإنسان للإنسان . لكن لا محيص من استكمال ما بدأنا . أمضيت جل وقتي في إتمام عدد من الأعمال المهم عملها قبل أن أمضي ونظفت مكتبي وهو فعل حسن يقوم به المرء عندما يتهيأ للغياب فلا يدري أن يكون هناك رجعة أم لا ومن الجميل أن يترك المرء وراه عطراً . فرمت بعض الأوراق التي قدرت أنه لا حاجة للاستمرار في إبقائها بأمل الاستفادة منها وهي حقيقة أن هناك أشياء إذا تأخرت مباشرتها فإنها قد لا تأتي ، قد تكون مهمة لكن في إبقائها مبعث للقلق ، ورتبت ملفاتي وأنا على الدوام أعنى بذلك ولا أرتاح عندما تكون الأمور مكركبة ولا أرضى بذلك بالرغم من أن البعض يفعل رغبة في الإعلان عن كثرة مشغولياته ومسئولياته وغير بعيد مني أشخاص تتكدس الأوراق والملفات والأغراض الأخرى على مكاتبهم حتى لكأنها مغارة مهجورة.
سبق وأن حصلت على دورات في مجال مكافحة الجرائم المالية وخصوصاً تمويل الإرهاب فاستعدت تصفح بعضها، واكتسبت فوائد جمة جعلتني أعتقد أنه من المهم أن يقوم أحدنا ولو مرة في الأسبوع بممارسة ما أطلق عليه المفكر الأمريكي طيب الذكر / ستيفن كوفي في كتابه القيم / لعادات السبع للأشخاص ذوي الفعاليةالعالية ، ما أطلق عليه " شحذ المنشار " والمعنى أن يتعهد فكره بالرعاية والعناية فيقرأ ويتعلم ، وهنا من المناسب أن تكون القراءة في مجال التخصص ، وكلنا نلاحظ أن المعلومات عن أي مجال من المجالات متاحة بالهبل كما يقال عبر كل الوسائل وبأسعار زهيدة في كل الأحوال. إنه مضر جداً أن يركن الإنسان إلى الخمول والكسل وأكثر ضرراً أن يستسلم للإجراءات الروتينية التي تقولب الحياة وتجعلها بعد زمن شئ لا يطاق بل إنها تجعل صاحبها متأخراً عندما يقارن نفسه بالقرناء الأكفاء النابهين، وبالتالي تحد من القدرة المتوقعة للانتفاع من جهوده . قرأت حتى اطمأننت إلى أن لدي ذخيرة من المعلومات تكفل لي مشاركة جيدة ، وأنا محب دائم للتعلم ومشاغب عندما أكون في قاعة المحاضرات على عكس حالي باقي الأوقات حيث أوثر الصمت والانكفاء على الذات . من المهم لمن حضر القسمة أن يقتسم كما يقال ولمن أوتي علماً أن يؤدي زكاة علمه ، ومن التجربة تعلمت أن العلم والمعرفة والخبرة تثرى كلما أعطى الإنسان منها.
مرض أحد أحبتي لدرجة أشغله مرضه عن الدنيا بأسرها وعني بكل تأكيد كما أخبر لاحقاًً ، وهو عجزنا يتبدى ماثل للعيان عندما لا نملك حولاً ولا طولاً لمن نحب إلا الدعاء بالشفاء . سرح بي الفكر واستعدت مقطعاً تفوهت به " أنثى السراب " في لحظة نقاء فتخيلتني وتمنيتني المعني بقولها :
" حبيبي .. سافر ودعني أعيشك كغيمة أحلم كل ليلة بلسمها " .


الرواية صادرة في 549 صفحة من القطع أصغر من المتوسط عن دار الآداب- بيروت في طبعتها الأولى عام 2010م.

أتمنى أن تجدوا بها ما يمتع قلوبكم
ولكم أعطر التحايا وأخلص الود

عبدالله بن سعيد الصانع
05-15-2011, 07:51 AM
القوة المطلقة

استمتعت خلال بعض الدقائق في الأسبوع المنصرم بالقراءة في كتاب قيم اقتنيته مؤخراً عنوانه " القوة المطلقة " لجيمس لي فالنتين ، وهو مترجم . قرأت منه حتى الآن أكثر من 120 صفحة وهو يحرض على استثمار عناصر القوة لدى الانسان وأهمها قوة الاختيار بحيث يجتذب الى نفسه الخيلا لا الشر كما يفعل الكثيرين ونحن منهم أحياناً وربما كيراً بكل أسف. وهو يدعو إلى استثمار كل لحظة من اللحظات التي يجود بها الرحمن في هذه الحياة المتسمة بالفناء ، وهو يحرض كل أحد على أن يحلم بلا حدود ولا قيود ويتفانى في العمل بإخلاص وجد لتحقيق أحلامة. في الكتاب تأكيد على أهمية أن يكون للإنسان أهداف سامية ومقاصد نبيلة يعيش لتحقيهاً ، وبدون ذلك تكون الحياة شئ لا يطاق .
الكتاب مترجم من قبل المكتبة الرائدة " جرير " ، وهو يقع في 290 صفحة من القطع أقل من المتوسط .
إنه كتاب يستحق فهو مليء بالحكم الملهمة التي أنتجها القدماء والمحدثين ، وهو مكتوب بلغة سهلة وشيقة .

عبدالله بن سعيد الصانع
05-15-2011, 07:52 AM
طفولة قلب
شرعت ليلة البارحة ووفقت ولله الحمد حتى الآن إلى قراءة مائة صفحة من كتاب " طفولة قلب " لفضيلة الشيخ الدكتور / سلمان العوده يحفظه الله . بحكم انتمائي لمنتديات الإسلام اليوم اطلعت قبل فترة تصل فيما أعتقد إلى أكثر من سنة على حلقات بنفس العنوان في المنتدى وكانت عبارة عن شئ من سيرته الذاتية يحفظه الله . سعدت حينها بما قرأت وأملت أن أرى ما قرأت ومضاف إليه بين دفتي كتاب . نسيت الأمر فترة وبينا كنت أزور إحدى المكتبات الأسبوع الماضي وإذا بي وجهاً لوجه أمام الكتاب ولم أتردد في اقتنائه فالشيخ علم من أعلام الأمة ، وهو جميل أن يطلع المرء على شئ من سيرة حياته العطرة .
الكتاب مكتوب بلغة أدبية جميلة ، فهي ليست سرداً مباشراً ولا إغراقاً في الرمزية والتكلف ، وهو لا يفتأ بين الآن والآخر يستشهد ببيت الشعر والحكمة والعبارة المجنحة التي تثري القارئ الكريم حول هذا الأمر أو ذاك .
قدم تعريفاً بأسرته الكريمة وبظروف نشأته في مجتمعه المحلي بدءاً من البيت فالمسجد فالمدرسة فالأصدقاء ، وعرفنا على شئ من شيوخه وزملائه وأصدقائه وقراءاته واهتماماته ، ليرسخ في أذهاننا أن صناعة الانسان المتميز والنجم الناجح تعتمد بعد توفيق الله تعالى على حنان الأمومة وحزم الأبوة وجودة الأخوة وصدق المربي وإخلاصه والوعي الذاتي بأهمية العيش لتحقيق أهداف سامية ومقاصد نبيلة واقتناص للفرص واستثمار للمواهب والامكانيات التي منحها الله تعالى للإنسان قليلة كانت أم كثيرة .
الرجل استمع لتوجيهات والديه بحب ، نجح في استثمرا أوقاته في القراءة والحفظ والتعلم من الأخيار حضوراً أو من خلال قراءة الكتب، انتقى أصدقائه وجلسائه وأقرانه بعناية ، صاحب الأخيار ، شارك في المناشط المتنوعة وأهمها نشر العلم ، ليكون بعد القامة التي نعرف .
الكتاب يقع في 586 صفحة من القطع أقل من المتوسط وطبعته الأولى صادرة عام 1432هـ عن الإسلام اليوم

عبدالله بن سعيد الصانع
11-24-2011, 08:34 AM
http://www.mlathat.net/vb/showthread.php?t=6294

عبدالله بن سعيد الصانع
11-24-2011, 08:36 AM
http://www.mlathat.net/vb/showthread.php?t=6743

عبدالله بن سعيد الصانع
11-24-2011, 08:37 AM
بيروت مدينة العالم


القراءة غذاء للفكر ومتعة للروح ، وهي من ضروريات الحياة المعاصرة وهذا الزمن الجميل المتسم بتفجر المعلومات في شتى المجالات وسهولة امتلاكها والتقوي بها. مما يؤسف له أنها تزداد مشاغل أحدنا حتى لا يجد أحياناً فرصة قراءة ولو بعض الصفحات بشكل منتظم خصوصاً في ظل التهام الانترنت للكثير من أوقات فراغ الكثيرين، لكن من جماليات الانترنت أنها أداة تفاعلية تعتمد بشكل كبير وأساس على القراءة وإن لم تكن بشكل منظم ومترابط. وأظن كل احد منا يفعل بنفسه الخير وبمجتمعه عندما يحرص على أن تكون القراءة أساس في جدول أعماله وعلى رأس قائمة اهتماماته، وعندي أنها لم تنهض الشعوب ولم تتطور إلا بأثر إقبالها على هذه المنحة الربانية التي يفضي أصحابها حال الفراغ منها إلى كشف الكشوف وإبداع المخترعات التي تسعد بها البشرية وتستنيرالعقول وتهذب القلوب فيصير للإنسان فرص أوفر وحظوظ أكبر أن يكون أكثر إنسانية ونفعاً لنفسه والعالم.
والحقيقة إني درجت على التنويع في القراءة، لكن مما يؤسف له أنني أقطع مراحل طيبة في قراءة بعض الكتب ثم أتركها منجذباً إلى غيرها وهو كثير. قبل عدة أيام أكملت قراءة الجزء الأول من رواية : بيروت مدينة العالم للأديب اللبناني/ ربيع جابر، وقد أنست لقراءتها وسعدت بها أيضاً فكلماتها وعباراتها من النوع السهل الذي لا تعقيد فيه وموضوعه شائق فهي أولاً وآخراً تعنى بتسليط الضوء على تشكل فسيفساء الحياة في هذه المدينة العالمية عبر حقبة زمنية ربما امتدت إلى مائة عام. في البداية كانت قرية كبيرة مزنرة بيوتاتها بالأسوار وأبوابها تغلق وتفتح في أوقات معلومة ثم بأثر هجرة الغرباء الطامحين الحالمين لتحقيق الأمجاد السياسية والاقتصادية والدينية والاجتماعية وغيرها تم هدم الأسوار وتنوع البناء ومع تنوعه اعاد أهل المدينة تشكيل عاداتهم وقيمهم وطرائق تعايشهم للحياة لتتسق مع الجديد الذي يبلى.
بطل الرواية شاب سوري تشاجر مع أحد أشقائه ومارس ضده عنفاً في لحظة حازمة تحفز عليها الأنانية الإيجابية التي تقدم مصلحة الكيان على كل مصلحة أخرى حتى وإن كانت لقريب. اعتقد أنه قتل أخاه فهرب. ساقته أقداره الجميلة إلى مكان وادع عرف فيما بعد أنه يدعى بيروت. كان حسن السيرة دمث الخلق ذو همة عالية لذا لم يجد صعوبة في أن يتقبله عدد من الشرفاء. تالياً عاش حياة كاملة وعميقه مشاركاً آخرين. بالتأكيد مثل هذا العيش أدى إلى تغيير بسيط في نمط الحياة بهذه المدينة لكن إذا أضيفت له تفاصيل الحياة التي عاشها مع زوجاته وأولاده والمتعاملين معه وغيرهم لنجد انها حياة كبيرة تستحق أن تقرأ وتتابع لا سيما إذا أخذنا بالاعتبار أن أهم عناصر التغيير تجاذب القوى الكبرى في تلك الفترة فيما بينها للسيطرة على مقدرات المدينة الناشئة لما لذلك من أثر اقتصادي أو سياسي أو جغرافي. يشار إلى ان الصراع كان بين الأتراك والمصريين والغربيين وكل كان له آثار على جغرافية المدينة وتاريخها .
أعتقد أن قراءتها ستكون أكثر امتاعاً لمن عاش في المدينة لأنه سيتسنى له التعرف على ملامح التغير التي حدثت في البنية الاجتماعية والمساحة الجغرافية وهي ضخمة بكل المقاييس فقد اجتهد الكاتب في ربط الحديث بالقديم لذا بقي الكثير من الأسماء والمعالم خالدة ما أذن الله تعالى لها أن تبقى .
2.15 ظ الاثنين 21/10/1432هـ الموافق 19/9/2011م
الرياض

عبدالله بن سعيد الصانع
11-24-2011, 08:38 AM
http://www.mlathat.net/vb/showthread.php?t=8185

عبدالله بن سعيد الصانع
12-17-2012, 03:52 PM
ابنة بانايوتي
خلال ساعات ممتعة وإن طالت من الأسبوع المنصرم سعدت بقراءة النسخة المنشورة عبر منتديات ملاذات آمنة نقلاً عن الجريدة الالكترونية ايلاف من رواية " ابنة بانايوتي" للأديب الليبي/ احمد إبراهيم الفقيه وانتهيت منها اليوم، وبالرغم من انشغالي بأمور كثيرة أخرى فقد حرصت على متابعة أحداثها مدفوعاً بما قرأت سابقاً للدكتور أحمد الفقيه من أعمال روائية أعجبتني منها ثلاثيته الشهيرة وخرائط الروح .
على كل حال وجدت في الرواية فرصة رائعة للاطلاع على بعض الاضاءات والصور عن الاستعمار البريطاني الذي رزحت تحته أجزاء من ليبيا والتعرف على بعض أساليب الحكم التي اعتمدها المستعمرون لهذه البلاد والتي تنطوي على غير قليل من التعقيد وربما الغرابة بسبب البون الثقافي الشاسع بين الإنسان المستعمر وأهل البلاد المستعمرة حيث يمتلك الأول زمام القوة المادية والتقنية والمعنوية بينما يرزح الآخر إلى جانب سطوة المستعمر تحت عمايات الجهل والتخلف .
وخلال استعراض الأحداث طاف بالذاكرة أسماء لأماكن سمعناها تتردد كثيراً في الأشهر الماضية عبر وسائل الاعلام ولأول مرة بعد الثورة التي أطاحت بحكم الدكتاتور الهالك معمر القذافي، وأثلج صدري الاطلاع على العديد من المظاهر التي تشكل عنصر التفوق والاختلاف عند الإنسان الصحراوي على بساطة الحياة التي يعيشها في ظل تقاليد وأعراف قبلية تفرض سطوتها على كل مظاهر التحضر التي تساق _ على استحياء _ إليها أطراف البلاد وتخومها. استمتعت كثيراً بما قرأت عن العادات والتقاليد وفنون الحياة التي يعيش وفقها أهل إحدى الصحارى الافريقية الشهيرة بأنها نائية وقاحلة وكانت إلى وقت قريب معزولة عن العالم المتحضر ومنها استخدام الحيوانات الأليفة وتربيتها ومظاهر الاتجار البسيطة وأدوات التزين واللبس القديمة للرجال والنساء والفنون الشعبية التي تمارس خصوصاً في حالات الفرح وفي الأثناء كانت تطيف ببالي بعض مظاهر الحياة التي عشتها أثناء فترة نشأتي بقريتنا وهي مماثلة والصور تتيح فرصة تتبع جذور التحول الاجتماعي التي تغيرت الكثير من مظاهره في حياتنا كما في حياة إخوة وأخوات لنا في ليبيا أو غيرها من البلدان الاسلامية المستعمرة بطرق مباشرة أو غير مباشرة، وكنت قد حصلت على مثل هذه الخبرة عن المجتمع الصحراوي الأفريقي خصوصاً من خلال قراءة رباعية الخسوف للأديب الليبي/ ابراهيم الكوني الذي يسمى أديب الصحراء وهو أكثر شهرة ربما من الدكتور أحمد الفقيه وإن كانت أعماله تحتاج إلى الكثير من الصبر أثناء قراءتها حيث أسلوبه من وجهة نظري غير سلس ولا أتحرج من وصفه بالمعقد.
من أبرز خيوط الرواية معالجتها لحياة أسرة يونانية مسيحية في وسط مجتمع يدين أكثرية أهله بالإسلام وفي استعراض التفاصيل الدقيقة لهذه الحياة رد جلي على كل من دأب مؤخراً على إذكاء الفتنة بين الطوائف والأحزاب المختلفة وادعاء عدم قدرتها على التعايش فإمكانيات التعايش بين المسلمين والآخر المختلف واردة بل إن الحياة في العديد من المجتمعات المعاصرة شاهد على ذلك قبل أن تبالغ وسائل الاعلام ويبالغ السياسيون ومثيروا الفتن في ترويج هذه الفرية العظيمة ويتضح من أحداث الرواية تمتع العنصر الأجنبي بمميزات لا يحظى بها في أحيان كثيرة الكثير من أبناء البلاد مع إدراك التأثير الايجابي لبعض الكفاءات الأجنبية التي تملك عناصر القوة ولم تدخر وسعاً في التخلي ولو عن بعض مظاهر قوتها للنابهين من أبناء البلد كنوع من الترضية لاستتباب الأمن وضمان التعاون ورسوخ دعائم الاستعمار والذي لا ننكر أن له بعض الأوجه الحسنة على البلاد متمثلة في نشر التعليم وادوات التثقيف العامة واستخدام المعدات التقنية لشق الطرق والبناء وفقاً لأساليب حديثة واستبدال الدواب بالسيارات وغيرها لتنشيط الفعاليات الاقتصادية والتجارية والخدمية والاجتماعية والسياسية ... الخ.
وكانت الصور الأساسية التي تصدت الرواية لإبرازها عدد من مظاهر الفساد المالي والإداري الذي يُمارس من قبل بعض المتنفذين، والمثير في الأمر أن مثلها وربما أشد وطأة على الإنسان والمقدرات ما يزال يمارس حتى في وقتنا الحاضر على السواء في الدول المهيمنة والدول المحتلة، وهي من مظاهر ضعف الانسان وميله لتحقيق رغباته وإن كان ذلك على حساب سحق رغبات أخرين.
في أحداث الرواية انتصار لأحقية المرأة في اتخاذ قرار زواجها ممن تشاء خضوعاً لما تمليه عليها مصلحتها بعيداً عن ضغوطات أهلها أو تحرشات الطامعين بها وقد تجلى ذلك من خلال استعراض أحداث حياة بطلة الرواية " ابنة بانايوتي " أو الأخرى الطارقية " تانيرت".
وفي الأحداث أيضاً دلائل دامغة يحسن مراعاة مثلها من قبيل العبرة والاتعاظ واستفادة الدروس مما يلهمه الفن وهو لا يكون مميزاً إلا إذا أضاء بأنواره عتمة الحياة مؤداها أن الصلف والعناد خصلتان مدمرتان لدواخل الإنسان وما يمكن أن تكونا أسلوباً لمعالجته وهما حتماً لا تعنيان المثابرة والتوافر على تحقيق الأهداف، وأن العالم مخلوق وفقاً لقانون الوفرة ومن الغبن الشديد أن يضيق الإنسان على نفسه وغيره من خلال الانسياق الأعمى وراء شهوة في العالم بدائل متاحة وبوفرة لإطفاء جذوتها إذا ما تم الاحتكام لبروق العقل والمنطق.
أضحكتني نفسي الأمارة بالسوء عندما فرحَت بأثر نجاح " السردوك" في تخريب حفلة زواج "هيوز" من " انجيليكا " فقد تغافلَت عن فساد الاثنين ولم تلتفت إلا إلى مناصرة العربي على الأجنبي!
للجميع تحياتي، وعذراً فما كتبته هنا لا يرقى بالتأكيد لإبراز جماليات هذا العمل الروائي الرائع وإنما هو من قبيل الاختبار مجدداً لقدرتي الكتابية بعد أن مرت فترة لابد أنها طالت لم أكتب خلالها واعتقدت أنني فقدت خلالها شئ من مهارتي الكتابية فهي حقيقة أننا نفقد المهارات التي لا نمارسها.
إلى لقاء
الاثنين 4/2/1434هـ الموافق 17/12/2012م

عبدالله بن سعيد الصانع
01-01-2013, 11:16 AM
وجهة نظر

من المستحسن أن يحاول المرء من آن إلى آخر مشاهدة صورته في مرآة مختلفة عما عهدها في مرايا أخرى بغية ملاحظة الاختلاف ، لذا ومن هذا المنطلق يكون قيمة عالية للتأمل في الكتاب الموسوم : " العرب ... من وجهة نظر يابانية " للكاتب/ نوبواكي نوتوهارا.
في مبتدأ الأمر يمكن القول أن الانسان العربي المعاصر بات مختلفاً بشكل قد يكون حاد أحياناً في هذا البلد أو ذلك ويصعب على من يحاول الفهم والتقييم لشخصيته تعميم صورة نمطية موحدة له، فهناك من يمكن وسمه بالإسلامي وآخر يدعي أنه لبرالي ... الخ هذه التصنيفات التي تختلف من بلد إلى آخر، وهناك فروقات قد تكون جوهرية في طرائق التربية والتعليم والعمل والأسلوب الاقتصادي للمعيشة ... الخ.
إن ما استرعى انتباهي مما أشار إليه الكاتب وأرجو أن لا يكون هناك تحوير في المقاصد نتيجة الترجمة أو سوء الفهم هو ملاحظته أن كثيرين في العالم العربي يعلون أهمية التعليم الديني لأولادهم لكن الملاحظ أن مظاهر الفساد تتفشى في مفاصل المجتمع بأشكاله الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والادارية وغيرها.
إن ما أشير إليه في هذه الرؤية لا يجاوز الحقيقة فالتعليم الديني مفروض منذ بداية التحاق الطلاب والطالبات بالمدارس وإلى مراحل متقدمة في دراساتهم ، بالمقابل يلحظ أي مطلع على أحوال أي من المجتمعات العربية أن مظاهر الفساد بأنواعه واضحة للعيان، لكن قد يكون من الحق التنبيه إلى أن المتدين بحق لا يمكن أن يكون فاسداً ، وإذن فإن حقيقة ما نراه هو أن هناك عدم تفعيل من قبل الإنسان المسلم لما تعلمه من مبادئ وقيم ومثل دينية في المواقف الحياتية والتفاصيل اليومية وذلك في ظني بسبب أقصاء بعض البلدان أحكام الشريعة الاسلامية لفترة طويلة عن أن تكون الفيصل المهيمن على تفاصيل حياة الناس.
إن الملاحظ أن الإنسان العربي خصوصا في منطقة الخليج يمر بتجارب غير مسبوقة زلزلت القيم وغيرت الكثير من الأفكار والتوجهات وأصبحت الماديات مسيطرة واستشرى الفساد، وذلك نتاج الانفتاح على العالم والخروج من العزلة عن باقي دول العالم التي كانت مطبقة إلى وقت قريب من خلال عدد من المظاهر منها وسائل الاعلام المختلفة والابتعاث والسفر واستقدام العمالة الأجنبية ... الخ بالإضافة إلى استخدام التقنيات الحديثة والأساليب المتطورة التي روعي فيها بشكل أساس أن تلائم من صنعت له وهو أساساً الإنسان الغربي.
والملاحظ أيضاً أن من يوصمون بالإسلاميين تم إقصاءهم عن مواقع القرار المتحكم في المال وغيره فترة طويلة وقد أتت بهم الثورات الأخيرة التي تمت في بعض البلدان العربية عبر صناديق الاقتراع ومن المهم أن يعطوا فترة كافية للحكم وإدارة شئون الناس حتى يحكم لهم أو عليهم.
إن من المفروض أن يتشارك الاسلاميون المسيطرون على أزمة الحكم في المرحلة الحالية ببعض البلدان العربية مع كل نزيه ومخلص وصاحب خبرة ودراية من اخوانهم واخواتهم أبناء الطوائف الأخرى في إدارة هذه البلدان واتاحة الظروف المواتية لها كي تتمكن من الانعتاق من ربقة التخلف بمظاهره المختلفة، ذلك أن بنية المجتمعات العربية ليست على نسق واحد وإنما مختلفة فمن المواطنين من يدين بدين الاسلام وهناك مسيحيين وأعداد محدودة من اليهود في بعض البلدان والتبعية المذهبية متفشية بين أتباع كل دين فهذا سني وذاك اخواني وثالث شيعي وهناك مسيحيين من طائفة الارثوذكس وآخرين من طائفة الكاثوليك ... الخ وهناك دروز.
والملاحظ تميز ونجاح تجربة الاسلاميين في حكم وإدارة تركيا المعاصرة بعد أن شارفت على بلوغ الحضيض وفقاً للكثير من معايير التقييم العالمي، حيث أعادوا بلادهم لدوائر الضوء والمشاركة في القيادة العالمية خلال حوالي عشر سنوات من حكمهم النزيه الذي لم يمارس الاقصاء بل استفاد من كل طاقة في المجتمع يهدف صاحبها إلى البناء.
إن المشكلة في العالم العربي أن البعض يدعي الانتماء إلى الدين الاسلامي طلباً لتحقيق شئ من مصالح الدنيا والخوف هو من أن تستمر ظاهرة الإقصاء في هذا الجزء المنكوب من العالم فيستمر قاصراً عن إفادة العالم بعناصر القوة الحقيقية التي يملكها وأهمها الشريعة الاسلامية الخالدة والتطبيقات التي أسعدت البشرية ردحاً من الزمن في أجزاء متفرقة من المعمورة.
إن الخراب الذي طال مفاصل الحياة في العالم العربي حدث خلال فترة طويلة والاصلاح يحتاج ربما إلى فترة أطول والملاحظ أن النجاحات التي تتحقق حالياً في تركيا لم تأتي من فراغ بل هي استمرار لجهود القائد الملهم أربكان وأعوانه المخلصين على مدى عقود من الزمن.
وهذا يقتضي تذكر أن عناصر الاصلاح الحقيقي لا يجب أن يقتصر توقعها من الجهود التي يمكن أن يبذلها السياسيين وإنما هي وظيفة الجميع بدءً من الأسرة حيث يلاحظ أن هناك تفكك أسري واضح وسوء تربية وتقليد أعمى لمظاهر زائفة وخادعة نحتاج معها إلى الاهتمام بالنشء وأن يكون الاهتمام من الأمهات والآباء والمربين في المدارس والجامعات والمعاهد والكليات ومن وسائل الاعلام خصوصاً المرئي منها نظراً لما يحظى به من متابعة كبيرة من الأطفال والشباب. وبالمثل فإن كل إنسان لابد أن يشارك بما يستطيع وإن كان بسيطاً المهم أن يستصحب عند أداء عمله الرغبة النابعة من الأعماق والاخلاص الذي إذا امتزج بالجهود صار بسيطها رقماً صعباً من شأنه
إطالة البناء والدفع بالجهود.
23/12/2012م